أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


23-03-2017, 10:43 PM
الحزن النبيل87 غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 304009
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 278
إعجاب: 23
تلقى 153 إعجاب على 106 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

فرحتيّ صائم


قاربت الشمس كبد السماء .وعقارب الساعة تثاقل
زحفها بل تسمرت الي مكانها ..الماء إغراءٌ حسا وموضوعا
. وقتار أطعمة من هنا وهناك تزعج صائمة
وتتجاهلها لتنغمس في فروضها قتلا للوقت... آلفت الفية أبن مالك ..
.ما حفظته منها لا تجيد السجع به كما يفعل ..!ذا سألت إعراب جملة أو
صرفها ردد عليها بيتا من الالفية مترنما به يفيد ما
أرادت وهذا دافع.... تريد ان تجاريه فيها بيتا ببيت
او صدر وعجز .كما تجاريا في بعض ضروب البلاغة حينا
وفي المتشابه من القرآن من حيث موقع
الآيات من السور أحايين أُخر..
إذ طالت لها وقفة عند إسم الموصول ..حفظت ما حسن لها..
وَمَنْ وَمَا وَأَلْ تُسَاوِي مَا ذُكِرْ …وَهكَذَا ذُو عِنْدَ طَيِّءٍ شُهِرْ
وَكَالَّتي أيْضاً لَدَيْهِمْ ذَاتُ… …وَمَوْضِعَ اللاتِي أتَى ذَوَاتُ
ومانفكت تعكف على اعد لعقلها من موائد دسمة ...فألجمت نفسها
طمعا في فرحتيّ صائم أجاد إلهائها وهي تعي ذاك .
دخلت عبر نافذتها مهجعها اشعة شمس
الأصيل الذهبية . .ايقنت أن نهار صومها يحتضر. .
ونتنهى حجب الحرمان لتعُب الماء عباً كما
تشاء.. .وتزدرد مما لذ وطاب . .حد الشبع ..
كفرحة أولى.. .الصوم لله وه و يجزي
عليه... كيف لايكون الجزاء فرحة كاملة والصوم كان كاملا..؟..
تصدرت المكان والمشهد... كل
هذه الأضواء .. مع كل سطوعها وبريقها .
.لم تُبِهِتَ نورا يشع من وجهها الوضاء. .
مجاورها جلوسا نظر اليها ليشرق وجهه سروراً .. ...
بين الدهشة والإعجاب بل الإنبهار يردد قوله عز وجل

رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا
بين رهبة وإمتنان للواحد الديان وشئ
لا تعرفه يمنعها من النظر في عينيه كما فعل هو ... تُأمن على دعاءه
وتتبع بدعاء هو ما جاء به عقلها
حينها ولله عونه فهو في وضع لا يحسد عليه
... رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ
وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ
صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِين...

الشاغل اليوم والحديث هي وهو ... رواية تتحفه فصولها
وحبكتها والإثارة والتشويق بين طياتها ...لتسبر
غور كتاب ستقرأه من اليوم .. .وعلى مدى ما شاء
الله من السنين .. وليس كما قرأت طيلة سنيها العشرين...





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار بين سائل وحكيم شروق الامل المنتدى العام 3 28-05-2016 09:52 AM
وجبات إفطار صائم ulines بيع وشراء منتجات ومقتنيات وبضائع 14 06-07-2014 10:40 PM
صائم لم يصم...!!! محب الصحابه المنتدى الاسلامي 0 17-08-2011 08:03 PM
غربة صائم ...!!!! محب الصحابه المنتدى الاسلامي 1 23-07-2011 03:36 AM
اللهم إني صائم nour_eany المنتدى الاسلامي 3 03-09-2008 04:43 PM
05-04-2017, 07:46 PM
مهند الفراتي غير متصل
VIP
رقم العضوية: 845895
تاريخ التسجيل: Oct 2016
المشاركات: 2,939
إعجاب: 561
تلقى 6,532 إعجاب على 1,684 مشاركة
تلقى دعوات الى: 20 موضوع
    #2  
راقي جدا


حييتُ سفحكِ عن بعدٍ فحَييني " " يادجلة الخير , يا أمَّ البساتين ِ
حييتُ سفحَك ظمآناً ألوذ به " " لوذ الحمائِم بين الماءِ والطين
يادجلة الخير ِيا نبعاً أفارقه " " على الكراهةِ بين الحِينِ والحينِ
إني وردتُ عُيون الماءِ صافية " " نَبعاً فنبعاً فما كانت لتَرْويني
وأنت ياقارباً تَلوي الرياحُ بهِ " " ليَّ النسائِم أطراف الأفانينِ
ودِدتُ ذاك الشِراعَ الرخص لو كفني " " يُحاكُ منه غداة البيَن يَطويني
يادجلة َ الخيرِ: قد هانت مطامحُنا " " حتى لأدنى طِماح ِ غيرُ مضمونِ
أتضْمنينَ مقيلاً لي سواسية " " بين الحشائش أو بين الرياحين؟
خِلواً من الهمِّ إلا همَّ خافقةٍ " " بينَ الجوانح ِ أعنيها وتَعنيني
تَهزُّني فأجاريها فتدفعَني " " كالريح تُعجل في دفع الطواحينِ

14-04-2017, 03:02 PM
الحزن النبيل87 غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 304009
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 278
إعجاب: 23
تلقى 153 إعجاب على 106 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #3  
اسعدني مرورك والاثر
دمت اخا ودام الود

14-04-2017, 05:46 PM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,566
إعجاب: 4,764
تلقى 3,224 إعجاب على 1,768 مشاركة
تلقى دعوات الى: 731 موضوع
    #4  
مقطوعة جميلة وخيال خصب !!.
دمت كاتباً ونافعاً ..


كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

21-04-2017, 12:00 PM
الحزن النبيل87 غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 304009
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 278
إعجاب: 23
تلقى 153 إعجاب على 106 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
مقطوعة جميلة وخيال خصب !!.
دمت كاتباً ونافعاً ..







بارك الله فيك اخي انيس

إشادة وتشجيع لامست في القلب

مواضع الرضا دمت ودام التواصل




 


فرحتيّ صائم

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.