أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


12-01-2006, 04:48 AM
مـــدثـــر غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 24498
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 32
إعجاب: 0
تلقى 3 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

حــقـــوق و عــقــــوق


حــقـــوق عــقــــوق و رحمة الله و بركاته ..

((( حــقــــوق و عــقـــوق ))

كنت في ليلة العيد كما يكون الناس فيها ..
أتجول في الأسواق ، و أرتب وضعي للعيد ..
كنت أريد أن أستشعر فرحة العيد بكل مظاهره الجميلة و معانيه الفريدة ..
و بينما كنت كذلك دخل أحدهم مغاضباً الى المغسلة و قال :
(( صديق ليش ما فيه كوي ثوب كويس ، كل مرة لازم سوي كذا ، لازم أنا كلام ما فيه كويس ؟؟ ))
كنت أشعر حينها بأن العامل المسكين سيتقبل كل هذه الوقاحة و الغرور بنفس ٍ مكسورة ٍ ، كنت أتوقع أنه سيأخذ الثوب و يكويه من جديد و لا فضل ..
غيرأني تفاجأت بأن العامل المسكين تحول الى ذئب شرس ، فأنتفخت أوداجه و ثار غضباً في وجه هذا الزبون و قال :
(( أنت ولد ما في معلوم كيف شيل ثوب ، ليش ولد خرب ثوب ، أنت قرقر أنا ))
ودرات معجنة الصراخ و أنا لا زلت ألتزم الصمت ..
كنت أعرف أن العامل لو اخطأ في طريقة كي الثوب ، فإنه حتما ً لا يستحق هذه المعاملة التي تفيض غطرسة ً و كبراً ..
فمن منا لا يخطأ ؟؟
و مع ذلك فلم يكن يبدو على الثوب أنه لم يتم كيـّـه بطريقة جيدة ..
بل كان كما يبدو من أروع ما يكون ..
و لو بقيـَت هناك بعض النتوءات التي لا ترى بالعين المجردة فإن الموضوع لا يستحق حتى أن يعود للمغسلة ..
و لكن ما عسانا أن نقول في هذه المظاهر الكذابة الكبيرة ؟؟
على كل حال قـبـِل العامل المسكين التسوية على مضض ..
و أخذ الثوب و ذهب به الى الداخل ..
في هذه الأثناء قال لي الزبون :
(( سلامات وش فيه " أبو فسية " منتفش ))
قلت له في وجهه : ضغط العمل في ليلة العيد ..
و قلت له في نفسي : هل أصبحنا نسمي المسلمين أبو فسية و أبو نسافة و أبو بيضة و أبو بكس و غيرها من الكلمات القذرة التي لا تخرج إلا من إنسان متعالي متكبر متعجرف بغيظ ؟؟
قلت له في نفسي : هل تريد أن تصرخ في وجهه و لا تريده أن يرد عليك ؟؟
قلت كل ذلك في نفسي لأني لا أريد أن أدخل معه في مواجهة لا طائل منها ..
فآثرت أن احملها في نفسي و أصمت ..
كان معنا في المغسلة زبون آخر ..
كان يبدو عليه أنه لم يعجب بإسلوب الزبون الأول ..
و لكن بعد أن خرج الزبون المشاكس قال هذا الآخر بكل هدوء :
(( شوف صديق الله يرحم والديك ما ابغى مرزام ، لو تحط مرزام ترى بربطك في السيارة و اسحبك ))
كان يقولها في هدوء و طمأنينه ..
لم يكن غاضباً ، و لا كان أيضاً ناقماً من أي شيء ..
إلا أني لم أفسر كلامه هذا إلا بأن الكبر و الغرور ترسب في انفسنا تماماً ..
عندما نتعامل مع الخدم ..
أقول نعم ترسب في أنفسنا ..
فلم نعد قادرين على معرفة إن كنا مغرورين أم لا ..
حتى و نحن في قمة التحكم بأعصابنا ..
نسوق عليهم عبارات التهديد بشكل طبيعي جداً ..
و ربما قال هذا الأخير في نفسه عندما رأى معاملة الزبون الأول ..
ما أبشع تعاملنا مع الخدم ..
و أنا أقول بعد أن شاهدت الإثنين ..
ما أبشع تعاملنا مع الخدم ..
و ربما قالها غيري لو رأني أتعامل معهم ..
أرجو أن لا يكون كذلك ..
*****
دعوني أنتقل الى ضفة أخرى بعيده كل البعد عن الخدم و طرق معاملتهم ..
و أدخل في حقوق المرأة و أقول ..
لماذا نتحسس كثيراً عندما نسمع كلمة حقوق المرأة ؟؟
هل هي بالفعل بدون حقوق ؟؟
فإذا كان لها حقوق فلماذا لا نريد أن نسمع مجرد السماع ما هي حقوقها و من ثم نحكم ..
أنا أقول أن الأمور تختلط علينا و لا نجد الى تمييزها سبيلاً ..
لأننا فقط و فقط لأننا منغلقين على ذواتنا و لا نريد أن نسمع وجهة النظر الأخرى ..
نعم العلمانيون يريدون أن نحيـّد الحجاب ..
ليس لأنهم ذئاب بشرية كما يحلو للبعض وصفهم ..
و لا لأنهم يريدون أن يتفرجوا في وجوه نسائنا ..
فهذه الفكرة سطحية جداً جداً ..
و لكن لأن الحجاب مظهر من مظاهر الدين ..
و العلمانية تريد أن تقبض على مظاهر الدين و تلقيها في المساجد و الصوامع ..
و لا تريد للدين أن يكون مظهراً عاماً في شوارعنا و مدارسنا و بيوتنا ...
و في كل زوايا المجتمع و أطراف الوطن ..
لهذا السبب يريدون أن تخلع المرأة حجابها ..
و لكن دعونا نكن صادقين مع أنفسنا ..
هل نحن ننتهك حقوق المرأة ؟؟
الإجابة ستكون قطعاً بنعم ..
فهناك من يقول " أكرمكم الله " عندما يتحدث عن المرأة ..
و كأنه يتحدث عن نعاله أو كأنه يصف كلبه أو حماره ..
هذا ليس هو المظهر الوحيد و لكن مظاهر انتهاك حقوق المرأة كثيرة ..
و منها أن بعض القبائل لا تسمح للمرأة بأن تأخذ حقها من الإرث ..
و بعض القبائل لا تعطي المرأة مهرها و إنما يستأثر به والدها ..
و بعض القبائل تجبر الزوجة على الحجاب حتى مع زوجها ..
و بعض الأزواج و الآباء يتصارعون على راتب المرأة ..
و كأنه يجب أن يذهب لهذا أو لذاك ..
أما هي فتعمل و تتعب في المدرسة ، و تعمل و تتعب في البيت ..
و راتبها في نهاية المطاف أما لهذا أو لذاك ..
و هناك من يرفض أن تركب معه زوجته أو أخته أو أمه في مرتبة السيارة الأمامية ..
حتى و لو تركها خالية ..
لا تزال هناك الكثير من الإنتهاكات في حقوق المرأة لم أتطرق لها ..
و لكن هذا ايضاً ليس موضوعي ..
*****
فالموضوع هو لماذا تستمر كل هذا الإنتهاكات في حقوق العمال و النساء ؟؟

إذا كان التيار العلماني يطالب بحقوق النساء ، فأين التيار الإسلامي من هذه الحقوق التي كفلها الإسلام للمرأة ؟؟

و أين التيار الإسلامي من توضيح حقوق الخدم و العمال و شرح الطرق السليمة للتعامل معهم ؟؟
هل ننتظر حتى يأتي العلمانيين بأمريكا حتى تكفل للمرأة حقوقها على الطريقة الديمقراطية ؟؟
هل ننتظر حتى يقوم العمال بالمطالبة بالتصويت و الإنفصال عن أرض الوطن كما حدث في سنغافورا ، و كما يوشك أن يحدث في دبي ؟؟
هل نريد أن نخلق تيمور الشرقية في وسط الخليج العربي ؟؟
الى متى ننتهك حقوق الناس و نهينهم و نستحقرهم و نذلهم ؟؟
إخواني في الله ..
دعونا نترفع عن التلفظ على العمال و الخدم بتلك الألفاظ النابية ..
دعونا نتعامل معهم كما نتعامل مع بني وطننا ..
فنحن جميعاً مسلمين ..
و لا فرق بيننا و بينهم أبداً ..
و دعونا نترفع عن ظلم المرأة و استنقاصها و هضم حقوقها التي كفلها لها الشرع ..
دعونا نتعامل مع الأمور بشكل فكري عميق ...
بدلاً من التسطيحات التي تؤاخذ الجميع بجريرة العلمانية ..

طيب الله أوقاتكم ..





(( افشوا السلام ..!! ))





 


حــقـــوق و عــقــــوق

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.