أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


21-03-2005, 08:37 PM
saloom غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 6375
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 586
إعجاب: 0
تلقى 7 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

التقية في الإسلام


التقية الإسلام

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين

أبي القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين



التقية في الإسلام



نقطتين أحب أن أذكرهم هنا قبل الدخول في باب نقاش التقية.



أولا: يتسائل البعض أو قد يكون يستهزاء بسؤاله عن كوني اذا تركت مذهب أهل السنة والجماعة والتحقت بالمذهب الشيعي. أو ان اقول لهم بان ذلك ليس ببعيد واني أتمني لو أكون من شيعة أمير المؤمنين وأن اكون شيعيا حقيقيا.



ثانيا: دعوة بعض الأخوة الكرام بنقل مثل هذه المواضيع من المنتدى السياسي للمنتدى الديني، وانا - مع الإعتذارلهم - لست معهم لأن ما يطرح هنا من النقاش ليس نقاش ديني بل هو نقاش سياسي. فما يجري من تفسيق، تكفير وتقتيل مجموعة من المسلمين بإسم الدين، ليس من الدين في شيء وإنما هو سياسة صهاينة لإشعال نار الفتنة والشقاق في الدين، ولكني اردد لهم قول الجبار جل وعلى: "يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره".



الموضوع:

من الأمور التي يشنع بها بعض الناس على الشيعة ويزدرى عليهم بها قولهم ( بالتقية ) جهلاً منهم أيضاً بمعناها وبموقعها وحقيقة مغزاها ، ولو تثبتوا في الأمر ، وتريثوا في الحكم ، وصبروا وتبصروا لعرفوا أن التقية التي تقول بها الشيعة لا تختص بهم ، ولم ينفردوا بها ، بل هو أمر ضرورة العقول ، وعليه جبلة الطباع ، وغرائز البشر. وشريعة الاسلام في اسس أحكامها ، وجوهريات مشروعيتها ، تماشي العقل والعلم جنباً إلى جنب ، وكتفاً إلى كتف ، رائدها العلم ، وقائدها العقل ، ولا تنفك عنهما قيد شعرة ، ومن ضرورة العقول وغرائز النفوس : أن كل انسان مجبول على الدفاع عن نفسه ، والمحافظة على حياته ، وهي أعز الأشياء عليه ، وأحبها إليه .

نعم قد يهون بذلها في سبيل الشرف ، وحفظ الكرامة ، وصيانة الحق ، ومهانة الباطل ، أما في غير أمثال هذه المقاصد الشريفة ، والغايات المقدسة ، فالتغرير بها ، وإلقاؤها في مظان الهلكة ، ومواطن الخطر ، سفه وحماقة لا يرتضيه عقل ولا شرع ، وقد أجازت شريعة الاسلام المقدسة للمسلم في مواطن الخوف على نفسه أو عرضه إخفاء الحق ، والعمل به سراً ، ريثما تنتصر دولة الحق وتغلب على الباطل ، كما أشار اليه جل شأنه

بقوله : ( إلا أن تتقوا منهم تقاة )(1) ، وقوله : ( إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان )(2) .

وقصة عمار وأبويه ، وتعذيب المشركين لهم ولجماعة من الصحابة ، وحملهم لهم على الشرك وإظهارهم الكفر مشهورة(3).

والعمل بالتقية له أحكامه الثلاثة :

فتارة : يجب ، كما إذا كان تركها يستوجب تلف النفس من غير فائدة .

واخرى : يكون رخصة ، كما لو كان في تركها والتظاهر بالحق نوع تقوية له ، فله أن يضحي بنفسه ، وله أن يحافظ عليها.

وثالثة : يحرم العمل بها ، كما لو كان ذلك موجباً لرواج الباطل ، وإضلال الخلق ، وإحياء الظلم والجور.

ومن هنا تنصاع لك شمس الحقيقة ضاحية ، وتعرف أن اللوم والتعيير بالتقية ـ إن كانت تستحق اللوم والتعيير ـ ليس على الشيعة ، بل على من سلبهم موهبة الحرية ، وألجأهم إلى العمل بالتقية .

تغلب معاوية على الأمة ، وابتزها الامرة عليها بغير رضا منها ، وصار يتلاعب بالشريعة الاسلامية حسب أهوائه ، وجعل يتتبع شيعة علي ، ويقتلهم تحت كل حجر ، ويأخذ على الظنة والتهمة(4) ، وسارت على طريقته العوجاء ،
___
(1) آل عمران 3 : 28 .
(2) النحل 16 : 106 .
(3) راجع : التبيان في تفسير القرآن للشيخ الطوسي 6 : 428 ، مجمع البيان في تفسير القرآن للشيخ الطبرسي 3 : 387 ، جامع البيان للطبري 14 : 122 ، التفسير الكبير للرازي 19 : 120 ، الكامل في التاريخ لابن الاثير 2 : 60 .
(4) روى ابن ابي الحديد المعتزلي في شرحه لنهج البلاغة ( 11 : 44 ) عن ابي الحسن علي ابن محمد بن أبي سيف المدائني في كتاب الاحداث : أن معاوية بن ابي سفيان كتب نسخة إلى عماله بعد عام الجماعة [ بل هو والله عام تفرق المسلمين وضياعهم ] : أن برئت الذمة


=





وسياسته الخرقاء الدولة المروانية ، ثم جاءت الدولة العباسية فزادت على ذلك بنغمات ، اضطرت الشيعة الى كتمان أمرها تارة ، والتظاهر به اخرى ، زنة ما تقتضيه مناصرة الحق ، ومكافحة الضلال ، وما يحصل به إتمام الحجة ، وكي لا تعمى سبل الحق بتاتاً عن الخلق ، ولذا تجد الكثير من رجالات الشيعة وعظمائهم سحقوا التقية تحت أقدامهم ، وقدموا هياكلهم المقدسة قرابين للحق على مشانق البغي ، وأضاحي في مجازر الجور والغي .

أهل استحضرت ذاكرتك شهداء ( مرج عذراء ) ـ قرية من قرى الشام ـ
___

ممن روى شيئاً من فضل أبي تراب وأهل بيته [ عليه وعليهم آلاف التحية والسلام ] . فقامت الخطباء في كل كورة وعلى كل منبر ، يلعنون علياً ويبرأون منه ، ويقعون فيه وفي أهل بيته [ اي في اهل ذلك البيت الطاهرين الذين وأذهب الله عنه الرجس وطهرهم تطهيراً ، اولئك الذين جعل الله تعالى أجر الرسالة والهداية مودتهم ، اولئك الذين جعلهم رسول الله صلى الله عليه وآله عدلاء القرآن . . . و . . و ، ولكنك تجد من يعد معاوية من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله العدول ، وخليفة له ، بل ويترحم عليه ، وتلك والله ام المصائب ، وعظيمة العظائم ] .

واضاف : وكان أشد الناس بلاء حينئذ أهل الكوفة ، لكثرة من بها من شيعة علي عليه السلام ، فاستعمل عليها [ أي معاوية بن هند ] زياد بن سمية ، وضم اليه البصرة ، فكان يتبع الشيعة وهو بهم عارف . . . فقتلهم تحت كل حجر ومدر ، وأخافهم ، وقطع الايدي والأرجل ، وسمل العيون ، وصلبهم على جذوع النخل ، وطردهم ، وشردهم عن العراق ، فلم يبق بها معروف منهم .

وكتب معاوية إلى عماله في جميع الآفاق : أن لا يجيزوا لاحد من شيعة علي وأهل بيته شهادة ! ! .

ثم كتب إلى عماله نسخة واحدة إلى جميع البلدان : انظروا من قامت عليه البينة أنه يحب علياً وأهل بيته فامحوه من الديوان ، واسقطوا عطائه ورزقه ! ! .

وشفع ذلك بنسخة اخرى : من اتهمتموه بموالاة هؤلاء القوم [ أي أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله ] فنكلوا به ، واهدموا داره . . . .





وهم أربعة عشر من رجال الشيعة ، ورئيسهم ذلك الصحابي الذي أنهكه الورع والعبادة حجر بن عدي الكندي الذي كان من القادة في فتح الشام ؟

قتلهم معاوية صبراً ، ثم صار يقول : ما قتلت أحداً إلا وأنا أعرف فيما قتلته خلا حجر ، فإني لا أعرف بأي ذنب قتلته (1)! !

نعم أنا أعرف معاوية بذنب حجر ، ذنبه ترك العمل بالتقية ، وغرضه اعلان ضلال بني امية ، ومقدار علاقتهم من الدين .

وهل تذكرت الصحابي الجليل عمرو بن الحمق الخزاعي ، وعبدالرحمن بن حسان العنزي الذي دفنه زياد في ( قس الناطف ) حياً(2) ؟

أتراك تذكرت ميثم التمار ، ورشيد الهجري ، وعبدالله بن يقطر الذين شنقهم ابن زياد في كناسة الكوفة(3)؟
___
(1) راجع تاريخ الطبري 5 : 253 ، الكامل في التاريخ 3 : 472 وغيرهما تجد هذه المأثرة الخالدة من مآثر معاوية بن هند في قتله للصالحين والخيرين من رجال الأمّة ، وهداتها ، واحكم بعد ذلك بما تشاء..
(2) روى الطبري في تاريخه ( 5 : 276 ) ، وابن الاثير في الكامل ( 3 : 456 ) وغيرهما ،
(3) نعم ، إن التأريخ يحدثنا بوضوح عن وحشية وقساوة الدول المتلاحقة وظلمها للشيعة بشكل






هؤلاء ـ والمئات من أمثالهم ـ هانت عليهم نفوسهم العزيزة في سبيل نصرة الحق ، ونطحوا صخرة الباطل وما تهشمت رؤوسهم حتى هشموها ، وما عرفوا أين زرع التقية وأين واديها ، بل وجدوا العمل بها حراماً عليهم ، ولو سكتوا وعملوا بالتقية لضاعت البقية من الحق ، وأصبح دين الاسلام دين معاوية ويزيد وزياد وابن زياد ، دين المكر ، دين الغدر ، دين النفاق ، دين الخداع ، دين كل رذيلة ، وأين هذا من دين الاسلام الذي هو دين كل فضيلة ، اُلك ضحايا الاسلام ، وقرابين الحق .

ولا يغيبن عنك ذكر ( الحسين ) وأصحابه سلام الله عليهم ، الذين هم سادة الشهداء ، وقادة أهل الإباء.

نعم . . . هؤلاء وجدوا العمل بالتقية حراماً عليهم ، وقد يجد غيرهم العمل بها واجباً ، ويجد الآخرون العمل بها رخصة وجوازاً ، حسب اختلاف المقامات ، وخصوصيات الموارد .

يخطر على بالي من بعض المرويات : أن مسيلمة الكذاب ظفر برجلين من المسلمين ، فقال لهما : إشهدا أني رسول الله وأن محمّداً رسول الله .

فقال أحدهما : أشهد أن محمد رسول الله وانك مسيلمة الكذاب. فقتله ، فشهد الآخر بما أراد منه فأطلقه .
___

لا تصدقه العقول ، حتى لقد نالهم من الظلم والقتل الذريع المتلاحق الذي أجبرهم على اللجوء إلى التقية ـ التي أباحها الشارع المقدس عند الضرورة ـ حفاظاً على البقية الباقية منهم ، وليس لهم من دون ذلك حيلة ولا ملجأ ، وكان ينبغي أن يلقى اللوم على من أجبرهم على اللجوء الى هذا الامر الا اليهم . وأنا أدعوك أخي القارئ الكريم إلى مطالعة كتاب « الشيعة والحاكمون » للشيخ محمد جواد مغنية رحمه الله تعالى للاطلاع عن كثب على بعض جوانب المأساة التي أحاطت بالشيعة ابان تلك العصور.





ولما بلغ خبرهما إلى النبي صلى الله عليه وآله قال : أما الأول فقد تعجل الرواح الى الجنة ، وأما الآخر فقد أخذ بالرخصة ، ولكل أجره (1) .

فيا أيُّها المسلمون ، لا تحوجوا إخوانكم الى العمل بالتقية وتعيروهم بها ، ونساله تعالى أن يختم لنا ولكم بالحسنى ، ويجمع كلمتنا على الحق والهدى إن شاء الله .

___
(1) انظر : مجمع البيان في تفسير القرآن 1 : 430 ، تفسير الحسن البصري 2 : 428 .








التقية الإسلام .




أخوكم سلوم





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تصميمي للطاهرة التقية النقية عائشة رضي الله عنها mosa_mosa المنتدى الاسلامي 2 14-08-2011 05:45 AM
عرض للأخوه مشرفين داماس فقط ولا يهون البقية تراكر تعليمي Bitspyder.net مسلم عربي دعوات لمواقع التورنت 2 03-12-2008 07:40 PM
ثيم ولا أروع للويندوز *** مش زي البقية *** خارق قوي جميل جذاب niceboy441 برامج 35 18-07-2005 04:10 PM
21-03-2005, 09:07 PM
anwar غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 10085
تاريخ التسجيل: May 2004
المشاركات: 1,218
إعجاب: 6
تلقى 54 إعجاب على 19 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
لي سؤال قبل ان ندخل باي نقاش او قبل ان اكتب اي تعليق على ما سبق وهو : لماذا تركت المذهب السني وما هو الشيئ الذي لم يعجبك او لم تجد له تفسير او عند اهل السنه ويجب ان تكون صريح لكي نكون صريحين معك فانت حر والله من سيحاسبنا جميعا ولكن لا بد من ان توضح لنا ما سبق وسالتك عنه


22-03-2005, 12:28 AM
saloom غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 6375
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 586
إعجاب: 0
تلقى 7 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  


أشكرك أخي الكريم على مشاركتك

بداية اود ان أقول أني لم لم أترك مذهبي لأتبع أي مذهب أخر، وإنما أنا أمضي وأتعبد على مذهب ودين رسول الله وآل بيته الطيبين الطاهرين وهم الخلفاء والأوصياء من بعده.
كتاب الله القران الصامت الذي في كثير من الأحيان -ان لم يكن دائما- لا يستطيع ان يفسر نفسه وآل رسول الله هم القرآن الناطق المفسر للكتاب والسنة النبوية (مبتدا بالإمام علي وختاما الحجة المنتظر).
فكثير مما جاء في القران الكريم يفتقر للتفاصيل (كالصلاة مثلا، ما هيتها، كيفيتها وعددها،...الخ)
فإن كنت تسأل عن مذهبهم وتطلب المعرفة بعيدا عن الجهل والتعصب والتكفير، ولديك الشغف للتعرف على من هم يسلكون طريقهم (الرافضة كما يحلو لأصحاب الفتن تسميتهم)، فانا حاضر.
اما ان كنت تسأل عن قصة حياتي وعن كيفية بحثي فذلك غير ممكن حاليا في هذا الموقف ولكن كما قلت لك سابقا انت ومن يحب ان يطلع ليعرف سبب تحيزي واتباعي للمذهب الجعفري فيمكن ان أعطيك نقطة من بحر لتقراها ان كان لديك الوقت لذك.

أخوك سلوم

22-03-2005, 01:07 AM
anwar غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 10085
تاريخ التسجيل: May 2004
المشاركات: 1,218
إعجاب: 6
تلقى 54 إعجاب على 19 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
الاخ سلوم الا ترى معي ان هناك غلو كبير عند الشيعه في كثير من الامور التي تم استحداثها بعد وفاة النبي محمد
عليه الصلاة والسلام ولم يخبرنا بها النبي انما سمعنا عنها بعد وفاته بزمن طويل علما انه اخبرنا في خطبه الوداع "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً" وكل شيء من بعد هذا الكلام هو مستحدث او مبتدع ولا علاقه له في الدين الاسلامي كما ان الشيعه ينسبون لسيدنا على رضي الله عنه اشياء كثيره فيها غلو كبير وتصل لدرجة الكفر وينسبون له اشيء كثيره تفوق قدراته كونه بشر اي انسان مثلك تماما هو وبقية الصحابه ولا يتميز عنك الا بكونه من ال البيت بالتقوى والايمان الذين يمتلكهم ولا يجوز ان ينسب اليه اشياء لا احد يستطيع القيام بها الا الله تبارك شانه كذلك نحن اهل السنه نجل الامام على ونحترمه ونحبه هو والحسن والحسين واقسم على هذا الكلام وتاكد انه لايستطيع احد من اهل السنه او يجروء على سب او اهانة الامام على او غيره لكن حبنا له لا يختلف عن حبنا لباقي الصحابه - اما عند الشيعه الامام على اكثر من ذالك فهم يصفونه بوصفهم وكانه هو النبي كما ويصفونه احيانا بان الله خلق الكون من اجله فهل هذا الكلام معقول وهل تقبله انت سؤال لكي نتابع

23-03-2005, 01:26 AM
saloom غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 6375
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 586
إعجاب: 0
تلقى 7 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
أخي الكريم anwar

اني لست بصدد وضعك تحت الإختبار أو بصدد التشكيك في دينك

فحبك او بغضك لآل البيت لا يهمني في شيء

فقد كرمك الله على سائر المخلوقات بالعقل وغدا يحسبك الله على جميع افعالك في الدنيا ايضا بالعقل.

فالمصيبة يا أخي الكريم، أن إخوننا من أهل السنة لا يعرفون من الدين إلا ما يرغب به علامائهم وإن اطلاع

كثير منهم -ان لم يكن جميعهم- لا يتعدى الكتب المؤلفة من قبل علامائهم.

فالبحث في امور الدين من عامة الناس محرم عندهم ويتوجب العقوبة.

فلو تصفح اي شخص كتب الحديث من الصحاح والمساند لوجدوا أن ما يتهم به الشيعة لا أساس له من

الصحة وان جميع ما يقوم به الشيعة من افعال هي مذكورة في جميع كتب الصحاح والمساند، ولاسيما كتابي

صحيح مسلم والبخاري.

أخي الكريم:

ليس الشيعة هم من يغلون في افعالهم وحبهم لآل البيت، بل أهل السنة من يفعلون ذلك في تعظيمهم لبعض

الصحابة لدرجة ان يقدسون بعضهم ويرفعونهم فوق النبي (ص) ليكونوا افضل منه.

نصيحتي لك أخي الكريم العمل بمقولة الإمام علي:"بين الحق والباطل أربع أصابع." أي كل ما تسمعه يا

اخي فهو باطل وكل ما تراه فهو الحق.

بمعنى انك يجب ان تبحث بنفسك عن الحقيقة ولا تجلس مكانك ليأتيك الناس بها.

وإذا أردت ان تبدأ من هذه اللحظة، يمكنك ان تقرأ مواضيعي الآخيرة فهي تحتوي على كثير من مصادر أهل

السنة التي يمكنك أن تتحقق من مصداقية ما انقل بنفسك لتتأكد.

وفي الختام اتمنى لك التوفيق وأشكر لك حبك للمعرفة والحقيقة فذلك واجب عليك ومسؤل عنه انت غدا

وانا حاضر لأي استفسار

ملاحظة: اذا اردت البدأ وتحتاج للمساعدة يمكنك ان ترسل لي عنوانك البريدي برسالة خاصة لأرسل لك بعض المساعدة (لك ولي غيرك).

أخوك

سلوم

23-03-2005, 07:21 AM
hakeem غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 3580
تاريخ التسجيل: Jan 2004
المشاركات: 149
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
فالمصيبة يا أخي الكريم، أن إخوننا من أهل السنة لا يعرفون من الدين إلا ما يرغب به علامائهم وإن اطلاع

كثير منهم -ان لم يكن جميعهم- لا يتعدى الكتب المؤلفة من قبل علامائهم.


فالبحث في امور الدين من عامة الناس محرم عندهم ويتوجب العقوبة.

حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ [المائدة : 3]



وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ [النحل : 43]


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً [النساء : 59]


أخي الكريم:

ليس الشيعة هم من يغلون في افعالهم وحبهم لآل البيت، بل أهل السنة من يفعلون ذلك في تعظيمهم لبعض


الصحابة لدرجة ان يقدسون بعضهم ويرفعونهم فوق النبي (ص) ليكونوا افضل منه.



قصيدة كفرية في علي من احد علمائكم





بمعنى انك يجب ان تبحث بنفسك عن الحقيقة ولا تجلس مكانك ليأتيك الناس بها.


هل معنى البحث عن الحقيقة تحريف القرآن وسب الصحابة وتفضيل علي رضي الله عنه على الرسول والأنبياء؟


 


التقية في الإسلام

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.