أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


01-02-2006, 11:22 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

متى نصر الله ؟


متى نصر الله؟?? ( حقائق مهمة )
أيها الإخوة الفضلاء إن من رحمة الله - سبحانه وتعالى – علينا وعلى المؤمنين , أن بين لنا في آياته المحكمات , حكمه الباهرات فيما يقدره على عباده المؤمنين من محن وزلازل وابتلآت , وذلك لئلا نستسلم للشيطان وتقنيطه , وإرجافه وتيئيسه ...
فما هذه الإبتلآت إلا للنصر مقدمات ولقرب وقوعه مؤذنات...
لنقرأ قوله - جل من حكيم عليم-:
[ حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ ] (يوسف:110)
وقوله جل وعلا :- [أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ] (البقرة:214)
ولقد فهم الصحابة – رضي الله عنهم – هذه الآية جيدا ووعوها حقا...
ليأت التطبيق يوم الحزاب في ذلك الموقف الرهيب الذي صوره لنا القرآن بقوله تعالى : [ إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا * هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالاً شَدِيداً ]
في ذلك الموقف تميز الخبيث من الطيب ...
ياترى كيف كان تعليق كلاً من المنافقين والمؤمنين على تلك الأحداث الرهيبة ؟ هلم لنكمل الآيات ...
[ وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُوراً ] (الأحزاب:12)
وأما المؤمنون الصادقون , فهم في كل موقف على الحق ثابتون , فاستمع - في ظل هذا الموقف - ماذا يقولون !! [ وَلَمَّا رَأى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً ] (الأحزاب:22)
وقد يسأل سائل عن الحكمة من تلك الإبتلآت ؟
يطمئننا القرآن بالإجابة الشافية ...
وقد بين الله لنا ذلك لئلا نستوحش ونستبطئ النصر ويسري إلينا القنوط – وهذا من رحمته تعالى -
فيقول سبحانه وتعالى : [ وَمَا أَصَابَكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيَعْلَمَ الْمُؤْمِنِينَ * وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ نَافَقُوا وَقِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا قَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوِ ادْفَعُوا قَالُوا لَوْ نَعْلَمُ قِتَالاً لَاتَّبَعْنَاكُمْ هُمْ لِلْكُفْرِ يَوْمَئِذٍ أَقْرَبُ مِنْهُمْ لِلْإِيمَانِ يَقُولُونَ بِأَفْوَاهِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يَكْتُمُونَ ] (آل عمران:167) ويقول سبحانه وبحمده في موضع آخر من نفس السورة :
[ مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ ] (آل عمران:179)
بل بين الله تعالى لنا في سورة القتال – الأنفال- ما يشرح صدر كل مؤمن صادق ولو عظم البلاء ...
لنتدبر هذه الآيات جيداً , ولنطبقها على واقعنا المعاصر لتتجلى البشائر ...
يقول الحق تبارك وتعالى :- [ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ * لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ] (لأنفال:37)
إن هذه الآيتين لتدل على أمور عظيمة نشير إلى شيء منها :-
1- استمرار الكفار بالإنفاق وتجنيد المرتزقة والعملاء وإغراق الأمة بالشهوات و ذلك للصد عن سبيل الله فالكفار إذاً يملكون ميزانية مالية هائلة كل هذه المعاني نستطيع الإطلاع عليها من معنى الفعل المضارع الدال على الإستمرار [ ينفقون أموالهم ]
2- أن هذا الإنفاق من هذه الميزانية العظيمة للصد عن سبيل الله سيحصل مباشرة متى ما أراده الكفار – يد ل عليه فاء التعقيب التي تدل على الترتيب مباشرة – وكأنها رسالة خاصة للمؤمنين الصادقين بألا يستوحشوا من ذلك...
3- أن إمهال الله للكافرين في تركهم ينفقون أموالهم للصد عن سبيله قد يمتد زمانا متراخياً يدل على ذلك مجيء حرف العطف [ ثم ]في قوله [ ثم تكون عليهم ] وهو في اللغة العربية يدل على التراخي ...
وبعد استنزاف هذه الميزانية الهائلة مدة ليست باليسيرة يفيق الكونقرس الإمريكي - آسف فقد أخذتني النشوة عند تدبري لهذه الآية الكريمة – أقول يفيق الكفار على صافرة إنذار متأخرة تؤذنهم بالأصفار حين ذلك [ تكون عليهم حسرة ]
4- ثم بعد نفوق الإقتصاد وتجرع مرارة الحسرة مدة قد تطول بعض الشيء تأتي الهزيمة لتقضي على البقية الباقية من المعنويات المتكبرة [ ثم يغلبون]
5- أن امهال الله لهم مدة في الإنفاق من الأموال للصد عن سبيله حتى نفاد الإقتصاد , ليحمل من المعاني العظيمة التي لايعرفها إلا من أدرك دور الإقتصاد في نهوض الدول وتسلطها ...
6- أيضا من الحكم العظيمة من تأخر النصر ما نصت عليه الآية الكريمة وهو تمييز الخبيث من الطيب من منافق خائن ومؤمن صادق
وأخيراً أيها الإخوةالأفاضل لنردد معاً قراءة هذه الآيات النيرات بتدبر وتمعن :
[ وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ * وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَنْ قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ * فَآتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآخِرَةِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ] (آل عمران:148)
اللهم اغفر لإخواننا الجاهدين ذنويهم وإسرافهم في أمرهم وثبت أقدامهم وانصرهم على القوم الكافرين...
اللهم آتهم ثواب الدنيا وحسن ثواب الآخرة يا ذا الفضل العظيم






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كل ما اعمل mount لأى نسخة 7 النسخة محمية لااستطيع التعديل عليها hishammagdy Unattended Windows Seven , Eight And Vista ويندوز 7 -8 و ويندوز فيستا 3 22-07-2014 04:20 AM
إن صاحب العقيدة مدرك لسنن الله متعرف إلى مشيئة الله مطمئن إلى قدر الله عاطف الجراح المنتدى الاسلامي 1 09-03-2012 12:02 AM
موقع أمنا عائشة - رضي الله عنها - [ حبيبة رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - ] @طلال@ المنتدى العام 12 27-09-2010 12:37 AM
أدعية من السنة نافعة بإذن الله تعالى! هكذا كان يدعوا الله حبيبنا صلى الله عليه وسلم علي نادر المنتدى الاسلامي 5 10-04-2008 09:10 PM
11-07-2008, 08:33 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #2  
أخي الحبيب أبو صالح جزاك الله كل الخير لمرورك وردك الطيب وجعل الله كل هذه المواضيع في موازين حسناتكم أنت والإدارة وجميع القائمين على هذا المنتدى الكريم

16-07-2008, 11:42 PM
أبو حمزة الأثري غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 101036
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الإقامة: رفح-فلسطين
المشاركات: 2,398
إعجاب: 452
تلقى 32 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
بارك الله فيك أخي محمود و جزاك الله خير



19-07-2008, 06:35 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسعد صباحك 


جزاك الله خير وبارك الله بك
وجزاك بالمثل أخي الحبيب

19-07-2008, 06:37 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #6  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حمزة الأثري 
بارك الله فيك أخي محمود و جزاك الله خير
وفيك بارك الله أخي الحبيب أبو حمزة وجزاك الله كل الخير

26-07-2008, 10:29 AM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #7  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أسامة 123 
بارك الله فيك أخي محمود و جزاك الله خيراً وجعله الله في مزان حساتك
وفيك بارك الله أخي الحبيب أسامة وجزاك الله خيرا

 


متى نصر الله ؟

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.