أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


31-05-2005, 11:47 AM
أبو الريم غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 7339
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 108
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

قصة أبكتني


أبكتني

هل سمعت عن قصة . . عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح .. قرأتها فبكيت ... سبحان الله كيف يحفظ الله عباده أحياء وأموات * ويفي له بنذره .
كان عاصم بن ثابت مؤمنا عميق الايمان * وكان يبغض الشرك وأهله أشد ما يكون
البغض وأبلغه * حتى أنه نذر إلى الله أن لايمس مشركا ولا يمسه مشرك .
وكان من الرماة المشهود لهم بإجادة الرمي * وقد كان يوم أحد يرمي المشركين فلا تخيب له رمية .
رمى يوم أحد بسهم فأصاب من المشركين شابا يقال له مسافع بن طلحة * فهرع مسافع
إلى أمه والدم يتدفق منه * فوضعته أمه سلافة بنت سعد على فخذها وهو يجود بأنفاسه
وسألته : يا بني .... من أصابك ؟؟
قال أصابني رجل وقال : خذها وأنا ابن أبي الأقلح .
امتلأ قلب سلافة حقدا وفاض ..... فقالت : عليّ نذر إن أمكنني الله من عاصم بن أبي الأقلح أن أشرب في قحف رأسه الخمر ..
ولم يمض على يوم أحد سوى عام أو دونه حتى أتى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ رهط من عضل والقارة فقالوا ::: يا رسول الله * إن فينا إسلاما * فابعث معنا نفرا من أصحابك
يفقهوننا في الدين ويقرئوننا القرآن * ويعلموننا شرائع الاسلام .
فبعث معهم رسول الله ستة نفر منهم عاصم * فلما وصلوا إلى ماء لهذيل يقال له الرجيع غدر بهم القوم وأحاطوا بهم وسيوفهم مشرعة * فأسرع المسلمون الستة إلى سيوفهم فاستلوها * فقال لهم الغادرون ::: إنا لا نريد قتلكم ولكنا نريد أن نصيب بكم شيئا من أهل مكة ... فأبى عاصم وثلاثة آخرون الاستسلام * فقاتلوا حتى استشهدوا .
وأراد الغادرون أن يأخذوا رأس عاصم ليبيعوه من سلافة بنت سعد لعلمهم بما نذرت عند مقتل ولديها يوم أحد * فلما اقتربوا منه أرسل الله النحل فأخذت تدور حول رأسه * فقال القوم : دعوه حتى يمسي وتذهب الدَّبر (النحل) عنه .
فلما أمسى القوم أرسل الله مطرا غزيرا أسال الوادي بالماء * فاحتمل جثة عاصم * فلما أصبحوا لم يجدوا لها أثرا ...
وعندما بلغ المسلمين في المدينة أن النحل منعت عاصما . قال عمر بن الخطاب ::: كان
عاصم قد نذر أن لا يمسه مشرك وأن لا يمس مشركا أبدا في حياته * فمنعه الله بعد وفاته كما
امتنع منه في حياته .





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثمانٍ أعجبتني حتى أبكتني منى المنتدى العام 11 28-02-2011 01:09 AM
قصيدة أبكتنى :- «ريما» من طفلة فلسطينية فى غزة إلى: تسيبى ليفنى.. وكوندوليزا رايس المرستان منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 4 02-04-2009 08:08 PM
أبيات أبكتني تفضل وتفضلي وأعطوني تعليقاتكم القمر المنتدى العام 2 01-01-2008 10:06 PM
 


قصة أبكتني

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.