لا إله إلا الله .... سبحان الله وبحمده


العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


02-07-2016, 11:48 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #1  

لا إفراط ... ولا تفريط ، كونوا أمةً وسطًا، وكفاكم غُلُـوًّا ... بردة المديح


لا إفراط ... ولا تفريط ، وكونوا أمةً وسطًا، وكفاكم غُلُـوًّا

رأيت هنا بالمنتدى موضوعًا ينشر فيه صاحبه كتابًا اسمه "بردة المديح" غيرَ عالمٍ بما فيه من طامَّات شركية؛ سواء في البردة أو في صاحبها...

وللأسف الشديد لم أرَ في الردود إلا المدح والثناء على الموضوع وصاحبه...الخ!

هذا لم ينتج إلا بجهل أكثر المسلمين بعقيدتهم الصحيحة، واعتقادهم فيما ورثه أكثرهم عن الآباء دون دراية بالصحيح من السقيم، ودون سؤال أهل العلم...

وبهذا الموضوع نتناول على مرات إن شاء الله تعالى قراءات في البردة وصاحبها، وننظر مكانهما من الشرع اعتمادًا على ما ذكره أهل العلم فيهما...

وإن كانت ثمة ردود أو استفسارات، أرجو أن تكون في حدود الشرع وليست انتصارات للنفس أو لشخص معين دون النبي صلى الله عليه وسلم ودينه...

ونبدأ من المشاركة الآتية بإذن الله تعالى بالبيان..







المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كونوا عَلى يقينٍ ( قيّمٌ ) سناء المنتدى العام 1 03-03-2015 05:14 PM
كونوا حراسا على قلوبكم شروق الامل المنتدى الاسلامي 7 30-12-2013 07:30 AM
الحياة اتزان لاإفراط ولا تفريط ولا تختل المعايير فجرالوائلي المنتدى العام 3 27-11-2012 03:15 AM
كونوا كالنمل ؟؟؟؟ ommarime صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 9 03-01-2011 12:45 AM
معانتنا كوننا عرب في الخارج Sam_syrian المنتدى العام 5 02-11-2003 04:51 AM

02-07-2016, 11:57 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #2  
إضــاءة
اعلم رحمك الله تعالى أن المسلمين سلفهم وخلفهم من عصر الصحابة إلى عصرنا هذا قد اتفقوا على أن الواجب عند الاختلاف في أي أمر من أمور الدين بين الأئمة المجتهدين: هو الرد إلى كتاب الله سبحانه وتعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم كما قال الله تعالى (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول)..
ومعنى الرد إلى الله سبحانه: الرد إلى كتابه, ومعنى الرد إلى رسوله صلى الله عليه وسلم: الرد إلى سنته بعد وفاته, وإذا وقع الرد لما اختلف فيه أهل العلم إلى الكتاب والسنة كان من معه دليل الكتاب والسنة هو الذي أصاب الحق ووافقه والذي لم يكن معه دليل الكتاب والسنة هو الذي لم يصب الحق , بل أخطأه وإن كان عددا كثيرا .


الغلو والشرك في قصيدة البردة
جاءت النصوص مبينة أمرين مهمين في حق النبي صلى الله عليه وسلم:
الأول: بشريته، وكونه خلقا من خلق الله تعالى، من ولد آدم، ولد وعاش ومات كغيره من بني آدم.
الثاني: أنه أفضل البشر، وأحسنهم، وأعلاهم، وأقربهم إلى الله تعالى .
فمن النصوص في المعنى الأول قوله تعالى:( قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون).، (قل إنما أدعو ربي ولا أشرك به أحدا * قل إني لا أملك لكم ضرا ولا رشد * قل إني لن يجيرني من الله أحد ولن أجد من دونه ملتحدا).، ( قل ما كنت بدعا من الرسل وما أدري ما يفعل بي ولا بكم إن أتبع إلا ما يوحي إلي وما أنا إلا نذير مبين).، (ولو تقول علينا بعض الأقاويل * لأخذنا منه باليمين * ثم لقطعنا منه الوتين * فما منكم من أحد عنه حاجزين)، ( وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفئن مت فهم الخالدون)..والآيات في المعنى كثيرة..

أما الأحاديث فمنها:ما رواه الإمام البخاري بسنده عن عمر رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:( لا تُطروني كما أطرت النصارى المسيح ابن مريم، فإنما أنا عبده، فقولوا: عبد الله ورسوله) .
وما رواه الإمام أحمد بسنده عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم:
ما شاء الله وشئت! فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (أجعلتني والله عدلا؟!بل ما شاء الله وحده).

وما رواه الإمام أحمد بسنده عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رجلا قال: يا محمد! يا سيدنا، وابن سيدنا، وخيرنا، وابن خيرنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( يا أيها الناس! عليكم بتقواكم، لا يستهوينكم الشيطان، أنا محمد بن عبد الله، عبد الله ورسوله، والله ما أحب أن ترفعوني فوق منزلتي التي أنزلني الله) .


03-07-2016, 02:35 AM
أسيرالشوق غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 46842
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 11,388
إعجاب: 558
تلقى 1,473 إعجاب على 1,304 مشاركة
تلقى دعوات الى: 409 موضوع
    #4  
بارك الله فيك

شكراً لك على الطرح المميز


03-07-2016, 03:17 AM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zaza-14 
ماشاء الله ، طرح متميّز تسلم ياغالي
أحسن الله إليك وغفر لنا ولك

03-07-2016, 03:17 AM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #6  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسيرالشوق 
بارك الله فيك

شكراً لك على الطرح المميز


شكر الله لك وجُزِيتَ خيرًا

03-07-2016, 04:36 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #7  
وقد حرص النبي صلى الله عليه وسلم على تربية أصحابه رضوان الله عليهم على هذا المعنى، وهو أن النبي - مهما بلغ – فلن يبلغ أن يكون إلهاً وربا نسأله، فكان حرصهم رضوان الله عليهم على طلب مرضاة الله تعالى وسؤاله والرغبة إليه فوق كل شيء، ولم يكن في قلوبهم الرغبة إلى المخلوق أو طلب الحسْب منه مهما كان شأنه...



ومن أمثلة ذلك:
ما رواه الإمام البخاري في حادثة الإفك بسنده عن عائشة رضي الله عنها قالت: "فلما سُري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سُري عنه وهو يضحك، فكانت أول كلمة تكلم بها: ( يا عائشة! أما الله عز وجل فقد برأك )، فقالت لي أمي: قومي إليه، قالت: فقلت: والله لا أقوم إليه، فإني لا أحمد إلا الله تعالى" .
وما رواه الإمام البخاري – أيضا - بسنده عن كعب بن مالك رضي الله عنه في قصة توبته قال: فلما سلمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( أبشر بخير يوم مر عليك منذ ولدتك أمك)، قال: قلت: أمن عندك يا رسول الله، أم من عند الله؟، فقال: ( لا، بل من عند الله ) .


و لما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم قام أبو بكر رضي الله فقال كما روى الإمام البخاري بسنده عن ابن عباس رضي الله عنهما: "أما بعد:فمن كان منكم يعبد محمدا صلى الله عليه وسلم فإن محمدا قد مات، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت، قال الله: (وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفئن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين)" .
ذلك فيما يتعلق بالأمر الأول، وهو بشريته صلى الله عليه وسلم.

07-07-2016, 07:36 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #8  
أما فيما يتعلق بالأمر الثاني، وهو أفضليته صلى الله عليه وسلم على سائر الخلق، فاصطفاؤه بالرسالة الكاملة الخاتمة الشاملة، وتقديمه على الخواص من الأنبياء والرسل، واتخاذه خليلا، وجعله سيد ولد آدم، واختصاصه بأنواع من الشفاعة...

روى الإمام مسلم بسنده عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لو كنت متخذا خليلا، لاتخذت أبا بكر خليلا، ولكنه أخي وصاحبي، وقد اتخذ الله صاحبكم خليلا).
وروى مسلم أيضا بسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أنا سيد ولد آدم يوم القيامة، وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع وأول مشفع).
وروى الإمام أحمد بسنده عن عبد المطلب بن ربيعة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب، ألا إن الله خلق خلقه، فجعلني من خير خلقه، ثم فرقهم فرقتين فجعلني من خير الفرقتين، ثم جعلهم قبائل فجعلني من خيرهم قبيلة، ثم جعلهم بيوتا، فجعلني من خيرهم بيتا، وأنا خيركم بيتا وخيركم نفسا).


ويكفي من ذلك كله أن الله تعالى شهد له بالعبودية الكاملة، ووصفه بها في أشرف المواطن، في الإسراء والمعراج في أول سورة الإسراء، وفي مقام التحدي في سورة البقرة، وفي مقام الدعوة في سورة الجن.
فقد وصف بالعبودية في هذه المواطن الشريفة، مما يدل على أن هذا الوصف هو وصف تشريف وتكريم، وليس انتقاصا كما قد يظن من يظن.
فالنبي صلى الله عليه وسلم عبد رسول، كما وصف هو نفسه بذلك في قوله الذي رواه الإمام البخاري بسنده عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (إنما أنا عبده، فقولوا: عبد الله ورسوله).

10-07-2016, 06:23 AM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #9  
انتهينا بالمرة السابقة بأنه صلى الله عليه وسلم قال: (إنما أنا عبده، فقولوا: عبد الله ورسوله).
وفي هذا رد على طائفتين غاليتين:
الأولى: مُفْرِطة، رفعته فوق منزلته، فجعلته فوق مرتبة العبودية، في مرتبة الربوبية والألوهية، حتى صار عندها إلها وربا مسؤولا.
الثانية: مفَرِّطة، لم تعرف منزلته ولا قدره ولا حقوقه، فعاملته كسائر البشر، فلم ترفع بهديه رأسا.


فوصفه بالعبودية رد على الطائفة الأولى، ووصفه بالرسالة رد على الطائفة الثانية، وهذا هو التوسط، وهو خير الأمور، وبذلك نعطي النبي حقه ومنزلته، دون غلو أو إجحاف.


فمن كلام الغالين في حق النبي صلى الله عليه وسلم ما قاله البوصيري في البردة التي يرددها ملايين الصوفية في العالم، في كل آن، خاصة في الموالد النبوية في شهر ربيع:
يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ به..........سواك عند حلول الحادث العمم
ولن يضيق رسول الله جاهك بي...........إذا الكريم تجلى باسم منتقم
فإن من جودك الدنيا وضرتها............ومن علومك علوم اللوح والقلم


فهذا هو الغلو بعينه ، بل هو الشرك والكفر الأكبر، حيث استغاث بالنبي صلى الله عليه وسلم فيما لا يقدر عليه إلا الله تعالى، فقد استغاث به وهو ميت، والميت لا يستغاث به، فهو لا يقدر على شيء..


ثم إنهم زعموا أن هذه الاستغاثة إنما تكون يوم القيامة..
ولو فرضنا الأمر كما قالوا، فكيف لهم أن يتقدموا بهذه الاستغاثة في الدنيا قبل حلول الآخرة؟..
إنهم استغاثوا به حال موته ، وهذا هو المحرم.
ثم الزعم أن الدنيا والآخرة إنما هما من جود النبي صلى الله عليه وسلم:
فهل هما من جود النبي؟ هل أوجدهما النبي؟ أم وُجِدَا لأجل النبي؟...


أما الأول فباطل لا ريب، فلا خالق إلا الله..
أما الثاني فهو الغلو بعينه، ومن أين لهم أن الدنيا والآخرة ما وجدتا إلا لأجل النبي صلى الله عليه وسلم؟، بل عندنا أن الله ما خلق الخلق إلا لعبادته، قال تعالى:
{ وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون }.

13-07-2016, 05:55 AM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #10  
ثم القول بأن من علوم النبي علم اللوح والقلم، فذلك معناه أن علم النبي زيادة على ما في اللوح والقلم، إذن هو يعلم ما كان وما لم يكن، وزيادة، وهذا باطل، فالنبي لا يعلم ما في غد، إلا شيئا علمه الله، والله تعالى لم يعلمه كل شيء، وقد قال الله تعالى:
(قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون).
أما هؤلاء فيزعمون أن النبي يعلم كل شيء في اللوح وزيادة، ويدعون أن الله علمه، وذلك باطل، ولم يكن، ولو كان لما أخبر النبي عن نفسه أنه لا يعلم الغيب، ولما مسه السوء..
وهؤلاء بلاياهم وغلوهم كبير في النبي، فهذا ابن عربي يقول:
" بدء الخلق الهباء، وأول موجود فيه الحقيقة المحمدية الرحمنية" الفتوحات المكية 1/118
ويقول الحلاج:
" أنوار النبوة من نوره برزت، وأنوارهم من نوره ظهرت، وليس في الأنوار نور أنور وأظهر وأقدم سوى نور صاحب الكرم... همته سبقت الهمم، ووجوده سبق العدم، واسمه سبق القلم، لأنه كان قبل الأمم... العلوم كلها قطرة من بحره.. والأزمان ساعة من دهره" الطواسين 13
وقال ابن الدباغ:
" اعلم أن أنوار المكونات كلها من عرش وفرش وسموات وأرضين وجنات وحجب وما فوقها وما تحتها إذا جمعت كلها وجدت بعضا من نور محمد، وأن مجموع نوره لو وضع على العرش لذاب، ولو وضع على الحجب السبعين التي فوق العرش لتهافتت، ولو جمعت المخلوقات كلها ووضع ذلك النور العظيم عليه لتهافتت وتساقطت" هذه هي الصوفية ص87 نقلا عن محبة الرسول ص203
فمثل هذا هو الغلو، وهو رفع للنبي فوق منزلته، والله لا يرضى بذلك، ولا النبي صلى الله عليه وسلم..

14-07-2016, 09:15 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #11  
في كتاب"معلومات مهمة عن الدين" للشيخ محمد جميل زينو:

هذه القصيدة للشاعر البوصيري مشهورة بين الناس ولا سيما بين الصوفيين.
ولو تدبرنا معناها لرأينا فيها مخالفات للقرآن الكريم وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم !
يقول في قصيدته:
1- يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ به سواك عند حلول الحادث العمم
يستغيث الشاعر بالرسول صلى الله عليه وسلم ويقول له: لا أجد من ألتجئ إليه عند نزول الشدائد العامة إلا أنت، وهذا من الشرك الأكبر الذي يُخلد صاحبه في النار إن لم يتب منه، لقوله تعالى:
(ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذا من الظالمين) [ يونس: 106].
( أي المشركين ) لأن الشرك ظلم عظيم.
وقوله صلى الله عليه وسلم:
(من مات وهو يدعو من دون الله نداً دخل النار) رواه البخاري.
( الند: المثيل ).

2- فإن من جودك الدنيا وضرتها ومن علومك علم اللوح والقلم
وهذا تكذيب للقرآن الذي يقول الله فيه:
( وإن لنا للآخرة والأولى)
فالدنيا والآخرة هي من الله ومن خلْقِهِ، وليست من جود الرسول صلى الله عليه وسلم وخلقه، والرسول صلى الله عليه وسلم لا يعلم ما في اللوح المحفوظ، إذ لا يعلم ما فيه إلا الله وحده، وهذا إطراء ومبالغة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم حتى جعل الدنيا والآخرة من جود الرسول وأنه يعلم الغيب الذي في اللوح المحفوظ بل إن ما في اللوح من علمه وقد نهانا الرسول صلى الله عليه وسلم عن الإطراء فقال:
( لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، فإنما أنا عبد، فقولوا عبد الله ورسوله) رواه البخاري.

14-07-2016, 10:11 PM
أنيس غير متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,212
إعجاب: 3,312
تلقى 2,389 إعجاب على 1,369 مشاركة
تلقى دعوات الى: 558 موضوع
    #12  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى صالح 
في كتاب"معلومات مهمة عن الدين" للشيخ محمد جميل زينو:

هذه القصيدة للشاعر البوصيري مشهورة بين الناس ولا سيما بين الصوفيين.
ولو تدبرنا معناها لرأينا فيها مخالفات للقرآن الكريم وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم !
يقول في قصيدته:
1- يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ به سواك عند حلول الحادث العمم
يستغيث الشاعر بالرسول صلى الله عليه وسلم ويقول له: لا أجد من ألتجئ إليه عند نزول الشدائد العامة إلا أنت، وهذا من الشرك الأكبر الذي يُخلد صاحبه في النار إن لم يتب منه، لقوله تعالى:
(ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذا من الظالمين) [ يونس: 106].
( أي المشركين ) لأن الشرك ظلم عظيم.
وقوله صلى الله عليه وسلم:
(من مات وهو يدعو من دون الله نداً دخل النار) رواه البخاري.
( الند: المثيل ).

2- فإن من جودك الدنيا وضرتها ومن علومك علم اللوح والقلم
وهذا تكذيب للقرآن الذي يقول الله فيه:
( وإن لنا للآخرة والأولى)
فالدنيا والآخرة هي من الله ومن خلْقِهِ، وليست من جود الرسول صلى الله عليه وسلم وخلقه، والرسول صلى الله عليه وسلم لا يعلم ما في اللوح المحفوظ، إذ لا يعلم ما فيه إلا الله وحده، وهذا إطراء ومبالغة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم حتى جعل الدنيا والآخرة من جود الرسول وأنه يعلم الغيب الذي في اللوح المحفوظ بل إن ما في اللوح من علمه وقد نهانا الرسول صلى الله عليه وسلم عن الإطراء فقال:
( لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، فإنما أنا عبد، فقولوا عبد الله ورسوله) رواه البخاري.

عن عائشة ؛ قالت : لما نزلت : { وأنذر عشيرتك الأقربين } قام رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصفا فقال " يافاطمة بنت محمد ! يا صفية بنت عبدالمطلب ! يا بني عبدالمطلب ! لا أملك لكم من الله شيئا . سلوني من مالي ما شئتم " . صحيح مسلم


مزيد من الشكر على هذه التوعية الناصعة النافعة ...


كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

14-07-2016, 11:29 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #13  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
عن عائشة ؛ قالت : لما نزلت : { وأنذر عشيرتك الأقربين } قام رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصفا فقال " يافاطمة بنت محمد ! يا صفية بنت عبدالمطلب ! يا بني عبدالمطلب ! لا أملك لكم من الله شيئا . سلوني من مالي ما شئتم " . صحيح مسلم
مزيد من الشكر على هذه التوعية الناصعة النافعة ...
بوركت يا غالي
إنما يغالي فيه - صلى الله عليه وسلم - مَن لا يعرف قدر ربِّه سبحانه وتعالى

18-07-2016, 09:56 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #14  
ونستكمل أبياتًا من قصيدته مع بيان الرد عليها:

3- ما سامني الدهر ضيماً واستجرت به إلا ونلت جواراً منه لم يُضَم
يقول: ما أصابني مرض أو همٌّ وطلبت منه الشفاء أو تفريج الهم إلا شفاني وفرَّج همي.
والقرآن يحكي عن إبراهيم عليه السلام قوله عن الله عز وجل:
(وإذا مرضتُ فهو يشفين)[الشعراء: 80].
والله تعالى يقول:
(وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو)[الأنعام: 17].
والرسول صلى الله عليه وسلم يقول:
"إذا سألت فأسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله"رواه الترمذي وقال حسن صحيح.

4- فإن لي منه ذمة بتسميتي محمداً وهو أوفى الخلق بالذمم
يقول الشاعر: إن لي عهداً عند الرسول أن يدخلني الجنة، لأن اسمي محمداً، ومن أين له هذا العهد ؟
ونحن نعلم أن كثيراً من الفاسقين والشيوعيين من المسلمين اسمه محمد، فهل التسمية بمحمد مُبرر لدخولهم الجنة ؟ والرسول صلى الله عليه وسلم قال لبنته فاطمة رضي الله عنها:
" سليني من مالي ما شِئْتِ، لا أُغني عنك من الله شيئاً"رواه البخاري.

5- لعل رحمة ربي حين يقسمها تأتي على حسب العصيان في القسم
وهذا غير صحيح، فلو كانت الرحمة تأتي قسمتها على قدر المعاصي كما قال الشاعر لكان على المسلم أن يزيد في المعاصي حتى يأخذ من الرحمة أكثر، وهذا لا يقوله مسلم
ولا عاقل ولأنه مخالف قول الله تعالى:
(إن رحمت الله قريب من المحسنين)[الأعراف:56] .
والله تعالى يقول:
( ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون) [الأعراف: 156].

6- وكيف تدعو إلى الدنيا ضرورة من لولاه لم تخرج الدنيا من العدم
الشاعر يقول لولا محمد صلى الله عليه وسلم لما خُلقت الدنيا، والله يكذبه ويقول:
(وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) [الذاريات: 56].
وحتى محمد صلى الله عليه وسلم خُلق للعبادة وللدعوة إليها يقول الله تعالى:
( وأعبد ربك حتى يأتيك اليقين)[الحجر: 99].


21-07-2016, 09:39 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,532
إعجاب: 885
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #15  
ثم يقول صاحب البردة مدحًا - بالكذب والشرك - في النبي صلى الله عليه وسلم:

7- أقسمت بالقمر المنشق إن له من قلبه نسبة مبرورة القسم
الشاعر يقسم ويحلف بالقمر والرسول صلى الله عليه وسلم يقول:
(من حلف بغير الله فقد أشرك)حديث صحيح رواه أحمد.


ثم يقول الشاعر يخاطب الرسول قائلاً:
8- لو ناسبتْ قدرَه آياتُه عِظَماَ أحيا اسمه حين يُدعى دَارِسَ الرِمَمِ
ومعناه: لو ناسبتْ معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم قدره في العِظَم، لكان الميت الذي أصبح بالياً يحيا وينهض بذكر اسم الرسول صلى الله عليه وسلم، وبما أنه لم يحدث هذا فالله لم يُعط الرسول صلى الله عليه وسلم حقه من المعجزات، فكأنه اعتراض على الله حيث لم يعط رسول الله صلى الله عليه وسلم حقه!!
وهذا كذب وافتراء على الله، فالله تعالى أعطى كل نبي المعجزات المناسبة له، فمثلاً أعطى عيسى عليه السلام معجزة إبراء الأعمى والأبرص وإحياء الموت، وأعطى لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم معجزة القرآن الكريم، وتكثير الماء والطعام وانشِقاق القمر وغيرها.
ومن العجيب أن بعض الناس يقولون: إن هذه القصيدة تسمى بالبردة وبالبُرأة، لأن صاحبها كما يزعمون مرض فرأى الرسول صلى الله عليه وسلم، فأعطاه جبته فلبسها فبرىء من مرضه
- وهذا كذب وافتراء- حتى يرفعوا من شأن هذه القصيدة، إذ كيف يرضى الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا الكلام المخالف للقرآن ولهديه صلى الله عليه وسلم وفيه شرك صريح .
علماً بأن رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له:
ما شاء الله وشِئْتَ، فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم :
(أجعلتني لله نداً؟ قل ما شاء الله وحده) رواه النسائي بسند جيد.
والند: المثل والشريك.


فاحذر يا أخي المسلم من قراءة هذه القصيدة وأمثالها المخالفة للقرآن، وهدي الرسول عليه الصلاة والسلام، والعجيب أن في بعض بلاد المسلمين من يُشَيع بها موتاهم إلى القبور، فيضمون إلى هذه الضلالات بدعة أخرى حيث أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصمت عند تشييع الجنائز ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

نقلاً من كتاب"معلومات مهمة عن الدين" للشيخ محمد جميل زينو

 


لا إفراط ... ولا تفريط ، كونوا أمةً وسطًا، وكفاكم غُلُـوًّا ... بردة المديح

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.