أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


10-12-2017, 02:18 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #1  

شاعر واشراقة ..كثير عزة


رَمَتْني على عَمْدٍ بُثينَة بَعْدما ( كثير عزة )



رَمَتْني على عَمْدٍ بُثينَة بَعْدما
تولّى شبابي وارجحنَّ شبابُها
بعينينِ نَجْلاوينِ لوْ رَقْرَقَتْهُمَا
لنوءِ الثريّا لاستهلَّ سحابُها
ولكنّما تَرْمِينَ نفساً مَريضَة ً
لعزَّة َ منها صفوُها ولُبابُها



المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاعر واشراقة ..كثير عزة - سيرة mohamed ebrahem منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 1 10-12-2017 02:02 AM
شاعر واشراقة ..حسّان بن ثابت mohamed ebrahem منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 276 04-12-2017 04:17 AM
شاعر واشراقة ..قيس بن المُلوّح mohamed ebrahem منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 102 28-11-2017 07:09 PM
شاعر واشراقة ..الأعشى mohamed ebrahem منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 62 25-11-2017 03:00 AM
شاعر واشراقة ..كعب بن زهير mohamed ebrahem منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 49 24-11-2017 02:50 AM
10-12-2017, 02:21 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #2  
سقى دمنتينِ لم نجدْ لهما مثلا ( كثير عزة )


  • سقى دمنتينِ لم نجدْ لهما مثلا
  • بحَقْلٍ لَكُمْ يا عَزَّ قَدْ زَانتا حقلا
  • نجاءُ الثّريّا كلَّ آخرِ ليلة ٍ
  • يجودُهُما جوداً ويُتبِعُه وبلا
  • إذا شطحتْ دارٌ لعزَّة َ لم أجدْ
  • لها في الأُولى يَلْحَيْنَ في وَصْلِهَا مِثْلا
  • فَيَا لَيْتَ شِعْري والحَوَادِثُ جَمّة ٌ
  • مَتَى تَجْمَعُ الأيّامُ يوماً بها شَملا
  • وَكَيْفَ يَنَالُ الحَاجِبِيّة َ آلفٌ
  • بيليلَ ممساهُ وقد جاوزتْ نخلا؟
  • فَيَا عَزَّ إنْ وَاشٍ وَشَى بِيَ عندكُمْ
  • فلا تُكْرِمِيهِ أَنْ تَقُولِي لَهُ أهْلا
  • كَمَا لَوْ وَشَى وَاشٍ بوَدّكِ عِنْدنا
  • لَقُلنا تَزَحْزَحْ لا قريباً ولا سَهْلا
  • فَأَهْلاً وَسَهْلاً بالذي شَدَّ وصْلنا
  • ولا مرْحباً بالقَائِلِ کصْرِمْ لها حبلا
  • ألمْ يأنِ لي يا قلبُ أن أترك الجهلا
  • وأن يُحدِثَ الشّيبُ المُلِيمُّ لِيَ العَقْلا
  • على حِين صَارَ الرَّأسُ مِنّي كأنّما
  • عَلَتْ فوْقهُ نَدّافَة ُ العَطَبِ الغَزْلا
  • ونحنُ منعنا منْ تهامة َ كلِّها
  • جنوبَ نقا الخوّارِ فالدَّمثَ السَّهلا
  • بِكُلِّ كُمْيتٍ مُجفَرِ الدَّفِّ سابِحٍ
  • وكلِّ مزاقٍ وردة ٍ تعلِكُ النِّكلا
  • غوامضُ كالعقبانِ إنْ هي أُرسِلتْ
  • وإنْ أمسِكَتْ عن غربها نقلتْ نقلا
  • عَلَيْهِنَّ شُعْثٌ كالمَخِارِيقِ كلُّهُمْ
  • يُعَدُّ كريماً لا جباناً ولا وغلا
  • بأيديهمُ خطِّيَّة ٌ وعليهِمُ
  • سوابغُ فرعونيّة ٌ جُدِلتْ جدْلا
  • ترانا ذوي عزٍّ ويزعُمُ غيرُنا
  • من کعْدَائِنَا أنْ لا يَرَوْنَ لنا مِثْلا
  • نحاربُ أقوماً فنسبي نساءَهمْ
  • ونُصفدُهمْ أسراً ونوجعُهمْ قتلا
  • وَيَضْرِبُ رَيْعَانَ الكَتِيبَة ِ صَفُّنَا
  • إذا أَقْبَلَتْ حَتَّى نُطَرِّفَها رَعْلاَ
  • وأَثْبتُهُ دَاراً على الخَوْفِ ثَمْلُها
  • فروعُ عوالي الغاب أكرِمْ بها ثمْلا
  • وأَبْعَدُهُ سَمْعاً وأَطْيَبُهُ نَثاً
  • وأعظمُهُ حلماً وأبعَدُه جهلا
  • وأقولهُ للضّيف أهلاً ومرحباً
  • وآمَنُهُ جَاراً وأوْسَعُهُ جَبْلا
  • فِسَائِلْ بِقَوْمِي كُلَّ أجْرَدَ سابحٍ
  • وَسَلْ غَنَماً رُبّي بضَمْرَة َ أوْ سَخْلا
  • سَوَاءٌ كأَسْنَانِ الحمارِ فَلا تَرَى
  • لذي كبرة ٍ منهمْ على ناشئٍ فضلا
  • وَمَا حَسَبَتْ ضَمْرِيّة ٌ جَدويّة ٌ
  • سوى التّيْس ذي القرنَينِ أنَّ لها بعلا
  • فأَبْلِغْ ليَ الذَّفراءَ والجَهْلُ كاسْمِهِ
  • وَمَنْ يغوِ لا يَعْدَمْ على غِيِّهِ عَذْلا

10-12-2017, 02:31 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #3  
شَجَا قَلْبَهُ أَظهانُ سُعْدى السَّوَالِكُ


  • شَجَا قَلْبَهُ أَظهانُ سُعْدى السَّوَالِكُ
  • وأَجْمَالُها يَوْمَ البُلَيدِ الرَّوَاتِكُ
  • أقُولُ وَقَدْ جَاوَزْنَ أَعْلاَمَ ذي دَمٍ
  • وذي وجمى أوْ دونهنَّ الدَّوانكُ
  • تَأَمّلْ كَذَا هَلْ تَرْعوِي وكأنّما
  • مَوَائِجُ شِيزَى أمْرَحَتْهَا الدَّوامكُ
  • وَهَلْ تَرَينّي بَعْدَ أَنْ تُنْزَعَ البُرَى
  • وقد أبنَ أنضاءً وهنَّ زواحكُ
  • وردنَ بُصاقاً بعد عشرينَ ليلة ً
  • وهنَّ كليلاتُ العيونِ ركائكُ
  • فأُبْنَ وَما مِنْهنَّ مِنْ ذاتِ نجْدة ٍ
  • ولو بلغتْ إلاّ تُرى وهي زاحِكُ
  • نَفَى السَّيْرُ عَنْها كُلَّ دَاءٍ إقامة ٍ
  • فَهُنَّ رَذَايَا بالطَّرِيقِ تَرَائِكُ
  • وحُمِّلتِ الحاجاتِ خوصاً كأنَّها
  • وقد ضمرتْ صفرُ القسيِّ العواتِكُ
  • وَمَقْرُبَة ٌ دُهمٌ وَكُمْتٌ كأنَّها
  • طماطمُ يُوفونَ الوُفورَ هنادكُ
  • كأنَّ عَدَوْلِيّاً زُهَاءَ حُمُولها
  • غَدَتْ تَرْتَمي الدَّهنا بها والدَّهالكُ
  • وَفَوْقَ جِمَالِ الحيِّ بيضٌ كأنَّها
  • على الرَّقم آرامُ الأثيلِ الأواركُ
  • ظباءُ خريفٍ خشَّتِ السِّدرَ خضَّعٌ
  • ثَنَى سِرْبَها أَطْفَالُهُنَّ العوالكُ
  • فَمَا زِلْتُ أُبقِي الظَّعْنَ حتَّى كأنَّها
  • أواقي سدى ً تغتالهنَّ الحوائكُ
  • فإنَّ شِفائي نَظْرَة ٌ إنْ نَظَرْتُها
  • إلى ثَافِلٍ يوْماً وَخَلْفي شنائِكُ
  • وإنْ بدتِ الخيماتُ من بطنِ أرثدٍ
  • لنا وفيافي المَرْختينِ الدَّكادِكُ
  • تجنَّبتَ ليلى عنوة ً أنْ تزورَها
  • وأنتَ امرؤٌ في أهلِ وُدِّكَ تاركُ
  • أقولُ إذا الحَيّانِ كَعْبٌ وعامِرٌ
  • تلاقوا ولفَّتنا هناك المناسكُ
  • جَزى الله حيّاً بالموَقَّرِ نَضْرَة ً
  • وَجَادَتْ عَلَيْهِ الرَّائحاتُ الهواتكُ
  • بكُلّ حثيثِ الوَبْلِ زَهْرٍ غَمَامُهُ
  • لهُ دررٌ بالقسطليْن حواشِكُ
  • كما قَدْ عَمَمْتَ المؤمِنِينَ بنائلٍ
  • أبا خالد صَلّتْ عليكَ الملائكُ
  • وما يكُ منّي قد أتاكَ فإنّهُ
  • عتابٌ أبا مروانَ والقلبُ سادِكُ

10-12-2017, 02:33 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #4  
شَجَا أَظْعَانُ غَاضِرَة الغوادي


  • شَجَا أَظْعَانُ غَاضِرَة َ الغوادي
  • بغير مشورة ٍ عرضاً فؤادي
  • أغاضِرَ لَوْ شَهِدَتِ غَدَاة َ بِنْتُمْ
  • جُنُوءَ العائِدَاتِ عَلَى وِسَادِي
  • أويتِ لعاشقٍ لمْ تشكُميهِ
  • نَوَافِذُهُ تَلَذَّعُ بالزِّنَادِ
  • ويومَ الخيلِ قَدْ سَفَرَتْ وَكَفّتْ
  • رداءَ العصبِ عنْ رتلٍ بُرادٍ
  • وَعَنْ نَجْلاَءَ تَدْمَعُ في بَيَاضِ
  • إذا دمعتْ وتنظُر في سوادِ
  • وَعنْ مُتَكَاوِسٍ في العَقْصِ جَثْلٍ
  • أثيثِ النَّبتِ ذي عذَر جِعادِ
  • وَغَاضِرَة ُ الغَدَاة َ وإنْ نأتْنَا
  • وأصْبَحَ دُونَها قُطْرُ البِلاَدِ
  • أَحَبُّ ظَعِينَة ٍ، وَبَنَاتُ نَفْسي
  • إلَيْهَا لَوْ بَلِلْنَ بها صَوَادي
  • وَمِنْ دُونِ الَّذي أَمَّلْتُ وُدّاً
  • ولوْ طالبتُها خرطُ القتادِ
  • وقالَ النَّاصِحُونَ تَحَلَّ مِنها
  • ببذلٍ قبلَ شيمتها الجمادِ
  • فإنَّك موشكٌ ألاّ تراها
  • وتعدو دونَ غاضرة َ العوادي
  • فقدْ وَعَدَتْكَ لَوْ أقبَلْتَ وُدّاً
  • فَلَجَّ بِكَ التَّدَلُّلُ في تَعَادِ
  • فَأسْرَرْتُ النَّدامَة َ يوْمَ نَادَى
  • بردِّ جِمالِ غاضرة َ المنادي
  • تمادى البُعدُ دونهمُ فأمستْ
  • دُمُوعُ العَيْنِ لجَّ بها التّمادي
  • لَقَدْ مُنِعَ الرُّقادُ فبِتُّ لَيْلي
  • تُجافيني الهُمومُ عنِ الوسادِ
  • عداني أنْ أزورَكَ غيرَ بُغضٍ
  • مُقامُكَ بين مُصفحة ٍ شدادِ
  • وإنّي قَائِلٌ إنْ لَمْ أزُرْهُ
  • سَقَتْ دِيَمُ السَّوَاري والغَوَادِي
  • محلَّ أخي بني أسدٍ قنَوْنا
  • إلى يبة ٍ إلى بركِ الغمادِ
  • مقيمٌ بالمجازة ِ من قنَوْنا
  • وأهلكَ بالأجيفرِ والثَّمادِ
  • فلا تبعَدْ فكلُّ فتى ً سيأتي
  • عَلَيْهِ المَوْتُ يَطْرُقُ أوْ يُغَادِي
  • وَكُلُّ ذَخِيرَة ٍ لا بُدَّ يوْماً
  • ولو بقيتْ تصيرُ إلى النَّفادِ
  • يعزُّ عليَّ أن نغدو جميعاً
  • وَتُصْبحَ ثَاوِياً رَهْناً بِوَادِ
  • فَلَوْ فُودِيتَ مِنْ حَدَثِ المَنايا
  • وقيتُكَ بالطريفِ وبالتِّلادِ
  • لَقَدْ أسْمَعْتَ لَوْ نَادَيْتَ حَيّاً
  • ولكنْ لا حياة َ لمنْ تُنادي

10-12-2017, 02:34 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #5  
سَأَتْكَ وَقَدْ أَجَدَّ بِهَا البُكورُ


  • سَأَتْكَ وَقَدْ أَجَدَّ بِهَا البُكورُ
  • غَدَاة َ البَيْنِ مِنْ أَسْمَاءَ عِيرُ
  • إذا شربتْ ببيدَحَ فاستمرّتْ
  • ظَعَائنُها عَلى الأَنْهَابِ زُورُ
  • كأنَّ حُمُولَهَا بِمَلاَ تَرِيمٍ
  • سَفينٌ بالشُّعَيْبَة ِ مَا تَسِيرُ
  • قوارضُ هُضبِ شابة َ عن يسارٍ
  • وَعنْ أيْمَانِها بالمَحْوِ قُورُ
  • فلستَ بزائلٍ تزدادُ شوقاً
  • إلى أسماءَ ما سمر السَّميرُ
  • أتَنْسَى إذْ تُوَدِّعُ وَهْيَ بادٍ
  • مُقَلَّدُها كما بَرَقَ الصَّبِيرُ
  • ومحبسُنا لها بعُفارياتٍ
  • ليجمعَنا وفاطمة َ المسيرُ

10-12-2017, 02:38 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #6  
سيأتي أميرَ المؤمنينَ ودونَهُ


  • سيأتي أميرَ المؤمنينَ ودونَهُ
  • جماهيرُ حسمى : قورُها وحزونُها
  • تُجاوِبُ أصْدَائي بِكُلِّ قَصيدة ٍ
  • من الشعر مُهْدَاة ٍ لمن لا يُهينها
  • أُفحِّمُ فيها آلَ مروانَ إنَّهم
  • إذا عَمَّ خوفٌ عبدَ شمسٍ حُصونها
  • أُسودُ بوادي ذي حماسٍ خوادرٌ
  • حَوانٍ على الأَشْبَالِ محمًى عرينها
  • إذا طلبوا أعلى المكارمِ أدركوا
  • بِمَا أَدْرَكَتْ أحْسَابُ قَوْمٍ ودينها
  • لقد جَهَدَ الأعداءُ فوْتَكَ جُهْدَهُمْ
  • وَضَافَتْكَ أبكارُ الخُطُوبِ وَعُونها
  • فَمَا وَجَدُوا فيكَ ابنَ مَرْوَانَ سَقْطَة ً
  • ولا جهلة ً في مأزقٍ تستكينُها
  • ولَكِنْ بَلَوْا في الجِدِّ منكِ ضريبَة ً
  • بعيداً ثراها مسمهرّاً وجينُها
  • إذا جاوزوا معروفَها أسلمتهُمُ
  • إلى غَمْرَة ٍ لا يَنْظُرُ العوْمَ نونُها
  • إذا ما أرادَ الغزوَ لم تثنِ عزمَهُ
  • حَصَانٌ عليها نظمُ دُرٍّ يزينُها
  • نهَتْهُ فَلَمّا لم تَرَ النّهْيَ عَاقَهُ
  • بكَتْ فَبَكَى مِمَّا شَجَاهَا قطينُها
  • ولم يثنِهِ عندَ الصَّبابة ِ نهيُها
  • غَدَاة َ استهلَّتْ بالدُّموعِ شؤونُها
  • ولكنْ مضى ذو مرَّة ٍ متثبِّتٌ
  • لسُنّة ِ حقٍّ واضحٍ يسْتَبِينُها
  • أشمُّ عميمٌ في العمامة ِ أظهرتْ
  • حزامتُهُ أجْلاَدَ جسمٍ يُعينُها
  • وصدقَ مواعِيدٍ إذا قيل إنّما
  • يُصَدِّقُ موعودَ المغيبِ يقينُها
  • فَتًى أخْلصَتْهُ الحَرْبُ حتَّى تقلَّبتْ
  • كما أَخلَصَتْ عَضْباً بضربٍ قيونها
  • وَهُمْ يَضْرِبُون الصَّفَّ حتَّى يُثبِّتوا
  • وهم يُرْجِعُون الخَيْلَ جُمّاً قرونها

10-12-2017, 02:41 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #7  
صَحَا قَلْبُهُ يا عَزَّ أوْ كَادَ يَذْهَلُ ( كثير عزة )


  • صَحَا قَلْبُهُ يا عَزَّ أوْ كَادَ يَذْهَلُ
  • وأضحى يُريدُ الصَّرمَ أو يتبدَّلُ
  • أيادي سَبَا يا عَزَّ ما كُنْتُ بعْدَكُمْ
  • فلمْ يَحْلَ للعَيْنَيْنِ بعدكِ مَنْزِلُ
  • وَخَبّرَها الوَاشُونَ أَنّي صَرَمْتُها
  • وحمَّلها غيظاً عليَّ المُحمِّلُ
  • وإنّ لمنقادٌ لها اليومَ بالرّضى
  • وَمُعْتَذِرٌ مِنْ سُخْطِها مُتنصِّلُ
  • أَهِيمُ بأكْنَافِ المُجَمَّرِ مِن مِنًى
  • إلى أمِّ عمروٍ إنني لموكَّلُ
  • إذَا ذَكَرَتْهَا النَّفْسُ ظَلَّتْ كأَنَّما
  • عليها من الوَرْدِ التّهاميِّ أفْكَلُ
  • وَفَاضَتْ دُمُوعُ العَينِ حَتَّى كأَنَّما
  • بِوَادِي القِرَى مِنْ يَابِس الثّغْرِ تُكحَلُ
  • إذا قُلْتُ أَسْلُو غَارَتِ العينُ بالبُكا
  • غِرَاءً ومدَّتْها مَدَامِعُ حُفَّلُ
  • إذا ما أرادتْ خلَّة ٌ أن تُزيلنا
  • أبينا وقلنا الحاجبيّة ُ أوّلُ
  • سنُوليكِ عُرفاً إنْ أردتِ وصالَنا
  • ونحنُ لتلكَ الحاجبيّة ِ أوصلُ
  • لها مهلٌ لا يُستطاع دراكُهُ
  • وسابقَة ٌ في الحُبِّ ما تتحوَّلُ
  • تَرَامَى بِنَا مِنْهَا بِحَزْنِ شَرَاوَة ٍ
  • مفوِّزة ً أيدٍ إليكَ وأرجُلُ
  • كأنَّ وفارَ القومِ تحت رحالِها
  • إذا حسِرَتْ عنها العمائمُ عُنصُلُ
  • يَزُرْنَ أَمِيرَ المؤمِنِينَ وَعِنْدَهُ
  • لذي المدْح شكرٌ والصَّنيعة ِ محمَلُ
  • لهُ شيمتانِ منهُما أُنسيّة ٌ
  • وَوَحْشِيَّة ٌ إغراقُها النَّهْيَ مُعْجَلُ
  • فراعهما منهُ فإنَّهُما لهُ
  • وإنَّهُما منهُ نجاة ٌ ومحفَلُ
  • وأنتَ المُعَلّى يومَ لُفّتْ قِدَاحُهُمْ
  • وَجَالَ المَنِيجُ وَسْطَها يتقلقلُ
  • وَمِثْلُكَ مِن طُلاَّبِهَا خَلَصَتْ له
  • وَقَارُكَ مرضيٌّ وَرَبْعُكَ جحفلُ
  • نهيتَ الألى راموا الخِلافَة َ مِنْهُمُ
  • بضربِ الطُّلى والطَّعنِ حتّى تنكّلوا
  • وأنكرتَ أنْ ماروكَ في مُستنيرة ٍ
  • لكمْ حقُّها والحقُّ لا يتبدَّلُ
  • أبوكُم تلافى يومَ نقْعاءَ رَاهِطٍ
  • بَني عبدِ شَمْسٍ وهيْ تُنْفى وتُقتلُ
  • إذا النَّاسُ سامُوكُمْ من الأمْرِ خُطَّة ً
  • لها خَمْطَة ٌ فيها السِّمامُ المُثَمَّلُ
  • أبَى الله للشُّمّ الأنُوفِ كأنّهُمْ
  • صوارمُ يجلوها بمؤتة َ صيقلُ

10-12-2017, 02:42 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #8  
صَدِيقُكَ حينَ تَسْتَغْني كَثيرٌ ( كثير عزة )


  • صَدِيقُكَ حينَ تَسْتَغْني كَثيرٌ
  • وما لكَ عند فقركَ منْ صديقِ
  • فلا تنكِرْ على أحدٍ إذا ما
  • طَوَى عَنْكَ الزِّيَارَة َ عندَ ضِيقِ
  • وكنتُ إذا الصَّديقُ أراد غيظي
  • على حَنَقٍ وأَشْرَقتِي بِرِيقي
  • غفرتُ ذنوبهُ وصفحتُ عنهُ
  • مخافة َ أن أكونَ بلا صديقِ

10-12-2017, 02:43 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #9  
طربَ الفؤادُ فهاجَ لي ددني ( كثير عزة )


  • طربَ الفؤادُ فهاجَ لي ددني
  • لَمَّا حَدَوْنَ ثَوَانِيَ الظُّعنِ
  • والعيسُ أنّى هيْ توجِّههُ
  • شَأماً وَهْنَّ سَوَاكِنُ اليَمَنِ
  • ثمَّ اندفعنَ ببطنِ ذي عببٍ
  • ونكأنَ قرحَ فؤاديَ الضَّمنِ

10-12-2017, 02:44 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #10  
عفا السَّفحُ من أمِّ الوليدِ فكبكبُ ( كثير عزة )


  • عفا السَّفحُ من أمِّ الوليدِ فكبكبُ
  • فَنَعْمَانُ وَحْشٌ فالرَّكيُّ المثقَّبُ
  • خلاءٌ إلى الأحواضِ عافٍ وقد يُرى
  • سوامٌ يعافيهِ مُراحٌ ومُعزبُ
  • على أنَّ بالأقوازِ أطلالَ دمنة ٍ
  • تجدُّ بها هوجُ الرياح وتلعبُ
  • لعزَّة َ إذ حبلُ المودّة ِ دائمٌ
  • وإذا أَنْتَ مَتْبُولٌ بِعزَّة َ مُعْجَبُ
  • وإذْ لا ترى في الناسِ شيئاً يفوقها
  • وفيهنَّ حسنٌ- لو تأمّلتَ - مجنبُ
  • هَضِيمُ الحَشا رُودُ المَطا بَخْتَرِيّة
  • جميلٌ عليها الأتحميُّ المنشَّبُ
  • هي الحُرَّة ُ الدَّلُّ الحَصَانُ وَرَهْطُها
  • ـ إذا ذُكر الحيُّ ـ الصَّرِيحُ المهذَّبُ
  • رأيْتُ وأَصْحَابي بِأَيلة َ موْهِناً
  • وَقَدْ لاح نَجْمُ الفَرْقَدِ المُتَصوِّبُ
  • لعزَّة َ ناراً ما تبوخُ كأنَّها
  • إذا ما رَمقْناها مِنَ البُعْدِ كَوْكبُ
  • تَعَجَّبَ أصْحَابي لها حِينَ أوقِدَتْ
  • وللمصطلوها آخرَ الليلِ أعجبُ
  • إذا ما خَبَتْ مِنْ آخِرِ اللّيلِ خَبْوة ً
  • أُعِيدَ لها بالمَنْدليِّ فَتُثْقَبُ
  • وَقَفْنَا فَشُبّتْ شَبّة ً فَبَدَا لنا
  • بأهضامِ واديها أراكٌ وتنضُبُ
  • وَمِنْ دونَ حيثُ استُوْقِدَتْ مِنَ مُجَالِخٍ
  • مَراحٌ ومغدى ً للمطيِّ وسبسبُ
  • أتَتْنا بِرَيَّاها وللعيسِ تَحْتَنا
  • وجيفٌ بصحراءِ الرُّسيسِ مهذَّبُ
  • جنوبٌ تُسامي أَوْجُه الرّكْبِ مَسُّها
  • لذيذٌ ومسراها من الأرض طيِّبُ
  • فيا طولَ ما شوقي إذا حالَ دونَها
  • بُصاقٌ ومن أعلامِ صِنْدِدَ مَنْكِبُ
  • كأنْ لَمْ يوافقْ حجَّ عزَّة َ حَجُّنا
  • ولم يلقَ ركباً بالمحصَّبِ أركبُ
  • حَلَفْتُ لها بالرَّاقصاتِ إلى منى ً
  • تُغِذُّ السُّرى كَلْبٌ بهنَّ وَتَغْلِبُ
  • وَربِّ الجيادِ السّابحاتِ عَشِيّة ً
  • مع العصرِ إذْ مرَّتْ على الحَبْلِ تَلْحَبُ
  • لعزَّة همُّ النفس منهنَّ لو ترى
  • إليها سبيلاً، أو تُلِمُّ فَتُصْقِبُ
  • أُلامُ على أُمّ الوليدِ، وحبُّها
  • جوى ً داخلٌ تحتَ الشَّراسيفِ ملهبُ
  • ولو بذلتْ أمُّ الوليدِ حديثها
  • لعُصمٍ برضوى أصبحتْ تتقرَّبُ
  • تَهَبّطْنَ مِنْ أكْنَافِ ضَأْسٍ وأيلة ٍ
  • إليها ولو أغرى بهنَّ المُكلِّبُ
  • تلعَّبُ بالعزهاة ِ لم يدرِ ما الصِّبا
  • وييأسُ مِنْ أُمِّ الوليدِ المجرِّبُ
  • ألا لَيْتَنا يا عَزَّ كُنَّا لِذِي غِنًى
  • بعيرينِ نرعى في الخلاءِ ونعزُبُ
  • كِلانا به عَرٌّ فمَنْ يَرَنا يقُلْ
  • على حسنِها جرباءُ تُعدي وأجربُ
  • إذا ما وَردنا مَنْهلاً صَاحَ أهلُهُ
  • علينا فما ننفكُّ نُرمى ونُضربُ
  • نكونُ بعيريْ ذي غنى ً فيُضيعُنا
  • فلا هُوَ يرْعانا ولا نَحْن نُطْلَبُ
  • يُطّرِدُنا الرُّعيانُ عَنْ كُلِّ تلْعة ٍ
  • ويمنعُ مِنّا أَنْ نُرى فيه نَشْرَبُ
  • وددتُ -وبيتِ اللهِ- أنّكِ بكرة ٌ
  • هجانٌ وأنّي مُصعَبٌ ثمَّ نهرُبُ

10-12-2017, 02:45 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #11  
عفا الله عنْ أمّ الحويرث ذنبها ( كثير عزة )


  • عفا الله عنْ أمّ الحويرث ذنبها
  • علامَ تعنّيني وتكمي دوائيا
  • فَلَوْ آذَنُوني قَبْل أَنْ يَرْقُمُوا بها
  • لقُلْتُ لهُمْ أُمُّ الحُوَيْرِثِ دائيا

10-12-2017, 02:46 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #12  
عفا ميثُ كُلفى بعدنا فالأجاولُ ( كثير عزة )


  • عفا ميثُ كُلفى بعدنا فالأجاولُ
  • فأثمادُ حسنى فالبِراقُ القوابلُ
  • كأنْ لم تكنْ سُعدى بأحناء غيقة ٍ
  • وَلَمْ تُرَ مِنْ سُعْدَى بِهِنَّ مَنَازِلُ
  • ولم تتربَّعْ بالسُّريرِ ولم يَكُنْ
  • لَها الصَّيفُ خَيْماتُ العُذيبِ الظَّلاَئِلُ
  • أبى الصَّبرَ عن سُعدى هوى ً ذو علاقة ٍ
  • ووجدٌ بِسُعْدَى شَارَكَ القَلْبَ قَاتلُ
  • تَصُدُّ فلا تُرْمَى إذا الشَّخْص فَاتَهَا
  • وَتَرْمي إذا ما أَمْكَنَتْها المَقَاتِلُ
  • متى أسلُ عن سُعدى يهجني لذكرها
  • حمائمُ أو أطلالُ دارٍ مواثلُ
  • أضرَّت بها الأَنْوَاءُ والرّيحُ والنَّدَى
  • خفيَّة ُ مِنْهُ مأْلَفٌ فالغياطِلُ
  • ووالله ما أدري ولو صُبَّ قُربُها
  • إلى النَّفس ماذا الله في القُرْبِ فَاعلُ
  • فَدَعْ عَنْكَ ما لاَ تَسْتَطِيعُ طِلاَبَهُ
  • وَمَنْ لَكَ عنه لو تفكّرْتَ شاغلُ
  • إلى طيِّب الأثوابِ قد أُلهِم التُّقى
  • هجانُ البنينَ يعتريهِ المُعاقلُ
  • وَهُوبٌ، بأَعْنَاقِ المئينَ عَطَاؤهُ
  • غلوبٌ على الأمر الذي هوَ فاعلُ
  • إذا قَالَ إنّي فَاعِلٌ تمَّ قولُهُ
  • فأمضى مواعيدَ الذي هوَ قائلُ
  • أُريدُ أبا مروانَ إنّي رأيْتُهُ
  • كريماً وتنميهِ الفروعُ الأطاولُ
  • طويلُ القميص لا يُذَمُّ جنابُهُ
  • نبيلٌ إذا نيطتْ عليهِ الحمائلُ
  • أمينٌ مُقرُّ الصَّدرِ يسبقُ قولَهُ
  • بِفِعْلٍ، فيأبى أنْ يُخيَّبَ آملُ
  • ولا هُوَ مَسْبُوقٌ بشيءٍ أرادَهُ
  • ولا هو مُلهيهِ عن الحقِّ باطلُ
  • بنى لكَ أشرافَ المعالي وسورَها
  • ـ بنا كُلِّ بنيانٍ لها متضائلُ ـ
  • أبٌ لكَ راضَ الملكَ حتَّى أذَلّهُ
  • وحتّى اطمأنّتْ بالرِّجالِ الزّلازِلُ
  • وأَنْتَ أَبُو شِبلَيْنِ شاكٍ سِلاَحُهُ
  • لَهُ بِجَنُوبِ القَادِسِيّة ِ فالشَّرَى
  • مواطنُ لا يمشي بهنَّ الأراجلُ
  • يرى أنَّ أُحدانَ الرِّجالِ غفيرة ٌ
  • ويَقْدُمُ وَسْطَ الجمعِ والجمعُ حافلُ

10-12-2017, 02:49 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #13  
عفت غيقة ٌ من أهلها فجنوبُها ( كثير عزة )


  • عفت غيقة ٌ من أهلها فجنوبُها
  • فرَوْضَة ُ حَسْنَا قاعُها فَكثَيْبُها
  • منازِلُ من أسْمَاءَ لم يَعْفُ رَسْمَها
  • رِياحُ الثّرَيّا خِلْفَة ً فضَريبُها
  • تلوحُ بأطرافِ البُضيع كأنّها
  • كتابُ زُبورٍ خُطَّ لدناً عسيبُها
  • إذا لم تكونوا ناصري أهل حقِّها
  • وملفينَ عند النَّصر ممّن يجيبُها
  • فسيروا بُراءً في تَفَرُّقِ مالكٍ
  • بنُصْحٍ وأرحامٍ يَئِطُّ قَرِيبُها
  • وهل مالكٌ إلاّ أُسودُ خفيّة ٍ
  • إذا لم تُعاطَ الحقَّ بادٍ نُيوبُها
  • تلظّى النّصالُ الزُّرقُ فوقَ خُدُورِها
  • وتمضي أنابيبُ القنَا وكُعُوبُها

10-12-2017, 02:53 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #14  
عفتْ غيقة ٌ من أهلِها فحريمُها ( كثير عزة )


  • عفتْ غيقة ٌ من أهلِها فحريمُها
  • فبُرقة ُ حِسمى قاعُها فصريمُها
  • وَهَاجَتْكَ أَطْلاَلٌ لِعَزَّة َ باللّوى
  • يَلُوحُ بأَطْرَافِ البِرَاقِ رُسُومها
  • إلى المِئْبَرِ الدَّاني من الرَّمْلِ ذِي الغَضَا
  • تراها وقد أقوتْ حديثاً قديمُها
  • وَقَالَ خَلِيلي يَوْمَ رُحْنَا وَفُتّحَتْ
  • من الصَّدرِ أشراجٌ وفُضَّتْ ختومُها
  • أصابتكَ نبلُ الحاجبيّة ِ إنَّها
  • إذا ما رَمَتْ لا يَسْتَبِلُّ كليمها
  • كَأَنَّكَ مَرْدُوعٌ من الشَّمْسِ مُطْرَدٌ
  • يُفارِقُهُ من عُقْدَة ِ البُقْعِ هيمها
  • أَخُو حَيَّة ٍ عَطْشَى بِأَرْضٍ ظَميئَة ٍ
  • تجلَّلَ غشياً بعدَ غشيٍ سليمُها
  • إذا شحطتْ يوماً بعزَّة دارُها
  • عن الحيِّ صفقاً فاستمرَّ جذيمُها
  • فإنْ تمسِ قد شطَّتْ بعزَّة دارُها
  • ولم يستقمْ والعهدُ منها زعيمُها
  • فَقَدْ غَادَرَتْ في القَلْبِ منّي زَمَانَة ً
  • وللعينِ عَبْراتٍ سَرِيعاً سُجُومُهَا
  • فذُوقي بما جشَّمتِ عيناً مشُومة ً
  • قذاها وقد يأتي على العينِ شومُها
  • فلا تَجْزَعي لمَّا نأتْ وَتَزَحْزَحَتْ
  • بعزَّة َ دوراتُ النَّوى ورُجومُها
  • وَلِي مِنْكِ أيَّامٌ إذا شَحَطَ النَّوى
  • طوالٌ وليلاتٌ تزولُ نُجُومُهَا
  • قَضَى كُلُّ ذي دينٍ فوفّى غريمَهُ
  • وَعزَّة ُ مَمْطُولٌ مُعنَّى غَريِمُهَا
  • إذا سُمتُ نفسي هجرَها واجتنابها
  • رَأَتْ غَمَرَاتِ الموتِ في ما أَسُومُهَا
  • إذا بِنْتِ بَانَ العُرْفُ إلا أقلَّهُ
  • من النّاسِ واستعلى الحياة َ ذميمُها
  • وتُخلِقُ أثوابُ الصِّبا وتنكَّرتْ
  • نواحٍ من المعروفِ كانتْ تُقيمُها
  • فهلْ تجزيَنّي عزَّة ُ القرضَ بالهوى
  • ثواباً لنفسٍ قد أصيبَ صميمُها
  • بأنّيَ لم تبلُغْ لها ذا قرابة ٍ
  • أَذَاتي، ولم أُقْرِرْ لواشٍ يَذيمها
  • مَتَى مَا تَنَالاَ بِي الأولى يَقْصِبُونها
  • إليَّ ولا يشتمْ لديَّ حميمُها
  • وقدْ علمتْ بالغيبِ أنْ لنْ أودَّها
  • إذا هيَ لم يَكْرُمْ عَليَّ كريمها
  • فإنْ وصلتنا أمُّ عمروٍ فإنَّنا
  • سنقبلُ منها الوُدَّ أوْ لا نلومُها
  • فلا تزجرِ الغَاوينَ عَن تَبَعِ الصِّبا
  • وأَنْتَ غَويُّ النَّفسِ قِدْماً سقيمها
  • بعزَّة َ متبولٌ إذا هي فارقتْ
  • مُعَنًّى بأسبابِ الهوى ما يريمها
  • ولما رأيتُ النَّفسَ نفساً مُصابة ً
  • تداعى عليها بثُّها وهمومُها
  • عزمتُ عليها أمرها فصرمتهُ
  • وخيرُ بديعاتِ الأمورِ عزيمُها
  • وما جابة ُ المِدْرَى خَذُولٌ خلا لها
  • أَرَاكٌ بذي الريانِ دانٍ صريمها
  • بِأَحْسَنَ منها سُنّة ً وَمُقَلَّداً
  • إذا ما بدتْ لبّاتُها ونظيمُها
  • وَتَفْرُقُ بالمِدرَى أَثِيثاً نباتُهُ
  • كجنَّة ِ غربيبٍ تدلّتْ كرومُها
  • إذا ضحكتْ لم تنتهزْ وتبسَّمتْ
  • ثَنَايَا لها كالمُزْنِ غُرٌّ ظُلُومها
  • كأنَّ على أنيابها بعد رقدة ٍ
  • إذا انتبهتْ وهناً لمنْ يستنيمُها
  • مُجاجة ُ نحلٍ في أباريقِ صفقة ٍ
  • بِصَهْبَاءَ يجري في العِظام هَميمها
  • ركودُ المُحيّا وردة ُ اللَّونِ شابها
  • بماء الغوادي غَيْرَ رَنْقٍ مُديمها
  • فإنْ تصدُفي يا عزَّ عني وتصرمي
  • ولا تقبلي مني خِلالاً أسومها
  • فقد أقْطَعُ المَوْمَاة َ يَسْتَنُّ آلُها
  • بها جيفُ الحسرى يلُوحُ هشيمُها
  • على ظَهْرِ حُرْجُوجٍ يُقَطِّعُ بالفتَى
  • نعافَ الفيافي سبتُها ورسيمُها
  • وقد أزْجُرُ العَوْجَاءَ أَنْقَبَ خُفُّها
  • مناسِمُها لا يَسْتَبِلُّ رَثِيمها
  • وَقَدْ غَيّبتْ سُمْراً كأنَّ حُروفَها
  • مَواثمُ وضّاحٍ يطيرُ جريمها
  • وليلة ِ إيجافٍ بأرضٍ مخوفة ٍ
  • تَقَتْني بجونَاتِ الظّلامِ نجومها
  • فبتُّ أساري ليلَها وضريبَها
  • على ظَهْرِ حُرجُوجٍ نَبيلٍ حزيمها
  • تُواهِقُ أطْلاحاً كأنَّ عُيُونَها
  • وقيعٌ تعادتْ عنْ نطافٍ هزومُها
  • أضرَّ بها الإدلاجُ حتّى كأنّها
  • من الأينِ خرصانٌ نحاها مقيمُها
  • تُنازعُ أشرافَ الإكامِ مَطِيّتي
  • من اللَّيلِ سيجاناً شديداً فحومُها
  • بمُشْرِفة ِ الأجْدَاثِ خَاشِعَة ِ الصُّوى
  • تداعى إذا أمستْ صداها وبومُها
  • إذا استَقْبَلَتْها الريحُ حَالَ رُغَامُها
  • وَحَالَفَ جَوْلاَنَ السّرابِ أُرومها
  • يُمَشّي بِحِزّانِ الإكامِ وبالرُّبى
  • كمستكبرٍ ذي موزجَينِ ظليمُها
  • رأيتُ بها العوجَ اللَّهاميمَ تغتلي
  • وقد صُقِلَتْ صَقْلاً وَتُلّتْ جسومها
  • تُرَاكِلُ بالأكْوَارِ من كُلِّ صَيْهَبٍ
  • من الحرِّ أثباجاً قليلاً لحُومُها
  • ولو تسألينَ الرَّكْبَ في كلِّ سَرْبَخٍ
  • إذا العيسُ لم يَنْبِسْ بليلٍ بَغومها
  • من الحُجرة ِ القصوى وراءَ رحالِها
  • إذا الأُسْدُ بالأكْوارِ طَافَ رَزُومُها
  • وجرَّبتُ إخوانَ الصَّفاءِ فمنهمُ
  • حَمِيدُ الوِصَالِ عندنا وذميمها
  • وأعلمُ أنّي لا أُسَرْبَلُ جُنّة ً
  • منَ الموتِ معقوداً عليّ تميمها
  • ومنْ يبتدعْ ما ليسَ من سوسِ نفسه
  • يدعهُ ويغلبْهُ على النَّفسِ خيمُها

10-12-2017, 02:54 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 10,651
إعجاب: 1,416
تلقى 2,661 إعجاب على 1,994 مشاركة
تلقى دعوات الى: 122 موضوع
    #15  
على خالدٍ أصبحتُ أبكي لخالدٍ ( كثير عزة )


  • على خالدٍ أصبحتُ أبكي لخالدٍ
  • وأصدُقُ نفساً قد أصيبَ خليلُها
  • تذكرتُ منه بعدَ أوَّلِ هجعة ٍ
  • مساعيَ لا أدري على مَنْ أحيلُها
  • وكنتَ إذا نابتْ قريشاً مُلمَّة ٌ
  • وقال رجالٌ سادة ٌ: من يُزيلُها
  • تكونُ لها لا معجَباً بِنَجَاحِها
  • ولا يحملُ الأثقالَ إلاّ حمولُها
  • فأينَ الَّذي كَانتْ معَدٌّ تَنُوبُهُ
  • ويحتملُ الأعباءَ ثمَّ يعولُها ؟

 


شاعر واشراقة ..كثير عزة



English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.