أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


02-01-2018, 01:45 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #1  

شاعرواشراقة ..الفرزدق.. سيرة


الفرزدق

هو همام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، ويُكنّى بأبي فراس، ويعود في سلالته إلى مضر بن نزار، ولد في البصرة، ونشأ في باديتها. لُقّب بالفَرزدق لجَهامة وجهه، وغلظته، فكلمة الفرزدق معناها "الرغيف"، وهو من الشعراء الأمويين المشهورين، وقد عرف عنه تقلّب مزاجه، وعلاقاته الاجتماعية، فقد يمدح الرجل اليوم، ويهجوه غداً.




المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاعرواشراقة .. أبي العلاء المعري .. سيرة mohamed ebrahem منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 15 28-12-2017 12:25 AM
شاعرواشراقة .. السموأل mohamed ebrahem منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 28 23-12-2017 03:21 PM
شاعرواشراقة .. السموأل .. سيرة mohamed ebrahem منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 10 23-12-2017 06:33 AM
من أجمل ما قال الفرزدق المستملي منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 4 10-04-2009 02:36 PM
قصيدة الفرزدق في مدح الأمام زين العابدين بو أحمد منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 0 29-07-2003 03:42 AM
02-01-2018, 01:47 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #2  
من هو الفرزدق ؟




الفرزدق ، هو الشاعر المعروف أبو فراس همّام بن غالب ، لقب بالفرزدق لغلاضة وجهه على ما قيل.
ولد سنة : 10هجرية في البصرة ، و نشأ في باديتها ، و نظم الشعر صغيراً ، فجاء به ـ كما يروى ـ أبوه إلى الإمام علي ( عليه السَّلام ) و قال له : إن ابني هذا من شعراء مضر فاسمع منه ، فأجابه الإمام ( عليه السَّلام ) : " أن علِّمه القران " فلما كبُر تعلَّمه .
كان متعصباً لأهل البيت ( عليهم السَّلام ) ، شديد التشيع لهم ، مجاهراً بحبهم ، معلناً له .
كان أول من رسم النحو ، حيث تعلم ذلك من أمير المؤمنين ( عليه السَّلام ) .
و للفرزدق مواقف شجاعة و جريئة لنصرة الحق ، منها ما روي ـ من عدة طرق ـ أن هشام بن عبد الملك حجَّ في أيام أبيه عبد الملك بن مروان فطاف بالكعبة المشرفة ، فلما أراد أن يستلم الحجر الأسود لم يتمكن بسبب الزحام ، و كان أهل الشام حوله ، و بينما هو كذلك إذ أقبل الامام علي بن الحسين ( عليه السَّلام ) ، فلما دنا من الحجر ليستلم تنحى عنه الناس إجلالاً له و هيبةً و احتراماً حتى استلم الحجر بسهولة و يسر ، و هشام و أصحابه ينظرون و الغيظ و الحسد قد أخذ منهم مأخذاً عظيماً .
فقال رجل من الشاميين لهشام : من هذا الذي هابه الناس هذه الهيبة ؟
فقال هشام ـ كذباً ـ : لا أعرفه .
فسمع الفرزدق ذلك ـ و كان حاضراً ـ فاندفع و قال : أنا أعرفه ، ثم أنشد قصيدته الرائعة :
القصيدة الفرزدقية العلوية :
هذَا ابْنُ خَيْرِ عِبادِاللَّهِ كُلِّهِمُ * هذَا التَّقِيُّ النَّقِيُّ الطّاهِرُ الْعَلَمُ
هذَا ابْنُ فاطِمَةَ إِنْ كُنْتَ جاهِلَهُ * بِجَدِّهِ أنْبِياءُاللَّهِ قَدْ خُتِموا
هذَا الَّذي تَعْرِفُ الْبَطْحاءُ وطْأَتَهُ * و الْبَيْتُ يَعْرِفُهُ و الْحِلُّ و الْحَرَمُ
مَنْ جَدُّهُ دانَ فَضْلُ الْأَنْبِياءِ لَهُ * و فَضْلُ أُمَّتِهِ دانَتْ لَهُ الْأُمَمُ
وَ لَيْسَ قَوْلُكَ مَنْ هذا بِضائِرِهِ * ألْعُرْبُ تَعْرِفُ مَنْ أنْكَرْتَ و الْعَجَمُ
أللَّهُ شَرَّفَهُ قِدْماً و فَضَّلَهُ * جَرى بِذاكَ لَهُ فِي لَوْحِهِ القَلَمُ
مُشْتَقَّةٌ مِنْ رَسولِ اللَّهِ نَبْعَتُهُ * طابَتْ عَناصِرُهُ و الخِيمُ و الشِّيَمُ
يَنْشَقُّ ثَوْبُ‏ الدُّجى عَنْ نورِ غُرَّتِهِ * كاَلشَّمْسِ يَنْجابُ عَنْ إِشْراقِهَا الْقَتَمُ
إِذا رَأَتْهُ قُرَيْشٌ قالَ قائِلُها * إِلى مَكارِمِ هذا يَنْتَهي الْكَرَمُ
يُغْضِي حَياءً و يُغْضى مِنْ مَهابَتِهِ * فَما يُكَلَّمُ إِلاّ حِينَ يَبْتَسِمُ
يَكادُ يُمْسِكُهُ عِرفانَ راحَتِهِ * رُكْنُ الْحَطِيمِ إِذا ما جاءَ يَسْتَلِمُ
كِلْتا يَدَيْهِ غِياثٌ عَمَّ نَفْعُهُما * يَسْتَوْكِفانِ و لا يَعْروُهُمَا الْعَدَمُ
سَهْلُ الْخَلِيقَةِ لا تُخْشى بَوادِرُهُ * يُزِينُهُ إِثْنانِ حُسْنُ الْخُلْقِ و الْكَرَمُ
حَمّالُ أَثْقالِ أَقْوامٍ إِذا فُدِحوا * حُلْوُ الشَّمائلِ تَحْلوُ عِنْدَهُ نَعَمُ
لا يُخْلِفُ الْوَعْدَ مَيْمُونٌ نَقيبَتُهُ * رَحْبُ الْفِناءِ أَريبٌ حِينَ يَعْتَزِمُ
عَمَّ الْبَرِيَّةَ بِالْإِحْسانِ فَانْقَشَعَتْ * عَنْهاَ الغَيابَةُ و الْإِمْلاقُ و الْعَدَمُ
يُنْمى إِلى ذُرْوَةِ الْعِزِّ الَّتي قَصُرَتْ * عَنْ نَّيْلِها عَرَبُ الْإِسْلامِ و الْعَجَمُ
مِنْ مَعْشَرٍ حُبُّهُمْ دينٌ و بُغْضُهُمُ * كُفْرٌ و قُرْبُهُمُ مَنْجى و مُعْتَصَمُ
إِنْ عُدَّ أَهْلُ التُّقى كانوا أَئِمَّتَهُمْ * أَوْ قِيلَ مَنْ خَيْرُ أَهْلِ ‏الْأرْضِ‏ قِيلَ هُمُ
لا يَسْتَطِيعُ جَوادٌ بُعْدَ غايَتِهِمْ * و لايُدانِيِهِمُ قَوْمٌ و إِنْ كَرُموا
هُمُ الْغُيوثُ إِذا ما أَزْمَةٌ أَزَمَتْ * و الْأُسْدُ أُسْدُ الشَّرى و الْبَأْسُ مُحْتَدِمُ
لا يَقْبِضُ الْعُسْرُ بَسْطاً مِنْ أَكُفِّهِمُ * سِيِّانَ ذلكَ إِنْ أَثْرَوْا و إِنْ عَدِموا
يُسْتَدْفَعُ السُّوءُ و الْبَلْوى بِحُبِّهِمُ * و يُسْتَرَبُّ بِهِ الْإِحْسانُ و النِّعَمُ
مُقَدَّمٌ بَعْدَ ذِكْرِ اللَّهِ ذِكْرُهُمُ * في كُلِّ بَدْءٍ و مَخْتومٍ بِهِ الْكَلِمُ
يَأْبى لَهُمْ أَنْ يَحِلَّ الذَمُّ ساحَتَهُمْ * خِيمٌ كرِيمٌ و أَيْدٍ بِالنَّدى هُضُمُ
أَيُّ الْخَلائِقِ لَيْسَتْ في رِقابِهِمُ * لِأَوَّلِيَّةِ هذا أَوْلَهُ نَعَمُ
مَنْ يَعْرِفِ اللَّهَ يَعْرِفْ أَوَّلِيَّةَ ذا * فَالدِّينُ مِنْ بَيْتِ هذا نالَهُ الْأُمَمُ
ثم قال الفرزدق هذا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السَّلام ) .
فثار هشام و أمر باعتقال الفرزدق ، فاعتقل و اُودع في سجون عسفان ، و بلغ ذلك الإمام زين العابدين ( عليه السَّلام ) فبعث إليه بإثني عشر ألف درهم ، فردَّها الفرزدق ، و قال : إني لم أقل ما قلت إلا غضباً لله و لرسوله ، و لا آخذ على طاعة الله أجراً ، فأعادها الإمام ( عليه السَّلام ) و أرسل إليه : نحن أهل بيت لا يعود إلينا ما اعطينا ، فقبلها الفرزدق .
توفي الفرزدق سنة 110 هجرية عن عمر يناهز المائة سنة.

02-01-2018, 01:52 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #3  
نشاة الفرزدق
  • وُلد في البصرة عام 38 الهجري الموافق 658 الميلادي في عهد خلافة سيدنا عمر بن الخطاب بالبصرة التي عُرفت بعد ظهور الإسلام بسوق العرب، يأتونها الناس لطلب تعلّم الشعر والأدب، إلى جانب أهميتها في أعمال التجارة والتفاخر.
  • نشأ نشاة طيبة في بيت متوارثاً به مكارم الأخلاق والأمجاد.
  • عُرف عنه مصاحبة الأشراف الذين يتداولون الأخبار وقصص وحياة العرب السالفة وبطولات فرسان وحكام القبائل العربية، وسماع الشعر القديم الذي تناول المدح والذم والعشق وما إلى ذلك.
  • أخذ الفَرزدق من تلك التجمعات الحفظ وبأصغاء بكل فطنة وذكاء، حيث إشتهر بذكائه وموهبة الحفظ التي ورثها عن جده صعصعة الراويّ والحافظ بمعرفة أخبار الناس في ذلك الوقت.
  • ترعرع الفَرزدق تحت رعاية وكنف أبوه غالب الذي أحسن تأديبه وتربيته وتعليمه الشعر وما قال العرب في الأدب والثقافة.
  • كان أبو الفَرزدق غالب يهوى العيش في بادية بني تميم عن البصرة، حيث نشأ الفَرزدق نشأة أهل أولاد البادية، التي أثرّت في أخلاقه وعاداته وفضائل الإعتزاز التي إكتسبها من بيئة البادية.
  • أخذ من بادية تميم وأهلها الذين كانوا أعرب قوم تميم من أفصح القبائل العربية، فكسب الفصاحة من منهل حياة البادية التي علمتّه أصول اللغة العربية والقدرة على إشتقاق الكلمات.
  • كانت بادية تميم في زمن الفرزدق غنية بكثرة الشعراء الذين تأثر بهم، إلى جانب النشأة البدوية التي أثرت بطبائعه طوال حياته.
  • إتخذ الفَرزدق من أبيه غالب المثل الأعلى في الإعجاب والتفاخر بشكل كبير، وقد بالغ الإبن في تعظيمه وتقديره لأبيه، حتى نهج على خُطاه ،ولقي تشجيع ودعم أبيه الذي إعتز به إعتزازاً لا نظير له في التاريخ، وعندما توفي أبوه نعّاه باكياً في شعره أعظم فاجعة واجهها فقال به:
    أبي الصبر أني لا أرى البدر طالعا و لا الشمس الا ذكراني بغالب
    وقد ذكر أنه ورث أخلاق وفضائل أباه قائلاً:
    ورثت أبي أخلاقه عاجل القرى و عبط المهارى كومها و شبوبها
  • إتجه الفَرزدق إلى الشعر الهجائي بعد سماعه لشعر التفاخر والهجاء بين شعراء يربوع وحنظلة، بينما بالغ أحد الشعراء بهجو والد الفَرزدق غالب، فثار غيظاً وثابر حتى أبدع في القول والقوافي في مواجهة هجائية بينه وبين الأشهب بن رميلة، دفاعاً عن أبيه وأهله، مما زاد إعجاب الأب بفصاحة إبنه.
  • إصطحب والد الفَرزدق إبنه إلى لقاء سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فسأله علي من هذا فأجابه هذه الشاعر إبني، فقال له علي : تعلّم القرآن خير من الشعر، ناصحاً له بتجنب القول الرفث والسُباب،ويهديه إلى الخير، فعمل الفَرزدق على حفظ القران.
  • ظهرت عليه معالم الشباب وغرام الشاعر،بعد لقائه في ظمياء التي قال بها:
    رأت منقرا سودا قصارا و أبصرت فتى دارميا كالهلال يروقها
  • كان لا يهتم بالتشهير والفضائح.
  • كان مُعجباً كثيراً بنفسه لتمكنه من موهبة الشعر الهجائي والوصف الجارح، فقد هجا عمته ظمياء وأخته جعثن مشهرا بهنّ.
  • بدأت معركة الهجو ذروتها عندما ظهر جرير، الذي وقف بالضد بوجه الفرزدق يهجوه ويستهزأ به.
  • لجأ الفرزدق في العام 50 هجري إلى الحجاز بعد فراره من زياد بن أبيه وهجائه للأشهب وشتمه بني نهشل و فقيم، بادئاً رحلة الهرب واللجوء إلى عيسى بن خصيلة السلمي، بعدما تنكّر وتخلىّ أهله وإصدقائه عنه، فقام بتنظيم قصيدتين مادحاً بهنّ عيسى السلمي.
  • بالغ الفرزدق في غرورة وإعتزازه في جمال نفسه مُعتقداً أن المجد والشرف أهم صفات الجمال،عاش حياة شعراء الغناء في المدينة.

02-01-2018, 01:53 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #4  
آثار الفرزدق
  • جذب التناقض بين الفرزدق وجرير الأدباء، الشعراء، الرواة والنحويين الذين دأبوا إلى تدوينها ومتابعتها،وظهرت حركة ناشطة بين القرن الثاني وأواخر القرن الرابع، ومن أشهر الراويين لهما الضبي الأصمعي، أبو عبيدة معمر بن المثنى التيمي.
  • أبدع الفرزدق بالكلمات والمعاني وغزارة موضوع التفاخر والهجاء،وكان إذا تفوّق أتي جريرا بتفوق يقابله حتى قيل عنهما (جرير يغرف من بحر و الفرزدق ينحت من صخر ).
  • كان شعر الفرزدق مفُضلاً على شعر جرير حتى وصفه أحد الحكام بأن الفرزدق أقوى بشعره الذي يأسر الكلام والأجرأ في نظم أساليب الشعر.
  • براعة الفرزدق بهجاء القبائل، والولاة، والخلفاء، والأمراء والشعراء، فأكثر من مدح الحجاج بن يوسف ورثاه،مما زاد إعجاب الحجاج بالفرزدق.
  • نوّع الفرزدق بين المدح والهجاء ثم يعود للمدح، فقد مدح الحكم إبن أيوب، كما مدح عبد الملك بن مروان، و أغلب ولاة العراق وأشرافها بهدف الكسب للمال ورد العرفان للجميل

02-01-2018, 01:53 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #5  
فضل الفرزدق بإثراء الشعر العربي
  • تميّز الفرزدق بشعره بأكثر من لون لم يقدمه أي شاعر.
  • الفرزدق شاعر عبقري بتناقضاته الشعرية التي آلفها النافر، وقيدّت الشارد، وتملّك سر اللغة العربية بتصريفها كيفما شاء.
  • له الفضل في تقدم فنّ شعر الفخر والهجاء والتناقضات التي إرتقت إلى أعلى المراتب.
  • الفرزدق أحد من أسس وقام على مناكبه الشعر العربي زمن الحكم الأموي في الشام، فلم يترك فناً بالشعر إلا تتطرّق له ونظمّه، لكن غلب عليه شعر التفاخر الذي أبدع به، لموافقته طباعه الشخصية إلى جانب شعر الهجاء والمدح.

02-01-2018, 01:54 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #6  
ثقافة الفرزدق
  • كان ذو ثقافة متعددة بمضمونها وغنية، وأهم مصدر لثقافة الفرزدق أسرته وما ورثه من الرفعة والمجد عن أبيه وجدّه.
  • كان واسع المعرفة ،صاحب حنكة ناضجة،مُصيب الرأي.
  • أثرت به البصرة التي أقام بها، وبعض المدن التي تنقّل بينها مثل المدينة، مكة، الشام، والكوفة، حيث كانت مراكز العقول العربية التي زودته بالمعرفة التي سعى ورائها في مجالس العلم والجدل والمناظرات في كل مسجد ومجلس.
  • سعى الفرزدق وراء المعرفة والعلم كظمآن لإلمامه الواسع والكثير بالشعر العربي ومعارفه المتفرعة الثقافة، فقد وصفه العرب قائلين (لولا الفرزدق لذهب ثلث اللغة).

02-01-2018, 01:55 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #7  
شعر الفرزدق

بدأ الفرزق نظم الشّعر منذ صغره، وامتاز شعره بالقوة، والجزالة، فقالت العرب: "لو لم يكن شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب"، وقال الجاحظ: "إن أحببت أن تروي من قصار القصائد شعراً لم يسمع بمثله فالتمس ذلك في قصار قصائد الفرزدق ، فإنكّ لا ترى شاعراً قط يجمع التجويد في القصار والطوال غيره"، ومن أكثر المواضيع التي نظم بها الفخر، والمدح، والهجاء، فقد مدح الخلفاء الأمويين في بلاد الشام، ولكنه لم يبق عندهم؛ وذلك لتشيّعه لآل البيت، فقد كان مُناصراً لعلي، وأبنائه، مجاهراً بحبه لهم.

عاصر الفرزدق كلّاً من الأخطل، وجرير؛ حيث كانت تربطهما صداقة حميمة، والناظر إلى قصائد الهجاء لديهم يحسب أنهم أعداء لدودين، فالنقائض أوهمت الناس أن بين الشعراء الثلاثة حسداً، وكرهاً، وبغضاً، فانشغل الناس بأمرهم، وانقسموا إلى أقسام، لكل شاعر قسم مؤيّد له.

02-01-2018, 01:56 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #8  
شعر الفرزدق في المدح

نظم الفرزدق شعر المدح لغاية التكسّب من ورائه في أغلب الأحوال؛ فقد مدح الخلفاء الأمويين بقوله إنّهم أحق الناس بالخلافة، وإنّهم كالقمر يُهتدى به، وهناك رواية تقول إنّ الخليفة هشام بن عبد الملك حج إلى بيت الله الحرام، فحاول الوصول إلى الحجر الأسود، ولم يستطع بسبب الازدحام الشديد، فوضع كرسياً، وجلس عليه ينظر إلى الناس، وحوله أناس من الشام، وأثناء جلوسه جاء "زين العابدين" فطاف بالبيت الحرام، وعندما وصل إلى الحجر الأسود انشقّت الصفوف ليصل إليه ويلامسه، فقال رجل من أهل الشام لهشام بن عبد الملك: من هذا الذي هابه الناس كل هذه الهيبة؟ فأجاب هشام بعدم معرفته له خوفاً من أن يذكر اسمه فيرغبهم به، وكان الفرزدق موجوداً، فأجاب أنه يعرفه، وقال قصيدته الشهيرة في مدح زين العابدين:

هذا الذي تعرف البطحاء وطأته
والبيت يعرفه والحل والحرم

هذا ابن خير عباد الله كلهم
هذا التقي النقي الطاهر العلم

هذا ابن فاطمة إن كنت جاهله
بجده أنبياء الله قد ختموا

ما قال لا قط إلا في تشهده
لولا التشهد كانت لاءه نعم

إذا رأته قريش قال قائلها
إلى مكارم هذا ينتهي الكرم

غضب هشام بن عبد الملك بعد مدح الفَرزدق لزين العابدين، وأمر بحبسه، فقام الفرزدق بنظم قصيدة هجاء بهشام بن عبد الملك.

02-01-2018, 01:59 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #9  
دخل معمعة النقائض ضد الأخطل وجرير حتى مات

الفرزدق.. ناحت الصخر

لا يذكر جرير إلاّ ويذكر معه الفرزدق والأخطل، هذا الثلاثي الذي اشتهر بالنقائض اعتبر لدى معظم الدارسين والنقّاد بداية النهضة الشعرية العربية بعد الإسلام.
وقد ألقينا الضوء على جرير والأخطل، وعرفنا حكايات بعض قصائدهم ونجد أننا إذا لم نتناول الفرزدق فستظل الدائرة غير مكتملة.
والفرزدق ليس هو اسم الشاعر بل لقب غلب عليه، ومعنى كلمة الفرزدق في اللغة العربية الرغيف الضخم الذي تجففه النساء لاستخدامه في الثريد،وعلى ما يذكر بعض الرواة، فإن وجه ذلك الشاعر كان يشبه ذلك الرغيف الضخم بجهامته وغلظته، أما اسمه، فهو همام بن غالب بن صعصعة بن دارم بن تميم، أما كنيته، فهي أبو فراس

02-01-2018, 02:20 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #10  
موت الفرزدق
توفّي الشاعر أبو فراس الفرزدق عام 110 هـ بمدينة البصرة في العراق
ويروى أنّ الفرزدق في آخر أيّامه تعلّق بأستار الكعبة وعاهد الله على ترك الهجاء والقذف، وقيّد نفسه بقيد وآلى ألاّ يفكّه حتّى يحفظ القرآن، فما فكّه حتّى حفظه.
وتوفي الفرزدق عن عمر ناهز التسعين عاماً،

02-01-2018, 02:21 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #11  
مَن منّا لا يعرف جريرٌ والفرزدق . !!

جرير والفرزدق أقاموا الدنيا وأقعدوها بهجائهم وبنقائضهم -- ولاننسى أن هناك مؤلف كامل لنقائض جرير والفرزدق --

لكن الذي لايعرفه كثير من الناس هو أن هذا الهجاء الذي كان بين هذين الشاعرين المسلمين أوجد علاقة حميمة بين

جرير والفرزدق ، وهذا واضح وجلي بعد وفاة الفرزدق كتب جرير قصيدة رثاء في الفرزدق ، تبكي العيون وتثير الأحزان ،

ومع إثارتها للأحزان وإبكاء العيون إلا أنها تثير العجب والإعجاب والفخر بهذين الشاعرين وخصوصاً جرير الذي لطالما هجا

الفرزدق بأبيات تشمئز منها النفوس ، لكن مع هذا كله كان هناك معزة وإحترام وتقدير للفرزدق وهذا ظاهر وجلي بعد

وفاة الفرزدق رحم الله الفرزدق وجرير وجميع المسلمين ....


إليكم هذه القصيدة:-




لعمري لقد أشجى تميمـاً وهدها ......... على نكبات الدهر موت الفرزدق

عشيـة راحـوا للفـراق بنعشه ......... إلى جدثٍ في هوة الأرض معمـقِ

لقد غادروا في اللحد من كان ينتمي ....... إلى كل نجم فـي السمـاء محلـقِ

ثوى حامل الأثقال عن كل مُغـرمٍ ...... ودامغ شيطان الغشـوم السملـقِ

عمـاد تميـم كلهـا ولسانـهـا ............ وناطقها البذاخ فـي كـل منطـقِ

فمن لذوي الأرحام بعد ابن غالبٍ .......... لجارٍ وعانٍ في السلاسـل موثـقِ

ومن ليتيم بعد موت ابـن غالـب ............. وأم عـيـال ساغبـيـن ودردقِ

ومن يطلق الأسرى ومن يحقن الدما ........... يداه ويشفي صدر حـران مُحنَـقِ

وكم من دمٍ غـالٍ تحمـل ثقلـه ........ وكان حمولاً في وفـاءٍ ومصـدقِ

وكم حصن جبار هُمـامٍ وسوقـةٍ ....... إذا مـا أتـى أبوابـه لـم تغلـق

تفتـح أبـواب الملـوك لوجهـه ...... بغيـر حجـاب دونـه أو تملُـقِ

لتبكِ عليه الأنس والجن إذ ثـوى ........ فتى مُضرٍ في كل غـربٍ ومشـرقِ

فتىً عاش يبني المجد تسعيـن حجـةً ....... وكان إلى الخيرات والمجـد يرتقـي

فما مات حتى لـم يُخلـف وراءه ....... بحيـة وادٍ صولـةً غيـر مصعـقِ

05-01-2018, 04:52 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #12  
الله يرحمك يافرزدق

05-01-2018, 05:27 PM
أسيرالشوق غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 46842
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 16,161
إعجاب: 880
تلقى 2,625 إعجاب على 2,357 مشاركة
تلقى دعوات الى: 678 موضوع
    #13  
بارك الله فيك
شكراً لك على الطرح الرائع


10-01-2018, 03:11 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,309
إعجاب: 1,447
تلقى 2,976 إعجاب على 2,232 مشاركة
تلقى دعوات الى: 230 موضوع
    #14  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسيرالشوق 
بارك الله فيك
شكراً لك على الطرح الرائع
بارك الله فيك وزادك سعة فى العلم والرزق ..كل التقدير والاحترام

 


شاعرواشراقة ..الفرزدق.. سيرة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.