أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


31-12-2005, 01:58 PM
oumtoub123 غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 18035
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 185
إعجاب: 0
تلقى 50 إعجاب على 29 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

الغرب بين حريّة سبّ الإسلام وحرمة الحديث عن الهولوكست


الغرب بين حريّة سبّ الإسلام وحرمة الحديث عن الهولوكست

تجيز القوانين الغربية للمواطن الغربي أن يعيش الحريّة بكل تفاصيلها و أن يتحررّ من كل القيود التي تكبلّه وبناءا عليه أصبحت الحريّة الجنسية المقرفة و الحرية السياسية و الحرية الإقتصادية في متناول الجميع , و هناك كمّ هائل من القوانين الرئيسية والفرعية التي تكفل مبدأ الحرية للمواطن الغربي الذي يحقّ له أن يستهين بالقيم الدينية و بالأنبياء , وعلى الرغم من ذلك فإنّ مناقشة موضوع الهولكست تعتبر محرمة ولا يجوز مطلقا الخوض فيها أو الحديث عنها أو الدعوة إلى إعادة قراءة ظاهرة الهولوكست فإنّ ذلك يعتبر محرما ويعرّض الداعي إلى إعادة قراءة هذه الظاهرة إلى الملاحقات القانونية و الإعتقالات , كما حدث مع روجي غارودي وفريسون في فرنسا وكما حدث مع أحمد رامي في السويد الذي سجن ستة أشهر بسبب تناول إذاعته راديو الإسلام موضوع الهولوكست و أستضاف شخصيات غربية تحدثت في راديو الإسلام عن خرافة الموضوع .
و للإشارة فإنّه في تاريخ 19 مارس / آذار 2005 أقام الكيّان الصهيوني معرضا في تل أبيب أطلق عليه معرض الهولوكست المحرقة العظيمة و دعت الحكومة الإسرائيلية إلى هذا المعرض آلاف الشخصيات و الزعماء الدوليين التي لبّت الدعوة و حتى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان لبّى الدعوة وزار المعرض متناسيا جرائم الكيّان الصهيوني في قانا وجنين و غيرها من المجازر الصهيونية .


وقد تعرض الكثير من الكتّاب الغربيين إلى الإعتقال في ألمانيا وهولندا و النمسا بسبب حديثهم عن الهولوكست و تفنيذ مزاعم الرواية الإسرائيلية للمحرقة اليهودية .


و للإشارة فإنّ السويد وعندما دعت الكاتب البريطاني الهندي الأصل سلمان رشدي صاحب كتاب آيات شيطانية رحبّت كل وسائل الإعلام السويدية بقدومه و أتاحت له فرصة واسعة لمخاطبة الجمهور السويدي , و في نفس زمن وجوده في السويد دعت جمعية عربية الكاتب الفرنسي المعروف بطروحاته ضدّ الحركة الصهيونية فوريسون وقامت الدنيا ولم تقعد ضدّ فوريسون المعادي للصهيونية و قوبل بتظاهرات مضادة الأمر الذي جعل البعض يقول لماذا الحرية متاحة لسلمان رشدي و الذي تهجمّ على المسلمين وشبّه طوافهم حول الكعبة بمثابة طواف الزناة حول بيت الزانية , و غير متاحة لرجل كفوريسون أو روجي غارودي بمجرّد حديثهم عن الحركة الصهيوينة و أكاذيبها .


و في الغرب مسموح لوسائل الإعلام ودور المسرح أن تطعن في كل الأنبياء بدءا بالرسول محمد - ص – ومرورا بعيسى عليه السلام و لكن غير مسموح لا من قريب ولا من بعيد تناول موضوع الهولوكست , لا مباشرة و لا بالإيحاء ..


ففي هولندا مثلا قامت نائبة هولنديّة من أصل صومالي بسبّ رسول الله – ص – وتنتمي هذه النائبة الصوماليّة إلى حزب الشعب من أجل الحرية والديموقراطية الهولندي .


وكانت النائبة الهولنديّة حرسي علي قد أدلت بتصريحات صحفيّة مثيرة لجريدة هولنديّة وصفت فيها رسول الإسلام والدين الإسلامي بأخسّ النعوت والتي لا تليق مطلقا برسول علمّ البشريّة أسمى المبادئ .


وأرادت حرسي علي العزف على الوتر الذي يأنس إليه الغربيون , حيث صرحّت أنّ رسول الله – ص- حارب المرأة وحرمها من العمل والخروج من بيتها .


وفي كل لقاءاتها التلفزيونيّة كانت تتهم الإسلام بأخسّ النعوت , وقد رأى المراقبون في هذه التصريحات وتقلها بسرعة البرق في وسائل الإعلام الهولندية بأنّ اليمين الهولندي يريد أن يفتح معركة مع الجالية المسلمة في هولندا , وكثيرا ما يختفي اليمين الغربي عموما بأشخاص من أصول عربية ومسلمة ليهاجم من خلالهم الحضارة الإسلامية , ليقال هذه الحرب على الإسلام يقف وراءها ناس قدموا من الجغرافيا الإسلامية ويدينون بالإسلام على شاكلة سلمان رشدي وتسليمة نسرين وحرسي علي ومئات آخرين .


وفي الوقت نفسه فقد تعرض بعض الكتّاب الهولنديين في هولندا إلى مضايقات قانونية بسبب حديثهم عن المحرقة اليهودية وتشكيكهم فيها .


و لا يكاد يمرّ يوم في الغرب إلاّ وتتحفنا الصحف الغربية في كل البلاد الأوروبية بمقالات وتصريحات مضادة للإسلام ورسول الله محمد بن عبد الله – ص – ولم يعد التهجم على الإسلام في الغرب حكرا على الملوك ورجال السياسة والقرار ورؤساء الأحزاب الدينية بل باتت كل طبقات المجتمع الغربي تشترك في نعت الإسلام بأخس النعوت , ومن قبيل ذلك ما صرّح به الكاهن والواعظ السويدي رينار سوغارد Runar Sögaard زوج أشهر مطربة في السويد كارولا , لجريدة أفتون بلادت وقد وصف سوغارد رسول الله بأنّه مرتبك للغاية ومزواج ويحبّ النساء وخصوصا الصغيرات منهنّ حيث تزوج بفتاة لم يتعد عمرها تسع سنوات , كما خصّ سوغارد الإسلام بأوصاف قبيحة . كما قال سوغارد لجريدة أفتون بلادت Aftonbladet أنّ كتب التاريخ تحدثنا عن شخصية محمد المرتبكة وهي نفسها التي تشير إلى حبّه للفتيات الصغيرات وولهه بهنّ .


و يقول في تصريحه بالحرف : محمد , الله ليس ربّا مطلقا , و قد أورد سوغارد كلمة الله بصيغته العربية و كما يتلفظها المسلمون .


هذا وقد نشرت جريدة أفتون بلادت الذائعة الصيت في السويد تصريحاته بالعنوان العريض : سوغارد يتهجم على الإسلام , وفور صدور هذه التصريحات من شخصية مشهورة في السويد حيث لسوغارد حضور إعلامي كبير في السويد ودول شمال العالم . ولم يحدث لسوغارد أي شيئ مطلقا وفي نفس الفترة تقريبا إقتحم القضاء السويدي مسجد ستوكهولم لحجز كل الأشرطة الدينية التي كانت معروضة في مكتبة مسجد الشيخ زايد في ستوكهولم و التي إدعّى القضاء السويدي أنهّا تحرضّ على كراهية اليهود , كما رفع مواطن سويدي دعوى قضائية على الرابطة الإسلامية في ستوكهولم بحجة إستضافتها للدكتور يوسف القرضاوي الذي تحدثّ بسلبية عن الحركة الصهيونية . وفي النرويج تهجمّ رئيس حزب التقدم المسيحي النرويجي كارلي هاغين المعادي للعرب علانية على رسول اللّه – ص – و الذي في نظره يجبر الأطفال على قتل الآخرين لأسلمة العالم .


بينما يعتبر الحديث عن الهولكوست في النرويج جريمة نكراء ولا يسمح لكائن من كان أن يشكك في المحرقة اليهودية .


وفي الدانمارك سمحت جريدة رسمية لنفسها بتصوير رسول الله – ص – في رسوم كاريكاتورية , بينما تلتزم كل الصحف الدانماركية بمبدأ عدم جواز الحديث عن الهولكوست أو حتى الحركة الصهيونية .
الغرب حريّة الإسلام وحرمة الحديث( إحدى الرسوم التي نشرتها الصحف الدنماركية لسيدنا محمد وزوجاته )

و فرنسا التي حظرت الحجاب و تصف المسلمين بأخس النعوت فإنّه لا يسمح مطلقا الحديث عن الهولوكست و غرف الغاز و أبرز من تعرض للإيذاء في هذا المجال الكاتب الفرنسي الراحل روجي غارودي الذي أنكر في كتابه المسألة اليهودية غرف الغاز Marp والتي مات فيها أكثر من 6 ملايين يهوديا أو يزيد . و ظل غارودي محل ملاحقة منذ سنة 1998 فرض عليه عندها حصارا متعددّ الوجوه وفي كل المجالات بمجرّد أنّه تنكرّ للهولوكست و أعتبره من إنتاج مخيلة الإستراتيجيين اليهود والحاخامات الذين كرسوا الحركة الصهيونية من خلاله وكسبوا تعاطف الرأي العام الرسمي و الشعبي في الغرب .





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخلاق العرب قبل الإسلام slaf elaf المنتدى الاسلامي 2 26-08-2015 01:14 AM
إلى الجزائريين .. وحتى العرب .. برنامج خريطة الجزائر وكل ولاياتها أباهي الدنيا بإسلامي برامج 9 03-02-2011 11:11 AM
من هي أول فقهية في الإسلام وهي مرجع في الحديث والسنة walidsh المنتدى الاسلامي 1 12-07-2010 12:34 AM
با الله عليكم يا مثقفي العرب هل هذا هو الإسلام yassin7 أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 3 14-11-2009 08:04 PM
أسرع الطرق لنشر الإسلام - لغير العرب- أي للناس الذين لا يعرفون العربية SE2003 المنتدى الاسلامي 2 10-11-2006 03:10 PM
 


الغرب بين حريّة سبّ الإسلام وحرمة الحديث عن الهولوكست

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.