أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


18-04-2005, 03:36 PM
anwar غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 10085
تاريخ التسجيل: May 2004
المشاركات: 1,218
إعجاب: 6
تلقى 54 إعجاب على 19 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

قادة عرب وامريكا مدعية الدمقراطيه يسعون لالغاء الانتخابات خوفا من حماس


بات في حكم المؤكد ان يتم الاعلان عن تأجيل انتخابات المجلس التشريعي والتي كان مقرراً ان تجري في شهر تموز المقبل بعد فشل المجلس التشريعي في اقرار قانون الانتخابات الجديد، بالقراءتين الثانية والثالثة، علماً ان يوم غد الاحد هو الموعد النهائي لإقرار هذا القانون.
وفيما تحدثت اوساط نيابية عن ضغوط خارجية عربية واسرائيلية وأميركية لتأجيل هذه الانتخابات متذرعة ببعض الأسباب والحجج، اتهمت اوساط أخرى تمثل مؤسسات تعنى بقضايا الديمقراطية وحقوق الفرد نواباً في المجلس التشريعي بتعمد عرقلة اجراء الانتخابات في موعدها من خلال تلكؤها في اقرار القانون بقراءتيه الاولى والثانية، خدمة لمصالحهم الفردية، ورغبة منهم في الحفاظ على مواقعهم ومناصبهم في المجلس التشريعي.
وفي هذا السياق قال النائب حاتم عبد القادر، عضو المجلس التشريعي عن دائرة القدس ان هناك ضغوطاً اسرائيلية وعربية لتأجيل انتخابات المجلس التشريعي، بذريعة ان اجراءها وانشغال الفلسطينيين فيها في ذات الوقت الذي تنسحب فيه قوات الاحتلال من غزة أمر غير مناسب.
وتوقع النائب عبد القادر ان تؤجل هذه الانتخابات فعلاً، ولكن ليس بسبب الضغوطات الخارجية - التي تبدي تخوفاً من مشاركة "حماس" في الانتخابات - ولكن لأسباب فنية وقانونية وأهمها:-
عدم قدرة وتمكن المجلس التشريعي من المصادقة بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون الانتخابات.
وأكد النائب عبد القادر ان موقف الرئيس "أبو مازن" وكذلك نواب "فتح" في التشريعي هو عدم التأجيل بل اجراؤها في موعدها، لكن المعضلة التي تواجهنا الآن هي في نفاد الوقت، علماً بأن آخر موعد لذلك هو غداً الأحد.
وارجع عبد القادر السبب في عدم اقرار هذا القانون حتى الآن الى الخلاف القائم بين المجلس التشريعي والرئيس أبو مازن هو حول منسوب اللوائح في القانون الجديد. وأضاف: "لقد ثبتنا في المجلس نسبة الثلثين للدوائر أي 880 مقعداً، والثلث الآخر للوائح أي 44 مقعداً على مستوى الوطن، فيما يطالب الرئيس أبو مازن اعتماد القانون الجديد على النسبية".
ووفقاً للنائب عبد القادر فإن "أبو مازن" يفضل ان تخوض "فتح" انتخابات التشريعي ككتلة واحدة على مستوى الوطن، لأن ذلك هو الضمان الأقوى لفوزها معتمدة على انجازاتها وتاريخها النضالي، ومسيرة قادتها وشهدائها، وعلى رأسهم الرئيس الراحل ياسر عرفات، فيما يرى نواب "فتح" في التشريعي عدم جواز وضع كل البيض في سلة واحدة، وعليه أيدوا طرح الدوائر لقناعتهم بتمكن الحركة من الفوز في غالبية مقاعدها الـ 44، اضافة الى ان هذا الطرح يمنح كوادر الحركة الذين يريدون خوض الانتخابات اعتماداً على تاريخهم فرصة أفضل للمشاركة.
وأضاف: "لا يمكننا ان نراهن فقط على ماضي الحركة في الفوز، لأنه من الممكن ان تحاسب الحركة شعبياً على الواقع الحالي، وبالتالي تتحمل مسؤولية هذا الواقع بالكامل على "فتح" لا أن تكافأ على ماضيها، وعلى تاريخها وانجازاتها، ومسيرة قادتها وشهدائها.
من ناحيته قال عارف جفال مدير عام مؤسسة "الملتقى المدني" ان من يتحمل المسؤولية عن هذا التأجيل هو نواب المجلس التشريعي وحدهم وليس سواهم، فالقضية فلسطينية داخلية، ولا أثر للضغوط الخارجية عليها.
وأضاف: "هناك تلكؤ واضح من قبل المجلس التشريعي في اقرار القانون والمصادقة عليه بالقراءتين الثانية والثالثة، علماً ان المصادقة في القراءة الاولى تمت في شهر شباط وكان من المفترض اعطاء فرصة لمدة شهر للمواطنين والمؤسسات للاطلاع عليها ولكن الذي حدث ان مهلة الشهر انتهت منذ اكثر من اسبوعين ولم يتقيد "التشريعي" بها بالرغم مما اتفق عليه في لقاء الفصائل بالقاهرة، وتعهدها جميعها باحترام ما اتفقت عليه".
ويتابع جفال حديثه قائلاً: "من الواضح ان المجلس يحاول تغييب نفسه عن الاتفاقات، وبأنه غير ملزم بها، عدا عن ان هناك نواباً تحكمهم مصالح شخصية تتعلق بضمان وجودهم في مقاعدهم ومناصبهم في المجلس التشريعي الذي سينتخب، اضافة الى محاولات بعض نواب فتح لتأجيل الانتخابات الى ما بعد عقد المؤتمر السادس للحركة والذي سيفرز ممثلين حقيقيين يمكنهم ان يخوضوا الانتخابات للتشريعي على هذا الأساس".
وأعرب جفال عن اعتقاده ان ما يطرحه "أبو مازن" ازاء شكل وطبيعة مشاركة "فتح" في الانتخابات المقبلة فيه كثير من الصحة، لأنه يضمن وحدة الحركة وقوتها، وامكانية ان تحقق أفضل النتائج في الانتخابات المقبلة، في حين ان دافع البعض ممن يعارضون هذا الطرح يتلخص في السؤال التالي: "أين أنا؟ وأين مكاني من هذا النظام؟ وطالما انه يدرك انه غير مضمون على قائمته؟ فكيف سيضمن مقعده في المجلس المنتخب؟!
ودعا مدير عام مؤسسة "الملتقى المدني" وهي من المؤسسات الناشطة في مجال التثقيف بالانتخابات وقضايا الديمقراطية الى ضرورة ان لا يمتد النقاش في هذا القانون حتى 17 أيار المقبل، مطالباً ان تجرى هذه الانتخابات في الرابع من شهر أيلول 2005.
د. جقمان: تأجيل الانتخابات سيقوض الهدنة!
أما د. جورج جقمان - استاذ الفلسفة والدراسات الثقافية وفي جامعة بيرزيت - ومدير عام مؤسسة "مواطن"، اعتبر ان تأجيل الانتخابات سيسبب احراجاً للرئيس "أبو مازن" لأن اجراءها هو جزء من اتفاق الفصائل في القاهرة، وكان "أبو مازن" أصدر مرسوماً بذلك يؤكد التزامه باجرائها.
وأضاف: "ما أعرفه ان الرئيس محمود عباس مصمم على اقرار القانون الجديد، وهو يضغط على نواب "فتح" في التشريعي، لكن للأسف فإن معظم هؤلاء يمثلون مصالح فردية، في حين ان مصلحة وبموجب جميع الدراسات لا تستوجب ابقاء القانون القديم، أي اضافة 44 عضواً جديداً الى الأعضاء الـ 88 الموجودين حالياً، وعليه فمن الواضح ان هناك تعارضاً واضحاً في الأدوار والمصالح لدى هؤلاء".
وحذر د. جقمان من تأجيل طويل الأمد للانتخابات، وقال: "اذا كان الحديث يدور عن تأجيل لأسبوع واحد فقط فلا بأس، لكن ان يتم التأجيل لفترة طويلة، فإن هذا يتنافى والحاجة الفلسطينية الماسة لاجراء الانتخابات، كما انه سيقوض الهدنة القائمة، خاصة ان حركة مثل "حماس" أبدت رغبة وفي الدخول بالنظام السياسي الفلسطيني، ودون الانتخابات لا يمكنها الانخراط في هذا النظام، وعليه فلا بد من اقرار القانون والاعلان عن موعد قريب لإجراء الانتخابات.





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كاريكاتير معبر عن العرب وامريكا واسرائيل Mo7amed Abdo صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 14 18-09-2015 12:47 AM
نسخ أقراص DVD أو CD الى الهارد باحترافيه خوفا من تلفها ولسرعة استخدامها بـOront Burn fanaa1 برامج 8 19-06-2015 09:41 PM
اخطر الحيوانات في افريقا واستراليا وامريكا الجنوبيه فزاع برامج 3 22-10-2008 12:02 AM
حماس ترفض التدخّل الأمريكيّ في الانتخابات الفلسطينيّة وتطالب السلطة بموقفٍ منه شامل باساييف المنتدى العام 0 09-05-2005 09:06 PM
19-04-2005, 12:26 AM
Nano Star غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 3298
تاريخ التسجيل: Jan 2004
المشاركات: 656
إعجاب: 0
تلقى 11 إعجاب على 6 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
يسلمو انور عل موضوع والله يهديهم يا رب ويخلصونا و يعملو هالانتخابات نشفو ريق الشعب


 


قادة عرب وامريكا مدعية الدمقراطيه يسعون لالغاء الانتخابات خوفا من حماس

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.