أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


20-08-2005, 02:12 PM
eisu غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 23991
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 5
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

نانسي وصنمية الصورة


لنا اليوم أن «نبتهج«، ونمضي أمام الكل بهامات مرفوعة، ونتسامق بعنفوان لنثقب غشاء أوزون هذا العالم المادي الحسي الخاضع لعولمة مستوحشة، المكبل بأغلال حداثة زائفة، المهووس حد الافتتان بـ «حضارة الصورة». لقد اختارت مجلة نيوزويك الأميركية المعروفة بجدية مواضيعها، نانسي عجرم «فاتنة الشاشة» و«أيقونة الفن والجمال» في وطننا العربي، من بين 43 شخصية اعتبرتها المجلة من بين «الشخصيات المؤثرة في المجتمع العربي». وأميركا لم تخطئ الاختيار كعادتها طبعا، فتأثير نانسي عجرم باد للعيان، فلو أنها دعت إلى قمة عربية طارئة لاجتمع القادة العرب على وجه السرعة، وبدون أدنى تفكير أواختلاف أو تأخر، ولوقع الاتفاق بالإجماع على قرارات وتوصيات القمة التي تهم قضايانا العربية العالقة، كما أن منطق التفكير الأميركي لا يختلف عن المنطق «العجرمي»، فقد تُخاصم أميركا العرب «آه»، وتعاقبهم «نعم«، لكنها لن «تسيبهم» ولن تتخلى عن نفطهم المغري والمحرك لنزعة التسلط والهيمنة والسطوة لديها.

فلا مجال الآن للحديث عن مثقف لسان عصره ومرآتها، ولا عن «شاعر نبي عصره«، فنانسي عجرم اليوم «مرآة عصرها» وقطته المدللة، مرآة هذا المجتمع الاستهلاكي أو «مجتمع الفرجة»، الغارق حتى النخاع في السطحية والإبهار والإغراء والبريق والبهرجة والاستعراض، أو «صنمية الصورة» حسب بودريار، على حساب ثقافة الجوهر والعمق، مجتمع يسيئ للإنسان ويحط من كرامته، ويحوله إلى «آلات راغبة» تقبل على التلقي والاستهلاك في حالة خدر، وبنهم وشراهة، وفي غياب أية قدرة على النقد أو التفكير.

كل شيء أصبح خاضعا لمنطق السوق، ولقانون العرض والطلب، ويشترط فيه التجدد والطراوة، فكما تخضع الأزياء والماكياج والمواد الغذائية لهذا المنطق، فكذلك أصبح الشعر اليوم، كما الكتابة والغناء، يخضع لهذا المنطق، فغدونا أمام «قصيدة اليومي» و«قصيدة إلكترونية» وظواهر غنائية تسطع في سماء الفن فجأة، لكن سرعان ما يخفت بريقها، وخصوصا إذا ما انخفضت نسبة مبيعات شرائطها، وأحيانا يعلن عن موت المغني على غرار «موت المؤلف» وتبقى الأغنية يتيمة تلوكها الألسن في حالة يأس ـ وذلك من حسن حظ صاحبها ـ لنفاجأ في كل مرة بوجه فني جديد، يخلو من حمرة الخجل أو الحياء، اللهم ماكياج مبهر وعمليات تجميل متكررة، وجوه تطل علينا بأغان أو بالأحرى بسلع مستنسخة مكررة، تحمل كل معاني الإسفاف والابتذال والتفاهة والتلميحات الجنسية والشبق والإغواء والإغراء، تخلو من كل إبداع أو جمالية، أغان أفقدتنا القدرة على الاستمتاع بكل ما هو أصيل وعميق فينا، تشوش على لحظات نستجديها وبصعوبة من يومي متعب، بارد، بما هي لحظات تأمل وعزلة واختلاء بذواتنا.

نجد الشباب العربي وهو المستهدف، جيل «الفيديو كليب» والماكدونالدز والأديداس والنايك.. يحطم، في هذه القرية الصغيرة بواسطة جهاز في قبضة اليد، كل الحواجز اللغوية والثقافية، ليصل إلى كل الأصقاع بيسر بالغ، فتضيع كل الحدود الممكنة ويجول العالم في وقت وجيز، في حالة فرار وهروب يومي، بين قنوات فضائية تتناسل كالفطر، بحثا عن سلعة مغرية تشبع نهمه وشراهته الاستهلاكية، وقلما تجده يكمل برنامجا من أوله حتى آخره، وهو في رحلته المكوكية هذه، يحاول قتل ملل ورتابة تلف خطابات رسمية، تندلق يوميا من آفواه المنابر بدبلوماسية، وبابتسامات عريضة، توحي بالثقة وبالقدرة على التغيير، وحل كل المشاكل العالقة، فالكل يرقص بطريقته، ولا فرق بينهم سوى أن هناك من يرقص للإغراء والتحريض على الانحلال، وهناك من يرقص للتضليل والتمويه والكذب على الذقون، فصناعة النجوم وإشاعة فن مبتذل سياسة تسنها بعض المؤسسات والحكومات لتقويض كل ما هو نبيل وإنساني وراق في حياتنا، وكل ما يجدد أنفاسنا ويطهرها من أدران اليومي والمستهلك، وكل ما يمنحنا القدرة على التأمل والإبداع والنقد والتخييل، والنفاذ إلى جوهر الأشياء وعمقها.

للأسف، فالإعلام العربي يرزح وبشكل مستلب تحت وطأة الإعلام الغربي، والانفلات من شرنقته يبدو أمرا صعبا بل مستحيلا في ظل «الكونية» التي نعيشها، فهو إعلام يتجه صوب كل ما هو استهلاكي وكل ما يثير الإبهار والإغراء، وله قدرة خارقة على تضليل عقول البشر على حد قول باولو فربر. إعلام تخديري توهيمي، يستولي على المشاهد في حال من الأمان الكاذب، إعلام يكرس للمشاهد المستهلك مبدأ اللذة عوضا عن مبدأ الواقع الذي نادى به علم النفس الفرويدي، بل الأدهى من ذلك أن الإعلام العربي هو كذلك مستهلك نهِم للثقافة الغربية الأميركية والأوروبية، ويتم التركيز بالأساس على قيمها الشاذة، وخاصة نموذج العنف الذي تبثه الأفلام أو نموذج الجنس الذي تبثه الأغاني، فما يتم عرضه في القنوات الفضائية العربية، وفي أغلبه، هو استنساخ لما تعرضه قنوات أجنبية، والضحية طبعا هم شبابنا، وفي ظل هذا الغزو الهولاكي لتدمير قيمنا وهويتنا، نصطدم بخطابات من قبيل «تحسين صورة المرآة في الإعلام العربي«، المرآة الطرف الأساس في هذا المخطط الإعلامي العالمي التي تم استغلالها أبشع استغلال، فغدت وسيلة رخيصة للدعاية والإعلان، بل زجت بنفسها وبكامل إرادتها في هذه الآلة الاستهلاكية. فقد ترسخت في لا وعيها تلك النظرة التبخيسية لذاتها، نظرة ساهم الإعلام بشكل كبير في خلقها بداخلها، فهو حين يتوجه إليها، يخاطبها كجسد في حاجة إلى تجميل، كشعر في حاجة إلى صبغات، كشفاه في حاجة إلى طلاء، وكجلد في حاجة إلى كريمات، فترسخ لدى الفتاة الناشيءة إحساس بأن جمالها وأنوثتها يغنيانها عن العلم والمعرفة، وعن أدوار أخرى تحقق عبرها ذاتها، وانصاعت بسهولة لخطة التبضيع والتسطيح التي صوبت نحوها، وغدت سلعة رخيصة، و«فترينات» تؤثث قنواتنا الفضائية، ففقدت كرامتها وإنسانيتها التي خصها بها الله.

هل من رقيب على قنواتنا؟ هل من غيرة على قيمنا وإنسانيتنا؟ هل من حصانة لأبنائنا ضد كل أشكال الانحلال والإسفاف؟ هل من يتصدى لهذا النزيف الاستهلاكي المدمر لقيمنا وهويتنا؟

للأسف، فكثير من رجال الدين منشغلون بإصدار فتاوى لمنع كتاب أو تطليق كاتب أو كاتبة من زوجها، والمثقف العربي، ببذلته الرسمية، في «عزلته الذهنية» على حد تعبير تركي الحمد في كتابه «الثقافة العربية في عصر العولمة«، منشغل بأبحاثه وتنظيراته، يتنقل من مؤتمر لآخر، ليوزع الشعارات ويقيم كرنفال الخطابات، ولا يشعر بأي قلق على وضعنا أو على مستقبلنا العربي. عجبا، نانسي عجرم، على العكس، قلقة وتشعر بالمسؤولية تجاهنا، حسب ما تصرح به، وفي كل فرصة تتاح لها، تقول كلمتها و«نص».

كاتبة مغربية \ الشرق الاوسط





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاتحزن وانشد للحياة شروق الامل المنتدى العام 6 28-10-2014 11:58 PM
نانسى عجرم والنجار بنوتة مصرية صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 14 17-08-2007 03:18 PM
نانسي وصنمية الصورة eisu المنتدى العام 3 29-08-2005 02:12 PM
نانسي عجرم و قوى التأثير ashraf2004 المنتدى العام 1 28-04-2005 09:24 AM
نانسي عجرم massam صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 5 07-03-2004 12:59 AM
20-08-2005, 03:15 PM
arabianhorse غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 18178
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الإقامة: UK- LONDON
المشاركات: 1,974
إعجاب: 167
تلقى 641 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
يـــــــــسلم فمك يا أختي .وكلامك سليم وعين العقل .

والله لقد وصل الانحطاط إلى أدنا المستويات . وتعال وشاهد ما يفعله أبنائنا وبناتنا ورؤسائنا وبعض من كبار قبائلنا

في الغرب . لقد إمتلأت المقاهي الليليه و ذهب الدين والاخلاق وترى العجب والعجيب ...والله إن حال أمتنا قد وصل إلى ادنى مستوى .

واللهم إليك أشكي حالنا وحال امتنا . فأنصرنا كما وعدتنا فإن نصرك لقريب .بإذن الله .

أخي بالرك الله فيك وأثابك على نقل هذا الموضوع فهو موضوع رائع وكلامك سليم



20-08-2005, 03:24 PM
raptor غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 11254
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 404
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي


لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا * * * فالظلم ترجع عقباه إلى الندم

نامت عيونك والمظلوم منتبهٌ * * * يدعو عليك وعين الله لم تنم

21-08-2005, 02:03 AM
rmah غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 12573
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 857
إعجاب: 0
تلقى 3 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
بارك الله فيك على كل ماقلت عزيزي الكريم .


21-08-2005, 02:08 PM
eisu غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 23991
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 5
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
مروركم زاد صفحتى المتواضعة بكل مافيها

بهاءا وعلوا ومكانة.. حتى شعرت انهـــــــــا

قد عانقة السحاب والغيوم.. لرقة مشاعـــــــركم

وعذوبة كلماتكم... وروعة أطرائكم...وثنـــــــــأكم

دمتم قلبا ينثر الصدق وحلو الكلمـــات

اشكركم جزيل الشكر على مشاركتكم

تقبلي مني اجمل التحايى


25-08-2005, 02:57 PM
abu_waseeem غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 24302
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 11
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
مشكووووووووووررررررر


 


نانسي وصنمية الصورة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.