أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


13-06-2016, 03:53 AM
nanan غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 466290
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 44
إعجاب: 12
تلقى 27 إعجاب على 18 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #1  

كيف بدأ الله الخلق ؟


في الحديث الذي رواه ابن عباس وابن مسعود أن النبي صلى الله علي و سلم قال: "إن الله تعالى كان عرشه على الماء، ولم يخلق شيئا مما خلق قبل الماء، فلما أراد أن يخلق الخلق: أخرج من الماء دخان فارتفع فوق الماء فسما عليه (أي علا) فسماه: سماء، ثم أيبس الماء فجعله أرضا واحدة ثم فتقها فجعل سبع أراضين في يومين".
إن هذا الحديث قد فصل ما حدث في المرحلة الأولى من الخلق، وأزال اللبس الذي قد يدخل على قارئ القرآن دون تدبر، فهل نستطيع أن نحدد من هذا الحديث أيهما خلق أولاً: الأرض أم السماء؟
يخبر الحديث أن أصل الخلق الماء. وواضح أيضا من الحديث أن هذا الماء هو الذي كان عرشه تعالى عليه. وأن الخلق بدء عندما أخرج تعالى من الماء دخانا، وهو ما يسميه المفسرون بخار الماء، وارتفع هذا الدخان (البخار) فوق الماء، وعملية الارتفاع هذه تسمى (سمو) فكان ذلك اسما لهذا الدخان فسماه (سماء).
كانت هذه عملية أولى من المرحلة، أما العملية الثانية من هذه المرحلة أيضا أن هذا الدخان المتكون أعلى الماء جمد الله تعالى قلبه، ويبسه بالقدرة العظيمة حتى أصبح لدينا، يابس يحيطه ماء ويحيط بالاثنين الدخان (البخار) ثم فصل الله تعالى بين هذا الدخان وما بداخله من (يابس وماء) وسمى تعالى هذا الأمر (فتق)، أي فصل، بعد أن كان كلا منهما متصل بالآخر، أي كان الدخان محيطا بهذا اليابس الجامد. وهو الذي أخبر عنه الله تعالى في سورة الأنبياء بقوله ]أوَلَم يَرَ الَذِينَ كَفَرُوا أَنَ السَّمَــوَاتِ وَالأرْضِ كَانَتَا رَتَقَا فَفَتقنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنْ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أفَلا يُؤمِنُونَ (30)[. إن هذا الفتق ليس فتقا واحد بل ثلاث، هذا ما تقول به الآية، وما يبينه الحديث، فمنها نفهم أن الأرض كانت رتقا، أي كتلة واحدة، ففتقها سبع أراضين، وأن السماء كانت رتقا أي كتلة واحدة، ففتقها سبع سموات، وأن كلاهما (الأرض والسماء) كانتا رتقا، ففتقهما عن بعضهما.





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من اجمل ما قرات عن سيد الخلق ( محمد صلى الله عليه و سلم ) ibensabile المنتدى الاسلامي 0 20-04-2014 05:19 AM
حلقة خارقة متسلسلة 'فيبوناتشي', النسبة الذهبية في الطبيعة . بصمات الله في الخلق sama4rem أفلام وثائقية 2 31-08-2013 02:54 AM
كيف تكونو أفقر الخلق إلى الله؟! شروق الامل المنتدى الاسلامي 2 30-05-2013 02:42 AM
مذا تعرف عن خير الخلق الـــبــطاقة الـ ع ـائلية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم المرستان المنتدى الاسلامي 7 11-04-2009 09:48 AM
سجل حضورك بالصلاه على أشرف الخلق محمد صلى الله عليه وسلم louckaa المنتدى الاسلامي 2 05-01-2007 01:51 AM
13-06-2016, 04:13 PM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,552
إعجاب: 4,731
تلقى 3,199 إعجاب على 1,758 مشاركة
تلقى دعوات الى: 729 موضوع
    #2  
صدق النبي الرسول وهو الصادق المبلغ الأمين صلى الله عليه وسلم .
وسامي التقدير لك أخي العزيز على هذا البيان ,
وللفائدة نقول : إن الله كان و كائن وسيكون , وكيفما أراد أن يكون فهو كائن و كان ,
وخلق خلقه بقدرته وقَدَرِهِ , ومشيئته في هذا بما شاء ويشاء وحده لا شريك له .
وما أوتي بنو البشر من العلم إلا قليلاً في هذه الخصوص .
والباحثين في هذه الأمور هم أحد فرقتين :
- الفئة الأولى : هم الباحثين من العلمانيين الذين يطورون الأدوات الحسيَّة لتعميق معرفة ما يحيط بهم من وجود وموجودات ,
ومن خلال هذا العمق الحسي يطلقون آراء وافتراضات فبعضها يرقى إلى مستوى الفرضية العلمية والبعض الآخر لا قانون له .
- الفئة الثانية : هم العلماء من المسلمين الذين يجيدون استخدام الأدوات العلمية التي تعمق الإدراك بكنه هذا الوجود وهذه الموجودات ودرسوا أسس ومرتكزات مشاهداتهم لها .
فمن منطق الدفاع عن أسس الشريعة و عن الحقيقة الإعجازية في متن الدين الإسلامي الحنيف يقوم العلماء المسلمون بتناول ما يطرحه العلمانيون بالبحث والتدقيق والتحليل لجميع هذه الأراء والفرضيات ,
فما وجدوه موافق لما ورد في نصوص متون الشريعة أخذوا به وأعلنوه كحجة وبرهان في وجه الشعوبيين والعلمانيين على أن ما بشََّّر به محمد صلى الله عليه وسلم هو الهدى وأنه نبي ورسول ,
وأما ما وجدوا به غير ذلك فلا شأن لهم به إلاَّ إذا أبطل حكم من الأحكام الشرعية التي ترتكز عليها العقيدة السمحاء فهنا ينبرون و يتبارون بالرد ببطلان ما وجدوا به فساد عقل المسلم .

و الخلاصة أخي العزيز :
- إن المعلومات المتوفرة بخصصوص بداية ونشوء الخلق في مصادر التشريع الإسلامي هي بسيطة جداً من حيث الكم تبلورت بما ورد في آيات من الذكر الحكيم و في أقوال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم التي كتبت بعضها في هذا الموضوع أعلاه .
وهذه البيانات يجب الإيمان بها كما هي دون الجنوح إلى أية اجتهاد بالتوضيح أو الشرح لأنها غير قابلة لهذا ,
خشية أن يقول المجتهد على النبي صلى الله عليه وسلم بما لم يقول وفي هذا خروج القائل من الملّة وأنت تعلم بهذا !!.
مثلها كمثل مكان الجنة وحجمها ومكان النار وطبيعتها , و أمره صلى الله عليه وسلم بتقديم اليسرى على اليمنى في بعض الأفعال وتقديم اليمنى في أخرى و التي غاب عنها التوضيح .
- إن الأكثر فائدة والأعظم ثواب لنا كعامَّة هو الجنوح إلى العبادات والتذكير بالفرائض والسنن وشرحها وتوضيحها والترغيب بها وفي هذا زادنا المعين ,
ونترك الشؤون التي لا نملك وسائل البحث فيها لأصحاب الشأن من علماء المسلمين والدارسين لها .
- بالأمسن رددنا بعض الإجتهادات على أمور غيبية لأحد الأخوة لأننا نرى فيها الجدل والشحناء بين المسلمين بمختلف مذاهبهم الفكرية , وفي هذا يكمن الضرر الأكبر
ولإدراكنا أيضاً بأن الإسلام والمسلمين اليوم ليسوا بحاجة إلى مجتهدين لإيضاح ما ورد بالعلم والشرع عن كيفية نشوء وأسس الخلق بقدر ما الجميع بحاجة إلى التفقه في دستور الحلال والحرام الذي يخبو نوره بين المسلمين , حيث وصل بنا الأمر إلى إستحلال المال والعرض والدم بينا كمسلمين !!!.
فإلى الله المشتكى وندعوه بالرحمة وسلامة البنيان .
ربما أطلت في هذا ولكن لضرورة البيان أننا في دوحة البوابة نعتذر عن زراعة كل ما يثير الفكر ويحقق الجدل ويخفف الوئام بين المسلمين ,
وبما دون هذا فأجمل الشكر والترحيب بما يحقق النمو الفكري وزيادة نور القلوب لجميع روَّاد البوابة
أعظم التقدير لك ولنشاطك ولك أجمل التحية ..


كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

 


كيف بدأ الله الخلق ؟

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.