أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


10-06-2006, 06:42 AM
El3freeT ElshaeE غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 43584
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 205
إعجاب: 0
تلقى 6 إعجاب على 5 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

مونديال ألمانيا .. المجموعة السابعة


مونديال ألمانيا المجموعة السابعة

تضم المجموعة السابعة كلا من فرنسا وسويسرا وكوريا الجنوبية بالإضافة إلى توغو الوافد الإفريقي الجديد على المونديال. ولا شك أن حظوظ المنتخب الفرنسي هي الأوفر لتصدر هذه المجموعة, بينما تبدو فرصة سويسرا سانحة للصعود للدور الثاني على حساب كوريا وتوغو خاصة بعد أدائها الجيد في التصفيات الأوروبية.
فيما يعتقد الجميع أن المنتخب الكوري الجنوبي على الرغم من أنه يشترك وهو رابع المونديال الماضي إلا إنه شهد تراجعا كبيرا في مستواه في الفترة الأخيرة, أما المنتخب التوغولي فلعل أداءه المهتز في كأس الأمم الإفريقية الماضية جعل الكثيرين يخشون أن تنهار توغو في النهائيات مما يؤثر على عدد المقاعد الممنوحة لإفريقيا في المونديال القادم.
المنتخب الفرنسي

يشارك المنتخب الفرنسي للمرة الثانية عشرة, وبالتأكيد سيظل مونديال 1998 هو النقطة المضيئة في تاريخ مشاركات المنتخب الفرنسي عندما نجح قي إحراز البطولة التي أقيمت على أرضه وبين جمهوره.
كما حصلت فرنسا على المركز الثالث أعوام 1958 و 1986 وحصلت على المركز الرابع في عام 1982 و خرجت من الدور الثاني في بطولة 1938وكانت أسوأ مشاركات المنتخب الفرنسي عندما خرجت من الدور الأول في بطولات 1930 و 1934 و 1954 و 1966 و 1978 و 2002 .
ولا شك أنه عندما يذكر المنتخب الفرنسي فإن أول ما يطرأ على ذهن المتابعين هو زين الدين زيدان أحد أهم نجوم الكرة الفرنسية في تاريخها والذي أراد أن يكون مونديال 2006 القادم هو حفلة الوداع الخاصة به ، حيث إنه أعلن أنه سيعتزل الكرة نهائيا بعد انتهاء مشاركة فرنسا في المونديال الحالي.
وهو ما جعل الجميع يأمل أن تحقق فرنسا انجازا يكون خير نهاية لمشاركة زيدان مع منتخب بلاده, لذلك نجد تريزيغيه نجم وهداف المنتخب الفرنسي قد أعلن أننا نود جميعا أن نحرز لقب المونديال القادم حتى نهديه لزيدان قبل أن يعتزل.
والمنتخب الفرنسي يعج بالنجوم الموهوبين ويعتبر الكثيرون أن المنتخب الحالي قادر على تعويض إخفاق مونديال 2002 عندما كان خروج فرنسا مأساويا من الدور الأول, فلقد اشتركت فرنسا في المونديال الماضي وهي حاملة للقب وخرجت من الدور الأول من دون أن تسجل أي هدف.
و يعتبر تيري هنري من أهم نجوم فرنسا في المونديال الحالي فهو قد أنهى مشاركاته في الدوري الإنكليزي مع فريقه الأرسنال أفضل نهاية ممكنة عندما حقق لقب هداف البطولة. كما أنه صعد بفريقه إلى نهائي دوري الأبطال الأوروبي وتألق في المباراة النهائية على الرغم من هزيمة الأرسنال.
ويبدو هنري في أحسن حال نفسي وبدني قبل المونديال حيث إنه جدد عقده مع فريقه الأرسنال, مغلقا الباب أمام أي احتمال للتفاوض مع فرق أخرى. كما حصل هنري على فترة راحة كافية قبل بداية إعداد المنتخب الفرنسي مما سيجعله قادرا على خوض المونديال القادم بلياقة بدنية عالية عكس ما حدث معه في مونديال 2002.
وإلى جانب هنري يأتي ديفيد تريزيغيه أحد أهم المهاجمين في الدوري الإيطالي والذي نجح في إحراز 23 هدف خلال مشاركته مع اليوفينتوس في مسابقة الدوري هذا العام, ويعتبر جبريل سي سيه من أهم دعائم الهجوم الفرنسي خاصة وأنه هداف فرنسا في التصفيات المؤهلة للمونديال.
ويعتبر خط وسط فرنسا هو أكثر خطوطها خبرة حيث يوجد فيه ثلاثة لاعبين من أبرز لاعبي الجيل الحالي وهم زيدان و باتريك فييرا إضافة إلى كلود مكاليلي لاعب خط الوسط المدافع في تشيلسي الإنكليزي.
وقد لعبت فرنسا في التصفيات عشرة مباريات فازت في خمس وتعادلت في خمس ولم تهزم في أي مباراة وسجل مهاجمو المنتخب الفرنسي 14 هدف بمتوسط 1.4 هدف في المباراة الواحدة ودخل مرمى فرنسا هدفان فقط ويعتبر دفاع المنتخب الفرنسي ثاني أقوى دفاع في التصفيات بعد المنتخب الصربي الذي دخل مرماه هدف واحد.
ويدرب الفريق ريمون ديمونيك الذي تولى المهمة عقب إنتهاء كأس الأمم الأوروبية عام 2004 خلفا لجاك سنتيني, وقد تعرض ديمونيك لهجوم حاد من الصحافة الفرنسية بسبب استبعاده لبعض اللاعبين الذين تألقوا في الفترة الأخيرة, ويأتي على رأسهم اللاعب جولي مهاجم برشلونة الإسباني, إلا إن ديمونيك دافع عن نفسه قائلا"إنه إستبعد بعض النجوم الموهوبين, بغية أن تطغى الجماعية على أداء المنتخب الفرنسي".
المنتخب السويسري

تشارك سويسرا للمرة الثامنة في النهائيات, ويعتبر وصولها للدور ربع النهائي في مونديال 1954, هو أفضل انجاز للكرة السويسرية, وقد خرجت من الدور الثاني أعوام 1934 و 1938و1994بينما خرجت من الدور الأول أعوام 1950 و 1962و1966.
والمنتخب السويسري يمكن اعتباره من منتخبات المستوى الثالث في التصنيف الأوروبي وذلك بسبب قلة انجازاته على صعيد المنافسات الأوروبية سواء في مسابقات المنتخبات أو الأندية.
ورغم ذلك إلا أن الخبراء يرشحون سويسرا للتأهل للدور الثاني لسببين أولهما سهولة المجموعة السابعة التي فيها المنتخب السويسري حيث لن تجد سويسرا صعوبة إلا أمام المنتخب الفرنسي, بينما يبدو الفوز ممكنا عندما يواجه المنتخب السويسري كوريا الجنوبية أو توغو.
أما السبب الثاني فهو الأداء الجيد والقوي للمنتخب السويسري في التصفيات حيث لعبت سويسرا عشر مباريات فازت في أربع, وتعادلت في ست ولم تهزم في أي مباراة وسجل مهاجمو سويسرا 18 هدف بمتوسط 1.8 في التصفيات بينما دخل مرماه 7 أهداف.
ويعتبر لاعب الوسط يوهان فوغل والذي يبلغ من العمر 28 عاما هو نجم الفريق وقائده المحنك وهو يلعب محترفا في نادي إيه سي ميلان الإيطالي وقد بدأت مشاركاته مع المنتخب السويسري عام 1995 ولعب حتى الآن أكثر من سبعين مباراة دولية.
كما يبرز ألكسندر فري هداف الفريق في التصفيات برصيد سبعة أهداف. والذي يلعب محترفا في فريق رين الفرنسي وقد سجل معه هذا الموسم سبعة أهداف في بطولة الدوري الفرنسي.
كما يضم منتخب سويسرا مدافع فريق أرسنال فليبي سيند روس الذي يعد من دعائم المنتخب السويسري في النهائيات, وعموما يتميز لاعبو سويسرا بصغر السن والكفاءة الخططية والسرعة في الأداء كما أن لديهم بعض العناصر الجيدة مثل الظهير الأيسر لودوفيتش مانين والذي يمتلك المهارة والقدرة العالية للعب في هذه المنطقة كما يتميز بقدرته على صناعة العديد من الأهداف وإجادته تسديد الركلات الحرة.
يدرب الفريق المدرب الوطني جاكوب كوبى كون الذي تسلم العمل في صيف 2001 ليصبح أول مدرب وطني للمنتخب منذ 12 عاما. وقد حقق انجازات طيبة مع المنتخب السويسري وقاده لنهائيات كأس الأمم الأوروبية عام 2004 و نهائيات المونديال الحالي.
المنتخب الكوري الجنوبي

المنتخب الكوري يشارك في النهائيات للمرة السادسة, والطريف في مشاركات كوريا الجنوبية أنه لا يوجد فيها أمر وسط, فقد خرجت من الدور الأول في مونديال 1954 و 1986 و 1990و 1994و 1998. بينما حصلت على المركز الرابع في مونديال 2002 الذي استضافته بمشاركة اليابان.
وقد قدمت كوريا أفضل مستوياتها وأقواها في المونديال الماضي. وبرغم كثرة الأقاويل عن أخطاء التحكيم التي جاءت لصالحها في مباراة إيطاليا في الدور الثاني, ومباراة أسبانيا في الدور ربع النهائي فإن الجميع لا ينكر الأداء الممتاز والتقدم الهائل في مستوى المنتخب الكوري في ذلك الوقت.
إلا إن مستوى المنتخب الكوري قد تراجع إلى حد كبير بعد انتهاء المونديال الماضي وخرجت كوريا خالية الوفاض من مشاركتها في كأس الأمم الأسيوية الماضية, وجاءت في المركز الثاني في التصفيات بعد المنتخب السعودي.
وكانت أسوأ مبارياتها عندما هزمت من المنتخب السعودي بهدف مقابل لاشئ في المباراة التي جمعت بين الفريقين في العاصمة الكورية سول والتي بناء عليها تم الاستغناء عن المدرب السابق الهولندي جو بنوفريير والتعاقد مع مواطنه ديك أدفوكات.
ويعتبر بارك جي سونغ هو النجم الأشهر في كوريا حاليا وقد كان محترفا في إيندهوفن الهولندي ويلعب الآن في مانشستر يونايتد الإنكليزي.
ويعتبر خط الدفاع الكوري هو أضعف خطوط المنتخب ، حيث دخلت فيه خمسة أهداف في ست مباريات لعبتهم كوريا في التصفيات النهائية المؤهلة عن القارة الأسيوية, بينما سجل مهاجمو كوريا سبعة أهداف في التصفيات بمتوسط يقترب من هدف في المباراة الواحدة.
وهداف الفريق هو اللاعب لي دونك برصيد خمسة أهداف, وتعتبر كوريا الجنوبية من أكثر المنتخبات لعبا للقاءات التحضيرية قبل المونديال, حيث لعبت 15 مباراة في عام 2006 وكانت أفضل نتائجها، الفوز على المكسيك بهدف مقابل لاشئ في المباراة التي أقيمت في شباط / فبراير الماضي ، إلا إن المنتخب الكوري مني بهزائم كثيرة في المباريات الودية كانت أبرزها الهزيمة من المنتخب الغاني 3 – 1 في المباراة التي أقيمت في الرابع من حزيران / يونيو الحالي, وهو ما يجعل ناقوس الخطر يدق أبواب الكوريين قبل المونديال.
منتخب توغو

تشارك توغو للمرة الأولى في النهائيات, وعلى الرغم من الآمال الكثيرة المعقودة عليها في تقديم مستويات متميزة في النهائيات القادمة, خاصة وإنها هي الدولة التي أقصت المنتخب السنغالي مفاجأة المونديال الماضي.
إلا أن أداء توغو المتواضع في نهائيات أمم أفريقيا الماضية وتزيلها المجموعة الثانية والتي ضمت معها الكاميرون والكونغو الديمقراطية وأنغولا, بل وهزيمتها في كل المباريات التي لعبتها, جعل الإتحاد الإفريقي يقلق بشدة على أن يؤثر المستوى السيئ للمنتخب التوغولي على الأماكن الممنوحة لإفريقيا في المونديال القادم.
ولم يقف الحد أمام ضعف مستوى الفريق في نهائيات أمم أفريقيا الماضية فقط, بل إن الفريق التوغولي تعرض لمشاكل إدارية وفنية لا حصر لها بسبب اصرار الاتحاد التوغولي على اقصاء المدير الفني النيجيري إستيفان كيشي صاحب انجاز الصعود، ودخول الاتحاد في خلافات مع لاعبي المنتخب لرفضهم الاستغناء عن كيشيو اضافة إلى الاستعانة بمدرب بعيد عن تدريب المنتخبات منذ فترة طويلة وهو الألماني أوتو بفيستر.
كل تلك المشكلات أثرت سلبا على منتخب توغو وجعلته أقل الفرق استعدادا للنهائيات حيث لم يلعب المنتخب إلا مباراة تحضيرية واحدة أمام السعودية في أيار / مايو الماضي, وخسرها بهدفين مقابل لاشئ.
وقد لعب المنتخب التوغولي في التصفيات اثنتي عشرة مباراة في التصفيات فاز في ثمان منها وتعادل في مباراتين وخسر مباراتين وهداف الفريق هو اللاعب الموهوب إيمانويل إديبايور الذي سجل 11 هدف وهو هداف التصفيات الإفريقية ويلعب محترفا في الأرسنال الإنكليزي وهو الأمل الحقيقي لمنتخب توغو في النهائيات.





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مونديال ألمانيا .. المجموعة الخامسة El3freeT ElshaeE رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 3 12-06-2006 11:51 AM
مونديال ألمانيا ..المجموعة الثامنة El3freeT ElshaeE رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 0 10-06-2006 06:45 AM
مونديال ألمانيا .. المجموعة السادسة El3freeT ElshaeE رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 0 10-06-2006 06:40 AM
مونديال ألمانيا .. المجموعة الرابعة El3freeT ElshaeE رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 2 09-06-2006 02:24 AM
مونديال ألمانيا .. المجموعة الثالثة El3freeT ElshaeE رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 2 09-06-2006 02:04 AM
 


مونديال ألمانيا .. المجموعة السابعة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.