أستغفر الله العظيم ,, اللهم لك الحمد



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


17-11-2016, 05:41 PM
alaamohammad متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 830743
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 461
إعجاب: 46
تلقى 112 إعجاب على 82 مشاركة
تلقى دعوات الى: 9 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #61  
05:41 PM

الحاجب المنصور


كان يجمع غبار ملابسه بعد كل معركة وبعد كل أرض يفتحها ويرفع الأذان فيها ويجمع الغبار في قارورة أوصى أن تدفن معه لتكون شاهدة له عند الله يوم يعرض للحساب..
كانت بلاد الغرب والفرنجة تكن له العداء الشديد لكثرة ما قتل من أسيادهم وقادتهم ...
لقد حاربهم 30 سنة مستمرة قتالا شديدا لا يستريح أبدا ولا يدعهم يرتاحون..
كان ينزل من صهوة الجواد ليمتطي جوادا آخر للجهاد..
كان يدعو الله أن يموت مجاهدا لا بين غرف القصور..
وقد مات كما يتمنى إذ وافته المنية وهو في مسيره لغزو حدود فرنسا..
كان عمره حين مات 60 سنة قضى منها 30 سنة في الجهاد والفتوحات..
ذهب المنصور إلى لقاء ربه وسيبقى اسمه مع أسماء الأبطال في تاريخ المسلمين..
وكان في نيته فتح مدن فرنسا الجنوبية من خلال اختراق (جبال البيرينيه)...

فهل عرفتم لماذا أقام ألفونسو قائد الفرنج خيمة على قبره الآن!!

لقد استشهد وفي جيبه قارورة تحمل غبار معارك المسلمين وفتوحاتهم
استشهد وجسده يحمل جروح المعارك التي خاضها لتشهد عند الله ..
كل همه لقاء ربه ومعه ما يشفع له بدخول الجنة..
حين مات القائد الحاجب المنصور فرحت بخبر موته كل أوربا وبلاد الفرنج .. حتى جاء القائد ألفونسو إلى قبره ونصب على قبره خيمة كبيرة وفيها سرير من الذهب فوق قبر الحاجب المنصور .. ونام عليه ومعه زوجته متكئة يملؤهم نشوة موت قائد الجيوش الإسلامية في الأندلس وهو تحت التراب .. وقال ألفونسو: -

أما ترونني اليوم قد ملكت بلاد المسلمين والعرب !! .. وجلست على قبر أكبر قادتهم .
فقال أحد الموجودين:- والله لو تنفس... صاحب هذا القبر لما ترك فينا واحدا على قيد الحياة ولا استقر بنا قرار!!..

فغضب ألفونسو وقام يسحب سيفه على المتحدث حتى أمسكت زوجته بذراعه وقالت : - صدق المتحدث ! أيفخر مثلنا بالنوم فوق قبره !! والله إن هذا ليزيده شرفا.. حتى بموته لا نستطيع هزيمتها ..التاريخ يسجل انتصارا له وهو ميت. قبحا بما صنعنا وهنيئا له النوم تحت عرش الملوك ..





17-11-2016, 08:03 PM
أنيس غير متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 3,609
إعجاب: 2,517
تلقى 1,976 إعجاب على 1,117 مشاركة
تلقى دعوات الى: 290 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 1
تلقى عدم اعجاب واحد على مشاركة واحدة
    #62  
لك أجمل التقدير على هذه الإيضاءات المبهرة والتي تُنير القلوب وتثلج الصدور لمل حوت من المواعظ والحكم !!.
أما عن قصة تحميل التراب في معركة القادسية فأظن أن من حملهم التراب وكانوا ثلاثة أحدهم المعنى بن حارثة الشيباني أخو المثنى زعيم قبيلة شيبان حسب تاريخ الطبري لمؤلفه " محمد بن جرير الطبري " هو الملك يزدجرد ملك الفرس في حينها منتهج في هذا السخرية كرد على طلب الوفد للجزية كأحد الخيارات الثلاث وهي - الإيمان بالله واعتناق دين الإسلام أو الجزية وأنتم صاغرون عن يد , أو الحرب وها نحن على أبوابكم ننتظرها - ,
وعندما حضر رستم وهو من البارعين في علم التنجيم و قائد قوات الفرس وما أعلموه بأن وفد العرب جاؤوا يطلبون الجزية فدعا الملك بكيس من التراب وأمر أحدهم بحمله ,
وقد بدأ الثلاثة يتدافعون وكل منهم يريد حمله فرحين به ظناً منهم أنه المال الذي كان أحد خيارات قائدهم بطلبه ,
وهنا علا صوت رستم قائلاً " لقد اسبشروا به خيراً فحملوه , وإن لم ندركهم ونعود به يا جلالة الملك فقد ذهبوا بتراب فارس "
وبالفعل فقد قدم الوفد على سعد وهم فرحين بما يحملوه وقال أحدهم إنها بشارة طيبة يا أمير لقد جئناك بتراب فارس بإذن الله "
على كل حال كتبت وأجدت وأبلغت , وفي حال عودتك للتأكد أرجو فائدتنا بالصيغة المثلى للحد ث لعلنا نستفيد , و
مني أجمل التحية ..



كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

17-11-2016, 08:21 PM
alaamohammad متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 830743
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 461
إعجاب: 46
تلقى 112 إعجاب على 82 مشاركة
تلقى دعوات الى: 9 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #63  
سيدي الفاضل أنيس - أنرت وشورفت الموضوع بإطلالتك المنيرة والمبهرة كالمعتاد .
أما عن الحاجب لمنصور وهوايته جمع الغبار ، فيروى أنه خطّ بيده
مصحفًا كان يحمله معه في أسفاره ويتبرك به، كما كان يجمع ما علق بوجهه من غبار معاركه حتى تجمّعت له صُرة كبيرة أوصى أن تُدفن معه عند موته.

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B5%D9%88%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D 9%8A_%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%B1

17-11-2016, 08:22 PM
alaamohammad متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 830743
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 461
إعجاب: 46
تلقى 112 إعجاب على 82 مشاركة
تلقى دعوات الى: 9 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #64  
جاء عن الحاجب المنصور في سيرة حروبه ...

أنه سيّر جيشاً كاملاً لإنقاذ ثلاث من نساء المسلمين كن أسيرات لدى مملكة نافار ، ذلك أنه كان بينه وبين مملكة نافار عهد ، وكانوا يدفعون له الجزية ، وكان من شروط هذا العهد ألا يأسروا أحدا من المسلمين أو يستبقوهم في بلادهم ، فحدث ذات مرة أنه ذهب رسول من رسل الحاجب المنصور إلى مملكة نافار ، وهناك وبعد أن أدّى الرسالة إلى ملك نافار أقاموا له جولة ، وفي أثناء هذه ا...
لجولة وجد ثلاثاً من نساء المسلمين في إحدى كنائسهم فتعجب لوجودهن ، وحين سألهن عن ذلك قلن له إنهن أسيرات في ذلك المكان .


وهنا غضب رسول المنصور غضباً شديدا ًوعاد إلى الحاجب المنصور وأبلغه الأمر، فما كان من المنصور إلا أن سيّر جيشا جرارا لإنقاذ هؤلاء النسوة، وحين وصل الجيش إلى بلاد نافار دُهش جدا ملك نافار وقال:- نحن لا نعلم لماذا جئتم ، وقد كانت بيننا وبينكم معاهدة على ألا نتقاتل ، ونحن ندفع لكم الجزية . وبعزة نفس في غير كبر ردوا عليه بأنكم خالفتم عهدكم، واحتجزتم عندكم أسيرات مسلمات ، فقالوا : لا نعلم بهن ، فذهب الرسول إلى الكنيسة وأخرج النسوة الثلاث ، فقال ملك نافار : إن هؤلاء النسوة لا نعرف بهن .

فقد أسرهن جندي من الجنود وقد تم عقاب هذا الجندي ، ثم أرسل برسالة إلى الحاجب المنصور يعتذر فيها اعتذاراً كبيراً ، فعاد الحاجب المنصور إلى بلده ومعه النساء الثلاث .

كُتبت هذه الأبيات على قبره في مدينة سالم ... رحمه الله وطيب ثراه

آثــاره تنبيـك عـن أخـباره حـتى كأنـك بالعـيـان تــــراه
تالله لا يأتي الزمان بمثله أبداً ولا يحمي الثغورَ سواه

17-11-2016, 08:23 PM
alaamohammad متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 830743
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 461
إعجاب: 46
تلقى 112 إعجاب على 82 مشاركة
تلقى دعوات الى: 9 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #65  
عند قدوم التتار الى الخلافه العباسيه فى بغداد وحصار المدينه وقذف المدينه بالمناجيق ليدكوا اسور بغداد دكا

كان الخليفه العباسى جالساً فى قصره يلاعب جاريه من الجوارى المحببه الى قلبه .... وبينما هو كذلك اذا بسهم يأتى من احدى نوافذ القصر ليصيب هذه الجاريه ويقتلها ... نزع الخليفه هذا السهم المغولى من جسد الجاريه المقتوله

فوجد مكتوب عليه " اذا اراد الله نفاذ امره نزع من ذوى العقول عقولهم " ...


وكانت هذه العباره مطابقه تماماً لحال الخليفه العباسى ... لم يأمر الخليفه بعد ذلك بأنهاء اللهو واللعب واعداد العده لمقابله المغول المتربصين بابواب المدينه ... ولكن امر بزياده الاحتراز على نوافذ القصر

وما زال فى لهوه ولعبه حتى خدعه التتار بعمل معاهده معه ... وارسل هولاكو قائد المغول اليه بأن يجمع كبراء المدينه وعلمائهم وان يأتوا اليه لعمل المعاهده

جمع الخليفه العباسى سبعمائه من خيره اهل المدينه وذهب بهم الى هولاكو ليقتلهم جميعاً الا الخليفه ومعه 17 من خاصته ... واقتحم المغول مدينه الابطال وعرين الخلافه ليستبيحوها وليقتلوا فى اربعه ايام فقط اكثر من مليون مسلم .... اما الخليفه العباسى فبعدما شاهد خراب ملكه امر هولاكو بوضعه فى جوال وقتله ركلا بالاقدام ..

وظن المسلمون انها نهايه الزمان وانتظروا قدوم المهدى ليقاتلوا معه .. ان حال المسلمين فى وقتنا الحالى افضل مائه مره من حال المسلمين فى ذلك الوقت . ولكنهم استطاعوا ان يفيقوا من غفلتهم ويهزموا المغول فى عين جالوت شر هزيمه ... فهل نستطيع ان نفعل نحن كما فعلوا ؟؟!!...


المصدر : قصه التتار ..د/راغب السرجانى

17-11-2016, 08:23 PM
أنيس غير متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 3,609
إعجاب: 2,517
تلقى 1,976 إعجاب على 1,117 مشاركة
تلقى دعوات الى: 290 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 1
تلقى عدم اعجاب واحد على مشاركة واحدة
    #66  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alaamohammad 
الحاجب المنصور


وقالت : - صدق المتحدث ! أيفخر مثلنا بالنوم فوق قبره !! والله إن هذا ليزيده شرفا.. حتى بموته لا نستطيع هزيمتها ..التاريخ يسجل انتصارا له وهو ميت. قبحا بما صنعنا وهنيئا له النوم تحت عرش الملوك ..[/SIZE][/RIGHT]

ألا نامت أعين الجبناء ..

17-11-2016, 08:26 PM
alaamohammad متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 830743
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 461
إعجاب: 46
تلقى 112 إعجاب على 82 مشاركة
تلقى دعوات الى: 9 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #67  
لا فض فوك سيدي الكريم - أعاننا الله على زماننا

17-11-2016, 08:30 PM
أنيس غير متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 3,609
إعجاب: 2,517
تلقى 1,976 إعجاب على 1,117 مشاركة
تلقى دعوات الى: 290 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 1
تلقى عدم اعجاب واحد على مشاركة واحدة
    #68  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alaamohammad 
سيدي الفاضل أنيس - أنرت وشورفت الموضوع بإطلالتك المنيرة والمبهرة كالمعتاد .
أما عن الحاجب لمنصور وهوايته جمع الغبار ، فيروى أنه خطّ بيده %B1[/SIZE][/URL]

لك أسمى التقدير أخي علاء ,
وما أردت التساؤل به هو قصة رستم وموفد سعد بن أبي وقاص قائد القادسية رضي الله عنه وأرضاه بما يخص رواية حمل التراب ,

17-11-2016, 08:46 PM
alaamohammad متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 830743
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 461
إعجاب: 46
تلقى 112 إعجاب على 82 مشاركة
تلقى دعوات الى: 9 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #69  
سيدي الكريم - بالنسبة لروية حمل التراب الخاص برستم لربعي بن عامر فيمكنك الرجوع للجزء السابع من البداية والنهاية لابن كثير أو هذا الرابط
[URL="https://ar.wikisource.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9
[SIZE=5]الفقرة كالتالي :[/SIZE]
ثم مضى حتى جعل التراب في الحجر، ثم رجع فدخل على سعد فأخبره الخبر.
فقال: أبشروا فقد والله أعطانا الله أقاليد ملكهم، وتفاءلوا بذلك أخذ بلادهم، ثم لم يزل أمر الصحابة يزداد في كل يوم علوا وشرفا ورفعة، وينحط أمر الفرس سفلا وذلا ووهنا.
ولما رجع رستم إلى الملك يسأله عن حل من رأى من المسلمين؟ فذكر له عقلهم، وفصاحتهم وحدة جوابهم، وأنهم يرومون أمرا يوشك أن يدركوه.
وذكر ما أمر به أشرفهم من حمل التراب، وأنه استحمق أشرفهم في حمله التراب على رأسه، ولو شاء اتقى بغيره، وأنا لا أشعر.
فقال له رستم: إنه ليس أحمق، وليس هو بأشرفهم إنما أراد أن يفتدي قومه بنفسه، ولكن والله ذهبوا بمفاتيح أرضنا، وكان رستم منجما، ثم أرسل رجلا وراءهم، وقال: إن أدرك التراب فرده تداركنا أمرنا، وإن ذهبوا به إلى أميرهم غلبونا على أرضنا.
قال: فساق وراءهم فلم يدركهم بل سبقوه إلى سعد بالتراب، وساء ذلك فارس وغضبوا من ذلك أشد الغضب واستهجنوا رأي الملك.

17-11-2016, 11:39 PM
أنيس غير متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 3,609
إعجاب: 2,517
تلقى 1,976 إعجاب على 1,117 مشاركة
تلقى دعوات الى: 290 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 1
تلقى عدم اعجاب واحد على مشاركة واحدة
    #70  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alaamohammad 
سيدي الكريم - بالنسبة لروية حمل التراب الخاص برستم لربعي بن عامر فيمكنك الرجوع للجزء السابع من البداية والنهاية لابن كثير أو هذا الرابط
[URL
="https://ar.wikisource.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9

الفقرة كالتالي :
ثم مضى حتى جعل التراب في الحجر، ثم رجع فدخل على سعد فأخبره الخبر.
فقال: أبشروا فقد والله أعطانا الله أقاليد ملكهم، وتفاءلوا بذلك أخذ بلادهم، ثم لم يزل أمر الصحابة يزداد في كل يوم علوا وشرفا ورفعة، وينحط أمر الفرس سفلا وذلا ووهنا.
ولما رجع رستم إلى الملك يسأله عن حل من رأى من المسلمين؟ فذكر له عقلهم، وفصاحتهم وحدة جوابهم، وأنهم يرومون أمرا يوشك أن يدركوه.
وذكر ما أمر به أشرفهم من حمل التراب، وأنه استحمق أشرفهم في حمله التراب على رأسه، ولو شاء اتقى بغيره، وأنا لا أشعر.
فقال له رستم: إنه ليس أحمق، وليس هو بأشرفهم إنما أراد أن يفتدي قومه بنفسه، ولكن والله ذهبوا بمفاتيح أرضنا، وكان رستم منجما، ثم أرسل رجلا وراءهم، وقال: إن أدرك التراب فرده تداركنا أمرنا، وإن ذهبوا به إلى أميرهم غلبونا على أرضنا.
قال: فساق وراءهم فلم يدركهم بل سبقوه إلى سعد بالتراب، وساء ذلك فارس وغضبوا من ذلك أشد الغضب واستهجنوا رأي الملك.
من سياق الرواية يتبين التطابق مع رواية محمد بن جرير الطبري بأن من حمَّل كيس التراب لوفد سعد هو الملك يزدجر ذاته ,
لك أسمى الشكر وأجلّ التقدير ..

18-11-2016, 08:45 AM
alaamohammad متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 830743
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 461
إعجاب: 46
تلقى 112 إعجاب على 82 مشاركة
تلقى دعوات الى: 9 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #71  
جزيل الشكر والتقدير لإيضاحاتكم الهامة وإسهامتكم المنيرة التي تساهم بلا شك في إثراء الموضوع كثيراً

21-11-2016, 08:13 PM
alaamohammad متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 830743
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 461
إعجاب: 46
تلقى 112 إعجاب على 82 مشاركة
تلقى دعوات الى: 9 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #72  
يحكى ان أبخل أهل خراسان أهل طوس ، وكانت قرية من قراها قد شهر أهلها بالبخل ، وكانوا لا يقرون ضيفا ، فبلغ ذلك واليا من ولاتهم ، ففرض عليهم قرى الضيف ، وأمرهم أن يضرب كل رجل منهم وتدا في المسجد الذي يصلي فيه ، وقال : إذا نزل ضيف فعلى أي وتد علق سوطا أو ثوبا فقراه على صاحب الوتد ، وكان فيهم رجل مفرط البخل ، فعمد إلى عود صلب ، فملسه وحدده وصيره في زاوية المسجد ، ووتده منصوبا ليزل عنه ما علق عليه ، فد...خل المسجد ضيف ، فقال في نفسه : أن يكون هذا الوتد لأبخل القوم ، وإنما فعل هذا هربا من الضيافة . فعمد إلى عمامته ، فعقدها على ذلك الوتد عقدا شديدا ، فثبتت ، وصاحب الوتد ينظر إليه قد سقط في يديه ، فجاء إلى امرأته مغتما ، فقالت : ما شأنك ؟ فقال : البلاء البلاء... الذي كنا نحيد عنه ، قد جاء الضيف ففعل كذا وكذا . فقالت : ليس لنا حيلة إلا الصبر ، واستعانة اللَّه عليه . وجعلت تعزيه ، واجتمع بناته وجيرانه متحزنين لما حل به ، وكان أمر الضيف عندهم عظيما ، فعمد إلى شاة فذبحها ، والى دجاجة فاشتواها ، والى جفنة فملأها ثريدا ولحما ، فجعلت امرأته وبناته وجاراته يتطلعن من فروج الأبواب والسطوح إلى الضيف وأكله ، وجعلوا يتبادرون : قد جاء الضيف ، ويلكم ، قد جاء الضيف . فتناول الضيف عرقا من ذلك اللحم ورغيفا ، فأكله ومسح يده وحمد اللَّه عز وجل ، وقال : ارفعوا ، بارك اللَّه عليكم ! فقال صاحب البيت : كل يا عبد اللَّه ! واستوف عشاءك ، فقد تكلفنا لك . قَالَ : قد اكتفيت . فقال : هكذا أكل الضيف مثل أكل الناس لا غير ؟ قَالَ : نعم . قَالَ : ما ظننت إلا أنك تأكل جميع ما عملناه وتدعو بغيره . فكان ذلك الرجل بعد ذلك لا يمر به ضيف إلا قراه

22-11-2016, 05:59 PM
samiral غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 629565
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 4
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #73  
شكراً لك على الطرح الرائع

22-11-2016, 08:22 PM
alaamohammad متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 830743
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 461
إعجاب: 46
تلقى 112 إعجاب على 82 مشاركة
تلقى دعوات الى: 9 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #74  
جزاك الله كل خير

23-11-2016, 07:56 AM
alaamohammad متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 830743
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 461
إعجاب: 46
تلقى 112 إعجاب على 82 مشاركة
تلقى دعوات الى: 9 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #75  
قالت النوار امرأة حاتم الطائي:
أصابتنا سنة اقشعرت لها الأرض، واغبر أفق السماء، وراحت الإبل حدبا حدابير، وضنت المراضع عن أولادها فما تبض بقطرة
وجلفت السنة المال، وأيقنا أنه الهلاك، فوالله إني لفي ليلة صنبر بعيدة ما بين الطرفين، إذ تضاغى صبيتنا من الجوع
عبد الله وعدي وسفانة، فقام حاتم إلى الصبيين، وقمت إلى الصبية، فوالله ما سكنوا إلا بعد هدأة من الليل، ثم ناموا ونمت أنا معه
وأقبل يعللني بالحديث، فع...
رفت ما يريد، فتناومت، فلما تهورت النجوم إذا شيء قد رفع كسر البيت
فقال: من هذا؟ فولى ثم عاد، فقال: من هذا؟ فولى ثم عاد في آخر الليل، فقال: من هذا؟
فقالت: جارتك فلانة، أتيتك من عند أصيبية يتعاوون عواء الذئاب من الجوع، فما وجدت معولا إلا عليك أبا عدي، فقال: والله لأشبعنهم
فقلت: من أين؟ قال: لا عليك، فقال: أعجليهم فقد أشبعك الله وإياهم، فأقبلت المرأة تحمل ابنين ويمشي جانبيها أربعة، كأنها نعامة حولها رئالها
فقام إلى فرسه فوجأ لبته بمديته، فخر، ثم كشطه، ودفع المدية إلى المرأة فقال: شأنك الآن، فاجتمعنا على اللحم
فقال: سوأة أتأكلون دون الصرم؟ ثم جعل يأتيهم بيتا بيتا ويقول، هبوا أيها القوم، عليكم بالنار، فاجتمعوا
والتفع بثوبه ناحية ينظر إلينا، لا والله ما ذاق منه مزعة، وإنه لأحوج إليه منا
فأصبحنا وما على الأرض من الفرس، إلا عظم أو حافر، فعذلته على ذلك، فأنشأ حاتم يقول:

مهلاً نوار، اقلي اللوم والعذلا، ولا تقولي، لشيء فات، ما فعلا؟
ولا تقولي لمال، كنت مهلكه، مهلاً، وإن كنت أعطي الجن والخبلا
يرى البخيل سبيل المال واحدة ، إن الجواد يرى ، في ماله، سبلا
إن البخيلَ، إذا ما مات، يتبعه سُوءُ الثّناءِ، ويحوي الوارِثُ الإبِلا
فاصدقْ حديثك، إن المرء يتبعه ما كان يَبني، إذا ما نَعْشُهُ حُمِلا
لَيتَ البخيلَ يراهُ النّاسُ كُلُّهُمُ كما يراهم، فلا يقرى ، إذا نزلا
لا تعذليني على مال وصلت بهِ رحماً، وخير سبيل المال ما وصلا
يَسعى الفتى ، وحِمامُ الموْتِ يُدرِكُهُ وكلُّ يوْمٍ يُدَنّي، للفتى ، الأجَلا
إني لأعلم أني سوف يدركني يومي، أصبح، عن دنياي، مشتغلا
فليتَ شعري، وليتٌ غيرُ مُدرِكة ٍ لأيّ حالٍ بها أضْحَى بنُو ثُعَلا
أبلغْ بني ثعل عني مغلغلة ، جهد الرسالة لا محكاً، ولا بطلا
أغزوا بني ثعل، فالغزو حظكم، عُدّوا الرّوابي ولا تبكوا لمن نكَلا
ويهاً فداؤكم أمي وما ولدتْ، حامُوا على مجدِكم، واكفوا من اتّكلا
إذْ غاب مبن غاب عنهم من عشيرتنا، وأبدَتِ الحرْبُ ناباً كالِحاً، عَصِلا
اللَّهُ يَعْلَمُ أنّي ذو مُحافَظَة ٍ ما لم يَخُنّي خَليلي يَبْتَغي بَدَلا
فإنْ تَبَدّلَ ألفاني أخا ثِقَة ٍ عَفَّ الخليقة ِ، لا نِكْساً ولا وكِلا

 


دوحة الفاضل علاء مما قاله الأوائل والأذكياء , متجدد


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.