أستغفر الله العظيم ,, اللهم لك الحمد



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


21-09-2016, 01:52 PM
مصطفى مراد غير متصل
VIP
رقم العضوية: 311772
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,356
إعجاب: 1,109
تلقى 3,906 إعجاب على 1,012 مشاركة
تلقى دعوات الى: 185 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #1  

اسـتـفـسـار ديـنـي هـام حـول الإعـجـاز الـعـلـمـي


اسـتـفـسـار ديـنـي الإعـجـاز الـعـلـمـي

أخواني الكرام لا بد أن في هذا المنتدى أناس من المطلعين و المتعمقين في أمور الدين و من أجرو أبحاثا مطولة حول الأمور الدينية المختلف عليها , و من المسائل التي اشتد الخلاف عليها بين العلماء مسألة الاعجاز العلمي في القرآن و السنة بين مؤيد له بقوة و معارض له بشدة و هذه بعض نقاط الخلاف التي استنتجتها من خلال اطلاعي على آراء الطرفين و بعدها أرجو ممن لديه العلم في ذلك اعطاء الرد النهائي حول هذا الموضوع ( هام جدا : ما كتبته هنا هو خلاصة بحثي في هذه المسألة و كلامي قابل للصحة و الخطأ و النقص ):

أراء المؤيدين :

1- ثبوت الاعجاز العلمي في كثير من الآيات القرآنية صراحة و تقديمه نظريات علمية واضحة مثل :

في قوله تعالى: ( وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخًا وَحِجْرًا مَحْجُورًا) [الفرقان: 53]

وقوله عز وجل: ( أَمَّنْ جَعَلَ الأرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلالَهَا أَنْهَارًا وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ ) [النمل: 61]

وقوله سبحانه: ( مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَا يَبْغِيَانِ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ) [الرحمن: 19-21].

﴿وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ﴾ [الحجر: 22].

﴿وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ﴾ [الذاريات: 47]

و آيات أخرى كشفت صراحة أعجازا تاريخيا و خطأت نظريات كان يعتمد عليها العلماء عبر التاريخ و ثبت فيها تحدي القرآن مثل قوله تعالى { وقال الملك ائتوني به أستخلصه لنفسي } و قد تم اكتشاف الرموز الهيروغليفية في مصر و فكها من قبل الفرنسيين و اكتشفو حينها أن الهكسوس قضوا على حضارة الفراعنة و حلوا مكانها لذلك قال ( الملك ) و لم يقل ( الفرعون )

و أمثلة كثيرة أخرى تستطيع الاطلاع عليها من المواقع التي سوف أذكرها أسفل الموضوع .

2- من صفات القرآن الكريم أنه معجز و أنه صالح لكل زمان و مكان و يتحدى في كل عصر كما تحدى نبينا صلى الله عليه و سلم قومه في عصر البلاغة و الشعر فإن الكتاب المنزل عليه يتحدى في هذا العصر بلغة العصر التي نحن فيها و هذا مصداق قوله تعالى : ( إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون ) الحجر 15 و ما تم اكتشافه و تطابقه مع نظريات العلم الصريحة كشف صراحة تحدي القرآن لمن اكتشفها في العصر الحديث حيث أنها مشار اليها منذ ايام النبوة .

3- القرآن الكريم كتاب ( أخلاق و أحكام ) بالنسبة لنا كمسلمين فقط أما الملحد فكيف يتم نقاشه و كشف اعجاز القرآن الكريم و تحديه لإثبات ان نبوة سيدنا محمد هي خاتمة النبوات و صفة الانبياء بالدرجة الأولى هي الاعجاز و الاثبات في الدعوة , كما يؤيدون هذا الرأي بأن الانبياء السابقين تحدوا أقوامهم في عصور العلم عند الأقوام الذين اشتهروا بالحضارة مثل قوم عيسى الذين اشتهروا بالطب .

4- الاعجاز العلمي وجه من وجوه الاعجاز فما الذي يضر معارضيه البحث في هذا المجال خاصة و أن الاثباتات العلمية التي فيه تسببت في دخول عشرات العلماء الغربيين و آلاف الناس في العالم الغربي في الاسلام عندما تم تقديم هذه النظريات العلمية الموجودة في القرآن الكريم لهم .


مواقع المؤيدين للاعجاز العلمي :



http://www.kaheel7.com/ar/index.php



http://www.jameataleman.org/main/


آراء المعارضين :

1- النظريات العلمية قابلة للصحة و الخطأ و قد يثبت خطأ نظرية ببحث جديد بعد أن يتم إثباتها في القرآن مما سيؤدي الى اتهام القرآن بالخطأ نتيجة إثباته لنظرية علمية خاطئة مما يعطي منفذا و ثغرة يفرح عليها من حارب القرآن لاثبات خطأ فيه .

2- أين هؤلاء أهل الاعجاز من تفاسر الأقدمين الذين باتت تفاسيرهم مرجعا للمسلمين الى يوم القيامة مثل تفسير ( ابن عباس - ابن كثير - القرطبي - الطبري - السيوطي - و غيرهم ) هل تكلم هؤلاء في هذا النوع من الاعجاز مع أن عصورهم اشتهرت بالعلم و التدوين و الحضارة و لم يكن العرب حينها متخلفين فلماذا لم يتم تناول هذا النوع من الاعجاز في زمانهم ؟

3-
قوله تعالى ( اليوم أكملت لكم دينكم و رضيت لكم الاسلام دينا ) فهذه الآية ختمت أصول الدين بها و تبين الرشد من الغي و بالتالي فإن اثبات اعجاز القرآن في العصور التي تليه يجب أن يكون مبنيا على ما أتى به محمد صلى الله عليه و سلم في عصره و لم يكن الاعجاز العلمي ظاهرة موجودة في عصر النبوة فهذا يعني أن لا داعي لابتداع اعجاز جديد خاصة و أن خطورته تكمن في ربطه لنظريات قابلة للصحة و الخطأ حتى لو ثبت صحتها بدراسة علمية و لكن قد يأتي ما يناقضها .

4- ان نقاش الكفار و الملحدين نكتفي فيه بما تركه لنا نبينا محمد من اعجاز في القرآن و السنة و ما تركه لنا لا يشكو من ضعف أو قلة في الاعجاز حتى نضطر لاقناع الملحدين بإعجاز جديد و ما تركه لنا كاف لجعل أهل الأرض من الملحدين كلها تؤمن بالله فاللجوء الى الاعجاز العلمي فيه تقليل من أهمية ما تركه لنا نبينا محمد صلى الله عليه و سلم في عصره .

5- القرآن كتاب أخلاق و أحكام ( و معروف المكي و المدني ) فالمكي ما نزل بأخلاق الدين و التوحيد و نبذ الشرك و المدني ما نزل بالاحكام و الأصول الشرعية فلا داعي لإخراج آيات القرآن عن المغزى الذي نزلت به و تحويلها الى مفاهيم أخرى تفقدها المغزى الحقيقي الذي نزلت فيه .

6- لم يكتفي أهل ما يسمى ( بالاعجاز العلمي ) بسوق الآيات الى العلم البحت فحسب بل أصبحو يجرون دراسات لا معنى لها أبدا و باتت تشوه مقاصد القرآن و من الأمثلة على ذلك ( أسرار الرقم 7 - النحل و نبي الله عيسى معجزة رقمية - و غيرها من الابحاث التي اجتهد فيها أصحابها دون أي أساس ديني لها )


تنبيه هام قبل ختام الموضوع :

في الفترة ما بين 2005 و 2015 اشتهر دجال اسمه ( هارون يحيى ) بالاعجاز العلمي و الأبحاث العلمية و كان يتكلم بكلام عميق جدا و لكن وجب التحذير منه بعد ما ثبت عليه بالفيديو و اللقاءات التي أجراها أنه رجل ملاهي ليلية و قال أن بعض الحكام العرب مرسل من الله و أن الله أوصاه بهم و هو داعية للالحاد و اسمه الحقيقي (عدنان أُوكطار) و للأسف لا زال هناك من يهتم بكتاباته و ينشرها و يظن أن هذا الرجل مسلم و لكنه في الحقيقة ملحد لا ديني صاحب منهج منحرف قذر .

ختاما أرجو ممن لديه الجواب الشافي في هذا الموضوع أن يعطينا اياه جزاه الله خيرا للرد على التساؤلات اذا تعرضنا لها .

و اسـتـفـسـار ديـنـي الإعـجـاز الـعـلـمـي جميعا .





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هـام للطلاب ( برنامج الرياضيات الشهير MathMagic لتحرير وحل المعادلات المعقدة ) mohamedkouraa التطبيقات الهندسية 23 15-01-2017 02:06 AM
هـام جـدا إلى أخي الغالي Abu Aasem بالنسبة للنسخة الماك venom devil أنظمة و برامج الماكنتوش Mac OS & Apps 2 23-02-2011 03:09 AM
طــلب هـام جدا *لعبـه * ... Assassin240 العاب كمبيوتر PC Games 3 10-12-2004 08:48 PM

21-09-2016, 04:13 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 16,035
إعجاب: 3,602
تلقى 3,754 إعجاب على 1,739 مشاركة
تلقى دعوات الى: 723 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #2  


على وجه التحديد، هذه الأمور لا أستطيع أن أقول فيها رأيي، هذه المسائل والموضوعات لها أهلها وناسها من أهل العلم والمعرفة الشرعية والأفتاء وأنا لست واحداً منهم.

أخي الفاضل الكريم : مصطفى

رجاء أخوي غلق هذا الموضوع حتى لا يقع البعض في المحظور، هذا الموضوع تحديداً يحتاج إلى أراء أهل العلم والعلماء، ولا يحتاج أراء العامة من العباد الغير متخصصين في العلوم الشرعية.

شكري وتقديري واحترامي لشخصكم الفاضل الكريم.



سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ،-، سُبْحَانَ اللَّه الْعَظِيم


موضوعات العبد الفقير إلى الله الغنى بالله المتوكل على الله.




21-09-2016, 04:49 PM
مصطفى مراد غير متصل
VIP
رقم العضوية: 311772
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,356
إعجاب: 1,109
تلقى 3,906 إعجاب على 1,012 مشاركة
تلقى دعوات الى: 185 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #3  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كمال بدر 


على وجه التحديد، هذه الأمور لا أستطيع أن أقول فيها رأيي، هذه المسائل والموضوعات لها أهلها وناسها من أهل العلم والمعرفة الشرعية والأفتاء وأنا لست واحداً منهم.

أخي الفاضل الكريم : مصطفى

رجاء أخوي غلق هذا الموضوع حتى لا يقع البعض في المحظور، هذا الموضوع تحديداً يحتاج إلى أراء أهل العلم والعلماء، ولا يحتاج أراء العامة من العباد الغير متخصصين في العلوم الشرعية.

شكري وتقديري واحترامي لشخصكم الفاضل الكريم.
أخي الحبيب كمال أنا نبهت في الموضوع أن المطلوب هو من أهل العلم و وجهت الدعوة ليفيدنا برأيه من اطلع فقط

و لا أرى مشكلة في طرحه فلماذا يقع الخلاف بيننا اذا كان مرجعنا واحد

و لن يقع أحد في المحظور فالاستناد كله للقرآن و السنة

و ما الخطأ أخي كمال أن نعرف أصل هذه المسائل اذا كان من ديننا أو لا

و أنا قلت في الموضوع أنني أتيت برأي الطرفين بعد دراسة طويلة

و المنتدى الاسلامي قسم رئيسي في البوابة فمالخطأ في طرح هذا السؤال ؟

21-09-2016, 05:28 PM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 3,702
إعجاب: 2,578
تلقى 2,074 إعجاب على 1,165 مشاركة
تلقى دعوات الى: 330 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 1
تلقى عدم اعجاب واحد على مشاركة واحدة
    #4  
لك ألف شكر يا أخ مصطفى على هذا الموضوع الهام ,
ولجهة الجواب الشافي قد يعجز عنه الكثير من أهل الدراية والعلم فكيف بنا نحن الذين ندرك ضحالة علمنا في المسائل الشرعية التي تحدد التحليل والتحريم في هذا الشأن ,
أما ما يمكننا القول فيه أخي مصطفى هو أن القرآن ليس مختبر علمي أوسجل للعلوم العصرية بأنواعها كالفلك وعلوم الأحياء وغيرها من العلوم التي تتحدث في المجال العلمي ’
فالقرآن هو كلام الله عز وجل نزل به الروح الأمين على سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم من أجل نشر الدين الحنيف ,
وقد تحدث به الباري جل جلاله مع من يتلو كلامه بإخبارات عن الأمم السالفة وما جرى لها من أحداث ومصير , وأيضاً عن منحيين آخرين وهما :
- المنحى الأول هو الدعوى الصريحة لنبذ الشرك واعتناق دين التوحيد لعباد الخالق الأحد الفرد الصمد ,
وفي هذا بين الباري في أقواله التي جمعها الصحابة رضوان الله عليهم عن النبي الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم في العهد الذي تلا عهد النبوة في كتاب أسموه كتاب الله تتوضح فيه أصول العبادة وكيفية تأديتها على الوجه الكامل لمن اعتنق الإسلام ديناً ,
و قسِّمت هذه الأصول بناء على ما جاء في السنة المطهرة إلى فرائض وأركان وواجبات وسنن ... الخ ,
كما حدد البارى عز وجل في أقواله هذه نظام حياة المسلم كمنهج متكامل يرسم سلوكه سواء مع الخالق " العبادة " أو مع المخلوق من البشر " مسلمين - ذميين - مشركين - كفرة " .
وقد صدرت هذه التوجيهات الإلهية مرفقة بالترغيب والترهيب والوعد والوعيد لمن أطاع ولمن خالف ,
- المنحى الثاني يا أخي مصطفى هو الحديث عن حقائق الخلق والمخلوقات في هذا الكون الرحيب , وقد جاء هذا الحديث بصيغة المخاطبة المباشرة للعقل البشري بغية إدراكه حجم الدقة التي أودعها الخالق في جميع ما خلق , سواء كان هذا العقل مصدِّق أم كان من المكذبين , فالتفكُّر هنا يأتي إما في سياق الإعجاب والخضوع للخالق القادر عند المؤمن ,
أو الإشارة والبيان عن عظمة الخالق وقدرته من خلال عجز المصادفة والعبثية أو " الطبيعة " عن تنظيم هكذا خلق عند من كفر وكذَّب .
وتعميقاً لإحساس العقل ومسؤوليته وإدراكه فقد ضرب الله الأمثلة بذكره بعض خلقه ومخلوقاته منها خلق الإنسان ذاته , وأخرى كانت في إطار ما يحيط به في هذا الكون اللامتناهي :
" يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (5) " * الحج
" وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40) " * يس .
" وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (12) وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (13) وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (14) " * النحل .
" أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ (6) وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (7) تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ (8) وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ (9) وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ (10) رِزْقًا لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ (11) " * ق .
" وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ (47) وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ (48) وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (49) " * الذاريات .

هذه بعض مما جاء في قول الله عن خلقه ومخلوقاته نرى فيه الدقة والوضوح في دعوة العقل البشري للتفكر في هذه العوالم التي تؤكد عظمة خالقها ,
ومن جهة أخرى هي دعوة للخضوع وعبادة هذا الخالق العظيم القادر على خلق هذه المخلوقات وفق نظام دقيق يعجز العقل البشري عن تصوره والإحاطة به ,
وقد بلَّغ الخالق عز وجل هذا الدين بما حوى من الدعوات سواء لرسم منهج العبادة أو التفكر للرسول الكريم في ظرف ينعدم فيه البحث العلمي في الكيفية التي يراها الإنسان بما يحيطه من مخلوقات , وبات مجتمع البشرية في حينه ما بين مصدق ومكذب ومنكر , والفتوحات الإسلامية قامت من أجل تأكيد هذا الدين ونشره ,
وبحلول العلم المعاصر نشط العقل البشري في البحث العلمي حيث تناول معظم ما يحيط به من الظواهر الطبيعية بالتحليل والبحث عن الكيفية والكميَّة التي تحكم وجود هذه الظواهر , فبدأ بوضع فرضيات لكينونة هذه الظواهر وأخذ يعللها بابتكار وتصنيع بعض الوسائل التي تساعده على توضيح ما يرى ويريد ,
وهنا ظهر التباين بالآراء والمعتقدات بين من آمن بالله وما جاء في كتابه العزيز وبين من كان من المكذبين والكافرين ,
فالمفكرين الإسلاميين كان في همهم اعتبار أن كل فرضية عن أية ظاهرة في هذا الوجود كانت تخالف ما ورد في صريح القرآن الكريم هي بحكم الباطلة لأنها تخالف قول خالق الوجود عنها ,
أما المفكرين من المكذبين كانوا على العكس من هذا فبدا اهتمامهم في بيان أن ما تتكشف عنه فرضياتهم ووسائلهم العلمية من نظريات وأسس علمية في تفسير كينونة هذه الظواهر الطبيعية هي من الحقائق المؤكدة ,
كما سخروها في سبيل تكذيب ما جاء في قول الله في الكتاب المقدس " القرآن الكريم " .
وفي هذا كثر النقاش والجدال بين الفريقين , ومن هنا أيضاً نشأ ما يسمى بعلوم " الإعجاز في القرآن الكريم والسنة والسنَّة المطهرة " .
فقد أضحت كافة الاكتشافات العلمية المعللة للظواهر الموجودة في هذا الواقع عند علماء المسلمين تعتبر من المفاهيم الإعجازية إذا كانت موافقة لما ورد في القرآن الكريم كلام الله عز وجل ,
وبدأ البحث في هذا السياق عن ما كان موافق وما هو مخالف حتى دعى بالبعض من المفكرين الإسلاميين إلى البحث في ما هو خارج الإطار العلمي الذي يأتي به الملحدون , فبتنا نرى تعليل الرقم \ 19 \ وأمور أخرى لم تكن في سياق الخلاف بين المؤمنين والملحدين ,
وهنا نحن نرى وعند الله العلم :
- إن البحث في كل ما من شأنه يؤكد صدق القرآن والرد على الشبهات في ما يفتريه الملحدون من أكاذيب يريدون بها زرع الشكوك في صدق ما جاء به القرآن لأنه ليس من قول البشر , فهو من الأمور المشروعة بل والواجبة على المؤهلين بها ,
- أما أن يتحرَّض بعض علماء المسلمين في خارج هذا السياق نحو ما هو غير واضح الدلالات والمرامي ,
فهو من الأمور الغير مطلوبة وقد تفقد مبرراتها عندما تأتي ضمن الإطار الظنِّي والافتراضي لتعليل بعض ما ورد في بعض آيات القرآن كفواتح السور وغيرها من الآيات التي لا يبدوا وضوح معانيها , ويُكتفى في هذا ما أفصحت عنه كتب التفسير المعتمدة عند أهل السنة والجماعة ,
ويبقى اعتبارها أيضاً في إطار علم الله العليم بها , ولا يضر إيمان المسلم عند معرفته بكنه هذه الآيات أو جهله بها فالأمر في هذا سيَّان ,,
نرجو الله الرحيم أن لا نكون تحدثنا في ما لا نعلم وافترينا بقولنا بما هو بهتان .
ومني أجمل التحية والتقدير ..


كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

21-09-2016, 05:42 PM
مصطفى مراد غير متصل
VIP
رقم العضوية: 311772
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,356
إعجاب: 1,109
تلقى 3,906 إعجاب على 1,012 مشاركة
تلقى دعوات الى: 185 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
لك ألف شكر يا أخ مصطفى على هذا الموضوع الهام ,
ولجهة الجواب الشافي قد يعجز عنه الكثير من أهل الدراية والعلم فكيف بنا نحن الذين ندرك ضحالة علمنا في المسائل الشرعية التي تحدد التحليل والتحريم في هذا الشأن ,
أما ما يمكننا القول فيه أخي مصطفى هو أن القرآن ليس مختبر علمي أوسجل للعلوم العصرية بأنواعها كالفلك وعلوم الأحياء وغيرها من العلوم التي تتحدث في مجال الإعجاز العلمي ’
فالقرآن هو كلام الله عز وجل نزل به الروح الأمين على سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم من أجل نشر الدين الحنيف ,

نرجو الله الرحيم أن لا نكون تحدثنا في ما لا نعلم وافترينا بقولنا بما هو بهتان .
ومني أجمل التحية والتقدير ..
الف شكر لمرورك العطر أستاذ أنيس بارك الله فيك

و أرجو الله عز و جل أن لا يتم فهمي بشكل خاطئ فطرحي ليس دعوة للفتوى و لكن و الله قلما أطرح تساؤلات دينية و هذا التساؤل لكثرة ما حصل من خلاف حول هذا الموضوع و انت تعلم طالما كان مرجعنا القرآن و السنة فلا خلاف بيننا و لا وقوع في المحظور و الأخ كمال الغالي يتفهم هذا الكلام جيدا .

و انما سبب طرحي له هو أنني من خلال البحث لم أجد ما يعطي الجواب الشافي و السؤال هنا هل نترك المسألة دون نقاش ضمن أصول الدين أو توصل الى حل و لو كنت تنصحني بالوقوف عندها فالوقوف أجدر حينها .

و أنا طرحي للموضوع كله بغية الفائدة لمن أراد أن يفهم صلب هذا الموضوع الهام و لكي لا أثير أي اشكالات اعتمدت على ماجاء في القرآن الكريم فحسب في الأدلة و المعطيات و ليس أكثر .

و ما تنصحني به فالدين النصيحة حول هذا الموضوع .

21-09-2016, 06:22 PM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 3,702
إعجاب: 2,578
تلقى 2,074 إعجاب على 1,165 مشاركة
تلقى دعوات الى: 330 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 1
تلقى عدم اعجاب واحد على مشاركة واحدة
    #6  
لك ألف شكر أخي العزيز مصطفى على ما ترمي إليه من السعي خلف حقيقة ترى فيها الوجوب .
وبالتأكيد أننا لن نسمح هنا في تعاطي الاجتهادات التي تخرج عن الإطار الشرعي ,
وضمن هذا الحد فلا يضر المسلم من التساؤل لاستخلاص موقف يلتزم به عقله الواعي أمام ما يجري في الواقع من خلال ثورة العلم التي ألقت بظلالها على حالة التفكير عند المسلم ,
مني لك أجمل التحية والمنتدى يرحب بكل ما من شأنه ترسيخ العقيدة السليمة عند من يريدها ويطلبها بيقين .


21-09-2016, 08:58 PM
مصطفى مراد غير متصل
VIP
رقم العضوية: 311772
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,356
إعجاب: 1,109
تلقى 3,906 إعجاب على 1,012 مشاركة
تلقى دعوات الى: 185 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #7  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
لك ألف شكر أخي العزيز مصطفى عل ما ترمي إليه من السعي خلف حقيقة ترى فيها الوجوب .
وبالتأكيد أننا لن نسمح هنا في تعاطي الاجتهادات التي تخرج عن الإطار الشرعي ,
وضمن هذا الحد فلا يضر المسلم من التساؤل لاستخلاص موقف يلتزم به عقله الواعي أمام ما يجري في الواقع من خلال ثورة العلم التي ألقت بظلالها على حالة التفكير عند المسلم ,
مني لك أجمل التحية والمنتدى يرحب بكل ما من شأنه ترسيخ العقيدة السليمة عند من يريدها ويطلبها بيقين .


تحياتي لصاحب القلم المميز أستاذ أنيس على المرور الطيب

و أنا أرى أن إيقاف البحث في هذا الموضوع أفضل و الرجوع الى ما عليه أصول الدين فقط و التفاسير القديمة و الوقوف عند هذه المسألة .

21-09-2016, 09:30 PM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 3,702
إعجاب: 2,578
تلقى 2,074 إعجاب على 1,165 مشاركة
تلقى دعوات الى: 330 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 1
تلقى عدم اعجاب واحد على مشاركة واحدة
    #8  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى مراد 

تحياتي لصاحب القلم المميز أستاذ أنيس على المرور الطيب

و أنا أرى أن إيقاف البحث في هذا الموضوع أفضل و الرجوع الى ما عليه أصول الدين فقط و التفاسير القديمة و الوقوف عند هذه المسألة .
لك التقدير يا أخي مصطفي على هذا الالتزام بالحدود الشرعية لدين الله ,
أما يا أخ مصطفى بالنسبة للتفاسير القديمة فإن ما جاء فيها بما يخص الآيات الكونية وغيرها من التي تعرض الجوانب العلمية في خلق الله لمخلوقاته لا يكفي بالرد على المشككين والملحدين الذين يتحدثون من خلال ما يكتشفه العلم بواسطة الوسائل العلمية المتاحة ,
وبالتالي على العلماء المسلمين أن يسخروا الوسائل العلمية كذلك في دحض مزاعم أصحاب الغايات من الكفرة والملحدين في تناولهم لأبحاث يشككون من خلالها ببعض الحقائق الكونية التي تحدث عنها القرآن ,
فمثلاً الآية " وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) " * يس .
فقد فسرها الأوائل بما لا يواكب ما كشفه العلم عن جريان الشمس حالياً ,
فهل هو الحل في هذا هو إنكار ما أتى به العلم والوقوف عند ما قاله المفسرين الأوائل وبغض النظر عن الأسماء ؟!.
وهكذا بالنسبة للكثير من الآيات الأخرى , فهنا أصبح لزاما على من يفسر آيات القرآن أن يأخذ بالحسبان الحقائق العلمية التي كشف عنها العلم الحديث ,
على كل حال الموضوع في هذا يطول لك مني التقدير ..

21-09-2016, 09:46 PM
مصطفى مراد غير متصل
VIP
رقم العضوية: 311772
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,356
إعجاب: 1,109
تلقى 3,906 إعجاب على 1,012 مشاركة
تلقى دعوات الى: 185 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #9  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
لك التقدير يا أخي مصطفي على هذا الالتزام بالحدود الشرعية لدين الله ,
أما يا أخ مصطفى بالنسبة للتفاسير القديمة فإن ما جاء فيها بما يخص الآيات الكونية وغيرها من التي تعرض الجوانب العلمية في خلق الله لمخلوقاته لا يكفي بالرد على المشككين والملحدين الذين يتحدثون من خلال ما يكتشفه العلم بواسطة الوسائل العلمية المتاحة ,
وبالتالي على العلماء المسلمين أن يسخروا الوسائل العلمية كذلك في دحض مزاعم أصحاب الغايات من الكفرة والملحدين في تناولهم لأبحاث يشككون من خلالها ببعض الحقائق الكونية التي تحدث عنها القرآن ,
فمثلاً الآية " وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) " * يس .
فقد فسرها الأوائل بما لا يواكب ما كشفه العلم عن جريان الشمس حالياً ,
فهل هو الحل في هذا هو إنكار ما أتى به العلم والوقوف عند ما قاله المفسرين الأوائل وبغض النظر عن الأسماء ؟!.
وهكذا بالنسبة للكثير من الآيات الأخرى , فهنا أصبح لزاما على من يفسر آيات القرآن أن يأخذ بالحسبان الحقائق العلمية التي كشف عنها العلم الحديث ,
على كل حال الموضوع في هذا يطول لك مني التقدير ..
و الله لن أذكر لك أمثلة أستاذ أنيس و لكن ضاع الكثير من الشباب بسبب المواقع الالحادية التي أتت من باب ضعف المعلومات في الدين و الثغرات التي تجاوزناها نحن دون أن نعرف كيف نسدها و استغلوها هم و انطلقوا منها , و أحد الأخوة في البوابة لو مر على الموضوع لتذكر أنني راسلته ليعطيني برامج هكر لضرب اثنين من المواقع العربية التي انطلقت من فكر عدائي حاقد و منظم لضرب الدين الاسلامي في العمق و للأسف نجحوا مع الكثير و لا زالوا ينجحوا و هذين الموقعين معروفين لدى الغالبية و لن أذكر اسمهم خشية الاطلاع و بصراحة أكثر كان هناك نقاش كبير في هذه المواقع محتواه السخرية من القرآن الكريم و من الاعجاز الذي فيه و لذلك أصبح لدي فضول حول موضوع الاعجاز العلمي لأن اللادينيين دخلوا من بابه بقوة نتيجة مبالغة بعض العلماء في مواضيع الاعجاز العلمي و تحويل اي آية في القرآن الى آية اعجاز علمي حتى وصلوا الى اختراع وسائل حسابية لجمع حرف من سورة و تعداده مع سورة أخرى و طرحه و جمعه و جلب استنتاجات ليس لها أي داعي صراحة مما فتح ثغرة أما هؤلاء دخلوا منها للإدعاء بخطأ القرآن الكريم و السخرية منه و هذا ما دفعني لأعرف حقيقة هذا الموضوع هذا كل مافي الأمر .

أظن أن الفكرة وصلت تماما

تحياتي و شكري و تقديري لمتابعتك و نصائحك أستاذي الكريم أنيس

21-09-2016, 09:53 PM
elmoslem غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 42952
تاريخ التسجيل: May 2006
الإقامة: مصر
المشاركات: 1,898
إعجاب: 957
تلقى 415 إعجاب على 316 مشاركة
تلقى دعوات الى: 251 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #10  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
لك ألف شكر أخي العزيز مصطفى عل ما ترمي إليه من السعي خلف حقيقة ترى فيها الوجوب .
وبالتأكيد أننا لن نسمح هنا في تعاطي الاجتهادات التي تخرج عن الإطار الشرعي ,
وضمن هذا الحد فلا يضر المسلم من التساؤل لاستخلاص موقف يلتزم به عقله الواعي أمام ما يجري في الواقع من خلال ثورة العلم التي ألقت بظلالها على حالة التفكير عند المسلم ,
مني لك أجمل التحية والمنتدى يرحب بكل ما من شأنه ترسيخ العقيدة السليمة عند من يريدها ويطلبها بيقين .

اختصاراً للامر مخافة الوقوع في المحظور شرعاً
زادكم الله حرصاً علي نيل رضاه


23-09-2016, 04:05 AM
أسيرالشوق غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 46842
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 7,757
إعجاب: 344
تلقى 1,005 إعجاب على 894 مشاركة
تلقى دعوات الى: 300 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 3 عدم اعجاب على 3 مشاركة
    #11  
بارك الله فيك
الشكر الجزيل على الموضوع الرائع


 


اسـتـفـسـار ديـنـي هـام حـول الإعـجـاز الـعـلـمـي


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.