أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده


العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


16-02-2018, 10:19 AM
4uonly غير متصل
VIP
رقم العضوية: 805185
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الإقامة: CAIRO -EGYPT
المشاركات: 3,131
إعجاب: 43
تلقى 1,692 إعجاب على 837 مشاركة
تلقى دعوات الى: 75 موضوع
    #1  

ليسَ حُبُكَ - سيدي -قولاً يُقالْ


ليسَ حُبُكَ سيدي -قولاً يُقالْ


ليسَ حُبُكَ - سيدي -قولاً يُقالْ
أو تُبَرْهِنُهُ مراسيمُ احتفالُ

ليسَ حبُكَ لعبةً ناريةً
ليسَ تزيينَ الشوارعِ بالحبالْ

إنّما الحبُّ الحقيقيْ للنبيْ
إتّباعٌ لهداهُ وامتثالْ

وكفى الناسُ احتفالاً بالنبي
أن يُصلّوا كلما نادى بلالْ

🌸🍃🌸🍃🌸🍃
......... لسيد المرسلين ......
صلوا عليهِ وسلموا تسليما,
أمرٌُُُ الهياً بِه أوصينا

ولتُكثروا مِنها عليهِ فإنهُ
خير الورى عند الإلهِ مكينا

بأبي واُمي كم اُحِبهُ راغباً
وبذكرهِ قلبي يهيجُ حنينا

وللهف نفسي أن أكون جوارهُ
وبقُربهِ فالحشر يوم الدينا

ذاك اليتيم ء بيِه منذُ وصولهِ
الدُنيا وتمهُ بعدهُ بسنينا

فهو الذي جاء الخلآءق رحمةً
وهادياً ومُبشراً ومبُينا

وهو الذي ذآق الأسى من أجِلنا
والسب والتجريح والتخمينا

من بعد أن كان الصدوق لسانهُ
وبأنهُ عند الجميع أمينا

عرضوا عليه وفاوضوه بمُلكِهم
لكنهم فشلوا بُكِل يقينا

وهو الذي أُسري به من بكهً
فوق البُراقِ إلى السمآءِ عظيما

هو من تخلى عنهُ حتى أهله
وتكالبت في وجههِ الباقينا

وهو الطريد وكان سيد قومهِ
مِن قومِهِ من إجل هذا الدينا

وهو المُهاجر والمفارق أرضهُ
مُتغرباً عنها لحُباً فينا

وهو الذي وصل المدينة لآجأً
أوسً وخزرج معشراً يمنينا

فناصروه وآمنوا بهِ كُلهم
وحموه والتفوا عليهِ جميعا

صلى عليه اللهُ مِن علياءهِ
وسلآم ربي يبلغُ اليآسينآ

فهو الذي قد قال فينا ٱننا
ألين قلوب الأرض ف الثقلينا

وبأن إيمان الإله بأرضنا
والحكمة المُهداة منهُ ألينا

وهو الذي خاض المعاركِ كُلها
مِن أجل هذا الدين أن يأتينا

من أجل نُصرة دين رباً واحداً
أوحى إليه كتابهُ يهدينا

فّصدْع بِما يؤمر وبلغ دينهُ
واللهُ يعِصمهُ مِن الغاوينا

وٱلى ملوك الأرض أوفدّ رُسلهُ
يدعو إلى الإسلام ديناً دينا

وهو الذي طرد اليهود لغِدرهم
والمكر والتدليس حيناً حينا

وهو الشفيع لنا إذا ضاقت بِنا
نفوسنا ف الحشر والباقينا

فجزآهُ ربي خير ما يُجزى بهِ
عبداً نبياً داعياً يُحيينا

أوفى وأجزل ما عليهِ مُبلغاً
ومُحذراً مِن كُل ما يُغوينا

ودعا إلى التوحيد للملك الذي
لاغيرهُ مِلك" بيوم الدينا

وأتم نعمة ربنا بلسانهُ
وأقام هذا الدين ذاك الحينا

فلكم أتوق إلى زيارة مسجداً
اسم النبي بهِ يظلُ قرينا

ولكمّ أُحبُ مُحّمدّاً وأودهُ
مُتمسكاً بُهداهُ دوماً دينا

واللهُ يشهدّ أنه قدوتي
ما حييتُ إلى المماتِ دفينا

لمُحمدّاً يامن بهِ قدّ ءامنوا
صلوا عليهِ وسلِموا تسليما

ولتُكثروا مِنها عليهِ فإنهُ
خيرُ الورى عِند الإله مكينا
.





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري وبهامشه صحيح مسلم بشرح النووي 10 مجلد تحميل مباشر abohasham المكتبة الإسلامية 3 10-04-2014 09:16 PM
لمعرفة صحة الحديث الشريف صحيح او غير صحيح شروق الامل المنتدى الاسلامي 0 12-04-2013 10:34 AM
نسخ ملفات سيدي ويندوز من الهارد بعد تعديله و كيف استطيع حرق الملفات على سيدي بوتابل ؟ الدلماوي المنتدى العام لتصميم الأسطوانة 3 04-01-2007 07:04 PM
بعد تردد كبير --- سيدي اللايف الخاص بي ( فيدورا لايف سيدي ) linux syria الأنظمة المفتوحة المصدر Open Source OS 17 16-12-2005 06:23 PM
من أملح أهل زمانه شعراً، وأحلاهم قولاً بو أحمد منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 2 20-05-2003 01:02 AM
16-02-2018, 06:17 PM
labraq غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 797091
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 61
إعجاب: 5
تلقى 8 إعجاب على 8 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #2  
عليه افضل الصلاة واتم التسليم

16-02-2018, 08:54 PM
4uonly غير متصل
VIP
رقم العضوية: 805185
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الإقامة: CAIRO -EGYPT
المشاركات: 3,131
إعجاب: 43
تلقى 1,692 إعجاب على 837 مشاركة
تلقى دعوات الى: 75 موضوع
    #3  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة labraq 
عليه افضل الصلاة واتم التسليم
سعدت بمرورك اخى الكريم

 


ليسَ حُبُكَ - سيدي -قولاً يُقالْ

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.