اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجـلال وجهك وعظيم سلطـانك وعلو مكـانك
 
 
العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية
 

Advertisement

 
02-01-2006, 01:29 AM
Jacky غير متصل
طبيب بشري
رقم العضوية: 2113
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 2,088
دُعي الى: 0 موضوع
    #1  
الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية

امراض الخصية و التثدي عند الرجل


TESTICULAR AND BREAST DISORDERS
IN MALES
يشير قصور القندية إما إلى 1 - قصور الخصية عن إنتاح تستوستيرون كافي مما يؤدي مظاهر عوز الأندروجين أو 2 -اضطراب الانطاف Spermatogenesis مما يؤدي إلى العقم . قد يحدث اضطراب انطاف وعقم بوجود إنتاج تستوستيرون سوي ، إلا أن التستوستيرون ضروري للانطاف السوي . ينتج الذكور البالغون الأسوياء ما يقرب من 7 مغ من التستوستيرون كل يوم مع تركيز مصلي سوي يبلغ 3 إلى 10 نانو غرام / مل . يعتمد إنتاج التستوستيرون على سلامة الوطاء - النخامى - خلايا ليديك الخصوية ( الشكل 72 - 1 ) . يتطلب الانطاف السوي سلامة وظيفة النخامى وخلايا ليديك . يعتبر المشتق 5 - ألفا المرجع للتستوستيرون أي 5 - ألفا داي هيدرو تستوستيرون الشكل الفعال للهرمون وهو المسؤول عن تحريض نمو ويتمايز البنى الجنسية الثانوية الذكرية.

تقسـم أسباب قصور القندية إلى مجموعتين رئيسيتين ( جدول 72 – 1 ) . 1- قصور القندية الأولي أو يعزى إلى اضطرابات خصوية وتترافق بارتفاع مستويات الحاثة القندية في المصل نتيجة لنقص التلقيم الراجع و 2 – قصور القندية الثانوي وينتج عن مرض وطائي نخامي ويترافق بمستويات منخفضة أو سوية منخفضة من الحاثة القندية في المصل . في قصور القندية الأولي حيث تكون مستويات التستوستيرون منخفضة ترتفع مستويات الحاثة الملوتنة ، وإذا كان الانطاف مضطرباً تكون مستويات الحاثة الجريبية مرتفعة في المصل .
عوز الأندروجين
Androgen Deficiency
تعتمد علامات وأعراض عوز الأندروجين على شدة العوز والسن الذي بدأ فيه . فإذا حدث


امراض الخصية التثدي الرجل
( الشكل ) : سبيل إنتاج التستوستيرون .


قبل البـلوغ فلا تظهر التبدلات المعتادة المرافقة للبلوغ ويبدي المريض ملامح تشبه الخصي Eunuchoidism ( جدول72-7 ). ويحدث عدم تناسب أطوال العظام الطويلة بسبب تأخر انغلاق مشاشة العظم . أما إذا حدث نقص إفراز التستوسترون بعد البلوغ فإن علامات عوز الأندروجين أقل وضوحاً ( جدول 72 – 2 ) . والأعراض والعلامات الأكثر حدوثاً هي صغر حجم الموثة ونقص نمو شعر اللحية والجسم وظهور تجعدات دقيقة حول العينين وينقص حجم المني وينقص الكرع ( ليبيدو ) وتحدث العنانة . وقد تستمر القدرة الجنسية والكرع أحياناً رغم عوز الأندروجين .
إذا اشتبه بوجود عوز أندروجين تقاس مستويات التستوستيرون في المصل فإذا كانت منخفضة



جدول تصنيف اضطرابات وظيفة الخصية

عوز الأندروجين والعقم

العقم فقط
قصور قندية أولي

1- اضطرابات نمائية وراثية
متلازمة كلاين فلتر متلازمة نونان
متلازمة خلية سرتولي فقط متلازمة كارتاجنر
اختفاء الخصية
2- عيوب بنيوية
انعدام الخصية
قليلة دوالية Varicocele
3- عيوب مكتسبة
التهاب خصية فيروسي أو جرثومي
الأشعة
الأدوية – العوامل المؤلكة ، مضادات المستقلبات

رض
أشعة
قصور غدد متعدد بالمناعة الذاتية
داء حيبومي
الأدوية _ ستيرونولاكتون ، الكحول
الماريهوانا

4- مترافقة مع مرض جهازي
مرض كبدي
مرض كلوي
حثل توتر العضل
شلل سفلي
مرض حموي
قصور قندية ثانوي

قصور نخامى شامل
فرط برولكتينيمية
متلازمة كالمان
سوء التغذية
متلازمة كوشينك
الصباغ الدموي
عوز حاثة جريبية معزول
فرط تنسج كظري ولادي
استعمال سترويد جنسي خارجي المنشأ
أسباب أخرى
مقاومة الأندروجين
غياب أو انسداد الأسهر ( تليف كيسي )

تحدد مستويات الحاثة الجريبية والملوتنة ، إذ يشير ارتفاعهما إلى قصور قندية أولي بينما يتوافق انخفاضهما أو سواؤهما غالباً مع مصور قندية ثانوي .
يعالج عوز الأندروجين بغض النظر عن سببه بإعطاء التستوسترون الذي يعطى بطريق الفم أو



جدول 72 - 2 الملامح السـريرية تشبه الحصي وقصور القندية

شبه الخصي Eunuchoidism
زيادة الطول ، يزيد طول الباع Span عن طول الجسم بأكثر من إنشين
نقص توزع الشعر الكهلي
صوت حاد اللحن
صغر حجم القضيب والخصية والصفن
نقص كتلة العضل
قصور قندية بعد البلوغ

نقص حجم الموثة
نقص نمو اللحية وشعر الجسم
تجعدات دقيقة حول العينين
نقص القدرة Potency والكرع Libido


تحت اللسان أو بالعضل . وغالباً ما تكون إعاضة الأندروجين فعالة عندما تعطى مستحضرات التستوسترون مديدة التأثير بالعضل . ومن التأثيرات المزعجة لإعاضة الأندروجين حدوث الوذمة التالية لاحتباس الصوديوم والاحمرار والعدّ والتثدّي وانغلاق المشاشة المبكر ( إذا أعطي خلال البلوغ أو قبله ) . وقد يسبب المثيل تستوستيرون والأندروجينات الأخرى الفمية أحياناً يرقاناً ركودياً صفراوياً داخل الكبد . والمضاعفة الأكثر خطورة للأندروجينات الفمية هي ورم الكبد أو Peliosis Hepatis ( كيسات مملوءة بالدم في الكبد ) . والمعالجة بالأندروجينات الفمية مضادة استطباب في المصابين بسرطانة الموثة وفي الحالات التي قد تؤدي إلى احتباس بولي بسبب ضخامةَ موثة . ولن تعيد المعالجة بالأندروجينات خارجية المنشأ الخصوبة للمـريض .
انتشر استعمال الأندروجينات عند الرباضيين الذكور اعتقاداً بأنها تحسن أداءهم ولا يوجد أي دليل موضوعي بأنها تعزز الأداء الرياضي حتى ولو أعطيت بجرعات عالية . يزداد وزن الجسم باحتباس الملح والماء . أما في النساء فإن للأندروجينات تأثيراً إيجابياً على احتباس الآزوت مع خطر حدوث التأثيرات الحانبية المرجّلة . وقد منعت معظم المنظمات الرياضية استعمال الأندروجينات بسبب احتمال سميتها .



العقم
Infertility
تعاني ما يقرب من 15 بالمائة من الزيجات من مشاكل في الخصوبة ، ويكون الذكور سبباً رئيسياً في حوالي 30 بالمائة من حالات العقم . ويعتبر تحليل المني الإجراء التشخيص الأولي في تقيم الذكور حول أسباب العقم ، ويكون هذا الاختبار شاذاً إذا : 1 - عدد النطف الكلي أقل من 60 مليوناً . 2 - إذا كان أقل من 60 بالمائة من النطف يتحرك بفعالية . 3 - إذا كانت أشكال أكثر من 60 بالمائة من النطف شاذة . وإذا كان عدد النطف حدياً فيجب إجراء عدة تعدادات للنطف بسبب وجود تبدلات في عدد النطف في نفس المريض من آن لآخر . إن الشذوذات في تحليل المني لا تحول دون الخصوبة إذ نجد أعداداً من الرجال قد أنجبوا أطفالاً بأعداد قليلة من النطف . من جهة أخرى ، تعتمد خصوبة الذكر على خصوبة شريكته الأنثى ، أي أن رجلاً بأعداد نطف قليل نسبياً قد ينجب طفلاً إذا كانت خصوبة شريكته عالية .
إذا كان تحليل المني شاذاً ، تقاس مستويات التستوستيرون والحاثة الجريبية في المصل . إذا وجدنا فقد نطاف Azoospermia مع مستوى تستوستيرون وحاثة جريبية سوي فيحتمل تشخيص اضطراب انسدادي . أما إذا كانت مستويات التستوستيرون سوية وتركيزات الحاثة الجريبية مرتفعة فإنها تشير إلى اضطراب تكون النطاف من منشأ خصوي أولي كسبب للعقم .
قصور القندية الأولي

Primary hypogonadism
متلازمة كلاين فلتر klinefelter : متلازمة كلاين فلتر وأشكالها المختلفة سبب مهم للعقم عند الذكور وتحدث في حوالي 1 من كل 500مولود ذكر . تتصف هذه المتلازمة بوجود أكثرمن صبغي X واحد وغالباً بنمط نووي YXX)48 ) كما وصفت أنماط نووية أخرى 48 ( YYXX) أو 48 (YXXX) أو 49 ( YXXXX ) .
تتضمن ملامح هذا المرض الوصفية وجود خصيتين صغيرتين قاسيتن ( أقل من 2 طولاً ) وفقد النطاف ونقص علامات الأندروجينية وارتفاع مستوى الحاثة القندية . ويكون مرضى هذه المتلازمة عادة طوال القامة وغالباً ما تكون نسبة الباع إلى الطول أقل من 1 مما يوحي بأن زيادة الطول ليست بسبب شبه الخصاء . وقد توجد في بعض المرضى درجة خفيفة من التخلف العقلي مع ضعف التلاؤم الاجتماعي . وقد ذكر بأن المرض الرئوي المزمن والدوالي الوريدية أكثرحدوثاً في



المصابين بمتلازمة كلاين فلتر .
تتفاوت مظاهر كلاين فلتر وقد تكون خفيفة في بعض المرضى ويحتمل أن يكون سبب هذا التفاوت الواضح وجود موزاييكية الصبغى الجنسي ، حيث توجد جمهرتان من الخلايا فيهما معقدات صبغية مختلفة ( مثال XY في نمط خلوي و XXY في نمط خلوي آخر ) . وقد أثبتت الخصوبة فعلاً في حالات نادرة من هذه المتلازمة .
تتفاوت مستويات التستوستيرون في مرض متلازمة كلاين فلتر بين المنخفضة والسوية المنخفضة . تكون مستويات الحاثة الجريبية مرتفعة بشكل متفاوت إلا أن مستويات الحاثة الملوتنة ضمن الحدود السوية وخاصة عند من لديهم مستويات كافية من التستوستيرون . كثيراً ما تكشف لطاخة باطن الفم صبغي متكاثف ( أجسام بار Barr ) إلا أن معرفة النمط النووي في مختلف أنماط الخلية يعتبر الإجراء التشخيصي الأكثر حسماً .
يعالج هذا الاضطراب بإعاضة التستوستيرون إذا وجدت دلائل على عوز الأندروجين .
حثل توتر العضل Mytonic Musular Dystrophy : تتصف هذه المتلازمة بضمور العضل وتأتره Myotonia وصلع جبهي وساد وسكري وضمور خصوي . تحدث هذه المتلازمة في العقد الثالث إلى الرابع من العمر . ويحدث عوز الأندروجين والثدي في نسبة قليلة من هؤلاء المرضى فقط .
متلازمة خلية سرتولي فقط ( لا تنسج الخلية المنتشة Germ Cell Aplasisa ): تتصف هذه المتلازمة بنمو الخصائص الجنسية الثانوية كاملة مع فقد النطاف . تزداد مستويات الحاثة الجريبية وتكون مستويات التستوستيرون والحاثة الملوتنة ضمن الحدود السوية . تبدي خزعة الخصية خلو النبيبات الناقلة للمني من الخلايا المنتشة ووجود خلايا سرتولي فقط .
متلازمة كارتا جنر Krtagener : تشمل هذه المتلازمة الوراثية انقلاب الأحشاء والتهاب الجيوب المزمن وتوسع القصبات وعقم تالي لعدم تحرك النطاف . يعزى عدم تحرك النطاف والاضطرابات التنفسية إلى غياب بروتين Dynein وهو المكون لكل من ذيل النطفة وأهداب مخاطية السبيل التنفسي .
غياب الخصية Anorchia : إن غياب الخصيتين في الذكور الأسوياء بالنمط الظاهري نادر جداً . ومن المهم أن نميز اختفاء الخصيتين في البطن عن غياب الخصيتين بسبب زيادة الخباثة في اختفاء الخصيتين . إن انخفاض مستويات التستوستيرون التي تخفق في زيادة تنبيه HCG يشير إلى غياب الخصية ويعتمد التشخيص النهائي على الاستقصاء الجراحي . إن غياب الخصية وحيد



الجانب أكثر حدوثاً وقد ينتج عن اضطرابات النماء أو بعد العمليات الجراحية كتثبيت الخصية أو رفو الفتق Herniorrhaphy .
قصور القندية المكتسب Acquired Hypogomadism : قد تؤثر بعض العوامل الكيماوية أو الفيزيائية على وظيفة الأقناد مؤدية إلى خلل وظيفي عابر أو دائم فيها . فالخلايا الإنتاشية Germ حسـاسـة لنقص التروية ، فقد يؤدي انفتال الخصية إذا لم يصحح بسرعة إلى أذية خصوية لا عكوسة . ويختلط النكاف في البالغين بالتهاب خصية في 15 إلى25 بالمائة من المرضى وقد تصبح أذية الخصى المصابة دائمة . إن التهاب الخصية وحيد الجانب عادة ولا يوثر على إنتاجٍ التستوستيرون عادة . قد تسبب بعض الأخماج الجرثومية أو الحموية الأخرى التهاب خصية أيضا مؤدية إلى قصور القندية .كما أن لكثير من الكيماويات والأدوية تأثيرات سمية مباشرة على تكون النطاف أو أنها تؤثر على نسبة الأندروجين - الأسـتروجين فتؤدي بالتالي إلى قلة النطاف أو فقدها . ويؤثر كثير من العوامل المؤلكلة ومضادات المستقلبات المستعملة في المعالجة الكيماوية للسرطان تأثيراً سيئاً على تكون النطاف . قد يحدث قصور الخصية نادراً كجزء من متلازمة قصور الغدد المتعدد التالي لحدثية مناعية ذاتية . وأخيراً ، قد تؤدي الاضطرابات الجهازية كالقصور الكلوي أو الكبدي إلى قصور القندية .
قصور القندية الثانوي
Secondary Hypogonadism
يعزى قصور القندية الثانوي إلى نقص إفراز الحاثات القندية من النخامى ، وقد ينتج عن أي اضطراب يؤثر سواء على وظيفة النخامى أو الوطاء ( جدول 72 - 1 ) . تنقص حاثات الأقناد إما بشكل معزول أو مرافقة لعوز الحاثات النخامية الأخرى . يحدث تثبيط وظيفي عكوس في إفراز الحاثة القندية في سوء التغذية وفي الاضطرابات المسببة لفرط البرولكتينيمية ، وتثبط ارتفاع مستويات تركيزات المصل من الأندروجينات أو الأستروجينات إفراز الحاثة القندية أيضاً . ويعزى قصور القندية الذي يحدث في مرضى الكبد جزئياً إلى زيادة مستوى الأستروجين . ويؤدي تعاطي الرياضيين للسترويد الجنسي خارجي المنشأ إلى العقم أيضاً .
متلازمة كالمان Kallmann : اضطراب عائلي يتصف بقصور قندية ناقص الحاثات القندية يرافقه نقص الشـم أو فقده، ويعزى قصور القندية إلى اضطراب في إفراز العامل المطلق للحاثة القندية من الوطاء .


يمكن أن تعود خصوبة المصابين بقصور القندية الثانوي بعد المعالجة بالبرغونال Pergonal ( له فعالية FSH ) والحاثة القندية المشيمائية البشرية ( له فعالية LH ) .
اختفاء الخصية
Cryptorchidism
يشير اختفاء الخصية إلى عدم نزولها إلى الصفن . ويشكل اختفاء الخصية وحيد الجانب حوالي أربعة أضعاف ثنائي الجانب . يشاهد عدم نزول الخصية في حوالي 3 إلى 4 بالمائة من الأطفال عند الولادة وتهبط النسبة إلى0.5 بالمائة بعد مرور السنة الأولى من العمر . أما في الذكور البالغين فإن نسبة اختفاء الخصية في جانب واحد أو بالجانبن هي 0.2 إلى 0.4 بالمائة تقريباً .
يجب تمييز الخصية المختفية عن الخصية الكموش Retractil الأكثر في الأطفال ، ويجب إعادة الفحص في غرفة دافئة والمريض في وضعية الوقوف أو القرفصاء أو الاستلقاء أو بعد إجراء مناورة فالسالفا . ومن الضروري الاستفسار بدقة عما إذا كشفت الخصية في الصفن سابقاً أم لا ؟ ويتأكد اختفاء الخصية الحقيقي إذا لم نكشفها في الصفن بالفحص الفيزيائي مع قصة سابقة لغيابها عن الصفن.
إن المصايين باختفاء الخصية بالجانبين عقيمون ، ولم يتأكد بعد العمر الذي تصبح فيه الخصية عقيمة ، ولكن تلاحظ الشذوذات في نسيج الخصية مبكراً في السنة السادسة من العمر ، إلا أن أهمية هذه التبدلات غير مؤكدة . أما بعد البلوغ ، فتبدي الخصى المختفية تبدلات استحالية تترقى في النهاية إلى الضمور . تحدث التبدلات الاستحالية في حوالي 50بالمائة من الخصى المختفية حتى ولو وضعت في الصفن مما يوحي بأن الشذوذات الداخلية في الخصية تفسر قصور النزول السوي . من جهة أخرى ، إذا صححنا الخصية المختفية وحيدة الجانب فإن تكوُّن النطاف في عدد من المرضى يكون شـاذاً بما يوحي بأن الشذوذ الخصوي يقع بالجانبين . وهكذا، تعزى التبدلات الاستحالية في عدد من الحالات إلى شذوذ في الخصية لن يصححه تثبيت الخصية . يزيد حدوث الخباثة في الخصية المختفية 30 إلى 50ضعفاً عن الخصية السوية .
يعالج اختفاء الخصية بتثبيتها رغم أن بعض السريريين يطبقون معالجة بالـ HCG أولاً يعقبها تثبيت الخصية إذا لم تنزل . ولم يؤكد بعد العمر الذي يجب أن تبدأ فيه المعالجة إلا أنه من المؤكد أن يكون قبل البلوغ ، ويوصي كثير من المعالجين بأن يكون يين سن الخامسة والسابعة من العمر .

جدول تصنيف أسباب العناية
نفسية المنشأ
غدية
قصور قندية
فرط برولكتينيمية
مرض مزمن
تشمع
كحول
تبولن Uremia
خباثة
مرض قلبي
عصبية
أذيات الحبل الشوكي
داء سكري
تابـس ظهري
اعتلال أعصاب عديد
إصابة الجملة نظيرة الودية بعد مداخلة جراحية كما في استئصال البروستات أو المجازة الأبهرية الجراحية أو الجراحة على السين والمستقيم
إصابة الفص الصدغي
مرض وعائي
الأدوية
خافضا ت الضغط - كلونيدين ، مثيل دوبا ، بروبرانولول رزريين ، سبيرونولاكتون ، ثيازيدات .
مضادات الهيستامن - سيمتيدين ، داي فنيل هيدرامين .
مضادات الكآبة - دوكسيبين ، أميتربتيلين .
مضادات الذهان - كلور برومازين ، هالو بيريدول .
المهدئات - ديازيبام ، باربيتورا ت ، كلور ديازيبوكسيد .
مضادات الكولينية الفعل
إدمار اللأدوية - الكحول ، الهروين ، الميثادون .
مرض القضيب
القساحة Priapism
مرض بيروني Peyronie' s Disease




العنة
Impotence
العنانة مشكلة كثيرة الحدوث قد تتلو أسباباً كثـيرة متنوعة ( جدول 27-3) . كثيراً ما يمكننا تحديد سبب لها رغم أن العنانة من منشأ نفسي ليست قليلة الحدوث . إن لدى المصابين بالعنانة النفسية انتصاب صباحي و / أو انتصاب أثناء REM النوم ، بينما يكون الانتصاب في هذا الوقت مضطرباً أو غائباً في المصايين بالعنانة الفزيولوجية . ويساعد قياس مدى انتفاخ القضيب الليلي بوسائل مختلفة في تقييم المصابين بالعنانة . ومن الضروري أخذ قصة دقيقة لتناول أدوية في جميع المرضى .كما يجب أن يتضمن الفحص الفيزيائي البحث عن علامات مرض وعائي محيطي أو اعتلال عصبي . قد يكون فرط البرولكتينيمية سبباً للعنانة وقد يعيد خفض مستوى البرولكتين المرتفع القدرة الجنسية للمريض . وإذا لم يمكن معالجة سبب العنانة يستفيد العديد من الرجال من غرس بديل قضيبي Prosthesis .
تثدي الرجل
Gynecomastia
الثدي هو ضخامة ثدي الذكر ، الذي قد يكون وحيد الجانب أو بالجانبين . تكثر مشاهدة الثدي أثناء فترة الوليد والبلوغ والتشيخ ، فقد لوحظ عند حوالي 50بالمائة من الأولاد والأسوياء أثناء البلوغ و 40 بالمائة من الرجال المسنين . أما إذا حدث التثدي بعد فترة البلوغ أو قبل التشيخ فيجب الاستقصاء بدقة عن اضطراب مستبطن قد يفسر ضخامة الثدي ( جدول42-4 ) .
تنبه الأستروجينات نماء الثدي بينما تثبطه الأندروجينات وبالتالي فإن الاضطرابات التي تبدل النسبة الاعتيادية للأستروجين إلى الأندروجين قد تؤدي إلى الثدي . يزداد إنتاج الأندروجين في سرطان الكظر وأورام الخصية وبعض أنماط فرط التنسج الكظري الولادي فيؤدي إلى نماء الثدي . كما يحدث التثدي في زيادة تحول الأندروجين إلى استروجين كما في مرض الكبد والانسمام الدرقي والسمنة والعودة إلى الطعام بعد المخمصة . وبالعكس يحدث التثدي في نقص إنتاج الأندروجن في قصور القندية الأولي أو الثانوي أو في عدم الحساسية لتأثيرات التستوستيرون الخلوية . وأخيراً ، يحدث التثدي مرافقا لاستعمال أدوية متنوعة على نطاق واسع، كالمعالجة بالأستروجـين وإعطاء الأندروجين أحياناً ( بسبب تحول الأندروجين إلى أستروجين ) ، والحاثة القندية المشيمائية البشرية HCG ( التي تزيد إنتاج الأستروجين داخل المنشأ ) ، والديجتال أو الماريهوانا ( لها تأثير مشابه


جدول تصنيف أسباب تثدي الرجل
فيزيولوجية : الوليد ، عند البلوغ ، التشيخ .
مرضية:
زيادة إفراز الأستروجين
سرطانة الكظر
أورام خصوية
أورام مفرزة للحاثة القندية المشيمائية البشرية HCG (رئة ، كبد. . . )
فرط التنسج الكظري الولادي
الخنوثة Hermaphroditism
زيادة تحول الأندروجين إلى استروجين
مرض كبدي
مرض كظري
تغذوي ( عودة للطعام بعد المخمصة )
انسمام درقي
نقص إفراز الأندروجين
قصور القندية الأولي
قصور القندية الثانوي
مقاومة الأندروجين
التأنث الخصوي
متلازمة ريفنستين
الأدوية
هرمونية - أستروجينات ، أندروجينات
مضادات ارتفاع الضغط رزربين ، مثيل دوبا ، سبيرونولاكتون
أدوية نفسية - فينوثيازيخات ، بوتيروفينون ، ماريهوانا ميثادون ، هيروين ، مضادات الكآبة ثلاثية
الحلقة ، ديازيبام
ا لقلبية - ديجتال
المعدية المعوية - سيميتيدين ، ميتاكلوبراميد
سامة للخلايا - سيكلوفسفاميد ، فنكرستين ، ميتوتان
متفرقة-بنسيلامين




للأسـتروجين ) . كما تؤدي إلى التثدي الأدوية التي تحصر إنشاء التستوستيرون ( أدوية المعالجة الكيماوية ، السبيرونولاكتون بجرعات عاليه ) أو التي تتدخل في عمل التستوسترون ( سيبروتيرون Cyproterone السبيرونولاكتون بجرعات منخفضة ) .
ونؤكد هنا بأن التثدي لا الحقيقي لا موجود ، والخطأ كثير الحدوث أن نخلط بين التثدي وبين الثدي المشحم في المريض السمين الذي تنقص فيه العناصر الغدية . يعتمد تشخيص التثدي على جس النسيج الغدي تحت اللعوة Subareolar . ويجب الاهتمام بفحص الخصيتين سواء كانتا صغيرتين أم وجدت كتلة خصوية ، إذ يوجه ذلك نحو الآفة المسببة للتثدي . كما يجب البحث عن علامات مرض كبدي أو انسمام درقي أو عن العلامات الأخرى للاستئناث وثر اللبن . وأخيراً ، تؤخذ قصة كاملة عن الأدوية المستعملة ( بما فيها الأدوية الممنوعة ) في جميع المصابين بالتثدي .
قد تفيد الفحوص الخبرية في تقييم التثدي في بعض الحالات المنتقاة على أساس القصة السريرية والفحص القيزيائي . فقد لا يستطب إجراء دراسة مخبرية في الصبي البالغ بينما قد يفيد تقييم وظائف الكبد وعيار أستروجين المصل والتستوسترون والحاثة الملوتنة HCG ومستويات أندروجينات الكظر في حالات أخرى .
يتحسن التثدي في كثير من الحالات ، وذلك بعد إيقاف الدواء المسبب أو بعد تصحيح عوز الهرمون أو زيادته . يتراجع تثدي البلوغ تلقائياً ولا يستطب إعطاء معالجة دوائية خاصة . أما حالات التثدي المديدة أو كبيرة الحجم فإنها نادراً ما تتراجع بعد تصحيح الاضطراب المسبب ، قد يفيد هنا كثيراً استئصال ثدي مزوّق Cosmetic . يتناسب خطر وجود سرطان الثدي في الرجال مع مقادير نسيج الثدي الموجودة أي أنه يزداد في المصابين بتثدي كبير الحجم .
أورام الخصية
Tumors of The Testis
أورام الخصية قليلة الحدوث ( 6 في 100.000 ذكر سنويا ) وذروة حدوثها في سن 20 إلى 35 سنة . واختفاء الخصية هو عامل الخطر الأهم في حدوث سرطان الخصية ، ففي اختفاء الخصية وحيد الجانب يوجد زيادة في خطر حدوث الخباثة سواء في الخصية المنزلة أو غير المنزلة إلى الصفن . ولم يعلم بالضبط ما إذا كان تثبيت الخصية ينقص من خطر حدوث السرطان أم لا . معظم أورام الخصية خبيثة ( 95 بالمائة ) وتشتق من الخلايا الإنتاشية . تقسم سرطانات الخلية الإنتاشية إلى مجموعتين : الأورام المنوية Seminoma والأورام غير المنوية ( سرطانة الخلية المضغية،


السرطانة المشيمائية والورم المسخي Teratoma ) . ويصنف الورم بأنه غير منوي إذا وجدت أي عناصر غير منوية فيه .
تكشف عادة لدى المصابين بأورام الخلية الإنتاشمية كتلة خصوية غير مؤلمة ، ويعزى الألم أو الزيادة المفاجئة في حجم الورم إلى النزف داخل الورم . تشمل الأعراض الأخرى ألم الظهر أو البطن التالي لضخامة العقد اللمفاوية خلف الصفاق وضخامة العقد اللمفاوية فوق الترقوة ، وقصر النفس بسبب النقائل الرئوية ، ومن التثدي أو انسداد الحالب .
قد تفرز الأورام غير المنوية بعض المواد الحيوية : ألفا - فيتو بروتين من سرطان الخلية المضغية وال HCG من السرطانة المشيمائية أو سرطان الخلية المضغية . قد تؤدي زيادة مستويات HCG إلى التثدي . لا ينتج الورم المنوي الصرف ألفا - فيتوبروتين وإنما يفرز HCG نادراً . ويفيد قياس مستويات كل من ألفا - فيتو بروتين و HCG في مراقبة الاستجابة للمعالجة ، وقد تكون زيادة هذه المستويات المؤشر المبكر لنكس الورم .
تنتقل الأورام المنوية عن طريق اللمف عادة فتجتاح العقد اللمفاوية خلف الصفاق والمنصف وفوق الترقوة . والأورام المنوية حساسة جداً للأشعة ، وقد أدت مشابهة استئصال الخصية مع المعالجة الشعاعية إلى معدل شفاء يصل إلى 80 - 95 بالمائة . أما السرطانات غير المنوية التي تنتقل بطريق اللمف والدم فهي مقاومة للأشعة . وقد أدت المعالجة الكيماوية متعددة الأدوية إلى هدأة طويلة الأمد في حوالي 40 بالمائة من الحالات .
أورام الخلية غير المنتشة نادرة ( 5بالمائة من أورام الخصية ) وهي حميدة عادة ( 90 بالمائة ) وتتكون من خلايا ليديك وخلايا سيرتولي التي قد تفرز الأستروجين أو الأندروجين وتؤدي بالتالي إلى التأنث أو التراجل . بوجد تثدي في حوالي 30 بالمائة من المصابين بأورام الخلية غير المنتشة . وقد تؤدي أورام الخلية غير المنتشة في الأطفال إلى البلوغ المبكر .

الموضوع منقول بتصرف


المراجع



Lipsett MB: Physiology and pathology of the Leydig cell. N Engl J Med 303:682, 1980.
Matsumoto AM: The testis. In Wyngaarden JB, Smith LH Jr (eds): Cecil Textbook of Medicine. 18th ed. Philadelphia, WB Saunders Co, 1988, pp 1404-1421.
Schiavi RC: Male erectile disorders. Annu Rev Med 32:509, 1981.
Tolis G: Nonmalignant diseases of the breast. In Wyngaarden JB, Smith LH Jr (eds): Cecil Textbook of Medicine. 18th ed. Philadelphia, WB Saunders Co, 1988, pp 1449—1452.
Wilson JD, Himan J, MacDonald PC: The pathogenesis of gynecomastia. Adv Intern Med 25:1. 1980.






المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحسيب محب الصحابه المنتدى الاسلامي 0 26-09-2012 09:11 PM
دوالى الخصية تصيب الأطفال والشباب العلم سلاحي الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 0 08-07-2008 02:58 AM
سؤال حول دوالي الخصية lexcaljordan الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 2 26-01-2007 07:34 PM
ي واحد يعرف دكتور امراض صدريه او ليه قريب او هو دكتور امراض صدريه GAGA الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 12 29-01-2005 06:16 PM
انتبه من اورام الخصية Jacky الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 0 18-12-2003 12:13 AM

03-01-2006, 05:28 PM
bo3bdo غير متصل
ابو عبدالله
رقم العضوية: 19705
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الإقامة: Bahrain
المشاركات: 5,320
دُعي الى: 0 موضوع
    #3  
جزاكم الله خيرا




اللهم إنا نسألك علماً نافعاً وقلباً خاشعاً ولساناً ذاكراً


rss  rss 2.0  html   xml  sitemap 

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.