أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


18-12-2005, 05:31 PM
مـــدثـــر غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 24498
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 32
إعجاب: 0
تلقى 3 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

تــ ــرسـ ـبـ ـات


(( تــ ــرسـ ـبـ ـات ))


ــرسـ و رحمة الله و بركاته ..

تبدأ المعظلة بصدمة ، ثم تتلاشى ..

ثم تعود بمشكلة ، فتتلاشى ..

ثم تعود و تعود ..

و تتراكم و تترسب ..

حتى تصبح المأساة دمعة ..

أو ربما صارت الدمعة حزناً ..

أو ربما صار الحزن طبيعة ً..

أو ربما مات الحزن مع كل هذا الذي مات ..

*****

فعندما تترسب الهزيمة في نفوس المسلمين .... يصبح الذل حنكة ً و الهوان طبيعة ً و الغيرة جهلا ً و الغضب تسرعاً و الإعداد إسرافاً و الجهاد تهلكة ً .


قال أحدهم : لا طريق لنا إلا بالتوسل لأمريكا .

" توسل و توكل "

و لكن إلى لله ، و على الله ..

*****

و عندما تترسب الأنانية في نفوس المسلمين .... يصبح القريب بعيداً و الأخ عدواً و الحميّة غباءً و التضحية جنوناً و نفسح الطريق لأعدائنا ليقتلونا واحداً تلو الآخر .

في الماضي البعيد فلسطين ، و في الماضي القريب أفغانستان ، و بالأمس العراق ، و اليوم سوريا ، و غداً لناظره قريب .

و نحن نقول للمكلومين : اذهبوا أنتم و ربكم فقاتلوا أنا هاهنا قاعدون .

*****

و عندما يترسب الضعف و الخنوع في نفوس حكامنا .. تصبح العمالة سياسة ً و الخيانة مصالحاً و القمم ودياناً و المؤتمرات ورقاً و الشجب شجاعة ً و الإدانة بطولة ً ..

فبينما كانت أمريكا تقتل المسلمين في العراق ..

كان يقول أحدهم : تأكد بأن دولتنا تعتبر " صديق صدوق " لأمريكا ..

ما شاء الله .

*****

عندما يترسب الجهل في عقول المسلمين .... تصبح العلمانية اعتدالاً و السنة تخلفاً و المقاومة تشدداً و التكفير تطرفاً ..

اتصل أحدهم على منبر الجزيرة و قال : "هؤلاء التكفيريون شوهوا صورة الإسلام فالإسلام أصلاً لا يكفر الآخر " ..

إذا كان الآخر ليس كافراً فمن هم الكافرون الذين ذكرهم القرآن يا ترى ؟؟

ربما كان يقصد المسلمين ، الله أعلم !!!

*****

عندما يترسب الخوف من الحكام في نفوس المسلمين .... تصبح الكلمة جريمة ً و
و النصيحة موبقة ً و المسيرة كفراً و الحرام حلالاً و الظلم عدلاً و السرقة حقاً و الإعلام بوقاً و الناس عبيداً ..

تكلم أحدهم فلبث في السجن بضع سنين و لولا فضل من الله للبث في بطنه إلى يوم يبعثون ..

و عندما خرج من السجن و قد ضاعت حياته ، صرخت الأبواق قائلة : باركوا لهذا الملك العادل فقد عفا و أصلح و أجره على الله .


طيب الله أوقاتكم ..





 


تــ ــرسـ ـبـ ـات

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.