أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


03-02-2016, 07:20 PM
محب الصحابه غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 354372
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 2,287
إعجاب: 6
تلقى 866 إعجاب على 537 مشاركة
تلقى دعوات الى: 527 موضوع
    #1  

غَسِيلُ الملائكة


غَسِيلُ الملائكة

بعد انتهاء غزوة أحد ذهب النبي صلى الله عليه وسلم يتفقّد أحوال الجرحى والشهداء، فرأى كثيراً من خيرة أصحابه قد فاضت أرواحهم في سبيل الله، منهم حمزة بن عبد المطلب، ومصعب بن عمير، وسعد بن الربيع، وأنس بن النضر، وحنظلة بن أبي عامر وغيرهم رضي الله عنهم أجمعين. فلما رآهم صلى الله عليه وسلم قال: (أنا شهيد على هؤلاء يوم القيامة، وأمر بدفنهم بدمائهم، ولم يُصَلّ عليهم، ولم يُغَسَّلوا) رواه البخاري.

وحنظلة بن أبي عامر رضي الله عنه أحد هؤلاء الشهداء اشتهر ولُقِّبَ في كتب السيرة النبوية بـ "غسيل الملائكة"، وقال عنه ابن حجر في كتابه الإصابة في تمييز الصحابة: "حنظلة بن أبي عامر: بن صيفي بن مالك بن أمية بن ضبيعة بن زيد بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس الأنصاري الأوسي المعروف بغسيل الملائكة". وغَسيل الملائكة: أي الرجل الذي غسلته الملائكة.

قال الواقدي: "وكان حنظلة بن أبي عامر تزوج جميلة بنت عبد الله بن أبي ابن سلول،فأُدْخِلَت عليه في الليلة التي في صبحها قتال أحُد، وكان قد استأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبيت عندها فأذن له، فلما صلى بالصبح غدا يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولزمته جميلة فعاد فكان معها، فأجنب منها ثم أراد الخروج، وقد أرسلت قبل ذلك إلى أربعة من قومها فأشهدتهم أنه قد دخل بها، فقيل لها بعد: لِمَ أشهدت عليه؟ قالت: رأيت كأن السماء فرجت فدخل فيها حنظلة ثم أطبقت، فقلت: هذه الشهادة، فأشهدت عليه أنه قد دخل بها".
وعن عبد الله بن الزبير رضي الله عنه قال: (سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عن قتْلِ حنظلة بن أبي عامرٍ بعد أن التقى هو وأبو سفيان بن الحارث حين علاهُ شدّادُ بن الأسود بالسيف فقتله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:إن صاحبكُم تُغَسّله الملائكة،فسألوا صاحبته (زوجته) فقالت: إنه خرج لمّا سمع الهائعة (الصَّوت المفزع وهو منادي الجهاد سمع منادي النبي يدعو للخروج للجهاد) وهو جنبٌ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك: غسَّلتْه الملائكة) رواه الحاكم والبيهقي وحسنه الألباني.
وذكر السهيلي نقلاً عن الواقدي وغيره أن حنظلة رضي الله عنه بُحِثَ عنه في القتلى فوجدوه يقطر رأسه ماء، وليس بقربه ماء، تصديقاً لقوله صلى الله عليه وسلم: (إن صاحبكُم تُغَسّله الملائكة). وتغسيل الملائكة لحنظلة رضي الله عنه من باب الفضل والكرامة له، قال المناوي: "وكفى (غسل الملائكة لحنظلة) بهذا شرفاً، وذا لا ينافيه الأخبار الناهية عن غُسل الشهيد، لأن النهي وقع للمكلفين من بني آدم".

حنظلة
رضي الله عنه مفخرة للأوْس:

عن أنس رضي الله عنه قال: "افتخر الحيّان من الأنصار: الأوس والخزرج، فقالت الأوس: مِنَّا غسيل الملائكة حنظلة بن الراهب (حنظلة بن أبي عامر)، ومنّا من اهتز له عرش الرحمن: سعد بن معاذ،ومنا من حمته الدّبر (النحل) عاصم بن ثابت بن أبي الأفلج، ومنا من أجيزت شهادته بشهادة رجلين خزيمة بن ثابت ،وقال الخزرجيون: منا أربعة جمعوا القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يجمعه غيرهم: زيد بن ثابت، وأبو زيد، وأُبَيّ بن كعب، ومعاذ بن جبل".

الشهادة في سبيل الله عز وجل من أعلى الدرجات والمنازل، والشهداء هم خواص الله عز وجل والمقربون من عباده، وهم القدوة لمن أحب أن يصدق فيه قوله تعالى: {وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا} (النساء: 69)، وشهداء أحُد ومنهم حنظلة بن أبي عامر رضي الله عنه ـ غسيل الملائكة ـ رجال رباهم النبي صلى الله عليه وسلم، وصدقوا مع الله عز وجل، فباعوا الدنيا واشتروا الآخرة، وهم أحياء عند ربهم يرزقون، قال الله تعالى: {وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ} (آل عمران:169)، وقال: {مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا} (الأحزاب:23).



اسلام ويب





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فلذلك نحب الملائكة محب الصحابه المنتدى الاسلامي 2 13-03-2014 12:24 AM
معلومات جميلة جدا عن الملائكة السمكه السودا المنتدى العام 5 17-12-2009 11:50 PM
كيف تموت الملائكة ؟؟؟ almada أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 4 27-05-2009 09:47 AM
موت الملائكة $الوسيم$ المنتدى الاسلامي 5 16-07-2008 02:40 PM
عدد الملائكة مع كل شخص hema المنتدى الاسلامي 2 07-01-2005 02:35 PM
03-02-2016, 10:09 PM
ياسر عباس غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 168930
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الإقامة: فى رحمة الله
المشاركات: 1,222
إعجاب: 462
تلقى 667 إعجاب على 320 مشاركة
تلقى دعوات الى: 536 موضوع
    #2  
جزاك الله خيرا مشرفنا الحبيب


تذكرونى بالخير كما اذكركم بالخيرالدنيا قصيرة جدا ورحلة الحياة وشريط العمر يمر سريعا اذا كنت قد
لغضبت احد فيسامحنى وانا اسامحكم احبكم جميعا في الله وادعوا لكم بظهر الغيب فا ادعوا وأخيرا استودعكم الله الذى لا تضيع ودائعه هتوحشونى اخوانى سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

03-02-2016, 10:27 PM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,573
إعجاب: 4,789
تلقى 3,228 إعجاب على 1,771 مشاركة
تلقى دعوات الى: 731 موضوع
    #4  
خيار لمواضيع مميزة حقاً , جعلكي الله من أهل الرضوان وأثابكي على ما نقرأ من ريشتك الذكية .
مني بالغ التقدير ..


كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

 


غَسِيلُ الملائكة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.