أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > برامج الكمبيوتر والانترنت > برامج


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


23-09-2003, 09:32 PM
حاجب غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 370
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 172
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

معمارية الزبون / المزود في الشبكات


صبح التعبير ClientServer في السنوات الأخيرة من أكثر التعبيرا رواجا في عالم الحاسوب. وكثيرا ما نجد الباعة وهم يصفون النظم التي يسوقونها بأنها تعمل وفقا لنموذج ClientServer أو نجد أنصاف المتعلمين وهم يرطنون بهذا المصطلح في سياقات تبتعد بذا القدر أو ذلك عن معناه الحقيقي .

ويستخدم تعبير ClientServer لوصف معماريات العديد من الأنواع البرمجية، مثل نظم تشغيل وبرمجيات الشبكات وقواعد البيانات وبرامج تطبيقية أخري. ونظرا لوجود معان عديدة لكل من كلمتي Client و Server، كما هو حال معظم الكلمات التي نجدها في القواميس، فإن اختيار الترجمة المناسبة لهاتين الكلمتين يجب أن تأخذ بالاعتبار خصوصية الصورة المجازية التي ينبع منها مصطلح ClientServer . وطبقا لهذه الصورة يمكن ترجمة كلمة Client بمعني الزبون الذي يطلب الحصول علي بضاعة أو خدمة معينة . وترجمة كلمة Server بمعني النادل أو المزود الذي يستيطع تزويد الزبون بالبضاعة أو الخدمة التي يطلبها منه .



ماهي معمارية الزبون/المزود؟
تقوم معمارية الزبون/المزود بصورتها المجردة علي بناء البرامج ضمن وحدتين، تدعي الاولي وحدة الزبون Client، وتتلخص مهمتها الرئيسة في إدارة التفاعل مع المستخدم وتلقي طلباته وصياغتها علي شكل رسائل Messages قياسية وتدعي الثانية وحدة المزود Server ، وتتلخص مهمتها الرئيسة في تلقي رسائل وحدة البزون وتفسيرها والقيام بأعمال المعالجة وإرسال نتائج المعالجة إلي الزبون الذي طلبها . ويمكن لبرنامجي الزبون والمزود أن ينفذا بواسطة الحاسوب ذاته ، ولكن غالبا ما ينفذان بواسطة حاسوبين مختلفين يلائمان الاحتياجات الخاصة بكل منهما .
وتحتوي معظم نظم التشغيل الشبكات المحلية ذات مزودات الملفات مثل (Novell NetWare )علي بعض الأشكال من معمارية الزبون/المزود في توفير كل من خدمات نقل الملفات والطباعة لمستخدمي الشبكة، ففي مثل هذه الشبكات يقوم كل من الحواسيب المتصلة بالشبكة بتشغيل برنامج موجه Redirector ويقوم هذا البرنامج بتلقي طلبات خدمة الملفات الصادرة عن مستخدم ذلك الحاسوب أو عن أحد البرامج التطبيقية التي يشغلها ( جهة الزبون ) ، وإحالة الطلب إلي نظام ملفات الشبكة NFS ( جهة المزود ) . وعندها يقوم مزود الملفات بتنفيد الخدمة المطلوبة وإفادة الزبون طالب الخدمة بالنتيجة ( يستخدم تعبير مزود الملفات File Server لإشارة إلي برنامج بهذا الاسم وكذلك إلي الحاسوب الذي يقوم بتشغيل هذا البرنامج ).





البرنامج الزبون :
تمثل برامج الزبون الواجهة الأمامية Fron-end التي يتعامل المستخدم مع التطبيق من خلالها . وتراعي في تصميمها وبالتالي طبيعة التطبيق والمشكلات التي يرمي إلي حلها، من وجهو نظر مستخدم التطبيق . فمثلا ، إذا كان التطبيق من فئة نظم إدارة قواعد البيانات فإن عمل برنامج الزبون تمكين المستخدم من إدراء العمليات المألوفة لقواعد البيانات . مثل إدخال البيانات وتعديلها وإعداد تقارير وصياغة الاستعلامات بلغة SQL وما إلي ذلك . ومن ثم تقوم بترجمة إجراءات المستخدم إلي رسائل قياسية وإرسالها عبر الشبكة إلي البرنامج المزود . ومن مهام برنامج الزبون أيضا إدارة الموارد المحلية لمحطة العمل مثل لوحة المفاتيح والشاشة والذاكرة والمعالج والأجهزة المحيطية المرتبطة بها مباشرة . ولا يدخل تنفيذ تعليمات الاستعلام المكتوبة بلغة SQL وغيرها من فعاليات معالجة قواعد البيانات في نطاق اختصاص برنامج الزبون .

البرنامج المزود :
يتخصص البرنامج المزود بتقديم صنف معين من الخدمات مثل خدمات إدارة الملفات أو خدمات الطباعة أو الاتصالات أو إدارة البريد الالكتروني e-mail أو خدمات استعلام قواعد البيانات query بلغة SQL وإجراء المعاملات transaction معها، أو غيرها من الخدماتن . ويمثل البرنامج المزود مؤخرة back-end التطبيق. وهو يقف علي أهبة الاستعداد لتقديم الخدمات التي يختص بها عند تلقيه "رسالة" بهذا الصدد من أحد الزبائن . وعندها يقوم بتفسير تلك الرسالة وتنفيذ العمليات التي تتطلبها وإرسال النتائج إلي زبون طالب الخدمة، إن وجدت .
ويتألف برنامج المزود من محرك Engine لتنفيذ المهام التي يختص بها، وهو يوفر واجهة لبرمجة التطبيقات Application Programming Interface API واضحة ومحددة . وتعين واجهة برمجة التطبيقات مجموعة الخدمات التي يمكن للمزود أن يوفرها، وصيغ الرسائل التي تلتمس هذه الخدمات. ولا يحتاج المبرمجون الذي يطورون برامج من فئة الزبون، عمليا، لمعرفة تفاصيل آلية عمل برنامج المزود الذي سيخدم برنامجهم الزبون . كل ما يحتاجونه بهذا الصدد هو معرفة واجهة البرمجة API الخاصة بالبرنامج المزود المعني .وتتمثل الوظيفة الأساسية لـ API في إخفاء التعقيدات الداخلية للبرنامج المزود وراء ستار أنيق وواضح يسهل التعامل معه.
ويتيح الفصل بين وحدتي الزبون والمزود إمكانية تشغيل كل منهما علي منصة مفصلة. حيث أن لكل منهما متطلبات تشغيل مختلفة . بل أن بالإمكان تشغيل برمجيات الزبون والمزود تحت نظم تشغيل مختلفة وباستخدام فئات مختلفة من العتاد مثل استخدام نظم PC عاملة تحت DOS و Windows لتشغيل برامج الزبون، واستخدام نظام ميني فريم يعمل تحت النظام Unix كمنصة للمزود، او استخدام أية تشكيلات أخري غير متجانسة من العتاد أو نظم التشغيل.



حوار الزبون والمزود :
يمتاز الحوار الذي يدور بين الزبون والمزود بالاناقة والفاعلية، مما يخفف من اكتظاظ كابلات الشبكة بتدقف البيانات بدون طائل كما في حالة التطبيقات العاملة في بيئة شبكية تقليدية . فلو تأملنا مثلا طريقة تنفيذ استعلام في نظام إدارة قواعد البيانات وفق معمارية الزبون/المزود ، نجد أن العملية تبدأ بتلقي الزبون جملة الاستعلام من المستخدم مكتوبة بلغة SQL ( تقوم واجهات استخدام بعض برامج الزبون بكتابة جمل الاستعلام بهذه اللغة بناء علي طلب المستخدم بالنيابة عنه لتوصيلها إلي المزود)، وعندها يقوم برنامج الزبون بتحويل الاستعلام إلي رسالة قياسية وإرسالها إلي البرنامج المزود عبر الشبكة. يحلل البرنامج المزود الرسالة القادمة وينفذ تعليمات SQL التي تحتويها، في بيئته الخاصة . وأخيرا يرسل البيانات التي يتمخض عنها البحث فقط إلي الزبون الطالب، بدون الحاجة إلي إرسال كامل الملف إلي محطة العمل لتنفيذ الاستعلام المطلوب في فضائها الخاص .
( من الامثلة الشائعة التي نراها دائما في مجال برمجيات الزبون/المزود : المتصفحات والمزودات في المواقع التي نزورها بالمتصفح ).





الزبون/المزود .. لماذا؟
لم تنشأ معمارية الزبون/المزود محصلة للتطور التكنولوجي فقط ، بل جاءت كذلك تلبية لمتطلبات المناهج الادارية والتنظيمية التقدمية التي تتبناها أعداد متزايدة من المؤسسات الحديثة . ففيما تقوم المؤسسات التقليدية علي نظام مركيز هرمي صارم للمراتب القيادية، تنحو المؤسسات الحديثة إلي تبني نماذج تنظيمية تتسم بقدر أكبر من التسطح flat، وتؤكد علي العمل الجماعي وتشجيع التفاعل الافقي بين زملاء العمل علي حساب الهيمنة المركزية والروابط العمودية بين رؤساء ومرؤوسين، وتؤكد المناهج التنظيمية الحديثة علي ضرورة توفير نقطة وحيدة يتعامل معها العميل في كل مرة يتصل فيها بالمؤسسة. وضرورة اتصال العميل بالموظف ذاته بصرف النظر عن طبيعة حاجته، ويتطلب ذلك تحلي الموظفين بمواهب ومهارات متعددة . كما يتطلب تأمين وصولهم السريع والفعال لنطاق واسع من التطبيقات التي تستخدمها المؤسسة، خلال الفترة القصيرة التي يستغرقها اتصال العميل. من ناحية أخري هناك ميل في المؤسسات الحديثة لتنويع مصادر العتاد والبرمجيات وعدم الارتهان لمصدر واحد لها، كما أن احتياجات المؤسسات لنظم المعلومات تستر في النمو والتنوع، فيما تزداد الحاجة لإدماجها في وحدة متكاملة.

وتلبي نظم الزبون/المزود معظم هذه الاحتياجات والتوجهات للمؤسسات الحديثة . وهو سر رواجها في السنوات الأخيرة علي الرغم من كل التعقيدات والتكاليف التي ترافق بناء مثل هذه النظم .

فإذا كانت مؤسستك من هذا الطراز أو ثمة خطط لتحويلها بهذال الاتجاه، فستجد في معمارية الزبون/المزود النموذج المنشود والخيار الأفضل لبناء نظام المعلومات الملائم لهذا التوجه ولتطويره مستقبلا .


منقول للفائدة





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خارطة الجزائر هدية في الذكرى الستون MAHDI.S برامج 25 27-10-2014 11:21 AM
الزبون فضحني hhnazmy صيانه الماذر بورد واللاب توب والهارد ديسك - هاردوير 4 05-04-2014 10:28 PM
(سلسلة دروس شرح سيرفر المايكروتك) جانب الزبون من ال PPPOE MEX!CO سيرفرات المايكروتك, صفحات هوت سبوت 4 17-03-2014 02:54 AM
ما يطلع عندي الشبكات اللاسليكة أبدأ ومافيه البحث عن الشبكات اللاسلكية sheeesho صيانة الكمبيوتر وحلول الحاسب الألي - هاردوير 7 15-11-2008 09:44 PM
حصريا - كل برامج الشبكات والخاصة بالتعامل والتحكم في الشبكات(اصدارات 2008) djsharawy برامج 15 03-08-2008 11:14 PM
 


معمارية الزبون / المزود في الشبكات

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.