أستغفر الله العظيم ,, اللهم لك الحمد



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


22-06-2016, 04:04 AM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,563
إعجاب: 892
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 6
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #1  

هل توجد أدلة تفيد وقوع عذاب القبر على الجسد والروح؟


القبر الجسد والروح؟

هل توجد أدلة تفيد بوجود عذاب القبر على الجسد والروح؟

أكتب هذا الموضوع لوجود بعض المسلمين الذين هم على يقين من عدم وجود شيءٍ اسمه "عذاب القبر"، بينما البعض الآخر متشكك في هذه المسألة وجودًا وعدمًا...

وفي هذا الموضوع إن شاء الله تعالى سأبين الأسباب
أدَّت إلى هذا الخلاف بين الطوائف المنتسبة للإسلام على اختلاف طوائفهم، وسأترك الموضوع مفتوحًا لكل عضوٍ لديه شبهة في هذه المسألة على أن يكون الحوار في ظل الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة الصحيحة مؤيدًا بفهم السلف الصالح (أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) وكذا التابعين لهم بإحسان إلى يومنا هذا، ولكن لن نقبل في هذا الموضوع أية تجاوزات سواء بالشتم أو السب أو تقبيح كلام عضو لعضو آخر، وإذا كان هناك خلافٌ في فهم معين لآية أو حديث أو لكلام عالمٍ فليس علينا إلا المحاورة في احترام وعدم مجاوزة الحد..

سيتم على الفور إعطاء إنذار أول لأي عضو يتجاوز في كلامه أو في رده ثم يتم إيقاف عضويته بالرد الثاني له..

نقبل بالردود الدائرة في ظل الكتاب والسنة الصحيحة، وكذا أن يطرح أي عضو أية شبهات لديه حتى تتم الإجابة عنها بإذن الله تعالى..

وستكون المشاركات والردود كلها حول هذه النقاط:

1- إثبات ( أو نفي ) وقوع عذاب ( أو نعيم ) القبر أصلاً.
2-
إثبات ( أو نفي ) وقوع عذاب ( أو نعيم ) القبر على الجسد.
وكذا أية نقاط تستجد من خلال المشاركات سيتم إدراجها بهذه المشاركة ثم مناقشتها.

ورجاء أن تأخذ أخي العضو في الاعتبار أنَّ:
أسلوب الرد بكلام يحمل الفاظ التكفير أو التبديع أو التفسيق مرفوض تمامًا حتى وإن حمل معنى الحرص على الخير..
كما أنَّ أسلوبك الطيب وألفاظك الحسنة أدعى لقبول وجهة نظرك بالنسبة لمخالفك..
وما كان الرفق في شيءٍ إلا زانه، وما نُزِعَ من شيءٍ إلا شانه






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عذاب القبر لمن كان له أهلاً . كمال بدر المنتدى الاسلامي 14 19-02-2014 05:43 AM
أسباب عذاب القبر..؟ محب الصحابه المنتدى الاسلامي 1 23-08-2012 09:28 PM
عذاب القبر ابوالمجد2010 المنتدى الاسلامي 3 03-08-2010 06:41 PM
المنجيات من عذاب القبر zakaria1 المنتدى الاسلامي 15 13-11-2009 12:51 AM
اسباب عذاب القبر طالب دعاء المنتدى الاسلامي 1 15-06-2006 01:52 PM

22-06-2016, 06:07 AM
أسيرالشوق غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 46842
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 7,794
إعجاب: 353
تلقى 1,015 إعجاب على 903 مشاركة
تلقى دعوات الى: 305 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 3 عدم اعجاب على 3 مشاركة
    #2  
جزاك الله خيراً وبارك فيك ورحم والديك

شكراً لك على الطرح الرائع


22-06-2016, 09:53 AM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,563
إعجاب: 892
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 6
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #3  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسيرالشوق 
جزاك الله خيراً وبارك فيك ورحم والديك

شكراً لك على الطرح الرائع
وجزاك خيرًا وغفر لنا ولك ولوالدينا

22-06-2016, 01:00 PM
زاخو7 غير متصل
مشرف قسم الأنظمة
رقم العضوية: 61475
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 2,314
إعجاب: 341
تلقى 1,374 إعجاب على 450 مشاركة
تلقى دعوات الى: 854 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 2 عدم اعجاب على 2 مشاركة
    #4  
الحمد لله والصلاة والسلام على محمد وعلى اله واصحابه

بارك الله فيك على موضوعك وتذكيرك

الباحث والتابع للقران واحدايث الرسول عليه الصلاة والسلام سيصل على ان عذاب القبرونعيمه موجود وكذلك سؤال الملكين منكر ونكير

وان عدم احساسنا بعذاب القبر هذه نعمة من الله على الاحياء وحتى لا يعير بعضنا البعض بامواته وكلك فإذا نحن لم نرى الشيء بأعيننا فليس معناه أن هذا الشيء ليس موجوداً ؛لان هناك كثير من الأمور أخفاها الله عنّا رحمة بنا

عذاب القبر موجود الدليل من القران قول الله تعالى

قال الله تعالى: النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ [غافر:46].
وهذه الآية إخبار عن فرعون وقومه أنه حاق بهم سوء العذاب في البرزخ، وأنهم في القيامة يدخلون أشد العذاب، وهذه الآية مما يستدل به أهل السنة على عذاب حياة البرزخ،رغم اختلاف بعض الاراء على ان منازلهم يعرض عليهم ومنهم من قال ان ارواحهم يعرض على النهار ويوم القيامة يجتمع الروح والجسد في النار ونهم من قال أرواح آل فرعون في أجواف طير سود تعرض على النار غدوا وعشياً حتى تقوم الساعة

من التتبع يأكد وجود عذاب القبر الاختلاف في العرض او تباين الاراء في كيفية العرض الاية يدل دلالة واضحة على أن ذلك العرض هو في البرزخ

وكذلك ايه اخرى من القران قول الله تعالى سورة طه

(وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيراً (125) قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى)
وليس المراد بـ (معيشة ضنكا ) معيشة قبل الموت في الدنيا او يوم القايمة إنما المراد حالهم في البرزخ

(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو صَالِحِ بْنُ أَبِي طَاهِرٍ الْعَنْبَرِيُّ ، أَنَا جَدِّي يَحْيَى بْنُ مَنْصُورٍ الْقَاضِي ، نَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الإِسْمَاعِيلِيُّ ، نَا هَارُونُ بْنُ سَعِيدٍ الأَيْلِيُّ ، أَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ مَنْصُورٍ ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بْنُ الْحَارِثِ ، عَنْ دَرَّاجٍ ، عَنْ أَبِي حُجَيْرَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ قَالَ : " الْمُؤْمِنُ فِي قَبْرِهِ فِي رَوْضَةٍ خَضْرَاءَ وَيَرْحُبُ قَبْرُهُ سَبْعِينَ ذِرَاعًا ، وَيُنَوَّرُ لَهُ كَالْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ ، أَتَدْرُونَ فِيمَا نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى أَتَدْرُونَ مَا الْمَعِيشَةُ الضَّنْكُ ؟ قَالُوا : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ قَالَ : عَذَابُ الْكَافِرِ فِي قَبْرِهِ ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّهُ لَيُسَلَّطُ عَلَيْهِ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ تِنِّينًا ، أَتَدْرُونَ مَا التِّنِّينُ ؟ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ حَيَّةً لِكُلِّ حَيَّةٍ تِسْعَةُ رُءُوسٍ يَنْفُخُونَ فِي جِسْمِهِ وَيَلْسَعُونَهُ وَيَخْدُشُونَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ

هذه الآية عُرف أن المراد منها عذاب القبر من الحديث المرفوع إلى النبي الذي فسر هذه الآية ( معيشة ضنكا )



تخريج الحديث المرفوع -

شواهد الحديث
---
ما يدل على وجود عذاب القبر من احاديث الرسول عليه الصلاة والسلام

روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ((مرّ النبي صلى الله عليه وسلم على قبرين، فقال: إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير، ثم قال: بلى، أمّا أحدهما فكان يسعى بالنميمة، وأما الآخر فكان لا يستتر من بوله، ثم قال: ثم أخذ عوداً رطباً فكسره باثنتين، ثم غرز كل واحد منهما على قبر، ثم قال: لعله يخفف عنهما، ما لم ييبسا)) صحيح بخاري- الوضوء -صحيح مسلم -الطهارة




وفي رواية مر النبي صلى الله عليه وسلم بقبرين جديدين

اي أنهما كانا مسلمين ففي رواية ابن ماجه : { مر بقبرين جديدين } فانتفى كونهما في الجاهلية . والله اعلم



روا الحاكم في صحيحه وجماعة، ولفظه: (استنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر منه)، وفي لفظٍ: (أكثر عذاب القبر من البول)


وروى النسائي عن عائشة رضي الله عنها قالت: ((دخلت عليَّ امرأة من اليهود، فقالت: إن عذاب القبر من البول، فقلت: كذبت، فقالت: بلى، إنا لنقرض منه الجلد والثوب، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الصلاة، وقد ارتفعت أصواتنا، فقال: ما هذا؟ فأخبرته بما قالت فقال: صدقت. قالت: فما صلى بعد يومئذ إلا قال دبر كل صلاة: ربّ جبرائيل وميكائيل وإسرافيل أعذني من حرّ النار وعذاب القبر))
ملاحظة ضعفه الالباني وفي روايات صحيحة من غير ذكر المراة اليهودية

والكثير منا ينسى او لم يسمع الدعاء بان يستعيذ من الاربعة في صلاته بعد التشهيد او الصلاة الابراهيمية والذي احدهما هو عذاب القبر

روى مسلم عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا تَشَهَّدَ أَحَدُكُمْ فَلْيَسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنْ أَرْبَعٍ ، يَقُولُ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ جَهَنَّمَ ، وَمِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ ، وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ ) .


وفي رواية عند مسلم ( 590 ) عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يُعَلِّمُهُمْ هَذَا الدُّعَاءَ كَمَا يُعَلِّمُهُمُ السُّورَةَ مِنَ الْقُرْآنِ يَقُولُ : ( قُولُوا : اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ جَهَنَّمَ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ ) .


اسأل الله تعالى لي ولكم ولجميع اموات المسلمين النجاة من عذاب القبر ان يرزقنا حسن الخاتمة


22-06-2016, 03:17 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,563
إعجاب: 892
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 6
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mbouraq 
الحمد لله والصلاة والسلام على محمد وعلى اله واصحابه

بارك الله فيك على موضوعك وتذكيرك

الباحث والتابع للقران واحدايث الرسول عليه الصلاة والسلام سيصل على ان عذاب القبرونعيمه موجود وكذلك سؤال الملكين منكر ونكير

وان عدم احساسنا بعذاب القبر هذه نعمة من الله على الاحياء وحتى لا يعير بعضنا البعض بامواته وكلك فإذا نحن لم نرى الشيء بأعيننا فليس معناه أن هذا الشيء ليس موجوداً ؛لان هناك كثير من الأمور أخفاها الله عنّا رحمة بنا

عذاب القبر موجود الدليل من القران قول الله تعالى

قال الله تعالى: النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ [غافر:46].
وهذه الآية إخبار عن فرعون وقومه أنه حاق بهم سوء العذاب في البرزخ، وأنهم في القيامة يدخلون أشد العذاب، وهذه الآية مما يستدل به أهل السنة على عذاب حياة البرزخ،رغم اختلاف بعض الاراء على ان منازلهم يعرض عليهم ومنهم من قال ان ارواحهم يعرض على النهار ويوم القيامة يجتمع الروح والجسد في النار ونهم من قال أرواح آل فرعون في أجواف طير سود تعرض على النار غدوا وعشياً حتى تقوم الساعة

من التتبع يأكد وجود عذاب القبر الاختلاف في العرض او تباين الاراء في كيفية العرض الاية يدل دلالة واضحة على أن ذلك العرض هو في البرزخ

وكذلك ايه اخرى من القران قول الله تعالى سورة طه

(وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيراً (125) قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى)
وليس المراد بـ (معيشة ضنكا ) معيشة قبل الموت في الدنيا او يوم القايمة إنما المراد حالهم في البرزخ

(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو صَالِحِ بْنُ أَبِي طَاهِرٍ الْعَنْبَرِيُّ ، أَنَا جَدِّي يَحْيَى بْنُ مَنْصُورٍ الْقَاضِي ، نَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الإِسْمَاعِيلِيُّ ، نَا هَارُونُ بْنُ سَعِيدٍ الأَيْلِيُّ ، أَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ مَنْصُورٍ ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بْنُ الْحَارِثِ ، عَنْ دَرَّاجٍ ، عَنْ أَبِي حُجَيْرَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ قَالَ : " الْمُؤْمِنُ فِي قَبْرِهِ فِي رَوْضَةٍ خَضْرَاءَ وَيَرْحُبُ قَبْرُهُ سَبْعِينَ ذِرَاعًا ، وَيُنَوَّرُ لَهُ كَالْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ ، أَتَدْرُونَ فِيمَا نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى أَتَدْرُونَ مَا الْمَعِيشَةُ الضَّنْكُ ؟ قَالُوا : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ قَالَ : عَذَابُ الْكَافِرِ فِي قَبْرِهِ ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّهُ لَيُسَلَّطُ عَلَيْهِ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ تِنِّينًا ، أَتَدْرُونَ مَا التِّنِّينُ ؟ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ حَيَّةً لِكُلِّ حَيَّةٍ تِسْعَةُ رُءُوسٍ يَنْفُخُونَ فِي جِسْمِهِ وَيَلْسَعُونَهُ وَيَخْدُشُونَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ

هذه الآية عُرف أن المراد منها عذاب القبر من الحديث المرفوع إلى النبي الذي فسر هذه الآية ( معيشة ضنكا )



تخريج الحديث المرفوع -

شواهد الحديث
---
ما يدل على وجود عذاب القبر من احاديث الرسول عليه الصلاة والسلام

روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ((مرّ النبي صلى الله عليه وسلم على قبرين، فقال: إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير، ثم قال: بلى، أمّا أحدهما فكان يسعى بالنميمة، وأما الآخر فكان لا يستتر من بوله، ثم قال: ثم أخذ عوداً رطباً فكسره باثنتين، ثم غرز كل واحد منهما على قبر، ثم قال: لعله يخفف عنهما، ما لم ييبسا)) صحيح بخاري- الوضوء -صحيح مسلم -الطهارة




وفي رواية مر النبي صلى الله عليه وسلم بقبرين جديدين

اي أنهما كانا مسلمين ففي رواية ابن ماجه : { مر بقبرين جديدين } فانتفى كونهما في الجاهلية . والله اعلم



روا الحاكم في صحيحه وجماعة، ولفظه: (استنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر منه)، وفي لفظٍ: (أكثر عذاب القبر من البول)


وروى النسائي عن عائشة رضي الله عنها قالت: ((دخلت عليَّ امرأة من اليهود، فقالت: إن عذاب القبر من البول، فقلت: كذبت، فقالت: بلى، إنا لنقرض منه الجلد والثوب، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الصلاة، وقد ارتفعت أصواتنا، فقال: ما هذا؟ فأخبرته بما قالت فقال: صدقت. قالت: فما صلى بعد يومئذ إلا قال دبر كل صلاة: ربّ جبرائيل وميكائيل وإسرافيل أعذني من حرّ النار وعذاب القبر))
ملاحظة ضعفه الالباني وفي روايات صحيحة من غير ذكر المراة اليهودية

والكثير منا ينسى او لم يسمع الدعاء بان يستعيذ من الاربعة في صلاته بعد التشهيد او الصلاة الابراهيمية والذي احدهما هو عذاب القبر

روى مسلم عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا تَشَهَّدَ أَحَدُكُمْ فَلْيَسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنْ أَرْبَعٍ ، يَقُولُ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ جَهَنَّمَ ، وَمِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ ، وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ ) .

وفي رواية عند مسلم ( 590 ) عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يُعَلِّمُهُمْ هَذَا الدُّعَاءَ كَمَا يُعَلِّمُهُمُ السُّورَةَ مِنَ الْقُرْآنِ يَقُولُ : ( قُولُوا : اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ جَهَنَّمَ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ ) .

اسأل الله تعالى لي ولكم ولجميع اموات المسلمين النجاة من عذاب القبر ان يرزقنا حسن الخاتمة
شكر الله لك ونفع بك
وللتوضيح أقول لبعض إخواني أن معنى اصطلاح (حديث مرفوع)، يعني أنه من قول النبي صلى الله عليه وسلم وليس من قول الصحابي أو التابعي..
والذي هو من قول الصحابي يسميه العلماء: موقوف
أما الذي هو من قول التابعي فيسميه العلماء: مقطوع
وهذا لا يعني صحة أو ضعف أو له علاقة بهما، وإنما نعرف الصحة أو الضعف بالنظر في الإسناد الموصل لمتن الحديث، والذي هو كلام النبي صلى الله عليه وسلم.

22-06-2016, 09:01 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,563
إعجاب: 892
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 6
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #6  

إن كان ولا بد من البداية بنقطةٍ ما، فلتكن نقطة انطلاقنا هي إثبات عذاب القبر من أدلة الكتاب ثم السنة الصحيحة مبينة بأقوال علماء السلف الموثوق بعلمهم، ثم إذا انتهينا من عرض الأدلة المذكورة نقوم بإذن الله تعالى بتفنيد شبه المخالفين لذلك؛ سواء من القدامى أو المعاصرين..

ففي القرآن الكريم نجد قوله تعالى (النار يُعْرَضُونَ عليها غُدُوًّا وعَشِيًّا، ويومَ تقوم الساعةُ أدخِلُوا آلَ فرعونَ أَشَدَّ العذابِ) غافر: 45-46
أخرج عبد بن حميد عن الضحاك أنه سئل عن أرواح الشهداء، قال: تجعل أرواحهم في أجواف طير خضر تسرح في الجنة وتأوي بالليل إلى قناديل من ذهب معلقة بالعرش فتأوي فيها، قيل: فأرواح الكفار؟ قال: تؤخذ أرواحهم فتجعل في أجواف طير سود تغدو وتروح على النار، ثم قرأ هذه الآية. انتهى .

وقال الإمام ابن قتيبة في (تأويل مشكل القرآن): وأما قوله : النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْها غُدُوًّا وَعَشِيًّا [غافر : 46] ، فإنه لم يرد أن ذلك يكون في الآخرة ، وإنما أراد أنهم يعرضون عليها بعد مماتهم في القبور.
وهذا شاهد من كتاب اللّه لعذاب القبر ، يدلّك على ذلك قوله : وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذابِ ، [غافر : 46] فهم في البرزخ يعرضون على النار غدوّا وعشيّا ، وفي القيامة يدخلون أشد العذاب. انتهى.

وفي (التفسير الوسيط) للزحيلي: وثبت في القرآن الكريم أيضا أن آل فرعون يعذبون أيضا في الدنيا قبل الآخرة في قبورهم، منذ ماتوا وإلى يوم القيامة، صباحا ومساء، كل يوم، كما قال تعالى: وَحاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذابِ، النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْها غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذابِ. [غافر: 40/ 45- 46] انتهى.

وفي (مفاتيح الغيب) للفخر الرازي: احتج أصحابنا بهذه الآية على إثبات عذاب القبر قالوا الآية تقتضي عرض النار عليهم غدواً وعشياً وليس المراد منه يوم القيامة لأنه قال: وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَة ُ أَدْخِلُواْ ءالَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ وليس المراد منه أيضاً الدنيا لأن عرض النار عليهم غدواً وعشياً ما كان حاصلاً في الدنيا فثبت أن هذا العرض إنما حصل بعد الموت وقبل يوم القيامة وذلك يدل على إثبات عذاب القبر في حق هؤلاء وإذ ثبت في حقهم ثبت في حق غيرهم لأنه لا قائل بالفرق. انتهى.

وفي (تفسير القرطبي): احتج بعض أهل العلم في تثبيت عذاب القبر بقوله: (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْها غُدُوًّا وَعَشِيًّا) ما دامت الدنيا. كذلك قال مجاهد وعكرمة ومقاتل ومحمد بن كعب كلهم قال: هذه الآية تدل على عذاب القبر في الدنيا، ألا تراه يقول عن عذاب الآخرة: (وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذابِ). انتهى.
وفي (أضواء البيان) للشيخ الشنقيطي: وَأَصْرَحُ دَلِيلٍ لِإِثْبَاتِ عَذَابِ الْقَبْرِ مِنَ الْقُرْآنِ ، هُوَ قَوْلُهُ تَعَالَى : النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ ; لِأَنَّ الْأَوَّلَ فِي الدُّنْيَا ، وَالثَّانِيَ فِي الْآخِرَةِ . انتهى.

وفي ( التفسير الميسر): (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ)، لقد أصابهم الغرق أولًا وهلكوا، ثم يُعذَّبون في قبورهم حيث النار، يُعرضون عليها صباحًا ومساء إلى وقت الحساب، ويوم تقوم الساعة يقال: أدخلوا آل فرعون النار؛ جزاء ما اقترفوه من أعمال السوء. وهذه الآية أصل في إثبات عذاب القبر. انتهى.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية كما في مجموع الفتاوى( 4/282) بل العذاب والنعيم على النفس والبدن جميعاً باتفاق أهل السنة والجماعة، تنعم النفس وتعذب منفردة عن البدن وتعذب متصلة بالبدن، والبدن متصل بها، فيكون النعيم والعذاب عليهما في هذه الحال مجتمعين، كما يكون للروح مفردة عن البدن . وقال(4/262): وإثبات الثواب والعقاب في البرزخ ما بين الموت إلى يوم القيامة: هذا قول السلف قاطبة وأهل السنة والجماعة، وإنما أنكر ذلك في البرزخ قليل من أهل البدع. انتهى.

22-06-2016, 10:34 PM
abufahmi غير متصل
مدير منتدى البرمجة العام - والهندسة العكسية
رقم العضوية: 411198
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الإقامة: الأردن
المشاركات: 2,357
إعجاب: 549
تلقى 1,684 إعجاب على 518 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1650 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 1
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #7  
لا أستطيع التكلم بما ليس لي علم به ولا الخوض بما لا يجوز لي أن أتكلم
ولكني وبعد مشاهدتي للموضوع لم أستطع سوي قول التالي :

المشككين بمسألة عذاب القبر من عدمه هم بالأساس مشككين بالدعوة الإلهية وليس الإسلام بحد ذاته
ولكن لماذا ؟؟
لان كل الأديان السماوية جميعا قد أتت بمعتقدات دينية خارقة للعادة لا يستطيع أخذها سوي من طهر قلبه
وحسن خلقه بغض النظر عن عمله السابق قبل تلقيه هذه الدعوة

فقد قدم سيدنا موسي العديد من المعجزات الجلل أمام أعين بني إسرائيل وما كان ردة فعلهم !!!
وكذلك سيدنا عيسي , فما كانت ردة فعلهم
وسيدنا محمد قدم العديد من المعجزات للكفار وليست بضخامة وحجم المعجزات التي قدمها من
أسلفت (الخارقة للعادة) فما كانت ردة فعلهم !!!
انا لا أحفظ الآية ... ولكنهم طالبوه بأن يكون مالك لقصور وجنات لاتباعه ثم (عاين النفس الكافرة)
طالبوه بان يرقى للسماء وان يحضر الملائكة والله عز وجل حتي يتبعوه !!! (ملة الكفر واحدة)

خلاصة ما اريد قوله :
دع المشككين بمسألتهم لانهم لا يؤمنون من الأساس بالنور والهدي المرسل لنا وذلك بسبب فساد أرواحهم
وسواد قلوبهم ....

فالإيمان استطيع تشبيهه بتيار الكهرباء الذي لن تعرف ماهيته سوي عند اتصالك بتياره
أو الريح الصافية التي تحيط بك وتلاطفك بنسماتها العذبة

فالايمان بشيء بشكل عام لن يشعر به أحدهم الا من تذوق حلاوته واطمئنانه



22-06-2016, 11:37 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,563
إعجاب: 892
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 6
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #8  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abufahmi 
لا أستطيع التكلم بما ليس لي علم به ولا الخوض بما لا يجوز لي أن أتكلم
ولكني وبعد مشاهدتي للموضوع لم أستطع سوي قول التالي :

المشككين بمسألة عذاب القبر من عدمه هم بالأساس مشككين بالدعوة الإلهية وليس الإسلام بحد ذاته
ولكن لماذا ؟؟
لان كل الأديان السماوية جميعا قد أتت بمعتقدات دينية خارقة للعادة لا يستطيع أخذها سوي من طهر قلبه
وحسن خلقه بغض النظر عن عمله السابق قبل تلقيه هذه الدعوة

فقد قدم سيدنا موسي العديد من المعجزات الجلل أمام أعين بني إسرائيل وما كان ردة فعلهم !!!
وكذلك سيدنا عيسي , فما كانت ردة فعلهم
وسيدنا محمد قدم العديد من المعجزات للكفار وليست بضخامة وحجم المعجزات التي قدمها من
أسلفت (الخارقة للعادة) فما كانت ردة فعلهم !!!
انا لا أحفظ الآية ... ولكنهم طالبوه بأن يكون مالك لقصور وجنات لاتباعه ثم (عاين النفس الكافرة)
طالبوه بان يرقى للسماء وان يحضر الملائكة والله عز وجل حتي يتبعوه !!! (ملة الكفر واحدة)

خلاصة ما اريد قوله :
دع المشككين بمسألتهم لانهم لا يؤمنون من الأساس بالنور والهدي المرسل لنا وذلك بسبب فساد أرواحهم
وسواد قلوبهم ....

فالإيمان استطيع تشبيهه بتيار الكهرباء الذي لن تعرف ماهيته سوي عند اتصالك بتياره
أو الريح الصافية التي تحيط بك وتلاطفك بنسماتها العذبة

فالايمان بشيء بشكل عام لن يشعر به أحدهم الا من تذوق حلاوته واطمئنانه



وتقول إنك لا تستطيع التكلم فيما ليس لك به علم؟

لا أتصور إذا كان لك به علم، فماذا كنت ستقول؟

اللهم ارزقني مثل علمك

كلام بدون تكلف ولا بحث ولا مواربة



23-06-2016, 11:23 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,563
إعجاب: 892
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 6
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #9  
واليوم بإذن الله تعالى نتناول بشيءٍ من الاختصار الدليلَ الثاني من القرآن موضحًا بكلام العلماء الثقات..

قوله تعالى: (سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ ) التوبة: 101

أخرج ابن المنذر وابن أبي حاتم عن مجاهد رضي الله عنه قال: عذاب في القبر وعذاب في النار.

وأخرج ابن أبي حاتم وأبو الشيخ والبيهقي عن قتادة قال: عذاب في القبر وعذاب في النار.

وأخرج ابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن الربيع قال: يبتلون في الدنيا وعذاب القبر.

وقال ابن عباس: إن المرة الأولى إقامة الحدود عليهم والثاني عذاب القبر.

قال الحسن : إحدى المرتين أخذ الزكاة من أموالهم والأخرى عذاب القبر.

وفي تفسير الجلالين: بالفضيحة أو القتل في الدنيا وعذاب القبر {ثم يردون} في الآخرة {إلى عذاب عظيم} هو النار.

وفي تفسير مقاتل بن سليمان: مرة عند الموت، ومرة عند القبر، ثم يردون إلى عذاب عظيم.

وفي (المحرر الوجيز) لابن عطية: واللفظ يقتضي ثلاثة مواطن من العذاب ولا خلاف بين المتأولين أن العذاب العظيم الذي يردون إليه هو عذاب الآخرة وأكثر الناس أن العذاب المتوسط هو عذاب القبر.


25-06-2016, 06:46 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,563
إعجاب: 892
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 6
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #10  
وهذه المرة لنا اللقاء مع الدليل الثالث من القرآن الكريم:

قوله تعالى:(وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَلِكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ) الطور..
فهو عذاب القبر قبل عذاب يوم القيامة
.

أخرج ابن جرير وابن المنذر عن ابن عباس في قوله: (وإن للذين ظلموا عذابًا دون ذلك)، قال: عذاب القبر قبل يوم القيامة.

وفي (تفسير البيضاوي): أي دون عذاب الآخرة؛ وهو عذاب القبر أو المؤاخذة في الدنيا كقتلهم ببدر والقحط سبع سنين.

وفي (تفسير السعدي): لما ذكر الله عذاب الظالمين في القيامة، أخبر أن لهم عذابًا دون عذاب يوم القيامة، وذلك شامل لعذاب الدنيا؛ بالقتل والسبي والإخراج من الديار، ولعذاب البرزخ والقبر.

وفي (تفسير الطبري): عن قتادة، أن ابن عباس كان يقول: إنكم لتجدون عذاب القبر في كتاب الله( وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَلِكَ).

وفي (البحر المديد) لابن عجيبة الحسني: وإنَّ لهم عذاباً دون ذلك، أي: وراءه، وهو عذاب القبر وما بعده من فنون عذاب الآخرة.

وفي (التسهيل لعلوم التنزيل) لابن جزي: يعني قتلهم يوم بدر، وقيل: الجوع بالقحط، وقيل: عذاب القبر.

وفي (التفسير الميسر): وإن لهؤلاء الظلمة عذابًا يلقونه في الدنيا قبل عذاب يوم القيامة من القتل والسبي وعذاب البرزخ وغير ذلك.

وفي (تفسير الثعلبي): قال البراء بن عازب: هو عذاب القبر.

وفي تفسير (عبد الرزاق الصنعاني): عن زاذان، في قوله تعالى: (وإن للذين ظلموا عذابا دون ذلك) قال: عذاب القبر.

وفي (محاسن التأويل) للقاسمي: إما عذاب القبر، أو القحط، أو النوازل التي تذهب بأموالهم وأنفسهم، أقوال للسلف، واللفظ صادق بالجميع.


25-06-2016, 09:08 PM
أبو عبد الرحيم3 غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 675185
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 110
إعجاب: 60
تلقى 36 إعجاب على 30 مشاركة
تلقى دعوات الى: 34 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #11  
[QUOTE=abufahmi;2866677]لا أستطيع التكلم بما ليس لي علم به ولا الخوض بما لا يجوز لي أن أتكلم
ولكني وبعد مشاهدتي للموضوع لم أستطع سوي قول التالي :

المشككين بمسألة عذاب القبر من عدمه هم بالأساس مشككين بالدعوة الإلهية وليس الإسلام بحد ذاته
ولكن لماذا ؟؟ 1
خلاصة ما اريد قوله :
دع المشككين بمسألتهم لانهم لا يؤمنون من الأساس بالنور والهدي المرسل لنا وذلك بسبب فساد أرواحهم
وسواد قلوبهم .... 2

1- لجهلي ....جهلي بالمسالة هو ما يجعلني اتوقف في تصديقها .........وقد حدث .
-جهلي بادوات العلم وآلياته وتطبيقها في هكذا مسائل ...يجعلني ايظا ...اتاخر.
-مرضي وتعالمي ...يجعلني اتعالى عن قبول الحق الذي لا مراء فيه.

وللاسف وجود المنتسبين ...خير مثال ودليل .

2- للاسف يؤمنوون.....
ولكن ....ربي توفني مســـلــــما والحقني بالصالحين

ما اكثر من يقول المهم النية ... وانى لهذا ان يكون صوابا ( اصوبه ما كان لله وعلى سنة رسول الله )
كيف يكون مصيبا من يتجاهل السنة اويعمل فيها هواه

الحق نور يعليك .......والباطل اعمى ويرديك

25-06-2016, 11:24 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,563
إعجاب: 892
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 6
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #12  
[QUOTE=أبو عبد الرحيم3;2868277]
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abufahmi 
لا أستطيع التكلم بما ليس لي علم به ولا الخوض بما لا يجوز لي أن أتكلم
ولكني وبعد مشاهدتي للموضوع لم أستطع سوي قول التالي :

المشككين بمسألة عذاب القبر من عدمه هم بالأساس مشككين بالدعوة الإلهية وليس الإسلام بحد ذاته
ولكن لماذا ؟؟ 1
خلاصة ما اريد قوله :
دع المشككين بمسألتهم لانهم لا يؤمنون من الأساس بالنور والهدي المرسل لنا وذلك بسبب فساد أرواحهم
وسواد قلوبهم .... 2

1- لجهلي ....جهلي بالمسالة هو ما يجعلني اتوقف في تصديقها .........وقد حدث .
-جهلي بادوات العلم وآلياته وتطبيقها في هكذا مسائل ...يجعلني ايظا ...اتاخر.
-مرضي وتعالمي ...يجعلني اتعالى عن قبول الحق الذي لا مراء فيه.

وللاسف وجود المنتسبين ...خير مثال ودليل .

2- للاسف يؤمنوون.....
ولكن ....ربي توفني مســـلــــما والحقني بالصالحين

ما اكثر من يقول المهم النية ... وانى لهذا ان يكون صوابا ( اصوبه ما كان لله وعلى سنة رسول الله )
كيف يكون مصيبا من يتجاهل السنة اويعمل فيها هواه

الحق نور يعليك .......والباطل اعمى ويرديك
مرحبا أخي الكريم
أراك حاولت اقتباس مشاركة معينة ثم التعقيب عليها
ولكنني للأسف الشديد لم أفهم ما تريده
فهل تتكرم مشكورًا بتوضيح مقصدك؟

26-06-2016, 02:14 AM
abufahmi غير متصل
مدير منتدى البرمجة العام - والهندسة العكسية
رقم العضوية: 411198
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الإقامة: الأردن
المشاركات: 2,357
إعجاب: 549
تلقى 1,684 إعجاب على 518 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1650 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 1
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #13  
[QUOTE=أبو عبد الرحيم3;2868277]
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abufahmi 
لا أستطيع التكلم بما ليس لي علم به ولا الخوض بما لا يجوز لي أن أتكلم
ولكني وبعد مشاهدتي للموضوع لم أستطع سوي قول التالي :

المشككين بمسألة عذاب القبر من عدمه هم بالأساس مشككين بالدعوة الإلهية وليس الإسلام بحد ذاته
ولكن لماذا ؟؟ 1
خلاصة ما اريد قوله :
دع المشككين بمسألتهم لانهم لا يؤمنون من الأساس بالنور والهدي المرسل لنا وذلك بسبب فساد أرواحهم
وسواد قلوبهم .... 2

1- لجهلي ....جهلي بالمسالة هو ما يجعلني اتوقف في تصديقها .........وقد حدث .
-جهلي بادوات العلم وآلياته وتطبيقها في هكذا مسائل ...يجعلني ايظا ...اتاخر.
-مرضي وتعالمي ...يجعلني اتعالى عن قبول الحق الذي لا مراء فيه.

وللاسف وجود المنتسبين ...خير مثال ودليل .

2- للاسف يؤمنوون.....
ولكن ....ربي توفني مســـلــــما والحقني بالصالحين

ما اكثر من يقول المهم النية ... وانى لهذا ان يكون صوابا ( اصوبه ما كان لله وعلى سنة رسول الله )
كيف يكون مصيبا من يتجاهل السنة اويعمل فيها هواه

الحق نور يعليك .......والباطل اعمى ويرديك
أخي كلامك غريب وموجه بشكل قاسي اما لنفسك أو لي فأرجو ان كان لي أن تفصح وتبتعد عن حل
الكلمات المتقاطعة

26-06-2016, 04:41 AM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,563
إعجاب: 892
تلقى 1,956 إعجاب على 724 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 6
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #14  
[QUOTE=abufahmi;2868411]
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحيم3 

أخي كلامك غريب وموجه بشكل قاسي اما لنفسك أو لي فأرجو ان كان لي أن تفصح وتبتعد عن حل
الكلمات المتقاطعة

تقريبا ده اللي أنا قلته:

مرحبا أخي الكريم
أراك حاولت اقتباس مشاركة معينة ثم التعقيب عليها
ولكنني للأسف الشديد لم أفهم ما تريده
فهل تتكرم مشكورًا بتوضيح مقصدك؟




26-06-2016, 08:07 PM
أبو عبد الرحيم3 غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 675185
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 110
إعجاب: 60
تلقى 36 إعجاب على 30 مشاركة
تلقى دعوات الى: 34 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #15  
[QUOTE=يحيى صالح;2868463]
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abufahmi 


تقريبا ده اللي أنا قلته:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abufahmi 




...بل اعتذر لكم فلم اقصد ما انتم عليه (الحالة ) ولا ما ذهب اليه abufahmi من القسوة عليه او على نفسي واهنأ بالا وان كان القول حقا ولابد قوله فلن اقسو عليك....
كل ما اردت قوله تعقيبا على مداخلة abufahmi نقطتان اوتنبيهان ...
1- التعقيب الأول على ( المشككين بمسألة عذاب القبر من عدمه هم بالأساس مشككين بالدعوة الإلهية وليس الإسلام بحد ذاته
ولكن لماذا ؟؟)
-المشككين بمسالة عذاب القبر ليسوا بالضرورة مشككين بالدعوة الالهية جملة بل هناك مسلمون ومنتسبون لا يعتقدون به لــــ

- لجهلي ....جهلي بالمسالة هو ما يجعلني اتوقف في تصديقها (وهو كعذر مقبول ومعقول ).........وقد حدث ويحدث .
- جهلي بادوات العلم وآلياته وتطبيقها في هكذا مسائل ...يجعلني ايضا ...اتاخر.وهنا المقصود طالب العلم والباحث عن الحق
- مرضي وتعالمي ...يجعلني اتعالى عن قبول الحق الذي لا مراء فيه. وهنا البلاء اسال الله العافية
قد تسأل وهل يوجد ؟.....نعم يوجد من ينتسب للعلم بل ومن رؤوسه في نظر عامة الناس ويتعالى عن قبول الحق وعن الإذعان للدليل بحجة باطلة او واهية احيانا ..على هواه .
2-التعقيب الثاني على (دع المشككين بمسألتهم لانهم لا يؤمنون من الأساس بالنور والهدي المرسل لنا وذلك بسبب فساد أرواحهم
وسواد قلوبهم ....)
- للاسف يؤمنوون....لا املك الجرأة في قول فساد ارواحهم او سواد قلوبهم لانك تعني غير المسلمين واعني مسلمين يؤمنون بالله واليوم الأخر والملائكة والكتب والرسل والقدر خيره وشره وعند عذاب القبر يتوقفون منهم من لايسلم للسنة جملة وتفصيلا ومنهم من لايسلم لكل السنة ويرى بحجية بعضها دون البعض الأخر ......هل هذا درب السلف ؟
والحال هذه امقبول مني شرعا ثم عرفا السكوت عن مثل هذه الأقوال والسكوت عن اصحابها ام وجب علي التنبيه ثم التنبيه ثم التنبيه....
لعلمنا جميعا اخي نحن نتكلم في العقائد فلا يجب ابدا التراخي اوالتساهل مع امثال هؤلاء بل وجب التمحيص والتدقيق والإحتكام دائما ابدا الى العلم واهله وليس يغرني ابدا ان يقال دكتور فلان او علان ....فما اكثرهم ولكنهم على غير هدى
اسال الله لي ولك العافية

ولكن ....ربي توفني مســـلــــما والحقني بالصالحين

ما اكثر من سمعتهم وسمعتهم يروجون و يقولون المهم في العمل النية اي ان تكون نيتك خيرة ... وانى لهذا ان يكــــــــــون صوابا ( اصوبه ما كان لله وعلى سنة رسول الله )
كيف يكون مصيبا من يتجاهل السنة اويعمل فيها هواه ( حتى وان كان دكـتورا )

فاذا ليس غير المسلمين فقط من ينكر امور عقدية مسلمة بكثير من الأدلة
ولا يمكن ان ندعهم ثانيا بل وجب التنبيه والتحذير منهم ومن اقوالهم ولو كانو اولي قربي
والحمد لله رب العالمين

 


هل توجد أدلة تفيد وقوع عذاب القبر على الجسد والروح؟


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.