العودة   منتديات داماس > المكتبة الرّقميّة المُتخصّصة > كتب العلوم العامة > عالم الطفل والأسرة

إضافة رد
04-08-2017, 10:33 PM
سعد مرسى
عضو جديد
رقم العضوية: 690460
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 21
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 2
تلقى 9 إعجاب على 7 مشاركة
 

5 نصائح لمن حرموا من نعمة الإنجاب



نصائح لمن حرموا من نعمة الإنجاب




الأبناء هم زينة الحياة الدنيا، والثمرة التي نغرسها لكي نعمر بها الكون، وهم رزق قد قسمه الله للبعض وأمسكه عن آخرين لحكمة عنده سبحانه وتعالى.



اختبار من الله:

نصائح لمن حرموا من نعمة الإنجاب


عدم الإنجاب أو وجود أبناء لك ليس غضب من الله، ولكنه اختبار وضعك الله سبحانه وتعالى فيه، فاصبر واحتسب، حتى تمر من هذا الاختبار، ولا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرًا.
وكما أن الأولاد نعمة وزينة إلا أن الله سبحانه وتعالى أيضًا قد وصفهم بالفتنة والتي هي اختبار فقال عز وجل: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ * إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ * فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ}.


خذوا بالأسباب ولا تفقدوا الأمل في كرم الله:

نصائح لمن حرموا من نعمة الإنجاب

بعض ممن حرموا نعمة الأبناء يقنطون من رحمة الله، ويفقدون الأمل في كرم الله سبحانه وتعالى، لذا عليهم أن يتدبروا آيات القرآن الكريم وقصة خليل الرحمن سيدنا إبراهيم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام الذي رزقه الله الولد سيدنا إسماعيل وهو في عمر 86 عامًا، وكذلك نبي الله سيدنا زكريا عليه السلام الذي كانت امرأته عاقرًا، ولكن كرم الله وقدرته تدخلت برزقه الله بسيدنا يحيى عليه السلام بعد أن بلغه وزوجته الشيب والكبر .
فلا تيأسوا من روح الله، وخذوا بالأسباب واطرقوا أبواب أهل الأسباب كالأطباء والمتخصصين في مثل هذه الأمور من أهل الطب لعل الله يجعل على أيديهم فرجًا، فالله سبحانه وتعالى يعطي العلم لمن يشاء لينفع الناس، وكم من حالات صعبة يسر الله شفائها مع تقدم الطب والعلوم وهو من باب التداوي والأخذ بالأسباب التي حثنا عليها الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم صلى الله عليه وآله وسلم.

أكثروا من الاستغفار والصلاة على النبي

نصائح لمن حرموا من نعمة الإنجاب

الاستغفار، والصلاة على الحبيب سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم من أسباب حلول البركات والفرج على العبد، يقول تعالى: ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا . يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا . وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ).

ويقول أُبي بن كعب للحبيب المحبوب شافي العلل ومفرج الكروب: يا رسول الله إني أكثر الصلاة فكم أجعل لك من صلاتي؟ قال: ما شئت. قلت: الربع؟ قال: ما شئت، وإن زدت فهو خير لك. قلت: النصف? قال: ما شئت، وإن زدت فهو خير لك. قلت: أجعل لك صلاتي كلها؟ قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "إذن تكُفى همك، ويغفر ذنبك".
وفي رواية: "إذا يكفيك الله ما همك من أمر دنياك وآخرتك".


استمروا وأخلصوا في الدعاء:

نصائح لمن حرموا من نعمة الإنجاب

للدعاء أسرار كبيرة .. فهو مناجاة العبد لربه وقد كان وسيلة الأنبياء من قبل.. فها هو سيدنا زكريا يدعو ربه ويلح عليه في الدعاء بأن يرزقه الأولاد، يقول تعالى: {ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا * إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا * قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا * وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا * يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ ۖ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا}.
وبعد أن أخذ بالأسباب واجتهد في الدعاء جاءت الاستجابة الربانية، يقول تعالى: {يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَىٰ لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا * قَالَ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا}.
وتعجب سيدنا زكريا: {قَالَ كَذَٰلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا}.
افجتهدوا استمروا في الدعاء. فقد أظهر سيدنا زكريا في دعائه أسمى ألوان الأدب مع خالقه في الدعاء، حيث توسل إليه سبحانه بضعف بدنه، وبتقدم سنه، وبما عوده إياه من إجابة دعائه في الماضي.

اكفلوا يتيمًا:

نصائح لمن حرموا من نعمة الإنجاب

من الأمور الجميلة والعبادات العظيمة كفالة اليتيم، والتي قد تعوض البعض ممن حرموا من نعمة الإنجاب، كما أن ثوابها كبير عند الله سبحانه وتعالى وسببًا من أسباب مرافقة النبي في الجنة، فقد قال النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله: (أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة" وأشار باصبعيه السبابة والوسطي.




04-08-2017, 10:36 PM
شَريف
عضو ذهبي
رقم العضوية: 973493
تاريخ التسجيل: Jul 2017
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 809
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
إعجاب: 26
تلقى 160 إعجاب على 140 مشاركة
 
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين ... لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ...

04-08-2017, 11:09 PM
كمال بدر
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 26,385
تلقى دعوات الى: 1133 موضوع
إعجاب: 6,776
تلقى 8,469 إعجاب على 4,696 مشاركة
 

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم عن هذا الطرح الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.


05-08-2017, 12:19 AM
raedms
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 24,073
تلقى دعوات الى: 1371 موضوع
إعجاب: 618
تلقى 4,146 إعجاب على 768 مشاركة
 
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم

06-09-2017, 11:16 PM
سعد مرسى
عضو جديد
رقم العضوية: 690460
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 21
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 2
تلقى 9 إعجاب على 7 مشاركة
 
شكرا جزيلا اخوانى الافاضل
على مروركم الكريم
جزاكم الله خيرا

06-09-2017, 11:22 PM
أسيرالشوق
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 46842
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 16,952
تلقى دعوات الى: 829 موضوع
إعجاب: 968
تلقى 2,872 إعجاب على 2,573 مشاركة
 
بارك الله فيك وجزاك خيرا
شكراً لك على النصائح القيمة

25-09-2017, 09:38 PM
zaza-14
VIP
رقم العضوية: 330953
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 3,121
تلقى دعوات الى: 734 موضوع
إعجاب: 3,002
تلقى 1,961 إعجاب على 977 مشاركة
 
موضوع قيّم ، جزاك الله خير الجزاء

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من كانت له ثلات بنات فصبر عليهن وسقاهن وكساهن كن له حجابا من النار)) هل يكن حجابا من النار لوالدهن فقط أم حتى الأم شريكة في ذلك؟





رزقني الله بـ 5 بنات آخرهم ولدت يوم أمس 24/09/2017
نحمد ونشكرالله سبحانه وتعالى على نعمه

25-09-2017, 11:23 PM
qasem kafawin
عضو مميز
رقم العضوية: 427943
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الإقامة: Amman-Jordan
المشاركات: 296
تلقى دعوات الى: 116 موضوع
إعجاب: 16
تلقى 48 إعجاب على 47 مشاركة
 
جزاك الله كل خير في ميزان حسناتك ان شاء الله

10-01-2018, 11:41 PM
سعد مرسى
عضو جديد
رقم العضوية: 690460
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 21
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 2
تلقى 9 إعجاب على 7 مشاركة
 
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zaza-14 
موضوع قيّم ، جزاك الله خير الجزاء

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من كانت له ثلات بنات فصبر عليهن وسقاهن وكساهن كن له حجابا من النار)) هل يكن حجابا من النار لوالدهن فقط أم حتى الأم شريكة في ذلك؟





رزقني الله بـ 5 بنات آخرهم ولدت يوم أمس 24/09/2017
نحمد ونشكرالله سبحانه وتعالى على نعمه
ما شاء الله بارك الله فيهن
وجعلهم الله قرة عين لكم

و الأم شريكةٌ كما الأب، ولعل الحكمة من إفراد الأب بالذكر دون الأم أنهُ أكثرُ ضجراً وضيقاً لجيئة الأنثى من الأم، فخُص بالذكر ترغيباً له على الصبر والرضا، والله أعلم.

18-01-2018, 06:02 PM
ابوبشرى
عضو مميز
رقم العضوية: 857278
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 335
تلقى دعوات الى: 4 موضوع
إعجاب: 485
تلقى 40 إعجاب على 39 مشاركة
 
موضوع رائع.. يا اخ سعد
الحل هو الصبر..والاخذ بالاسباب
بالنسبة لىّ ربنا رزقنى ببشرى بعد 13 سنة
وأخذنا أنا وزوجتى بالأسباب فى حالة وجود مانع عندنا
أجرينا عملية حقن مجهرى وربنا كرمنا ببشرى من تانى مرة

18-01-2018, 06:44 PM
ليبي ليبي ليبي
عضو جديد
رقم العضوية: 826998
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 6
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 5
تلقى 7 إعجاب على 4 مشاركة
 
بارك الله فيك


5 نصائح لمن حرموا من نعمة الإنجاب



Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.