أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


19-04-2006, 04:07 PM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,162
إعجاب: 609
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

مباراة الموسـم: بين شيـاطين الميـلان وسحرة البـارسـا ومدفعية أرسنال تتطلع لإغراق الغو


مباراة الموسـم: شيـاطين الميـلان وسحرة
كثيرون ونحن منهم تمنوا لو أن القرعة جنّبت فريقي ميلان وبرشلونة اللقاء قبل يوم السابع عشر من أيار المقبل حتى يستمتعوا بمباراة نهائية تليق باحتفالية اليويفا بالذكرى الخمسين لانطلاق بطولة الشامبيونزليغ.. لكن الأقدار شاءت أن تمنح عشاق الكرة الجميلة »180« دقيقة من الإثارة والمتعة بدلاً من »90« فقط عندما أجبرت شياطين الروزينيري على مواجهة سحرة البارسا، فبات الموعد موعدين، والحدث حدثين والتاريخ تاريخين..
ليس لأنهما ميلان »صاحب الألقاب الستة« وبرشلونة »بطل العام 1992« فقط هو ما يعطي هذا اللقاء أهميته ونديته، بل لأن ماتزخر به صفوف الفريقين من نجوم عالميين يستطيع أي منهم أن يمنح النادي الذي يلعب له وزناً مختلفاً وعظيماً..

صراع الطليان والإسبان
ليس بخافٍ عن أحد أن التنافس والصراع على زعامة الكرة الأوروبية في السنوات الأخيرة قد انحصر بين الكرتين الإيطالية والإسبانية »إذا ما استثنينا استفاقة الأندية الإنكليزية من حين إلى آخر«.. هذا الصراع الذي يتجسد بكل معانيه من خلال لقاء الدور نصف النهائي بين فريقين يعرف عنهما أنهما يقدمان الكرة الأجمل في الكالتشيو والليغا خلال الموسمين المنصرمين لأن أيديولوجية الفريقين ولاعبيهما ترتكز على تحقيق معادلة الأداء والنتيجة ولا ترتكز على عقلية تحقيق الانتصارات بأي ثمن كان..

تعويض إخفاق اسطنبول
أحد عشر شهراً مضت منذ أن أطاح الأوكراني أندريه تشفشينكو بركلة الترجيح الأخيرة في نهائي البطولة العام الفائت والتي تبخرت معها آمال عشاق الميلان بإحراز اللقب السابع في مباراة سادها سيناريو هو الأغرب بتاريخ المسابقة..
لكن هذا السيناريو مازال ماثلاً في أذهان لاعبي الميلان والكثيرين من أنصار الفريق وكأنه حدث بالأمس، وتعويض تلك الخيبة كان الشغل الشاغل للمدرب كارلو أنشيلوتي الذي اتهمه الكثيرون بأنه يتحمل جزءاً كبيراً من أسباب هذه الهزيمة..
وعلى الرغم من وصول الميلان إلى الدور نصف النهائي هذا العام إلا أن شيئاً لن يشفع للمدرب أنشيلوتي لدى جماهير النادي سوى إحراز اللقب، وخاصة أنها تعتبر الهزيمة في المباراة النهائية »فشلا« فكيف بالخروج من الدور نصف النهائي..

حلم اللقب الثاني
من يطالع أسماء النجوم التي توالت على الفريق الكاتالوني عبر مر التاريخ يصاب بالدهشة عندما يعلم أنه لم يتمكن من الفوز بلقب دوري الأبطال سوى مرة واحدة من قبل على حساب سمبدوريا الإيطالي عام 1992 قبل دقيقتين فقط من اللجوء لركلات الترجيح..
لكن أحلام البارسا كانت تتكسر دائماً في الأمتار الأخيرة، وكان إحداها على يد ميلان نفسه في العام 1994 في المباراة النهائية التاريخية التي خسرها برشلونة »الذي ضم آنذاك روماريو وستويتشكوف وغيرهما« بنتيجة »4/0« والطريف أن فرانك رايكارد مدرب برشلونة الحالي كان طرفاً في ذلك اللقاء وسجل هدفين، ومنذ ذلك الحين وصل البارسا مرتين إلى الدور نصف النهائي وخسر أمام فالنسيا عام »2000« وأمام غريمه التقليدي ريال مدريد »2002«..

حرب كلامية
ومع اقتراب موعد المباراة المرتقبة اشتعلت الحرب الكلامية بين نجوم الفريقين والمدربين الصديقين كارلو أنشيلوتي وفرانك رايكارد فقد أكد مدرب الميلان والذي عانى قبل بضعة أسابيع من ضغوطات كثيرة وصلت إلى حد المطالبة بإقالته، بأن إقصاء البارسا أمر ممكن إذا ما لعب الميلان بأسلوبه الذي خاض به مبارياته الأخيرة وقال: »لا أسرار لدى الفريقين، فكلانا يدرك أن الدفاع هو المشكلة الحقيقية وأن سلاح الفريقين هو في خطي الهجوم القويين الذين يمتلكانه«.. في حين أشار المدرب فرانك رايكارد إلى أن أمام البارسا فرصة تاريخية قد لاتتكرر في سنوات عدة من أجل الظفر بلقب الشامبيونز للمرة الثانية.. من جهته ألمح الهولندي مارك فان بوميل إلى أنه يسعى للثأر من هزيمته أمام ميلان الموسم الماضي عندما فشل في قيادة فريقه آيندهوفن إلى المباراة النهائية بعد الخروج على يد ميلان في الدور ذاته، أما مالك النادي الميلاني سيلفيو بيرلسكوني فقال بعد مباراة الدربي ضد الانتر الجمعة الماضي: »أنا راضٍ عن أداء الميلان، ستكون ليلة مميزة أمام برشلونة الذي أعتقد أنه سيكون ضحيتنا التالية«..
* لم يخسر ميلان في الدور نصف النهائي خلال مشواره الطويل في البطولة سوى في المرة الأولى التي يصل فيها إليه موسم 55/56 عندما هزمه ريال مدريد، ومنذ ذلك الحين نجح في تخطي عقبة هذا الدور »10« مرات أحرز من خلالها اللقب »6« مرات، فهل يكرر البارسا ما فعله الريال قبل نصف قرن؟!


مدفعية أرسنال تتطلع لإغراق الغواصة الصفراء في وداع الهايبري
؟ بعد أن عرف من خلاله جلّ أمجاده وإنجازاته »المحلية« على مدى »93« عاماً يتطلع أرسنال لعزف لحن شجي على ملعبه هايبري الذي سيشهد آخر مباراة أوروبية في تاريخه الطويل قبل أن يتحول إلى مجمع سكني كبير العام المقبل عندما ينتقل النادي اللندني إلى مقره الجديد في استاد »الإمارات« الصيف المقبل..
وشاءت الأقدار أن تكون هذه »الحفلة الوداعية« من خلال أهم مباراة يخوضها أرسنال في مشاركاته الـ »22« بمسابقة دوري الأبطال، حيث يستضيف فياريال الإسباني في ذهاب نصف النهائي، وهو الدور الذي يصله كلا الفريقين للمرة الأولى..
ويعتبر الهايبري مصدر تفاؤل لأنصار فريق المدفعجية، إذ نادراً ما يتلقى فيه الهزائم أو الأهداف، ومنذ خسارته أمام تشلسي في ربع نهائي المسابقة موسم 2003/2004 نجح أرسنال في الفوز بـ »6« مباريات وتعادل في ثلاث، فهل سيكون كذلك في ليلة الغد؟!

هل تهتز شباك ليمان؟!
مالم يكن لاعبو فياريال يسعون إلى خوض ركلات الترجيح من خلال الخروج بتعادل سلبي في مباراتي الذهاب والإياب فإن عليهم أن يصلوا إلى شباك الحارس الأول في ألمانيا حالياً ينزليمان والذي لم تهتز شباكه منذ »739« دقيقة كاملة وتحديداً منذ أن سجل لاعب أجاكس ماركوس روزنبرغ هدفاً لفريقه في الدقيقة »71« في الجولة الثانية من دور المجموعات على ملعب »أمستردام أرينا«..
ولكن هل سيتحقق ذلك في الهايبري غداً أم أن الغيابات المؤثرة في الخطوط الخلفية لفريق الغواصة الصفراء ستزيد من نسبة الحذر والتكتل الدفاعي للفريق الإسباني، الذي سيأمل بالخروج بأقل الأضرار من الهايبري على أمل التعويض في »المادريغال« إياباً عندما يعود بعض من جنوده الأوفياء؟!

معركة برية أم بحرية؟!
مواجهة أرسنال وفياريال ستميل فيها الكفة لمن يستطيع أن يجرّ الآخر إلى معركته وأسلوبه الخاص.. فالمدفعجية يتفوقون بالسرعة العالية وبوجود لاعبين صغار السن وعلى رأسهم فابريغاس »الذي لم تثبت مشاركته نهائياً بعد« وهليب إضافة إلى الخبيرين بيريس وليونغبرغ في خط الوسط والهداف الرهيب تييري هنري الذي يسعى لتسجيل هدفه الـ »50« في مباراته رقم »101« في مختلف البطولات الأوروبية..
أما لاعبو كتيبة المارينز الصفراء فهم يجيدون مراقبة خصومهم بشكل واضح وجرهم إلى خوض مباراة تكتيكية »بطيئة نوعاً ما« إلى أن يحكموا قبضتهم عليهم من خلال تمريرة خاطفة من أحد أذكى لاعبي خط الوسط في العالم الأرجنتيني خوان رومان ريكيلمي القادر على منح الكرات »المقشرة« لكل من فورلان وخوسيه ماري بشكل خفي يباغت من خلاله دفاعات الفريق الخصم..

أوروبية ـ لاتينية
تبدو المقارنة ظالمة جداً مابين فريقي أرسنال وفياريال إذا ما نظرنا إلى إنجازاتهما على الصعيد المحلي، ويكفي أن نتذكر بأن الفريق الإسباني يمثل مدينة صغيرة تقع ما بين برشلونة وفالنسيا وتعداد سكانها لايزيد على »50« ألفاً وهو كان في عداد أندية الدرجة الثانية قبل »7« أعوام، في حين أن أرسنال هو أحد أعرق الأندية الإنكليزية التي تأسست في القرن التاسع عشر وهو يمثل عاصمة بلاد الضباب »لندن« وله من الألقاب ما يضعه في مرتبة الصفوة بالنسبة للأندية العالمية..
ولكن عندما نضع بالحسبان نتائج الفريقين في البطولة هذا العام فإننا نلمح تكافؤاً أكبر وهو ما يعطي أنصار فياريال بارقة أمل للعبور إلى المباراة النهائية التي ستجري في باريس الشهر المقبل..
ويؤكد هذا الطموح صانع ألعاب الفريق ريكيلمي الذي قال لصحيفة ماركا الإسبانية: »أعتقد أن الناس تتذكر الأبطال فقط، وتنسى أسماء الفرق التي تتأهل إلى الدور نصف النهائي.. ونحن لانريد أن ينسى العالم ما حققناه هذه السنة.. ندرك شعور الرضا الذي يتملك جماهيرنا ولكن بالمقابل لدينا رغبة كبيرة في بلوغ المباراة النهائية وإحراز اللقب«..
من جهته لم يخف لاعب أرسنال الفرنسي روبير بيريس والذي أشيع مؤخراً أنه قد ينتقل للعب مع فياريال أوفالنسيا الإسبانيين، خشيته من مواجهة فياريال مشيراً إلى أن المواجهة معه ستكون »صعبة جداً بسب طريقة الضغط المتواصل على حامل الكرة والتي يجيدونها«.. في حين قال الإسباني فابريغاس: »يعتقد البعض أن فريق فياريال كان محظوظاً بتواجده في الدور نصف النهائي، لكنني أرى أنه يستحق ذلك.. ومع هذا أستطيع أن أؤكد أننا سنسافر إلى باريس إذا ما حافظنا على أدائنا الذي لعبنا فيه المباريات السابقة أمام الريال وجوفنتوس«..
* مواجهة الغد تحمل طابع الصراع الأوروبي ـ اللاتيني بين فريق أرسنال الذي لايضم في صفوفه حالياً أي لاعب إنكليزي وفياريال المدجج بلاعبي التانغو إضافة إلى البرازيلي سينا والأوروغوياني دييغو فورلان، فلمن تقرع أجراس النصر؟!
تحياتي





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لوف: مباراة ألمانيا والأرجنتين هي مباراة للنجوم ALAA رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 2 10-08-2014 06:33 AM
هدف مباراة القمة دورتموند × أرسنال 0-1 yassinovic رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 1 07-11-2013 03:42 AM
أرسنال يسحق منتخب فيتنام في مباراة تاريخية ابن ليبيا رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 2 18-07-2013 05:11 AM
أهداف مباراة بايرن ميونخ × ريال مدريد "مباراة ودية" BarCaWi90 رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 1 14-08-2010 02:51 AM
برنامج لإغراق الجهاز بالرسائل صغير جدا brightdark برامج 0 04-04-2004 06:08 AM
15-05-2006, 10:03 PM
عاشق الدراجات غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 31050
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 220
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
حبييب ألبي أنا أتمنا الفوز للأرسنل
مع أني لست من مشجعيه
مع أني أيضاً من المعجبين بالبرشة ولكن الأرسنل أولا بهذا اللقب ليس لأنه الأقوى و لكن لاأن الكل يتوقع فوز البرشة
و شكراً


اذا كنت في داماس فلا داعي لأي موقع آخرر
صدقني هل الحكي عن خبر أنت بس طلوب و الكل بيلبي







16-05-2006, 02:51 AM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,162
إعجاب: 609
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
و أنا أيضا أتمنى الفوز للأرسنال
كرمال نجمه تيري هنري
مشكور على المرور أخي عاشق الدراجات
تحياتي

 


مباراة الموسـم: بين شيـاطين الميـلان وسحرة البـارسـا ومدفعية أرسنال تتطلع لإغراق الغو

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.