أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


29-07-2006, 07:00 PM
SALHANI غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 20872
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 137
إعجاب: 1
تلقى 39 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

رسالة إلى الشعوب العربية ..هام


رسالة الشعوب العربية ..هام
الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

رسالة إلى الشعوب العربية

منقول لنشرها في المنتديات

لكي لا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم



سلمتم أيها الأعزاء وطاب مقامكم أينما كنتم وفي أي أرض حللتم. لم يعد من أمر مواجهة الحقيقة مفر، ولسنا بحاجة بعد اليوم لتمثيل دور النعامة، تغط رأسها في الرمال وتحسب أنها قد أمنت على نفسها الوحوش الضارية.


نعم أيها السادة الأعزاء من أبناء مضر وغسان وعدنان ، من قبائلنا التي تمتد بأصالتها بين المحيط والخليج ، آن الأوان لكي نعي حقيقة ما يجري ، ولكي نقف موقفنا القومي ، موقفنا الذي نعتز به ، وموقفنا الذي ينبغي علينا امتثاله دون تردد .

من حدود "سايكس بيكو" سأبدأ ، ومن وعد "آرثر بلفور" المشئوم ينبغي أن نقرأ تاريخنا الحديث ، غير أننا دائما نعود في وجودنا لأصل منشئنا منذ آلاف السنين ، أمة عربية واحدة ، رسالتها لا تتبدل ولا تتغير ، رسالة خير تكتبها بعزتها وثرائها وأصالتها.

لا شك أيتها الأجيال الممتدة على صفحة هذا القرن ، لا شك تعرفون ما جرى بالأمس ، حينما قسمت الأرض العربية _أرضكم_ ، وبدلت الخريطة التي كانت تجمع الصحارى كلها بتجزئة مقيتة لعينة ، جعلتنا نحمل جوازات سفرنا وهويات عبوديتنا ، جوازات سفر ما ورثناها عن أجدادنا وما عرفناها في تاريخ أمتنا المجيدة ، لكنها جاءت بعد إنشاء دويلاتنا ، فتفرقنا بعد أن كنا آحاداً ، وضللنا بعد هدانا ، فضعفنا وضعفت شوكتنا ، وصرنا كالأيتام على مأدبة اللئام ، لا شك يا أبناء الوطن الواحد أن كل ذلك قد جاءنا بعد "سايكس بيكو" وما كان "سايكس" مضرياً وما كان "بيكو" من ظهور أجدادنا ، إنما هما غريبان عملا لنا سحراً وقرءا علينا تعويذتهما ، فآمنا بهما وبالحدود التي اصطنعاها لنا ، وما "كونداليزا رايس" عنهما ببعيدة ، وما خطة الشرق الأوسط الجديدة إلا لتقسيم المقسّم وتجزئة فتات الوطن حتى آخر ذرة تراب ... ليس هذا وحسب ، بل إنشاء دويلات عرقية ومذهبية ، وهنا أتساءل وأسأل من يطالب بدولة مذهبية أو عرقية ، ألا يسعنا ما وسع أوروبا من عوامل الوحدة ، ألا يسعنا ما وسع الولايات المتحدة ، ألا يسعنا ما وسع الصين وروسيا وغيرها الكثير ؟

أيها العرب ، أيها السادة:

نتحدث اليوم عن أحوالنا وإخوة لنا يعيشون تحت القصف ، وأهل لنا يقتلون دون سبب ، ذنبهم أنهم يعيشون في بلاد أريد لها التقسيم ، وأريد لشعوبها الإذلال ، ما ذنب اللبناني والفلسطيني والعراقي ليدفعوا ضريبة مخططات دول الاحتلال؟ ما ذنب الشيعي والسني ، وما ذنب الدرزي والمسيحي ليكونوا كلهم وقود حروب تصطنعها قوى الطغيان في العالم ؟ أما آن لنا أن نعي حقيقة ما يجري ؟ ألا نملك عقولاً نتفكر بها؟ ألا نجد في زوايا مضاربنا بعض ما تركه أجدادنا من حصافة رأي وحكمة ؟ أليس لنا من هم إلا التغني بأعلامنا الممزقة، وبحدودنا المصطنعة ؟!!! ما أعجب أمرنا يا سادة !! وما أقل حظنا يا أبناء مضاربنا العربية!!!

إخوة الدم من كل دين ومذهب!!

اليوم اخترت لكم حديثي هذا وسط أزمة تمر بها منطقتنا العربية ، ووسط سايكس بيكو جديدة تدعى "خطة كونداليزا رايس" ، هذه الخطة يا أبناء الجد الواحد ستفتت شمل قبائلنا ، وستميز مضاربنا بحدود جديدة ، فينقلب الأخ على أخيه وتضرم نيران فرقة وحروب في المنطقة لها أول وليس لها آخر ، فهل سنقبل أن يكون مفترقنا على أيدي هؤلاء ، من الذي جعلهم أوصياء علينا ، من الذي أعطاهم هذه المكانة ليحكموا بنا وعلينا ، ألستم أصحاب الأرض ؟!!! أليس أجدادكم من رووها بدمائهم لكي تبقى حرة عزيزة ؟ منذ متى يحكم الإنسان على أرضه ووطنه إلا إن استحال إلى عبد مملوك، ومن يملكنا يا سادة ليذيقنا المر ويسقينا العلقم ثم يلقي بنا على قارعة الطريقة؟ من يا سادة ؟!!! من؟!!!

إخوة الدم ... أبناء الجد الواحد :

لبنان يغرق بدمه ، قد استحال خراباً ، وفلسطين تغوص في أنهار دماء شهدائها من أطفال ونساء وشيوخ عزّل ، ونحن لم نحرك ساكناً ، بل قام منّا من يبرر القتل والتدمير والأعمال الهمجية الإسرائيلية، صمت الإعلام العربي العميل دهراً ونطق كفراً ، احترقت أوراق الدبلوماسية العربية وسارت في طريق الخيانة ، لا أستثني من حكامنا أحداً وما يليق بهم إلا وصف مظفر النواب " أبناء.... لا أستثني منكم أحداً" ، خرجت الحكومات عن رغبات الشعوب ، رغباتكم ، ومزقت الزعامات بكارة الأمة سفاحاً مع الغاصب ، فانهار الشرف الرفيع ، ورددوا جميعاً وهم يسافحون نيابة عن الغرب :

لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى حتى يراق على جوانبه الدم

وما كان الدم دم الغاصب بل دم الأمة كلها ، لم يصونوا الشرف بل قاموا بأنفسهم ولاءً ووفاءً لعمالتهم فهتكوه وقدموا الأمة قرباناً ، قدموا شرف الأمة على طباق من ذهب لكل غاصب ، هؤلاء هم زعماؤنا ، هؤلاء هم الرابضون على صدورنا ، القامعون لحرياتنا ، الآكلون للقمة عيشنا ، هؤلاء هم أذناب ومخلفات "سايكس بيكو" وهؤلاء هم الذين صانوا وعد " بلفور" وهم أنفسهم من سيتبنى خطة " رايس " ، وهم أنفسهم من قبل بتجزئة وتشتيت وطننا وتمزيقه حتى آخر ذرة تراب.

نعم يا أبناء الجد الواحد والدم الواحد :

وطنكم الكبير يئن اليوم لمصابه ، وغداً سيموت بتمزيقه وحرقه ، لن يكون لكم وطناً ، بل سيصبح سوقاً نخاسة وعبودية، نساؤنا سيكنّ الجواري ، وأطفالنا الخدم للأسياد القادمين ، ورجالنا .....!!!! لن يبق رجال للوطن حينئذ، ولن يظل لهم من شانهم ورجولتهم شيئاً، فانظروا أمر أوطانكم وبلادكم، واختاروا بين العبودية والسيادة... اختاروا فأنتم أهل البلاد ...



أيها الأوفياء رغم الحدود والقيود:

لن تكون لكم سيادة إلا بوحدتكم ، ولن تكون وحدتكم إلا برفع الحدود وتمزيق جوازات السفر "وثائق العبودية" ، قطريتنا ستجعلنا شراذم لا نقوى على شيء ، وطائفيتنا ومذهبيتنا أسباب ضعفنا ، فالإسلام واحد يوحدنا سنة وشيعة ، والوطن دين آخر يجمعنا ، فلا يروق للمئذنة أن تتحطم الكنيسة ما دامت روح المسيح تظللها ، فمحمد وعيسى وموسى وكل الذين أتوا لعمران الكون من الأنبياء والمصلحين يأبون علينا التفرق ، وكلهم يدعوننا للوحدة ، لن تفرقنا الديانة ما جمعنا العرق والدم ، ولن يهزمنا مشروع أو خطة إن بقينا نؤمن أننا شعب واحد وأمة واحدة ذات رسالة خالدة ...

أجل أيها الأعزاء، وحدوا قلوبكم لتتوحد أوطانكم وأقطاركم ، أزيلوا القطرية من نفوسكم تزُلْ من أرضكم ، اجمعوا شملكم على الفكرة ، فإن اختلفت فليكن العرق والدم ، وإن وجد بيننا من ليس من دمنا ولا من أجدادنا ويحمل همنا ويعيش في دارنا فلتجمعنا به الإنسانية ، الوطن الكبير بحاجة لوقفة أمته وقفة واحدة ، انبذوا الزعماء والعملاء والإعلام المدسوس ، وكونوا صفاً واحداً فالحقيقة واضحة بينة ...

أيها العرب :

وطنكم لبنان، وأرضكم فلسطين، فليكن كل وطننا لبنان وفلسطين، ليصبح نشيدنا الوطني للبنان وفلسطين، ولتصبح شعاراتنا كلها للصد عن لبنان ولتحرير فلسطين.

لبنان الذي استقبلكم في ظل أرزه اليوم يحترق ، والأرزة ...؟!! لا لن أقولها ... لن أقول إنها هزمت ، الأرزة صامدة في جبال وطننا لبنان كما هو النخيل في كل صحارينا الأسيرة ، الأرزة صامدة في لبنان ، والزيتونة تبعث الحياة في فلسطين، يكاد زيتها يضيء أملاً رغم الألم ...ويأخذنا ظلها بأحضان الأرض المقدسة الدافئة ...
أيها العرب، وطنكم يدعوكم لنصرته، لنصرة الإنسان فيه، وطنكم يدعوكم لأداء دوركم المقدس في الذود عنه، لكنكم لن تستطيعوا إلا بوحدتكم.... توحدوا من أجل الوطن، من أجل عزتكم وكرامتكم... ولنعلن للدنيا نشيدنا الخالد ...

بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان
ومن نجد إلى يمن إلى مصر فتطوان
فلا حد يباعدنا ولا دين يفرقنا
لسان الضاد يجمعنا بغسان وعدنان

أجل لنردد هذا الحداء الخالد ، لتخيب كل دعوات التقسيم ... ولتحترق كل خرائط الوطن إلا تلك التي تعيش بلا حدود ... بلا قيود ... اليوم مزقوا جوازات سفركم فأبناء الوطن الواحد لا تفرقهم الحدود المصطنعة... لن تفرقهم سايكس بيكو ولا مشروع كونداليزا رايس ، فلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم هذا القادم ، فالأرض لكم، والقول قولكم، والحكم لكم إلا عن تخليتم .. ... ودامت أمتي ... أمة العرب ... خير أمة أخرجت للناس..





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفوز( بنوبل ) رسالة أمل للشعوب العربية khaled99 المنتدى العام 6 20-10-2011 10:47 AM
كاريكاتير اليوم - الشعوب العربية واسقاط النظام m rafik صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 6 04-02-2011 05:47 PM
مسيرة إتحاد الشعوب العربية الإسلامية Ziko-Alg المنتدى العام 3 27-06-2010 02:34 PM
العلاقات العربية العربية على مستوي الشعوب belal المنتدى العام 2 09-05-2005 10:55 AM
صفعات الشعوب * و ما أدراك ما صفعات الشعوب oumtoub123 المنتدى العام 1 07-03-2005 07:06 PM
29-07-2006, 07:56 PM
egyzero غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 17630
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 1,553
إعجاب: 2
تلقى 9 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
هقول زى الرجل اللى ماسك اليافطة ...
الى اصحاب ال .......... مليون اتفو....!!


 


رسالة إلى الشعوب العربية ..هام

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.