أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


20-09-2016, 03:15 PM
insignia متصل
VIP
رقم العضوية: 715804
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الإقامة: تونس
المشاركات: 517
إعجاب: 149
تلقى 521 إعجاب على 245 مشاركة
تلقى دعوات الى: 56 موضوع
    #1  

المناجاة المنظومة لسيدنا علي ابن ابي طالب كرّم الله وجهه


المُناجاة المَنظُومَة
لامير المؤمِنين عليّ بن أبي طالِب
عَلَيه الصَّلاة وَالسَّلام


المناجاة المنظومة لسيدنا طالب كرّم
لطالما تدمع عيناي و تسكب الدمع كلما قرات المناجاة لإمام المؤمنين رضي الله عنه
و لشدّ ما تخنقني العبرات عند الوصول الى قوله:
اِلـهي بِحَقِّ الْمُصْطَفى وَابْنِ عَمِّهِ .. وَحُرْمَةِ اَبْرار هُمُ لَكَ خُشَّعٌ
فيا الاهي لا تحرمنا شفاعتهم فينا كلّما ذكرناك ثم بعد ذلك ذكرناهم

اترككم مع المناجاة التي والله اغنت عن الكثير من الدعاء لما حوته من صدق و صفاء التّضرع اليه


المناجاة المنظومة لسيدنا طالب كرّم

لَكَ الْحَمْدُ يا ذَا الْجُودِ وَالْمجْدِ وَالْعُلى .. تَبارَكْتَ تُعْطي مَنْ تَشاءُ وَتَمْنَعُ


اِلـهي وَخَلاّقي وَحِرْزي وَمَوْئِلي .. اِلَيْكَ لَدى الاْعْسارِ وَالْيُسْرِ اَفْزَعُ
اِلـهي لَئِنْ جَلَّتْ وَجَمَّتْ خَطيئَتى .. فَعَفْوُكَ عَنْ ذَنْبي اَجَلُّ وَاَوْسَعُ
اِلـهي تَرى حالي وَفَقْري وَفاقَتي .. وَاَنْتَ مُناجاتي الخَفِيَّةَ تَسْمَعُ
اِلـهي فَلا تَقْطَعْ رَجائي وَلا تُزِغْ .. فُؤادي فَلي في سَيْبِ جُودِكَ مَطْمَعٌ
اِلـهي لَئِنْ خَيَّبْتَني اَوْ طَرَدْتَني .. فَمَنْ ذَا اَّلذي اَرْجُو وَمَنْ ذا اُشَفِّعُ
اِلـهي اَجِرْني مِنْ عَذابِكَ اِنَّني .. اَسيرٌ ذَليلٌ خائِفٌ لَكَ اَخْضَعُ
اِلـهي فَآنِسْني بِتَلْقِينِ حُجَّتي .. اِذا كانَ لي في الْقَبْرِ مَثْوَىً وَمَضْجَعٌ
اِلـهي لَئِنْ عَذَّبْتَني اَلْفَ حِجَّة .. فَحَبْلُ رَجائي مِنْكَ لا يَتَقَطَّعُ
اِلـهي اَذِقْني طَعْمَ عَفْوِكَ يَوْمَ لا .. بَنُونَ وَلا مالٌ هُنا لِكَ يَنْفَعُ
اِلـهي لَئِنْ لَمْ تَرْعَني كُنْتُ ضائِعاً ..وَاِنْ كُنْتَ تَرْعاني فَلَسْتُ اُضَيَّعُ
اِلـهي إذا لَمْ تَعْفُ عَنْ غَيْرِ مُحْسِن .. فَمَنْ لِمُسيء بِالهَوى يَتَمَتَّعُ


اِلـهي لَئِنْ فَرَّطْتُ فِي طَلَبِ التُّقى .. فَها اَنَا اِثْرَ الْعَفْوِ اَقْفُو وَاَتْبَعُ
اِلـهي لَئِنْ اَخْطاْتُ جَهْلاً فَطالَما .. رَجَوْتُكَ حَتّى قيلَ ما هُوَ يَجْزَعُ
اِلـهي ذُنُوبي بَذَّتِ الطَّوْدَ وَاْعتَلَتْ .. وَصَفْحُكَ عَنْ ذَنْبي اَجَلُّ وَاَرْفَعُ
اِلـهي يُنَحّي ذِكْرُ طَوْلِكَ لَوْعَتي .. وَذِكْرُ الْخَطايَا الْعَيْنَ مِنّي يُدَمِّعُ
اِلـهي اَقِلْني عَثْرَتي وَامْحُ حَوْبَتي .. فَاِنّي مُقِرٌّ خائِفٌ مُتَضَرِّعٌ
اِلـهي اَنِلْني مِنْك رَوْحاً وَراحَةً .. فَلَسْتُ سِوى اَبْوابِ فَضْلِكَ اَقْرَعُ
اِلـهي لَئِنْ اَقْصَيْتَني اَوْ اَهَنْتَني .. فَما حيلَتي يا رَبِّ اَمْ كَيْفَ اَصْنَعُ


اِلـهي حَليفُ الْحُبِّ في اللَّيْلِ ساهِرٌ .. يُناجي وَيَدْعُو وَالْمُغَفَّلُ يَهْجَعُ
اِلـهي وَهذَا الْخَلْقُ ما بَيْنَ نائِم .. وَمُنْتَبه في لَيْلَهِ يَتَضَرَّعُ
وكُلُّهُمْ يَرجُو نَوالَكَ راجِياً .. لِرَحْمَتِكَ الْعُظْمى وَفِي الْخُلْدِ يَطْمَعُ


اِلـهي يُمَنّيني رَجائِي سَلامَةً .. وَقُبْحُ خَطيئاتِي عَلَيَّ يُشَنِّعُ
اِلـهي فَاِنْ تَعْفُو فَعَفْوُكَ مُنْقِذي .. وَاِلاّ فَبِالذَّنْبِ الْمُدَمِّرِ اُصْرَعُ
اِلـهي بِحَقِّ الْهاشِميِّ مُحَمَّد .. وَحُرْمَةِ اَطْهار هُمُ لَكَ خُضَّعٌ
اِلـهي بِحَقِّ الْمُصْطَفى وَابْنِ عَمِّهِ .. وَحُرْمَةِ اَبْرار هُمُ لَكَ خُشَّعٌ
اِلـهي فَاَنْشِرْني عَلى دينِ اَحْمَد .. مُنيباً تَقِيّاً قانِتاً لَكَ اَخْضَعُ
وَلا تَحْرِمْني يا اِلـهي وَسَيِّدي .. شَفاعَتَهُ الْكُبْرى فَذاكَ الْمُشَفَّعُ
وَصلِّ عَلَيْهِمْ ما دَعاكَ مُوَحِّدٌ .. وَناجاكَ اَخْيارٌ بِبابِكَ رُكَّعٌ

المناجاة المنظومة لسيدنا طالب كرّم

ثم بعدها قال

اِلـهي كَفى بي عِزّاً .. اَنْ اَكُونَ لَكَ عَبْداً
وَكَفى بي فَخْراً .. اَنْ تَكُونَ لي رَبّاً
اَنْتَ كَما اُحِبُّ .. فَاجْعَلْني كَما تُحِبُّ

المناجاة المنظومة لسيدنا طالب كرّم

Sponsors







المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من دعاء سيّدنا الحسين ابن علي كرّم الله وجهه (1) insignia المنتدى الاسلامي 2 17-09-2016 09:29 PM
الوصف الكامل لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الجازية المنتدى الاسلامي 8 17-04-2011 04:11 AM
لماذا يا عبد الله لا تصلى؟ وكيف تصلى؟ لشخينا الجليل محمد حسين يعقوب حفظة الله tito xp المنتدى الاسلامي 4 07-02-2010 11:47 PM
كلمات اعجبتني ... للامام علي بن ابي طالب كرم الله وجهه rania_r المنتدى العام 5 24-11-2009 12:15 PM
مقطع فيديو لشيخنا خالد الراشد فك الله اسره اساد العراق أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 2 29-03-2009 06:20 PM

21-09-2016, 12:29 AM
أنيس غير متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,322
إعجاب: 3,696
تلقى 2,656 إعجاب على 1,523 مشاركة
تلقى دعوات الى: 670 موضوع
    #2  
لك أجمل الشكر أخي العزيز على هذا الموضوع لما حوى من مناجاة .
أما نسبتها لأمير المؤمنين علي رضي الله عنه فهو في إطار المشكوك فيه لورود بعض الألفاظ التي لا تتناسب مع الأدب الجم والروحانية الطافحة في قلب الإمام علي كرَّم الله وجهه , ومنها :
- من هو المقصود بلفظ ابن عمه في هذه الجملة :
" اِلـهي بِحَقِّ الْمُصْطَفى وَابْنِ عَمِّهِ .. " ؟؟.
فإذا كان المقصود هو أمير المؤمنين - عليّ - نفسه و بذاته
فمن غير الممكن أن يتضرع المرء ويتقرَّب إلى الله من خلال ذاته وهو يُقر بالذنب ويطلب الغفران بقوله :

اِلـهي ذُنُوبي بَذَّتِ الطَّوْدَ وَاْعتَلَتْ .. وَصَفْحُكَ عَنْ ذَنْبي اَجَلُّ وَاَرْفَعُ
وكذلك :
اِلـهي إذا لَمْ تَعْفُ عَنْ غَيْرِ مُحْسِن .. فَمَنْ لِمُسيء بِالهَوى يَتَمَتَّعُ
فتصوير هذه الحال لا يتناسب مع حجم إيمان أمير المؤمنين علي رضي الله عنه ولا مع سمو أخلاقه النبيلة والتي تسامت وعلت .
- وفي هذا الكلام ما هو غريب أيضاً " اَنْتَ كَما اُحِبُّ .. فَاجْعَلْني كَما تُحِبُّ "
فهنا من الممكن أن يطلب الإنسان من الرب عز وجل أن يجعله كما يحب الخالق من الكمال لأحد خلقه ,
أما عن - إلهي أنت كما أحب - فمن أين لمخلوق أن يجعل كينونة الخالق تتوافق من رغبته ورضاه وهو يعلم أن كينونة الله وصفاته خارجة عن إطار رغبة المخلوق في الوجود والوصف ؟!!.
والأكثر غرابة فيه هو إسناده لأمير المؤمنين علي والذي عُرف عنه مخافته لله وتعلق قلبه بالإيمان والتقوى والتوحيد .
وفي الختام أشكرك على مساهمتك ,,


كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

22-09-2016, 10:57 AM
insignia متصل
VIP
رقم العضوية: 715804
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الإقامة: تونس
المشاركات: 517
إعجاب: 149
تلقى 521 إعجاب على 245 مشاركة
تلقى دعوات الى: 56 موضوع
    #3  
اتفهّم ما كتبت اخي الكريم لما استغربته من بعض ما قال سيّدنا و امامنا علّي ابن ابي طالب في مناجاته ..
اقول انّ هذا يدخل في ادبيّات و سلوك المتصوّفة و الرسول صلى الله عليه و سلم امام المتصوفين ..
لن اجادل كثيرا هنا smile:
فقط ساذكر امثلة لعدد من الصالحين لتقريب و مشابهة االاستفهامات التي اوردتها ..
ابدأ ..
قوله "ابن عمّه" بالطبع يقصد بها نفسه و هو هنا يستشفع بنفسه التي احبها الله و رسوله
هذا قول الرسول فيه يوم خيبر حيث قال : لادفعن الراية اليوم إلى رجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله المستدرك
هنا الامام يستشفع كما قلت بنفسه التي يحبها الله و رسوله من نفسه المذنبة الضّالة
طبعا هو ليس كذلك و لكن هذه مرتبة لا يعلمها الا اهل الصفّة و الذين وصلوا مراتب عُليا في التقرّب الى الله

كذلك في قوله .. اِلـهي ذُنُوبي بَذَّتِ الطَّوْدَ وَاْعتَلَتْ .. وَصَفْحُكَ عَنْ ذَنْبي اَجَلُّ وَاَرْفَعُ
اِلـهي إذا لَمْ تَعْفُ عَنْ غَيْرِ مُحْسِن .. فَمَنْ لِمُسيء بِالهَوى يَتَمَتَّعُ

هنا في قوله .. اَنْتَ كَما اُحِبُّ .. فَاجْعَلْني كَما تُحِبُّ
عندما تصل روح الانسان مرحلة الصفاء التام و المحبة الكاملة لله ..
يصبح و اقولها باحتراز لامكانية عدم فهم القصد .. يصبح التمني على الله جائزا
كما رابعة العدوية التي احبت الله و ضنّها البعض ووصفها بالهرطقة الخ
و كما الحلاّج الذي قتلوه لقوله: مافي جبتي إلا الله
اي اصبح و الله عزّ و جل كائن واحد
صعب ان نفهم نحن هذه الافكار و الاقوال .. صحّ
لكن و الله .. و الله .. لا اكذّب احدا قال في الله شيءا بعد ان احبه و خلصت نيّته في حبه
فـ هم .. اي هؤلاء النخبة و صفوة الله و اولياؤه و المقربين اليه .. لا املك ان اجادلهم البتّة ..
فالمحب و الذي يبلغ مراحل العشق و الشغف لله عز و جل له قول غير من دون ذلك ..

و لنا في ذلك امثلة و اقوال و اشعار و افعال حتّى
في حب الحبيب لحبيبته كمجنون ليلى و عنترة و غيرهم مع حفض وجه المقارنة هنا

22-09-2016, 12:23 PM
أنيس غير متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,322
إعجاب: 3,696
تلقى 2,656 إعجاب على 1,523 مشاركة
تلقى دعوات الى: 670 موضوع
    #4  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة insignia 
اتفهّم ما كتبت اخي الكريم لما استغربته من بعض ما قال سيّدنا و امامنا علّي ابن ابي طالب في مناجاته ..
اقول انّ هذا يدخل في ادبيّات و سلوك المتصوّفة و الرسول صلى الله عليه و سلم امام المتصوفين ..
لن اجادل كثيرا هنا smile:
فقط ساذكر امثلة لعدد من الصالحين لتقريب و مشابهة االاستفهامات التي اوردتها ..
ابدأ ..
قوله "ابن عمّه" بالطبع يقصد بها نفسه و هو هنا يستشفع بنفسه التي احبها الله و رسوله
هذا قول الرسول فيه يوم خيبر حيث قال : لادفعن الراية اليوم إلى رجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله المستدرك
هنا الامام يستشفع كما قلت بنفسه التي يحبها الله و رسوله من نفسه المذنبة الضّالة
طبعا هو ليس كذلك و لكن هذه مرتبة لا يعلمها الا اهل الصفّة و الذين وصلوا مراتب عُليا في التقرّب الى الله

كذلك في قوله .. اِلـهي ذُنُوبي بَذَّتِ الطَّوْدَ وَاْعتَلَتْ .. وَصَفْحُكَ عَنْ ذَنْبي اَجَلُّ وَاَرْفَعُ
اِلـهي إذا لَمْ تَعْفُ عَنْ غَيْرِ مُحْسِن .. فَمَنْ لِمُسيء بِالهَوى يَتَمَتَّعُ

هنا في قوله .. اَنْتَ كَما اُحِبُّ .. فَاجْعَلْني كَما تُحِبُّ
عندما تصل روح الانسان مرحلة الصفاء التام و المحبة الكاملة لله ..
يصبح و اقولها باحتراز لامكانية عدم فهم القصد .. يصبح التمني على الله جائزا
كما رابعة العدوية التي احبت الله و ضنّها البعض ووصفها بالهرطقة الخ
و كما الحلاّج الذي قتلوه لقوله: مافي جبتي إلا الله
اي اصبح و الله عزّ و جل كائن واحد
صعب ان نفهم نحن هذه الافكار و الاقوال .. صحّ
لكن و الله .. و الله .. لا اكذّب احدا قال في الله شيءا بعد ان احبه و خلصت نيّته في حبه
فـ هم .. اي هؤلاء النخبة و صفوة الله و اولياؤه و المقربين اليه .. لا املك ان اجادلهم البتّة ..
فالمحب و الذي يبلغ مراحل العشق و الشغف لله عز و جل له قول غير من دون ذلك ..

و لنا في ذلك امثلة و اقوال و اشعار و افعال حتّى
في حب الحبيب لحبيبته كمجنون ليلى و عنترة و غيرهم مع حفض وجه المقارنة هنا
وما رأيك أخي العزيز بقول الحجاج هذا ؟؟!!.
" و كما الحلاّج الذي قتلوه لقوله: مافي جبتي إلا الله
اي اصبح و الله عزّ و جل كائن واحد " .

أنتظر جوابك

22-09-2016, 01:16 PM
nouveaunée غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 757008
تاريخ التسجيل: Mar 2016
الإقامة: Algeria
المشاركات: 136
إعجاب: 229
تلقى 199 إعجاب على 81 مشاركة
تلقى دعوات الى: 7 موضوع
    #5  
" بطولات الإمام ما اقتصرت على ميادين الحرب ، فقد كان بطلاً في صفاء بصيرته و طهارة وجدانه و سِحر بيانه ... "

جزاك الله خير على كل كلمة وحرف نقلته لنا.
وجعلهاا الله في ميزان حسنااتك.



22-09-2016, 01:32 PM
أنيس غير متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,322
إعجاب: 3,696
تلقى 2,656 إعجاب على 1,523 مشاركة
تلقى دعوات الى: 670 موضوع
    #6  
" و كما الحلاّج الذي قتلوه لقوله: مافي جبتي إلا الله
اي اصبح و الله عزّ و جل كائن واحد "

السؤال هنا إخوتي الكرام :
فإذا أصبح الله جل جلاله والحلاَّج كائن واحد , فكيف تمكنوا من قتل الحلاَّج ,
وكيف أصبحت ذات الله بعد فقد بعضها ؟؟!!!!.
ثم كيف يحل الله جل جلاله في جسد قابل للموت والفناء وهي صفة تتعارض مع صفاته جل وعلا ؟؟!!.
حبذا لو نتشارك في الآراء حول هذا الموضوع .
ننتظر المشاركة من جميع الأخوة الذين يدخلون هذه النافذة .

22-09-2016, 02:07 PM
insignia متصل
VIP
رقم العضوية: 715804
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الإقامة: تونس
المشاركات: 517
إعجاب: 149
تلقى 521 إعجاب على 245 مشاركة
تلقى دعوات الى: 56 موضوع
    #7  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
وما رأيك أخي العزيز بقول الحجاج هذا ؟؟!!.
" و كما الحلاّج الذي قتلوه لقوله: مافي جبتي إلا الله
اي اصبح و الله عزّ و جل كائن واحد " .

أنتظر جوابك
يكفينا ما علّقه الامام ابو حامد الغزاليّ البغدادي حيث قال
إنها من فرط المحبة وشدة الوجد

و معروف عن السّادة الصوفيّة شطحاتهم في حالات الصّفاء التام و الكامل مع الذّات الالاهيّة و الحضرية العلّية
و في حالات الصفاء هذه يصبح الكلام الذي يترجمه اللسان نابع من وجد يفيض عن معدنه و مقرون بالدعوى

كما قلت لك صعب ان نفهم نحن ما يقولونه هم ..
ان شئت فاقرا كتاب حلية الاولياء لمزيد معرفة طبقات الاولياء و تصرّفاتهم ..
و كما قلت فان الرسول الاعظم هو سيّد المتصوفين و امام المرسلين و صاحب الطريقة الكبرى و المناجاة الاسمى و العليا

22-09-2016, 02:21 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,040
إعجاب: 4,805
تلقى 5,316 إعجاب على 2,657 مشاركة
تلقى دعوات الى: 858 موضوع
    #8  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
لك أجمل الشكر أخي العزيز على هذا الموضوع لما حوى من مناجاة .
أما نسبتها لأمير المؤمنين علي رضي الله عنه فهو في إطار المشكوك فيه لورود بعض الألفاظ التي لا تتناسب مع الأدب الجم والروحانية الطافحة في قلب الإمام علي كرَّم الله وجهه , ومنها :
- من هو المقصود بلفظ ابن عمه في هذه الجملة :
" اِلـهي بِحَقِّ الْمُصْطَفى وَابْنِ عَمِّهِ .. " ؟؟.
فإذا كان المقصود هو أمير المؤمنين - عليّ - نفسه و بذاته
فمن غير الممكن أن يتضرع المرء ويتقرَّب إلى الله من خلال ذاته وهو يُقر بالذنب ويطلب الغفران بقوله :

اِلـهي ذُنُوبي بَذَّتِ الطَّوْدَ وَاْعتَلَتْ .. وَصَفْحُكَ عَنْ ذَنْبي اَجَلُّ وَاَرْفَعُ
وكذلك :
اِلـهي إذا لَمْ تَعْفُ عَنْ غَيْرِ مُحْسِن .. فَمَنْ لِمُسيء بِالهَوى يَتَمَتَّعُ
فتصوير هذه الحال لا يتناسب مع حجم إيمان أمير المؤمنين علي رضي الله عنه ولا مع سمو أخلاقه النبيلة والتي تسامت وعلت .
- وفي هذا الكلام ما هو غريب أيضاً " اَنْتَ كَما اُحِبُّ .. فَاجْعَلْني كَما تُحِبُّ "
فهنا من الممكن أن يطلب الإنسان من الرب عز وجل أن يجعله كما يحب الخالق من الكمال لأحد خلقه ,
أما عن - إلهي أنت كما أحب - فمن أين لمخلوق أن يجعل كينونة الخالق تتوافق من رغبته ورضاه وهو يعلم أن كينونة الله وصفاته خارجة عن إطار رغبة المخلوق في الوجود والوصف ؟!!.
والأكثر غرابة فيه هو إسناده لأمير المؤمنين علي والذي عُرف عنه مخافته لله وتعلق قلبه بالإيمان والتقوى والتوحيد .
وفي الختام أشكرك على مساهمتك ,,
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
وما رأيك أخي العزيز بقول الحجاج هذا ؟؟!!.
" و كما الحلاّج الذي قتلوه لقوله: مافي جبتي إلا الله
اي اصبح و الله عزّ و جل كائن واحد " .

أنتظر جوابك
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
" و كما الحلاّج الذي قتلوه لقوله: مافي جبتي إلا الله
اي اصبح و الله عزّ و جل كائن واحد "

السؤال هنا إخوتي الكرام :
فإذا أصبح الله جل جلاله والحلاَّج كائن واحد , فكيف تمكنوا من قتل الحلاَّج ,
وكيف أصبحت ذات الله بعد فقد بعضها ؟؟!!!!.
ثم كيف يحل الله جل جلاله في جسد قابل للموت والفناء وهي صفة تتعارض مع صفاته جل وعلا ؟؟!!.
حبذا لو نتشارك في الآراء حول هذا الموضوع .
ننتظر المشاركة من جميع الأخوة الذين يدخلون هذه النافذة .


ماذا أقول بعد هذه الكلمات الطيبة؟؟؟


علم وثقافة وحضور في شتى المسائل العلمية والبحثية والشرعية، هذه نعمة وكرم من المولى عزَّ وجلَّ أختص بها شخصك الكريم.

أما العبد الفقير إلى الله ثقافته محدودة لا ترقى إلى هذا المستوى من العلم.


جزاك الله خيراً على ردودك وتعليقاتك الطيبة التي أثرت منتدانا بعظيم الفائدة التي تعم على الجميع.

شكري وتقديري واحترامي لشخصكم الكريم.



سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ،-، سُبْحَانَ اللَّه الْعَظِيم

موضوعات العبد الفقير إلى الله الغنى بالله المتوكل على الله.



22-09-2016, 02:28 PM
أنيس غير متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,322
إعجاب: 3,696
تلقى 2,656 إعجاب على 1,523 مشاركة
تلقى دعوات الى: 670 موضوع
    #9  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة insignia 
يكفينا ما علّقه الامام ابو حامد الغزاليّ البغدادي حيث قال
إنها من فرط المحبة وشدة الوجد

و معروف عن السّادة الصوفيّة شطحاتهم في حالات الصّفاء التام و الكامل مع الذّات الالاهيّة و الحضرية العلّية
و في حالات الصفاء هذه يصبح الكلام الذي يترجمه اللسان نابع من وجد يفيض عن معدنه و مقرون بالدعوى

كما قلت لك صعب ان نفهم نحن ما يقولونه هم ..
ان شئت فاقرا كتاب حلية الاولياء لمزيد معرفة طبقات الاولياء و تصرّفاتهم ..
و كما قلت فان الرسول الاعظم هو سيّد المتصوفين و امام المرسلين و صاحب الطريقة الكبرى و المناجاة الاسمى و العليا

أخي العزيز \ insignia \ البوابة لا تتسع لشطحات السادة الصوفية , خاصة أن معدن الإنسان من صلصال وكلما يصدر عنه فهو لا يتمخض عن العقل السليم ,
وعندما يتحرك اللسان بمعزل عن العقل الواعي فقد يصل بصاحبه إلى أسوأ ما يأتيه منه من نتائج .
حمانا الله وإياك من شر الزندقة والكفر الذي داناه الحلاج
وأورثنا الهدى لما فيه سلامة العقيدة واستقامة التفكير مع تقديري واحترامي لك أتمنى عدم تكرار هكذا مشاركات .
:Ro
se:

22-09-2016, 04:14 PM
insignia متصل
VIP
رقم العضوية: 715804
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الإقامة: تونس
المشاركات: 517
إعجاب: 149
تلقى 521 إعجاب على 245 مشاركة
تلقى دعوات الى: 56 موضوع
    #10  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 

أخي العزيز \ insignia \ البوابة لا تتسع لشطحات السادة الصوفية , خاصة أن معدن الإنسان من صلصال وكلما يصدر عنه فهو لا يتمخض عن العقل السليم ,
وعندما يتحرك اللسان بمعزل عن العقل الواعي فقد يصل بصاحبه إلى أسوأ ما يأتيه منه من نتائج .
حمانا الله وإياك من شر الزندقة والكفر الذي داناه الحلاج
وأورثنا الهدى لما فيه سلامة العقيدة واستقامة التفكير مع تقديري واحترامي لك أتمنى عدم تكرار هكذا مشاركات .
:Ro
se:

كنت قد قلت مسبقا انه من الصعب فهمهم يا اخي
هذا بيّن لمّا نعرف ان الحلاّج مات مقتولا و انّ رابعة اتّهمت بالهرطقة و و و
و غيرهم ..

على كلّ .. اصل الموضوع هي المناجاة
يمكن لك ان تقراها بلسان حالك لا كما انها مرويّة عن الامام علي عليه السلام

و كفى الله المؤمنين شرّ القتال
ما احوجنا للاتفاق هذه الايام على الافتراق

 


المناجاة المنظومة لسيدنا علي ابن ابي طالب كرّم الله وجهه

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.