أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


10-06-2005, 05:30 PM
الماستر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 1299
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الإقامة: Qatar
المشاركات: 1,136
إعجاب: 20
تلقى 14 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3 موضوع
    #1  

مسرور ومقرور


مسرور ومقرور
والصلاة والسلام على رسوله الكريم سيدنا ونبيا محمدصلوات الله عليه وسلموبعد
فهذه القصة كنت قد قرأتها منذ فتره ليست بقريبهوالحق يقال فهذه القصة ماهي إلا ماسوف يحصل في المستقبل
احداث هذه القصةتدور بين شخصيتين هي مسرور ومقرور وأنصحكم إخواني وأخواتي في الله التأني فيالقراءة والإمعان والفهم أيضا وأرجوا أن لا تكون القصه مكرره وان تكررت فعذراً منكم فهي تستحق التكرار والآن أترككم مع هذه الحكاية


(( مسرور ومقرور ))


رواية تبدأ أحداثها بعد الموت
في قديم الزمان وحاضر العصر والأوان عاشرجلان مختلفان كان أحدهما مسرور والثاني مقرور ومثلما يقع في الحياة أن يكون للناسمن أسمائهم نصيب كان لمسرور نصيب ولمقرور نصيب…..
أما مسرور فكان أغنى رجل فيالمدينة وأقوى رجل في المملكة ولم يكن غناه يشبه غنى قارون كان أقل منه بمقدارمفتاح أو مفتاحين كانت كنوز قارون توضع في صناديق وغرف لها مفاتيح وكانت مفاتيحكنوز قارون لا يستطيع حملها ألا عصبه من الرجال سبعه رجال أو ثمانية….
كانتمفاتيح كنوز مسرور يحملها ستة رجال فقط أما مقرور فكان فقيرا لا يملك مفتاحا لبابكوخه الخشبي الذي ورثه عن جده وكان يكتفي في ليالي الشتاء الباردة بأن يضع قطعه منالحجر وراء الباب لتسنده…
وقد بدأت أحداث القصة :في ذات ليلة شتائيه عاصفة…
العشاء الأخير:جلس مسرور أما م مائدة العشاء في قصره.
جدران القصر من حجرالجرانيت اللامع المصقول وأرضه من المرمر الفضي الشاحب وسجاجيد العجم تتناثر علىالأرض كيفما أتفق… وبإهمال يكشف عن ذوق مترف…
أما مائدة العشاء فكانت من حجرالجاد الكريم أما أقدام المائدة فقد صنعت من الذهب الخالص…
كانت الأطباق منالذهب أما الكؤوس فمن زجاج نادر أغلى من الذهب وكان مسرور يجلس في صدر المائدة علىكرسي ذهب القي عليه فراء ثعلب ضخم…
كان وجه الثعلب طويلا وكان الفراء يبعثبمجرد النظر أليه على الدفئ…
أنحنت الجارية وصبت لمسرور كأسا من النبيذ كانالنبيذ توحي رائحته على حقل كامل من العنب…
ودارت رأس مسرور فالتقط قطعه من لحمالطاووس المشوي وراح يمضغها على مهل..
كان يفكر في لا شئ….
وراحت الرياحتصفر حول قصره ولكن الرخام المصقول كان يتأمل الرياح بنظراته الغير عابئة…
قالمسرور وهو يتأمل ميل الأشجار في حديقة قصر همن خلال نافذته الكريستال..
-يبدو أنشياطين الرياح قد أطلقت من عقالها قال كلمته وضحك..
واهتز المدعوون الى مائدتهبالضحك مجاملة له.. و عاد مسرور إلى سمومه وابتلع جرعه أخرى من النبيذ في لون الوردفأحس أن رأسه يثقل..
رفع رأسه وسأل الحاضرين:
هل تعرفون كم أنا غني؟
تطلعوا إليه بعيون متلهفة:
لا نعرق قول لنا
قال: إن كل ثانية تمر ومعكل حية رمل تسقط من الساعة الرملية تزيد ثروتي مائة دينار من الذهب..
شهقوا منالدهشة..
وعاد الباب ينفتح في كوخ مقرور.
مد مسرور يده ووضع كأس النبيذ.
كان يعرف ان الخطيئه التى تملك نثر الذهب وهي تمضي في طريقها تستطيع ان تبلعهدفها أمنة مطمئنة وربما وجدت من يلبسها تاج الشرف.
كان مسرور يعرف كل هذاوبالتالى فلم يكن لديه ما يقلقه على العكس كان يحس بلون من ألوان الكبرياء العميق..
لم يكن منبع كبريائه أنه غني أو أنه يكسب مع كل ثانية تمر مائة جنيه من الذهبوبالتالى تزيد ثروته كل يوم ثمانية ملايين من الدنانير الذهبية لم يكن هذا سركبريائه..
كان عقله هو سر كبريائه وسر سعادتة وشقائه معا كان يحس أن ثروتةمخبؤة فى مكان ما في عقله ولقد صرح أكثر من مرة في اكثر من مناسبة أنه أوتي بمالهبسبب علم خاص يعلمه وكان مؤمنا بنفسه مغتر بذكائة….
وكان يحسب كم يكسب في اليوموفي الشهر و السنة ولكن من كثرت أموالة لم يكن يعلم اصل ماله أو ثروته..
حوارفي مجلس مسرور:
كان يستضيف الوزير الأول وقاضي القضاة وكبير البصاصين ورئيسالعسس ولاحظ مسرور أنهم يتحاورون حوارا ساخنا فأنصت لهم..
قال الوزير الأول:هلقال أننا حين نموت ونستحيل الى تراب سنعود فنستيقظ من الموت ونقف أمام الله ونحاسب؟
قال قاضي القضاة: نعم
تدخل مسرور في الحوار وقد اخترق وجدانه خوف غامض سألمسرور قاضي القضاة: من الذي قال ذلك؟
قال قاضي القضاة: مقرور
سأل مسرور: منهذا؟
قال رئيس العسس : هذا رجل فقير يعيش في كوخ عند أطراف المدينة...
سألمسرور قال أن هذا كلامه..
رد كبير البصاصين: لا قال انه سمع ذلك من نبي فيالشرق.
قال مسرور نبي في الشرق أى نبي هذا؟
قال كبير القضا ة: لم يقل أىنبي.........
ضحك مسرور ساخرا وقال: هذا رجل مجنون أنه يتصور أن أجساد الناسليست من التراب وأنما من الذهب من الذي يعبأ بأعادة استخراج تراب الناس من باطنالأرض هل هم ذهب؟
ضحك كبير البصاصين ورئيس العسس والوزير الأول وابتسم قاضيالقضا ة وقال كالمعتذر:
من يدري ........لعل ما يقوله الرجل صحيح...
قالمسرور:هل تصدق انت أننا أذا كنا عظاما وترابا يتطاير في الهواء هل تصدق أننا سنبعث؟
قال قاضي القضاة: من يدري..
قال مسرور: انت لا تصلح ان تكون قاضياللقضاة........
توقف حركة الضيوف وساد وجوم موحش كان واضحا أن قاضي القضاة قدعزل من منصبة بهذه الكلمه الغاضبة...
جمدت يد قاضي القضاة باللقمة التى كانت فيطريقها لفمه أعاد يده ووضع الطعام في طبقه وظل صامتا يرتعش ثم أستجمع أطراف نفسةوقال:
سيدي مسرور أنا لم اقل انني أصدقه قلت من يدري لم اكمل كلامي بعد كنتأريد أن اقول من يدري لعله كاذب لقد أضاء سؤالك القضية في عقلي هو رجل مجنون بالقطعمن يدري لعله محموم أو مريض........
مؤامرة
هدأت الأعصاب قليلا بعد أنتراجع قاضي القضاة عن موقفه وعاد اليه حرصه وراح الضيوف يتبارون في السخرية من فكرةالبعث أساسا.......
وتناول قاضي القضاة كأسه ورفها الى فمه حاول جاهدا ألاترتعش يده وهي تحمل الكأس ولكنه لم ينجح.
واستمع مسرور الى الحوار الذي كانيسخر أساسا من فكرة القيامه والبعث وأحس مسرور بأحتقار بالغ لما يجري قال:أيهاالسادة أنتم تتحدثون كالصبيه ماذا فعلتم لدفع الخطر .
سأل الوزير الأول أى خطر؟
تجاهل مسرور سؤال الوزير الأول وتوجه بنظراته الى كبير البصاصين وسأله:ماذا قالالرجل؟ قال كبير البصاصين: قال:اننا سنقوم من الموت ونقف أمام اله واحد ابتسم مسروروقال:هذا يعني أن الرجل ينكر ألهتنا وهذا يعني أن هناك م}امرة واضحة..
تراجعالجالسون الى الوراء قليلا في مقاعدهم وسقط عليهم قول مسرور كالصاعقة...


(( الحكم ))

صمت الحاضرون جميعا حتى انتهى مسرور من كلامه ثم توالت أقتراحات الجالسين لعلاج القضية...
قال الوزير الأول فهمت أن هناك مؤامرة أذن
قال رئيس العسس:الرأي أن نسجن((مقرور)).
قال كبير البصاصين:التهمة واضحه أشعال النار في نظام المملكه واحتقار الألهة..
قال قاضي القضاة:القضية جاهزه للحكم هذه تهم عقوبتها الأعدام حرقا....
ضحك مسرور فسرى الى الجالسين أحساس بمرور الأزمة ولكن مسرور ضرب أحساسهم بالراحة حين عاد يقول:
مازلتم تتحدثون كالصبيه مؤامرة وتهمه وقضية وحكم اننا نلفت الأنظار الى أهمية الرجل ونجعل منه شهيدا دون داع ولا مبرر.
الراي السليم أن يموت هذا الرجل بحادث مؤسف ينام نوما ثقيلا بعد ان بشرب كاس من الماء ثم ينفتح باب كوخه بسبب الرياح فيقع المشعل ويحترق الكوخ ويحترق معه مقرور ويتم هذا بهدوء ودون ضجة وبغير أعلان وسوف يسجل العسس ان الرجل اهمل اغلاق بابه وكان اهماله سببا في موته ....
أحنى الجميع رؤوسهمموافقين واشار مسرور الى الجارية التى تصب النبيذ أن تصب للضيوف كأسا جديدة وشرب الحاضرون نبيذا في لون النار وبدأ سباق هادئ بين الضيوف في نفاق مضيفهم...
قال الوزير ألأول: لولاك لغرقت المملكه
قال كبير البصاصين:ماذا كنا نفعل من دونك انت ملهمنا دائما
قال رئيس العسس:لقد تلقيت الليله درسا في مهنتى لا أظن أن تجارب العمر الطويل فيها قد لقتني مثله...
ووجد قاضي القضاة نفسه وقد جاء دوره فتنحنح قليلا ثم قال بصوت معتذر هذة اسرع قضية يحكم فيها بالعدل.

(( صلاة ))

نهض مقرور من نومه وهو يرتعش كان الباب الكوخ مفتوحا فاتجه نحوه لأغلاقه فوجئ بكلب أصفر اللون عسلى العينين يربض عند مدخل الكوخ هز ال ك ل ب ذيله حين شاهد مقرور قال مقرور في نفسه:
سبحان الله هذا ضيف أرسله الله تعالى الينا فتش بعينيه في زوايا الكوخ عن طعام فلم يجد غير أناء يمتلئ قاعه باللبن وضع الأناء أمام ال ك ل ب فنظر ال ك ل ب اليه بنظرات شاكره وهو يهز ذيله وبداء في لعق الأناء...
ترك مقرور ال ك ل ب يستكمل طعامه ودخل الكوخ غسل وجهه ويديه وقدمية وأنخرط فــي صلاتـــه:
اللهم اغفر لي تقصيري في عبادتك واغفر لى فقري وقلة أحساني للخق وسامحني في حياتي القديمة وأرحمني برحمتك يوم الوقوف بيديك...
شفت روحه وصفت وهو يصلي..
وأنحدرت دمعـــة من عينه فشقت مجراها في أخدود صنعته الدموع في وجهه..
وأستنشق مقرور رائحة غريبه لا عهد له بها رائحة عطر يشبه روح الريحان ولكنه ليس الريحان الذي يعرفه هو في الأرض وخيل لى مقرور انه ليس وحده في الكوخ..
وخيل الية وجودا ما لكائن غريب..
أراد مقرور أن يلتفت ولكنه كان يصلي فخشى أن يفعل وفاض في قلبه بشعور من الرضا المستطاب في الله تذكر أخطاءه لماضيه ايام كان قاطعا للطريق وتذكر توبته لله ةأخلاصه له حين قابل هذا النبي الكريم أثناء رحلته في الشرق..
وقال لنفسه:
من يدري لعل الله لم يقبل توبتي ولعلى من الهالكين زاد بكاؤه وخر ساجدا.
رفع ال ك ل ب رأسة من أناء اللبن وراح يهز ذيله ويستمع لبكاء مقرور..
وصل رئيس العسس وكبير البصاصين وشرذمة من الجنود.. وراحوا يتأملون مقرور وهو ساجد يبكي من خلال الباب المفتوح ...

(( قــبـض ))


اشار كبير البصاصين الى مقرور وهمس الى رئيس العسس:ها قد ضبظناه متلبسا بالسجود لغير الهتنا لماذا لم نتقتله ونستريح الم تكن هذة أوامر السيد العظيم في المأدبة الم يحكم عليه بقتل يبدو حادثا مؤسف.
قال رئيس العسس وهو يخافت من صوته : لقد غير السيد العظيم رأية وأستدعاني في الصباح التالى للمأدبة وامرني بأستحضار مقرور للقائه..
قال كبير البصاصين: أتراه لا يثق فينا أيريد ان يقتله هو بنفسه؟
قال رئيس العسس:عقلك دائم الشك لماذا تظن ذلك؟
قال كبير البصاصين:هذه مهنتي ماذا ترى أنت؟
قال رئيس العسس:اظن أن السيد العظيم يريد أن يلهو قليلا به قبل قتله ألم تر قطه وهي تلتهم فار هل تأكله على الفور أم تلعب به ساعات طويله؟
همس كبير البصاصين : يريد ان يلهو به أذن قلبي يحدثني أن وراء الأمر كله شرا مستطيرا ها هو ساجدا لاحول له ولا قوة لو قتلناه لآنتهى الأمر...
قال رئيس العسس بحزم هامس: الأوامر التى لديناهى ضبطه ةأحضاره.. نحن مأمورون في نهاية الأمر هل تقبض عليه أنت أم تترك لى هذه المهمه؟
قال كبير البصاصين: لا القبض مهمتك أنت أنا أستخراج الحقيقه مهمتي أنا لن أتدخل في مهمتك فلا تتدخل في مهمتي
دعه لى أن لدي الوانا من العذاب تجعل الحجر يعترف بكل شئ..
............
كان مسرور يجلس في ايوانه للحكم بين الناس حين دخل الحارس وأعلن عن وصول المتهم.
أمر مسرور بأخلاء الأيوان فخرج الجميع بأستثناء الوزير ألأول وقاضي القضاة والجلاد ....بعد قليل دخل كبير البصاصين ورئيس العسس وهما يمسكان مقرور ويحاولان معاونته على السير في سلاسله الحديديه.
تأمل مسرور((مقرور))....
كان مقرور يرتدي ثوبا قد اهترأ في كثير من مواضعه حتى ظهر لحمه من تحته وكان حافيا قد اغبرت قدماه من تراب الطريق... وكان وجهه شاحبا ومطمئنا في نفس الوقت وكانت عيناه الصافيتان تعكسان في أعماقهما دهشة بالغه...
تأمل مقرور الجدران التي صنعت من خشب الصندل المنقوش بالذهب وزادت دهشته.
تأمل مسرور سجينه وضحيته
وتأمل مقرور الكرسي المذهب الذي يجلس علية مسرور..
وطغى على مسرور أحساس بالكراهية والأزدراء بينما جاشت نفس مقرور بالدهشة من الثراء الذي يراه.
كانت مشكلة مقرور انه يقف أمام السيد الأعظم حافيا وكان يحس أن دخوله عليه حافيا فيه من سوء الأدب كان المفروض أن يخلع نعله على باب السيد حتى لا يلوث السجاجيد الثمينه التى وضعت على الأرض وكان مقرور أسفا لأنه لا يملك نعلا لقد أدركه الفقر بعد توبته فلم يعد يملك نعلا وكان يحس أن السيد العظيم سوف يسأله أين نعله؟ هل يقول أنه لا يملك نعلا أم يصمت؟
صدق حدسه.. تكلم مسرور فقال لمقرور مؤنبا:أين نعلك؟
قال مقرور: تركته عند باب كهف في جبل شرقي مصر ذاب النعل من يومها ومن يومها لم أستطيع أن أحصل على نعل أخر..
قال مسرور:أنت متهم وأظن أنك لا تجهل تهمتك..
فكر مقرور سريعا في التهمه...
كانت حياته في الأعوام العشرة الأخيرة تخلو من أي عمل خارج على القانون أو على الشرف لقد تاب منذ 10سنوات أيكون السيد العظيم يتحدث عن الأيام القديمه الشقية..
أخرجه من أفكاره صوت الوزير ألأول وهو يصرخ عليه......
تكلم أيها ال ك ل ب........الأفضل لك أن تعترف اعترافا كاملا...
قال مقرور:تريدون اعترافا كاملا؟
قال مسرور: نعم.
قال مقرور: سأعترف للسيد الأعظم بكل شئ لقد كنت قاطعا للطريق لصا يعيش على الخمر والسرقه وكنت أرفل في الحرير والديباج وكانت النساء يترامين على ثم هجرت ذلك كله أعترف أنني مذنب لكن هذا كان منذ عشر سنوات كامله..
قال مسرور معترضا:لست أسألك عن قصة حياتك.
قال مقرور:عن اي شئ يسأل السيد العظيم؟
قال مسرور:أسألك عن جريمتك الأخرى أن السرقه وأعتراض الطريق لا تهمنا حدثنا عن جريمتك الأخرى..
قكر مقرور طويلا فلم يجد شيئا فقال لمسرور:
هذا كل ماعندي يامولاي ................................



والى لقاء قريب مع الحلقه الثانيه من قصة مسرور ومقرور





من وجد الله فماذا فقد ، ومن فقد الله فماذا وجد ؟

نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فمتى ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اليورو مسرور قبيل القمة الاوروبية mcmarkets تاجر فوركس توصيات مجانية لسوق الفوركس - توصيات الاسهم - تحليل فني - Forex 0 23-11-2012 10:02 PM
فيدرر مسرور لانطلاق موسمه من قطر ابوعناد22 رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 0 04-01-2011 02:05 AM
يا منصور:كل الناس مسرور إلا أنا اسحااق المنتدى العام 3 09-09-2010 03:11 PM
مسرور ومقرور ( الحلقة الثانية ) الماستر المنتدى الاسلامي 1 28-07-2005 10:51 PM
11-06-2005, 02:12 PM
الماستر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 1299
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الإقامة: Qatar
المشاركات: 1,136
إعجاب: 20
تلقى 14 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3 موضوع
    #2  
بارك الله بك اخي الحبيب احب الخير

 


مسرور ومقرور

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.