أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


24-11-2005, 09:10 PM
Jacky غير متصل
طبيب بشري
رقم العضوية: 2113
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 2,057
إعجاب: 338
تلقى 10 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

LABORATORY DIAGNOSS OF


LABORATORY DIAGNOSS OF
INFECTIOUS DISEASES

يمكن استخدام أربع تقنيات مخبرية أساسية في تشخيص الأمراض الخمجية هي :
1 - الفحص المباشر للجرثوم .
2 - كشف المستضد الجرثومي .
3 - البحث عن أدلة مناعية نتجت عن استجابة المضيف .
4 - استفراد الجرثوم في المستنبت .
ولكل طريقة استعمالاتها ، ولكل واحدة منها صعوباتها . ويمكن للمخبر عادة أن يزود الطبيب السريري بتشخيص سريع ودقيق وغير مكلف إن استعمل الفحوص على نحو حكيم .
الفحص المباشر للجرثوم
في كثير من الأمراض الخمجية ، يمكن كشف الأحياء الدقيقة المرضية بالفحص المجهري المباشر بسرعة في السوائل المتاحة كالقشع والبول والقيح وسائل الجنب وسائل الصفاق والسائل الدماغي الشوكي . ويمكن كشف الجراثيم والمتفطرات والمبيضات بسهولة باستخدام ملون غرام أو ملون يظهر الجراثيم الصامدة للحمض. ويمكن معرفة المستخفيات Cryptococcus في المحضرات الملونة بالحبر الصيني ، كما يمكن معرفة الممرضات الفطرية الأخرى أحياناً بمحضرات تعامل مع ماءات البوتاسيوم ( البوتاس الكاوي ) .
تحضير النماذج للتلوين :
غالباً ما يكون القشع والقيح كثيفين ، لذا كان لا بد من ترقيقهما للحصول على محضر جيد . ويكون ذلك بوضع قثطرة القيح أو القشع على صفيحة زجاجية نظيفة وضغطها بصفيحة زجاجية

أخرى تسحب بعد ذللك بسرعة . ويمكن تكرار هذه الخطوة ( وتستعمل في كل مرة صفيحة زجاجية جديدة ) ، إذا استدعى الأمر، حتى يصبح المحضر رقيقاً لدرجة تسمح بقراءة حروف الجريدة من خلاله . ويثفل السائل إذا لم يكن قيحياً جداً - كما هو الأمر في السائل الدماغي الشوكي - لتركيز الجراثيم في حبيبة تستخدم للتلوين . فإذا لم تشاهد الجراثيم في قثطرة السائل الدماغي الشوكي دون تثفيل وجب تثفيله وإعادة فحص الحبيبة . ولكي نمنع النموذج المأخوذ للفحص من الانحسار والزوال عن سطح الصفيحة البلورية في أثناء عملية التلوين تمزج قثطرة السائل الدماغي الشوكي بقثطرة من مصل طازج أو بقثطرة من مادة بروتينية عقيمة تؤخذ من أي مصدر آخر . ثم يترك المحضر يجف بالهواء وبعدها يثبت بلطف بإمراره بسرعة فوق اللهب .
التلوين بغرام Gram's Staining :
1 - تغمر الصفيحة بالبنفسجية المبلورة مدة15 ثانية .
2 - تغسل بالماء .
3 - تغمر بيودين غرام مدة15 ثانية .
4 - تغسل بالماء .
5 - يزال الملون بوضع كحول إيتيلي نسبته %95 وهذه المرحلة دقيقة إذ يجب غسله بالكحول حتى بداية اختفاء اللون الأزرق من الغسالة .
6 - يغسل بالماء فورا .
7 - يغمر بالسفرنين مدة 15 ثانية .
8 - يغسل بالماء .
9 - يجفف بالهواء .
10 - يفحص مجهرياً باستعمال العدسية الغاطسة بالزيت .
إن إزالة اللون إزالة تامة أمر أساسي . فالتلوين الجيد بغرام يظهر نويات الخلايا العدلة وكأنها ملونة بلون وردي غامق إجمالا ، ولكنها تبدو في المناطق الكثيفة جداً بلون أزرق . ويجب أن يستند تفسير لون الجراثيم على فحص المناطق التي يظهر فيها تغير في تلوين نويات الخلايا العدلة . فبعض النويات مثلاً تتلون بالزرقة الخفيفة بينما يتلون بعضها الآخر بالأرجواني ويتم بذلك تجنب فحص المناطق مفرطة التلوين أو خفيفة التلوين .

التلوين الصامد للحمى Acid- Fast Stain :
1 - تغمر الصفيحة بفوكسين الكربول الكينون (1) مدة 5 دقائق
2 - يكرر غسلها بمزج من الحمض والكحول حتى تصبح الغسالة نيرة .
3 - يغسل بالماء .
4 - يوضع ملون متباين ويكون إما من الخضرة المتألقة أو من زرقة الميتلين مدة دقيقة واحدة . تفحص الصفيحة بالعدسية الغاطسة لمدة 10 دقائق على الأقل . فتظهر المتفطرات بلون وردي متسلسلة الاصطفاف على الغالب ومنحنية قليلاً . ولا تتلون الجراثيم الأخرى بالصباغ الوردي باسثناء النوكارديات وعامل بيتسبورغ Pittsburgh Agent [ الجراثيم الفيلقية من نوع ميكدادي Micdaddi ] التي يمكن أن تظهر صامدة للحمض . ولا بد من الخبرة لتمييز العصيات الصامدة للحمى التي يكون انكسار الضوء فيها خفيفاً عن الفضلات والشوائب التي تكسر الضوء بشدة .
محضر الحبر الصيني Indian Ink Preparation : توضع قثطرة من سائل دماغي شوكي بعد الثمفيل على صفيحة بلورية للفحص المجهري بجانب قثطرة من الحبر الصيني . وتوضع صفيحة ساترة على القطرتين وتفحص منطقة امتزاج القطرتين بعدسية تكبيرها 100. ويتم تعرف المستخفيات من محافظها الضخمة التي تمنع دخول الحبر الصيني إليها ( الشكل 82 - 1 ) . ولا بد من فحص كامل صفيحة المحضر فحصاً كاملاً .
محضر ماءات البوتاسيوم ( البوتاس الكاوي ) : توضع قثطرة من قشع أو كشاطة من جلد أو لطاخة مهبلية أو لطاخة من نتحة الفم على صفيحة بلورية مع قثطرة من ماءات البوتاسيوم الممدد بنسبة5 إلى 40% ثم يغطى بصفيحة ساترة ويسخن على اللهب لمدة 2 إلى 5 ثواني .
تخفض مكثفة الضوء في المجهر ، ويفحص المحضر بعدسية تكبيرها 100 X عند التحري عن ألياف الإيلاستين ( المرنين ) التي يشير وجودها في القشع إلى الإصابة بذات الرئة النخرية . أو يفحص المحضر بعدسية تكبيرها 400 X حين البحث عن الفطور . إن ماءات البوتاسيوم تحل خلايا المضيف كما تحل الجراثيم لكنها لا تؤثر في الفطور وألياف الإيلاستين .
محضر تزانك Tzanck Preparation : ينزع غطاء الحويصل الذي يشتبه أنه يحوي الفيروسات الحلئية ( الحلأ النطافي والحلأ البسيط) بمشرط وتكشط قاعدته برفق . توضع الكشاطة
ــــــــــــــ
(1) أي الفوكسين الفيني .
على صفيحة بلورية وتجفف بالهواء ثم تلون بملون رايت أو بملون غيمزا أو بملون سريع كأزرق الميتلين . يفحص المحضر بعد ذلك بتكبير صغير يساوي 100 X لتحري الخلايا العملاقة عديدة النوى ، والتي يتم التأكد من منظرها الوصفي بفحصها بالعدسية ذات التكبير 400 X . وبتم بهذه الطريقة أيضاً تشخيص الخمج بفيروس الحلأ .
تؤمن هذه التقنيات البسيطة التي تجرى مكانياً تشسخيصاً سريعاً ورخيصاً لسير أمراض خمجية عديدة . وهناك تقنيات أخرى تكشف العوامل الممرضة مباشرة ، لكنها تتطلب طرقا أكثر تعقيداً . فالتلوين بالفضة الذي يستخدم طريقة غوموري Gomori في استعمال الميتانامين يمكنه معرفة أكثر الفطور ، كما يمكنه كشف المتكيس الرئوي الكاريني Cuinii . ويستطيع الفاحص بالمجهر ، إذا كان متمرساً ، أن يتبين المتكيس الرئوي الكاريني بتلوين المحضر بملون غيمزا Giemsa بعد تحريض القشع . أما تقنيات التألق المناعي التي تستخدم الأضداد الموجهة ضد الجراثيم فباستطاعتها أن تكشف بسرعة ، في النماذج السريرية ، العوامل الممرضة كالجراثيم الفيلقية أليفة الرئة Legionella Pneumophila والبورديلات الشاهوقية Bordetella Perussis .
التشخيص بكشف مستضدات الأحياء المجهرية
يمكن كشف بعض العوامل الممرضة بفحص النماذح المرضية لتحري مستضدات الأحياء المجهرية ( الجدول 82 - 1 ) . ويمكن إجراء هذه الاختبارات بسرعة وفي خلال ساعة واحدة على الأغلب . فتشخيص التهاب السحايا بالمكورات الرئوية أو بالمستدميات Haemophilus ،

الجدول 82-1: الأمراض التي تشخص غالباً بكشف المستضدات الجرثومية

المقايسة
المرض

الرحلان الكهربائي المناعي العكسي ، تراص اللاتكس
التهاب السحايا
بالمكورات الرئوية
الرحلان الكهربائي المناعي العكسي ، تراص اللاتكس
بالمستديمات
تراص اللاتكس
بالمستخفيات
مستضد السطح لالتهاب الكبد البائي ( المقايسة المناعية الشعاعية)
التهاب الكبد ب (( البائي ))
الـ Elisa لكشف المستضد P 24
فيروس العوز المناعي البشري




وتشخيص بعض ذراري المكورات السحائية والمستخفيات Cryptococcus هو عمل يمكن القيام به بسرعة لكشف المستضد عديد السكريد النوعي في السائل الدماغي الشوكي باستعمال الرحلان الكهربائي المناعى العكسي Counterimmunoelectrophoresis أو استعمال تراص اللاتكس . إن البرهان على وجود مستضد التهاب الكبد البائي في الدم يؤكد وجود الخمج بهذا الفيروس . ولكن غالباً ما يكون زرع دم المرضى المتدني المناعة سلبياً إذا كانوا من المصابين بداء المبيضات المنتشر Candidiasis أو بداء الرشاشيات Aspergillosis . وقد يثبت في المستقبل أن كشف مستضدات الفطور في الدم أو في سوائل البدن الأخرى أكثر سرعة وحساسية من طريقة الزرع المتبعة ، بيد أن هذه التقنيات لا تزال قيد التجربة .
التشخيص بفحص مناعة المضيف أو بالاستجابات الالتهابية
غالباً ما يكشف الفحص النسيجي المرض لخزعة نسيجية أو لنسيج مستأصل ، طراز استجابة المضيف الالتهابية . مما يقلل تعدد احتمالات التشخيص . وكقاعدة عامة يمكن القول بأن رشاحة الكريات البيض ذات النوى بمختلف أشكالها تتوافق مع الإصابة بخمج حاد وتوحي بمرض جرثومي . بينما تتوافق الرشاحة اللمفاوية مع حادثة أكثر إزمانا ، وتشاهد في الأخماج الفيروسية وأخماج المتفطرات والأخماج الفطرية والأخماج غير الجرثومية الأخرى . وغالباً ما تشاهد الحمضات في الاحتشار lnfestation بالطفيليات . ويشير تشكل ورم حبيبي Granuloma إلى الإصابات بأخماج المتفطرات وبعضل الأخماج الفطرية . ولبعض الأمراض سمات نسيجية مميزة كالافرنجي

الجدول 82-2: الأمراض التي تشخص غالباً بقياس استجابات المضيف المناعية (قياس الأضداد)


أخماج فيروسية كثيرة


ذات الرئة بالمفطورات
أخماج الريكتسيات
أخماج المتدثرات
داء ليم
الافرنجي
داء البرميات Leptospirosis
الحمى الرثوية
داء الفيلقيات Legionnaire
التولاريما
داء البروسيلات
داء النوسجات
داء الفطار الكرواني
داء الأميبات










( ويسبب التهاب بطانة الشريان المسد ) ، وداء خدش القط ( ويسبب تبدلات حبيبومية وقيحية ولمفية فرط تنشؤية مختلطة ) والحبيبوم اللمفي الزهري Lymphogranuloma ( ويسبب خراجات نجمية ) . وتسبب أخماج فيروسية عديدة تبدلات وصفية في خلايا المضيف يمكن كشفها بالفحص الخلوي . فالأخماج التنفسية وأخماج الجلد الناجمة عن فيروسات الحلأ ، وكذلك ذات الرئة التي يسببها الفيروس المضخم الخلايا أو فيروس الحصبة يمكن تشخيصها بدقه مقبولة بالفحص الخلوي . كما أن فحص الخلايا والعناصر الكيماوية في السوائل المصابة بالخمج ، كالسائل الدماغي الشوكي مثلاً ، يقدم أدلة على سبب الحمج . فالأخماج الجرثومية تسبب عادة في السائل الدماغي الشوكي زيادة في الكريات البيض بأشكالها العديدة المنواة Polymorphonuclear مع ارتفاع مقدار البروتين واتخفاض الغلوكوز . بينما تسبب الأخماج الفيروسية غالباً زيادة اللمفاويات وارتفاع البروتين . لكن هذا الارتفاع لا يصل إلى درجة ارتفاعه في الإصابة الجرثومية . كما يبقى مستوى الغلوكوز طبيعياً ولكن ليس في كل الحالات .
ويمكن أن تساعد استجابات المناعة المتواسطة بالخلايا في تشخيص بعض الأمراض . فالنتيجة الإيجابية للاختبار الجلدي لفرط الحساسية من النمط الآجل الذي يجرى بمستضدات المتفطرات أو

مستضدات الفطور ، يشير إلى خمج فعال أو سابق بهذه العوامل . ولكن قد تشاهد نتائج سلبية لهذا الاختبار في المرض المصابين بالعطالة Anergic على الرغم من إصابتهم بخمج فعال . ولذلك لا بد من إجراء اختبارات جلدية شاهدة بالمستضدات التي تكثر مصادفتها ( كالنكاف والفطور الشعرية Trichophyton ) للتأكد من أن المريض في استجابة نحو فرط التحسس من النمط الآجل . هذا برغم أن الاستجابة للمستضدات المسببة للداء تنخفض على نحو انتقائي أحياناً . وقد تستخدم استجابة المضيف الخلطية لتشخيص بعض الأخماج ، ولا سيما الأخماج التي تسببها الأحياء الدقيقة التي يصعب زرعها ، أو يكون هذا الزرع مكلفا أو أنها تكون مصدر خطر للعاملين في المخبر (الجدول82-2 ) . وعلى العموم يؤخذ نموذجان من المصل ، يفصل بينهما أسبوعان على الأقل ، لفحصهما . ويوحي ارتفاع الأضداد إلى أربعة أضعاف أو أكثر ( أو هبوطها ) إلى وجود خمج حديث ، كما تشير الأضداد من صنف IgM هي أيضاً إلى الإصابة بخمج حديث .
التشخيص باستفراد الجراثيم في المزارع
Diagoosis by Isolation of the Organism in Culture :
يعتبر عزل جراثيم من نوع واحد من المكان المخموج دليلاً على أن الخمج ناجم عن هذا الجرثوم بالذات . ومع ذلك ينبغي تفسير المعلومات التي يتم الحصول عليها من المزرع وفقاً للحالة السريرية . ففي المزروع الذي يتم الحصول عليه مثلاً من الأماكن الملوثة عادة ، كالمهبل والبلعوم ، حيث تتكاثر بافراط الجراثيم غير الممرضة المطاعمة Commensals يصعب كشف الجراثيم ذات المقاومة الضيفة فيه كالنايسريات البنية ، إذا لم يزرع النموذج في وسط انتقائي يناسب نمو البنيات . ومثل ذلك ينطبق على زروع القشع إن تلوث بشدة باللعاب . ويعد استنبات جرثوم من مكان نحموج ، إذا كان هذا المكان عقيماً عادة ، دليلاً مقبولاً على أن الخمج ناجم عن هذا الجرثوم بالذات . هذا وقد يعود الإخفاق في نمو الجرثوم إلى شروط الزرع غير الملائمة وحدها ، كزرع القيح (( العقيم )) المأخوذ من خراجات الدماغي في أوساط هوائية فقط . لأن خراجات الدماغي تسببها جراثيم لا هوائية لا تنمو في الشروط الهوائية التي يشيع استعمالها . لذا كان على الطبيب حين إرساله النماذج المرضية لزرعها أن ينبه المخبر إلى العوامل الممرضة المرجح وجودها .
تعتبر المحضرات الملونة بغرام والمهيأة من النماذج المرسلة للزرع ذات عون كبير في تفسير نتائج الزرع . فالقشع الملون بغرام يكشف التلوث بسهولة إن شوهدت فيه خلايا ظهارية . كما أن المحضر الملون بغرام والذي تكشف فيه جراثيم بالرغم من سلبية المزروع يوحي بأن الخمج ناجم عن

جرثوم ضعيف . ثم إن وجود الجراثيم بكثافة كبيرة داخل الخلايا العدلة يشير إلى أن هذا الجرثوم المعزول هو سبب الداء اكثر من إشارته إلى تلوث المريض أو النموذح به .
استفراد الفيروسات Viral Isolation : بما أن جميع الفيروسات الممرضة التي يمكن زرعها تتطلب خلايا حقيقية لنموها، فإن عزل الفيروس يعد عملًا مكلفاً وصعباً . هذا وينبغي نقل غسالة الحلق ونماذج البراز ومزارع الأماكن المخموجة فوراً إلى المخبر . وإذا تعذر ذلك فيجب وضعها في وسط خاص لنقل الفيروسات . ويتألف هذا الوسط عادة من محلول ملحي إسوي التوتر يحتوي على صادات وبروتين ، يحفظ في البراد طوال الليل حتى يستطاع زرعه في المخبر . إن إعلام المخبر بالعامل الممرض المشتبه به يسمح له بانتقاء أفضل السلالات الخلوية المناسبة للزرع . ولا بد للطبيب من أن يكون على علم بالفيروسات التي بوسع مخبر المستشفى أن يزرعها ، هذا ومع اتساع الوسائل المضادة للفيروسات سيصبح زرعها عملاً أكثر شيوعاً . ويشير ارتفاع عيار الأضداد ، للفيروس المستفرد ، بمقدار أربعة أمثال إلى أنه هو مسبب الداء أكثر من إشارته إلى أنه مستولٍ على المنطقة التي تم أخذ النموذج منها .
استفراد الريكتسيات والمتدثرات والمفطورات : يتم استنبات الريكتسيات بالأساس في مختبرات مرجعية مؤهلة . ويتم تشخيص أمراض الإصابة بها عموماً استناداً على الأسس السريرية وإثبات هذا التشخيص مصلياً . أما المتدثرات فيمكن تكثيرها في المزارع الخلوية المستعملة في أغلب مخابر الفيروسات في المستشفيات . وتنمو المفطورات في أوساط خاصة انتقائية ، إلا أن زمن حضانة نموها الطويل يجعل فائدة استنباتها لا تزيد كثيراً على فائدة تشخيصها المصلي .
استفراد الجراثيم : يتم عزل الجراثيم الممرضة الشائعة من قبل أغلب مخابر المستشفيات بسهولة . وينبغي أن ترسل النماذج بسرعة إلى المخبر ، أو أن توضع مباشرة في الوسط الزرعي مع الانتباه الشديد إلى الالتزام بطريقة عمل عقيمة . يوضع النموذج فوق المستنبت الزرعي بوساطة عروة معدنية تعقم قبلاً بالتلهيب حتى تصبح بلون أحمر ثم تترك لتبرد . ومن ثم يزرع النموذج في المزرعة الجرثومية حسب خطوط . وتسمح هذه الطريقة بتفريق المستعمرات الجرثومية المختلفة بعضها عن بعض وإجراء تقدير كمي لنمو الجراثيم . ويبين الجدول 82 - 3 طريقة اختيار وسط الغراء ( الآغار Agar ) وشروط الزرع بغية إجراء زرع سريع .
أما عزل الجراثيم اللاهوائية فله أهمية حاسمة في التشخيص السريري . فعند الاشتباه بوجود جرثوم لا هوائي يسحب النموذج سواء كان قيحاً أو سائلًا بمحقنة يطرد منها الهواء وتغلى قبل نقلها للمخبر . وإذا تعذر ذلك ينقل النموذج مباشرة إلى المخبر أو يوضع في وسط زرعي لا هوائي

الجدول 82-3: انتقاء الأوساط لإجراء زرع جرثومي سريع

شروط حضن المزرعة
الوسط الزرعي
منشأ العنصر المرضي
37 ضمن جرة فيها شمعة ْ
غ.د (1)
الحلق
37 ضمن جرة فيها شمعة
غ. د+ غ ش
القشع
37ْضمن جرة فيها شمعة
غ. د+ غ ش
السائل النخامي الشوكي
37ْ
غ. د+ ازم و م.ك
البول
37ْضمن جرة فيها شمعة
ت.م (3)
الاشتباه بالسيلان
37ْ (4)
غ.د + ازم أو م.ك
القيح


البراز (2)




ا - غ . د : الغراء بالدم ، غ ش : الغراء بالشوكولا ، ازم EMB الايوزين مع زرقة الميتلين ؛ م ك = وسط ماك كونكي ؛ ت م = وسط ثاير مارتن . إن الوسطين ازم و م ك يثبطان نمو الجراثيم إيجابية الغرام وفيهما مشعر يمكن بوساطته معرفة الجراثيم التي تخمر سكر اللاكتوز . الوسط ت م يحوي صادات تثبط نمو معظم الجراثيم باستثناء النايسريات الممرضة .
2 - يجب أن يزرع البراز فور وصوله إلى المخبر لأن غاية مختلف الأوساط الزرعية والشروط هي عزل الممرضات منه
3 - ت م يقتصر استعمال هذا الوسط الزرعي على العنصر المرضي المأخوذ من مكان ملوث كالبلعوم والإحليل والمستقيم وعنق الرحم . لم اذا ساور الشك إصابة مكان آخر بالنايسريات البنية ( كالمسآفاتبين المفاصل ) يجب أن يزرع العنصر المرض في مستنبت الغراء بالشوكولا . لأن مستنبت ثاير مارتن يثبط أيضاً نمو 3% من النايسريات الممرضة.
4 - يستعمل الغراء بالشوكولا مع وجود شمعة في الجرة إذا ساور شك بوجود ممرضات في السبيل التنفسي . يجب أن يزرع القيح بالطرق اللا هوائية أيضاً ( انظر النص ) .
ملاحظة : إن وجود شمعة في الجرة يزيد من ضغط ثاني أكسيد الكربون ولكنه لا يفي بشروط الزرع اللا هوائي . مناسب للنقل لاستبقاء الجراثيم الممرضة حية . وقد يوضع النموذج ، بدلاً عن الطرق السابقة ، فى حوجلة تحوي المرق بالتيوغليكولات . وهو وسط يسمح بنمو اللاهوائيات لكنه لا يسمح بتقدير مبلغ هذا النمو . ونظراً لتلوث القشع باللاهوائيات الموجودة في الفم فمن الواجب عدم زرع القشع بالطرق اللاهوائية إلا إذا أخذ النموذج من ا لرغامى أو يرشف الرئة بالطريق الجلدي .
استفراد الفطور والمتفطرات : يجب أن تعامل النماذج المعدة لزرع الفطور والمتفطرات


كمعاملة الجراثيم وتزرع في مخابر الجرثوميات . إن بعض الفطور وأنواعاً من المتفطرات تنمو بسرعة في أوساط الغراء ( الآغار ) الشائعة المستعملة في العزل المنوالي ( الروتيني ) للجراثيم ، لكن النوسجات المغمدة Histoplasma Capsulatum والمتفطرات الدرنية تتطلب لزرعها أوساطاً خاصة وأسابيع عدة لنموها .

المراجع

Finegold SM, Martin WJ, Scott EG (eds): Bailey & Scott’s Diagnostic Microbiology. 1978. St. Louis, The CV Mosby Co, 1978.
Menegus MA, Douglas RG: Viruses, rickettsia, chlamydia and mycoplasmas. In Mandel] CL, Douglas RG, Bennett JE (eds): Principles and Practice of Infectious Diseases. 2nd ed. New York, John Wiley & Sons, 1984.
Washington JA: Bacteria, fungi and parasites. In Mandell CL, Douglas RG, Bennett JE (eds): Principles and Practice of Infectious Diseases. 2nd ed. New York, John Wiley & Sons, 1984





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Manual of Soil Laboratory Testing Volume 2 سعد الدين كتب هندسة مدني, معماري, ميكانيك وغيرهم 1 11-07-2014 01:12 AM
Manual of Soil Laboratory Testing Volume 1 سعد الدين كتب هندسة مدني, معماري, ميكانيك وغيرهم 1 11-07-2014 01:09 AM
Laboratory Shear Strength of Soil سعد الدين كتب هندسة مدني, معماري, ميكانيك وغيرهم 1 10-07-2014 01:03 AM
Interpretation of Laboratory and In-Situ Soil Tests سعد الدين كتب هندسة مدني, معماري, ميكانيك وغيرهم 1 10-07-2014 12:58 AM
Geotechnical Laboratory Measurements for Engineers سعد الدين كتب هندسة مدني, معماري, ميكانيك وغيرهم 1 09-07-2014 01:55 AM
24-11-2005, 09:11 PM
Jacky غير متصل
طبيب بشري
رقم العضوية: 2113
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 2,057
إعجاب: 338
تلقى 10 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #2  
المعذرة منكم جميعا فقد عجزت في محاولة تنضيد النص و لكن عبث بالاضافة لم تظهر الجداول بشكل سليم

25-11-2005, 07:31 PM
I-HSSAN غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 20038
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 5,622
إعجاب: 974
تلقى 1,340 إعجاب على 94 مشاركة
تلقى دعوات الى: 20 موضوع
    #3  
الف شكر اخي جاكي على هذه المعلومات آمل ان يستفيد منها الأخوة المهتمين بهذا الإختصاص

لك خالص التحية


اللهم أني أسألك بإسمك العظيم الأعظم الكريم الأكرم الذي إذا دعيت به أجبت
أن ترحم والدي ووالدتي واخواتي وجميع موتى المسلمين
اللهم اسكنهم الفردوس الأعلى اللهم جازهم بالحسنات إحسانا والسيئات عفواً وغفرانا
اللهم نقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم اوسع لهم قبورهم وانرها لهم
اللهم اجمعهم مع الانبياء والصدقين والشهداءم في الفردوس الأعلى من الجنان
اللهم صلٍ وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

26-11-2005, 12:32 AM
Azharo غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 25230
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الإقامة: Palestine
المشاركات: 1,478
إعجاب: 14
تلقى 65 إعجاب على 18 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
سلمت يداك اخي جاكي


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

أم يزن

26-11-2005, 12:09 PM
Jacky غير متصل
طبيب بشري
رقم العضوية: 2113
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 2,057
إعجاب: 338
تلقى 10 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #5  
اهلا بكم اخواني I-HASSN و Azharo
دائما في المنتدى الطبي
تقبل حبي و احترامي لكم

 


LABORATORY DIAGNOSS OF

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.