أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


15-10-2017, 12:10 AM
rearwin غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 644656
تاريخ التسجيل: Aug 2015
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 647
إعجاب: 416
تلقى 326 إعجاب على 200 مشاركة
تلقى دعوات الى: 5 موضوع
    #1  

موقفه صلى الله عليه وسلم من حادثة الإفك..


موقفه الله عليه وسلم حادثة

السيده عائشه رضى الله عنها وحادثة الإفك:



وهو ان الرسول صلى الله عليه وسلم بنى عليها (تزوج )وهى فى العاشره من عمرها وكان ذلك بعد غزوه بدر فى شوال سنه اثنين من الهجره .
ولما تكلم عنها اهل الافك بالزور والبهتان ، غار الله لها فانزل براءتها فى عشره ايات من القرآن تتلى على تعاقـــب الزمان فما هى قصه الإفك التى أنزل الله آياته في عائشه ليبرأها من الظلم الذى وقع عليها .....
والكلام للسيدة عائشه تقول عن نفسها حين تكلم فيها أهل الإفك ما قالوا قالت :كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفرا اقرع بين نسائه فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه ، فلما كانت غزوة بنى المصطلق أقرع بين نسائه كما كان يصنع ، فخرج سهمى عليهن معه ، فخرج بي رسول الله صلى الله عليه وسلم.... قالت وكنت إذا رحل بعيري أجلس فى هودجى ثم يأتى القوم الذى كـانوا يرحلون لى
فيحملوننى ويأخذون بأسفل هودجى فيضعونه على ظهر البعير ويشدون بحباله وينطلقون به فلما فرغ
رسول الله صلى الله عليه وسلم من سفره واراد الرجوع الى المدينه نزل فى منزلا فبات به بعض الليل ثم اذن مؤذن فى الناس بالرحيل فارتحل الناس وكنت قد خرجت لقضاء لحاجتى وفى عنقى عقد فيه جزع ظفار فلما فرغت انسل من عنقى ولا ادرى كيف فلما رجعت الى الرحل ذهبت التمسه فى عنقى فلم اجده ، وقد اخذ الناس فى الرحيل فذهبت الى مكانى الذى ذهبت اليه فالتمسته حتى وجدته ،وجاء القوم خلافى القوم الذين كانوا يرحلون لى البعير فاحتملوه وهم يظنون انى فيه كما كنت اصنع فاحتملوه فشدوه على البعير ولم يشكوا انى فيه وانطلقوا به فرجعت الى العسكر وما فيه داع ولا مجيب فقد رحلوا جميعهم فتلففت بجلبابي ثم اضجعت فى مكانى وقلت انه لو افتقدونى لعادوا الى فوالله انى لمضجعه ، اذ مر بي صفوان بن المعطل السلمى وكان قد تخلف عن العسكر لبعض حاجته فلم يبت مع الناس فرأى سوادى فأقبل حتى وقف على وقد كان يرانى قبل ان يضرب علينا الحجاب ، فلما رأنى قال ان لله وان له راجعون زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ وانا متللفه فى ثيابى ، قال ما اخلفك يرحمك الله قالت فما كلمته ثم قرب الى البعير فقال اركبى واستاخر عنى قالت : فركبت واخذ برأس البعير وانطلق سريعا يلحق الناس فوالله ما ادركنا الناس وما افتقدونى حتى اصبحت ونزل الناس فقالوا عنى اهل الافك ما قالوا وارتج العسكر ووالله ما اعلم بشئ من ذلك ثم قدمن المدينه فلم البث ان اشتكيت شكوى شديده وكان لا يبلغنى من حديث الافك شئ وقد كان انتهى الحديث الى رسول الله صلى الله عليه وسلم والى ابوي وهم لا يذكرون لى منه قليلا ولا كثيرا الا اننى قد انكرت من رسول الله بعض لطفه بي كنت اذا اشتكيت رحمنى ولطف بي ، فلم يفعل ذلك فى شكواى فأنكرت منه ذلك فكان اذا دخل على وعندى امي تمرضنى قال : كيفكم ولا يزيد على ذلك حتى قلت له حين رايت من جفئه لى يا رسول الله لو اذنت لى فانتقل الى امي تمرضنى فقال لا عليكى فذهبت الى امي ولا علم لى بشئ مما كان حتى شفيت من مرضى بعد بضع وعشرين ليله وكنا قوم عربا لا نتخذ فى بيوتنا هذه الكنف التى تتخذها الاعاجم فقد كنا نقضى حاجتنا فى فسح المدينه وكانت النساء يخرجن ليلا لقضاء حاجتهن فخرجت ليله ومعى ام مسطح ابنه ابي رهم بن المطلب قالت فعثرت فى مرطها فقالت تعس مسطح ..ومسطح لقب واسمه عوف ..قالت :فقلت بئس لعمر والله ما قلت لرجل من المهاجرين وقد شهد بدرا قالت :او ما بلغك الخبر يا بنت ابى بكر؟
قلت وما الخبر ؟ فاخبرتنى بالذى كان من قول الافك قلت :او قد كان هذا ؟قالت نعم والله لقد كان ، قالت
فوالله ما قدرت ان اقضى حاجتى ورجعت فما زلت ابكى حتى ظننت ان البكاء سيصدع كبدى وقلت لأمي يغـفر الله لكى يتحدث الناس فى ولا تقولى لى فقالت :اى بنيه خففى عليك الشأن فوالله لقل ما كانت امرأه حسناء عند رجل يحبها لها ضرائر الا كثرن وكثر الناس عليها .

قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطب بالناس فحمد الله واثنى عليه ، ثم قال :ايها الناس ما بال رجال يؤذونى فى اهلى ويقولون عليهم غير الحق ؟والله ما علمت عليهم الا خيرا ويقولون لرجل والله ما علمت منه الا خيرا ولا يدخل بيتا من بيوتى الا وهو معى فلما قال رسول الله تلك المقاله قال اسيد بن حضير : يا رسول الله ان يكونوا من الاوس فنكفيكهم وان يكونوا من من اخواننا من الخزرج فمرنا امرك فوالله انهم لاهل ان تضرب اعناقهم فقام سعد بن عباده وكان قبل ذلك يرى رجلا صالحا فقال كذبت لعمر الله ما قلت ذلك الا لانك قد عرفت انهم من الخزرج ولو كانوا من قومك ما قلت ذلك فقال اسيد بن حضير كذبت ولكنك منافق تجادل عن المنافقين قالت وتساور الناس حتى كاد يكون بين الحيين شر فاستشار رسول الله على بن ابى طالب واسامه ابن زيد فقال اسامه اهلك وما نعلم منهم الا كل خير اما علي فقال له اسأل الخادمه فانها ستصدقك فدخل رسول الله فسأل الخادمه فقالت والله ما اعلم الا خيرا وما كنت اعيب على عائشه شيئا ...قالت عائشه ثم دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندى ابواي وعندى امرأه من الانصار وانا ابكى وهى تبكي فجلس فحمد الله واثنى عليه ثم قال : يا عائشه انه قد كان ما بلغك من قول الناس ، فاتقى الله وان كنت قد فعلت سوء ا مما يقول الناس فتوبى الى الله ،فان الله يقبل التوبه عن عباده . قالت : فوالله ان هو الا قال لى ذلك حتى قلص دمعى حتى ما احس منه شيئا وانتظرت ان يردا عليه ابواي فلم يتكلما ، قالت والله كنت احقر فى نفسي واصغر شأنا من ان ينزل الله فيّ قرآنا يقرأ به ويصلى به فالتفت الى اهلى وقلت لهم الا تجيبان رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالا والله لا ندري بما نجيبه قالت : فلما استعجما علي استعبرت فبكيت ثم قلت : والله لا اتوب الى الله مما ذكرت ابدا والله انى لاعلم ان اقررت بما يقول الناس والله يعلم اننى بريئه لاقولن ما لم يكن ولئن انا انكرت ما يقولون لا تصدقونى قالت فالتمست قول يعقوب عليه السلام وقلت ((فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون )) . فوالله ما برح رسول الله مكانه حتى تغشاه من الله ما كان يتغشاه فسجى بثوبه ، ووضعت وساده من ادم تحت رأسه قالت فأما انا حين رأيت ما رأيت ما فزعت لأننى اعلم اننى بريئه وان الله غير ظالمى اما ابواي فوالذى نفس عائشه بيدها ماسرى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ظننت لتخرجن انفسهما فرقا من يأتى من الله تحقيق ما قال الناس قالت : ثم سرى عن رسول الله فجلس وانه ليتحدر من وجهه مثل الجمان فى يوم شات فجعل يمسح عرقه عن وجهه ويقول: ابشرى ياعائشه قد انزل الله عز وجل برأءتك ، قلت فحمدت الله ثم خرج الرسول عليه السلام الى الناس وخطب فيهم وتلا عليهم ما أنزل الله من القرآن فى ذلك ثم امر بمسطح وحسان بن ثابت وحمنه بنت جحش وكانوا ممن افصح بالفاحشه فضربوا حدهم .
وقد انزل الله اياته فى سوره النور وهى من قوله تعالى (( ان الذين جاءوا بالافك عصبه منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الاثم الى قوله تعالى _مغفره ورزق كريم)) سوره النور الايات 11-26
هذا ما كان من قصه الافك واتهامهم لها وتبرأتها بأن انزل الله فيها آيات محكمات .


موقفه الله عليه وسلم حادثةموقفه الله عليه وسلم حادثةموقفه الله عليه وسلم حادثةموقفه الله عليه وسلم حادثةموقفه الله عليه وسلم حادثة





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من معجزات النبى صلى الله عليه وسلم (انقياد الشجر اليه صلى الله عليه وسلم) محمدابومنه المنتدى الاسلامي 2 23-12-2016 12:57 AM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من يُرد الله به خيرًا يفقهه في الدين saman-kurdi المنتدى الاسلامي 5 29-02-2016 12:02 PM
أدعية من السنة نافعة بإذن الله تعالى! هكذا كان يدعوا الله حبيبنا صلى الله عليه وسلم علي نادر المنتدى الاسلامي 5 10-04-2008 09:10 PM
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم,,,,,,الله أكبر....;;;قولوا أمين ابو العبدين المنتدى الاسلامي 2 07-12-2007 06:38 PM
عندما بكى الرسول صلى الله عليه وسلم وجبريل عليه السلام ابو وداد المنتدى الاسلامي 3 25-11-2004 11:46 AM

20-10-2017, 03:20 AM
mohamed ebrahem غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: مصر
المشاركات: 4,110
إعجاب: 839
تلقى 1,185 إعجاب على 819 مشاركة
تلقى دعوات الى: 38 موضوع
    #2  
ايها الرائع شكرا لك وبارك الله فيك وجزاك خيرا


 


موقفه صلى الله عليه وسلم من حادثة الإفك..

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.