أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده


العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


29-08-2006, 06:42 AM
جاردينيا غير متصل
نغم الحرف
رقم العضوية: 7020
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 118
إعجاب: 5
تلقى 15 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

خائفة



خـ ا ئـــ فــــ هـ


أشعر هذه اللحظة أني عدت طفله صغيره ..

تحتاج للحماية ..

تحلم بالسلام ... وتأمل بالرعاية ..

أشعر هذه اللحظة برعشة ..

تحول جسمي النحيل إلى بركان غضب ..

لا يرحم كل توسلاتي ليهدأ ..

فتصيب حممه قلبي وتبعثر شعوري المنهك ..

ليتحول إلى خراب ووطن من التعب ..


أحن هذه اللحظة لطفولتي..

لأيام البراءة..

للعبة .. للثوب الجديد ..

وأغنيه الصباح .. وكأس الحليب ..

وقبلة المساء ..

وحضن أمي الدافئ .. وحكاياتها الجميلة ..

خائفة ..

من نفسي ... من صدقي .. من قلمي..

من الورق الملون ..

وبسمة العاشق ..

ما كتب هاهنا ليس خاطره ابدا ولا يرقى لمستوى الخربشات .

ولكن احتجت البكاء على الورق الالكتروني ..

علِ إذا مررت من هنا مجددا لا أجدني..





" كلمتان هما تعريف السعادة التي ضلّ فيها ضلال الفلاسفة والعلماء, وهما من لغة السعادة نفسها, لأن لغتها سلِسةٌقليلة المقاطع كلغة الاطفال التي ينطوي الحرف الواحد منها على شعور النفس كلِّها. أتدري ما هما ؟ افتدري ما السعادةُ , طفـولةُ القلب!. "


مصطفى صادق الرافعي

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انتهت ulead وانتصرت corel و adobe خائفة a9laam برامج 3 14-11-2007 12:18 AM
29-08-2006, 01:13 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
""

خائفة...أنا

أين أنت أمي...ولكن خبريني

ماذا عساني فاعله

أنا خائفه...

ضمينى حتى أبكي على صدرك

احتوينى بداخلك ..خبئيني

ما عدت أرغب فى الخروج

إلى أين أذهب؟؟...و مع من أكون؟؟

أين الأبيض؟ و ما هو الأسود؟؟

خائفة أنا يا أمي...

خائفة من نفسى...

خائفة من غيرى...

خائفة من...خائفة...

"خائفة"

خوف...ثم خوف...دائما خوف...يشملنا يعجزنا عن أي شيء إلا الخوف...فالغلبة دوما للخوف

يمنعنا يقيد خطواتنا...إلى متى سنظل...

سيدتي ليندا...خائفة...كم هزني هذا التعبير غاليتي...

فهل أكتفي بما لدي من أمنيات محلقة...وأشفق عليها من ملامسة الأرض...!!!

فأقول لك سيدتي...لاداعي...ولابد من...

أم ماذا...أم ماذا...عذرا...سيدتي ليندا ولكني خائفة...!!!

لكي مني كل الحب والتقدير

أختك رانيتا


29-08-2006, 06:41 PM
I-HSSAN غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 20038
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 5,622
إعجاب: 981
تلقى 1,340 إعجاب على 94 مشاركة
تلقى دعوات الى: 72 موضوع
    #3  
من منا يا سيدتي لا يحلم بالرجوع للطفولة
للبرأة
للطهارة
لكل ما تعنيه الطفولة

سلمت اناملك على هذه الكلمات

تقبل خالص التحية


اللهم أني أسألك بإسمك العظيم الأعظم الكريم الأكرم الذي إذا دعيت به أجبت
أن ترحم والدي ووالدتي واخواتي وجميع موتى المسلمين
اللهم اسكنهم الفردوس الأعلى اللهم جازهم بالحسنات إحسانا والسيئات عفواً وغفرانا
اللهم نقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم اوسع لهم قبورهم وانرها لهم
اللهم اجمعهم مع الانبياء والصدقين والشهداءم في الفردوس الأعلى من الجنان
اللهم صلٍ وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

29-08-2006, 07:58 PM
الحُسنى غير متصل
عرار
رقم العضوية: 48549
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 58
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
تلك بعض الخربشات أخربشها على أيقونة الخوف الصاعد من قلب طفلتين....
طفلتين اهتزتا خوفا في زمن الخوف الكبير...
آه يا طفلتي العزيزتين لو كنت مكانكما..
آه لو خفت خوفكما..
تلك نعمة أحسدكما عليها...
اكتب خربشاتي هذه ويدي على رأس طفلتي ترمقني..
والقلم يرتجف من بين أصابعي..
آه يا عزيزاتي..
خوفكما من مستقبل مجهول.. أعرفه
خوفكما من شخص موعود.. أعلمه
خوفكما من ضياع وتيه من خلف الحدود.. أفهمه
أما خوفنا يا صغيرتي .. فهو الخوف من الماضي ...
وليس من المستقبل...
فهل تعرفونه أو تعلمونه أو تفهمونه...
الماضي صنعناه رعبا ويقطف ثماره أطفالنا...
أما المستقبل فالله يصنعه لنا..
فما دمنا مع الله فهو أماننا
نحن من أدخل الرعب إلى قلوبنا...
وقلوب نسائنا.. وأمهاتنا... وأطفالنا..
نحن من يستحق أن يعيش لحظات الرعب الأكبر...
لأننا بجرائم ماضينا أنزلنا دموع أطفالنا..
خوفا ورعبا ودما
آه منك أيها الخوف المشؤوم..
تركتنا وتلبست أطفالنا..
خفت منا وأرعبت صغارنا..
أكل هذا لأننا لم نكن بمستوى المرحلة..
إذن من يخاف الآن هو من سيكون على مستوى المرحلة القادمة.
فالخوف أول الطريق .... للباحثين عن أمان زمانهم.....


عرار

31-08-2006, 03:57 AM
جاردينيا غير متصل
نغم الحرف
رقم العضوية: 7020
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 118
إعجاب: 5
تلقى 15 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #6  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ranita 
""

خائفة...أنا

أين أنت أمي...ولكن خبريني

ماذا عساني فاعله

أنا خائفه...

ضمينى حتى أبكي على صدرك

احتوينى بداخلك ..خبئيني

ما عدت أرغب فى الخروج

إلى أين أذهب؟؟...و مع من أكون؟؟

أين الأبيض؟ و ما هو الأسود؟؟

خائفة أنا يا أمي...

خائفة من نفسى...

خائفة من غيرى...

خائفة من...خائفة...

"خائفة"

خوف...ثم خوف...دائما خوف...يشملنا يعجزنا عن أي شيء إلا الخوف...فالغلبة دوما للخوف

يمنعنا يقيد خطواتنا...إلى متى سنظل...

سيدتي ليندا...خائفة...كم هزني هذا التعبير غاليتي...

فهل أكتفي بما لدي من أمنيات محلقة...وأشفق عليها من ملامسة الأرض...!!!

فأقول لك سيدتي...لاداعي...ولابد من...

أم ماذا...أم ماذا...عذرا...سيدتي ليندا ولكني خائفة...!!!

لكي مني كل الحب والتقدير

أختك رانيتا
خسائر بالجملة ..أحلام وردية مشيدة ..
أصدقاء أوفياء كانو معي كخلايا جسدي ..
قلم نابض كعبدٍ مسخر لخدمتي ..
قلب محلق بأجنحة ملائيكة..
أ ..هل قلت قلب؟
لا هذا فقدته منذ زمن طويل ..
تعرقلت فيه ذات مرة ..
بات يسير على كرسي متحرك ..
هو يعمل ..
لكن بشق واحد ..
الآخر ..؟
أين هو ..؟
أأ ..لقد نسيت أين وضعته..
أو قد أضعته..؟
وو..
يا قلبي لاتحزن ..

كان هذا أنا في منتصف الليل أختي رانيتا أحيانا أكون نصف أنا
ولما لا هذا حالي فالخوف يسكوني

31-08-2006, 03:59 AM
جاردينيا غير متصل
نغم الحرف
رقم العضوية: 7020
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 118
إعجاب: 5
تلقى 15 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #7  
أخي حسن
ما أجمل الطفولة
هي البراءة هي الجمال
شكرا لك أخي
دمت بود

31-08-2006, 04:05 AM
جاردينيا غير متصل
نغم الحرف
رقم العضوية: 7020
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 118
إعجاب: 5
تلقى 15 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #8  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحُسنى 
تلك بعض الخربشات أخربشها على أيقونة الخوف الصاعد من قلب طفلتين....
طفلتين اهتزتا خوفا في زمن الخوف الكبير...
آه يا طفلتي العزيزتين لو كنت مكانكما..
آه لو خفت خوفكما..
تلك نعمة أحسدكما عليها...
اكتب خربشاتي هذه ويدي على رأس طفلتي ترمقني..
والقلم يرتجف من بين أصابعي..
آه يا عزيزاتي..
خوفكما من مستقبل مجهول.. أعرفه
خوفكما من شخص موعود.. أعلمه
خوفكما من ضياع وتيه من خلف الحدود.. أفهمه
أما خوفنا يا صغيرتي .. فهو الخوف من الماضي ...
وليس من المستقبل...
فهل تعرفونه أو تعلمونه أو تفهمونه...
الماضي صنعناه رعبا ويقطف ثماره أطفالنا...
أما المستقبل فالله يصنعه لنا..
فما دمنا مع الله فهو أماننا
نحن من أدخل الرعب إلى قلوبنا...
وقلوب نسائنا.. وأمهاتنا... وأطفالنا..
نحن من يستحق أن يعيش لحظات الرعب الأكبر...
لأننا بجرائم ماضينا أنزلنا دموع أطفالنا..
خوفا ورعبا ودما
آه منك أيها الخوف المشؤوم..
تركتنا وتلبست أطفالنا..
خفت منا وأرعبت صغارنا..
أكل هذا لأننا لم نكن بمستوى المرحلة..
إذن من يخاف الآن هو من سيكون على مستوى المرحلة القادمة.
فالخوف أول الطريق .... للباحثين عن أمان زمانهم.....
الحسنى
خوفي من
حلم وردي...وزهور...

وشمعة طفولية مضيئة...وظلام وعهود

ومشوار عمر...وطريق بلا حدود..

وآهات وعبرات....ودموع لها شجن موعود

وأنفاس متقطعة...تتغنى بلحن ذكريات منسية...

و أوراق متطايرة...تتمايل لتبدي تفاصيل أيام تائهة...

وحنين لأمس...يجمد حاضرَ مستقبل ٍ مجهول...

وقلب..مظلوم...وروح باتت ضحية ُ حكاية ٍ منهية

وبدايات مفرحة لنهاية مكتوبة...ومبكية

وعذابات متتالية...لنفس عنيدة رافضة...

ومشاعر كوردة ندية ذبلت...وأهملت

وأحاسيس كالجليد ذابت رغم البرودة ما قاومت...

وآمال جرحت...وبالآلام دوويت...

وتعابير تاهت... في بحر الإنسانية غرقت...

وتساؤلات سردت...عن الإجابات بحثت...

وأسرار أخفيت...وتناقضات تولدت...

وحقائق شوهت...وليال بعثرت وخلف النسيان سجلت...

وأكاذيب سطرت... وبلون الصدق تزينت...

وشموخ انكسر...وكبرياء تحطم...

وتكرار لواقع لم يفهم...

وصوت قلم غير مسموع...بصداه يتمرد

وريشة منهكة متعبة ..تحاول أن ترسم...

خرافات..ومتاهات. على ورق شفاف ..وبلون لا يرى

وتأبى العيون سوى أن تقرا...

فتحتار بين كل تلك السطور...

وتصل الى نقطة اللاادراك...

.........

ويظل المضمون سرا بين قلبي وعقلي....

ويستمر قلمي بالبوح دون ان يدري...

وعذرا لمن خانته كلماتي فلم يفهمني.....


شكرا لك

31-08-2006, 04:06 AM
جاردينيا غير متصل
نغم الحرف
رقم العضوية: 7020
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 118
إعجاب: 5
تلقى 15 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #9  
العفو بووم
شكرا على مرورك

31-08-2006, 07:15 PM
عبير المساء غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 51800
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 88
إعجاب: 8
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #11  
الخوف.... الطفولة.... الحلم... الغدر.... التيه والحيرة... الشجاعة...الوقاحة... الصدق والكذب.....

متناقضات تجتمع في زمن الناقضات!!

لكن دعيننا نعترف... كثيرون يحتجون على الكذب وهم يكذبون" في الكلام وفي الفعل وفي المشاعر"

هناك من يبكي من الغدر وهو غادر ... ومن يستاء من الاساءة له وهو يسيء الى غيره وربما الى أقرب الناس اليه....

وهناك من ينصح الآخرين وهو في حياته الواقعية لا يعمل بهذه النصائح....

فلماذا ننسى أنفسنا ونتوجه دائما بأصابع الاتهام للغير؟؟

سؤال ليس لك بل لنا جميعا.. وقد صدق الشاعر / نعيب زماننا والعيب فينا....\

وصدق الله تعالى حين قال/ لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم/

صديقتي ليندا... أقدر مشاعرك التي هي مشاعرنا وقلمك الصادق ولكن لا بد ان نثور كذلك ضد أنفسنا

ونتساءل هل لا نتسبب نحن أيضا في حزن الآخر ومعاناته؟ هل نحن فعلا دائما ضحايا والآخر دائما مجرم؟!


اسأل نفسك بالحاح وستجد عندك الجواب الشافي...

ودمت بألف حب


02-09-2006, 05:27 PM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,162
إعجاب: 609
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #12  
سيدتي العزيزة ليندا
هل تقولي بأن ما خطته أناملك هنا ليس بخاطرة
و لا يرقى لمستوى الخربشات
أعتقد بأنك مصيبة فهذا من أروع ما سمعت من بكاء
و أجمل ما رأيت من دموع
أتمنى أن نرى الأبتسامة تملأ وجهك و تعلو شفتيكي
تقبلي فائق احترامي


03-09-2006, 03:03 AM
جاردينيا غير متصل
نغم الحرف
رقم العضوية: 7020
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 118
إعجاب: 5
تلقى 15 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #13  
topstar
العفو شكرا على مرورك الكريم

03-09-2006, 03:12 AM
جاردينيا غير متصل
نغم الحرف
رقم العضوية: 7020
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 118
إعجاب: 5
تلقى 15 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #14  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير المساء 
الخوف.... الطفولة.... الحلم... الغدر.... التيه والحيرة... الشجاعة...الوقاحة... الصدق والكذب.....


متناقضات تجتمع في زمن الناقضات!!

لكن دعيننا نعترف... كثيرون يحتجون على الكذب وهم يكذبون" في الكلام وفي الفعل وفي المشاعر"

هناك من يبكي من الغدر وهو غادر ... ومن يستاء من الاساءة له وهو يسيء الى غيره وربما الى أقرب الناس اليه....

وهناك من ينصح الآخرين وهو في حياته الواقعية لا يعمل بهذه النصائح....

فلماذا ننسى أنفسنا ونتوجه دائما بأصابع الاتهام للغير؟؟

سؤال ليس لك بل لنا جميعا.. وقد صدق الشاعر / نعيب زماننا والعيب فينا....\

وصدق الله تعالى حين قال/ لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم/

صديقتي ليندا... أقدر مشاعرك التي هي مشاعرنا وقلمك الصادق ولكن لا بد ان نثور كذلك ضد أنفسنا

ونتساءل هل لا نتسبب نحن أيضا في حزن الآخر ومعاناته؟ هل نحن فعلا دائما ضحايا والآخر دائما مجرم؟!


اسأل نفسك بالحاح وستجد عندك الجواب الشافي...


ودمت بألف حب
عبير المساء
تتجسد المعاني في بعض البشر الذين يعيبون زمانهم والعيب فيهم حقا
وقد نكون نحمل في طياتنا الكثير من المتناقضات
أحب الكبرياء
ولكني أحب الضعف الجميل
أحب الحزن والفرح
أحب أن أجلس وحيدة وأشكو قسوة زماني
وأحب أن اكسو مكاني باللون الوردي واضحك من شدة سعادتي
اعذريني لكن ذلك جزء من المتناقضات

03-09-2006, 03:20 AM
جاردينيا غير متصل
نغم الحرف
رقم العضوية: 7020
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 118
إعجاب: 5
تلقى 15 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #15  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SLIM SHADY 
سيدتي العزيزة ليندا
هل تقولي بأن ما خطته أناملك هنا ليس بخاطرة
و لا يرقى لمستوى الخربشات
أعتقد بأنك مصيبة فهذا من أروع ما سمعت من بكاء
و أجمل ما رأيت من دموع
أتمنى أن نرى الأبتسامة تملأ وجهك و تعلو شفتيكي
تقبلي فائق احترامي
أروع الأماني جائتني منك أخي الكريم
أتمنى من الله أن يحققها
وأنعم بابتسامة هادئة
لاتشوبها أحزان
دمت بكل الود والاحترام

 


خائفة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.