أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


13-01-2016, 11:36 PM
بوسيف عده غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 542050
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 35
إعجاب: 1
تلقى 56 إعجاب على 26 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

دمعة على الإسلام


دمعة الإسلام

الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد الخالق الذي لا خالق سواه و المعبود الذي لا معبود سواه، و الصلاة و السلام على رسوله الكريم محمد الصادق الأمين الداعي إلى أن لا إله إلا الله محمد رسول الله.

أما بعد:

إلى كل من بالغ في تقديس عباد الله حتى صار يعبدهم من دون الله، إلى كل من يتوجه إلى المقبورين بالدعاء من دون الله، إلى كل القبوريين، إن الإسلام جاء بعقيدة التوحيد ليرفع نفوس المسلمين ، و يغرس في قلوبهم الشرف و العزة و الأنفة و الحمية ، و ليعتق رقابهم من رِقّ العبودية ، فلا يذل صغيرهم لكبيرهم ، و لا يهاب ضعيفهم قويهم ، و لا يكون لذي سلطان بينهم سلطان إلا بالحق و العدل.

إليكم هذا الموضوع بعنوان (دمعة على الإسلام) للكاتب المصري "مصطفى لطفي المنفلوطي"

..................

حملوه من الرابط أدناه.

.................



http://www.4shared.com/office/3GqLe34xce/___online.html





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدعـــــــم... من الأمة: جمعة النصرة العالمية3... جمعة نصرة شريعة المستضعفين.. عبد ضعيف المنتدى الاسلامي 1 18-11-2012 11:07 PM
دمعة حائرة بقايا قلب مكسور منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 3 28-11-2011 09:00 PM
أوقات ... دمعة فرح ... دمعة ألم أم يحيى المنتدى العام 17 11-06-2010 04:25 PM
دمعة أم قمرالشام المنتدى العام 13 26-03-2009 04:22 PM
دمعة خرساء ranita منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 13 18-08-2006 02:22 AM
14-01-2016, 07:24 PM
اسماء خيري غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 719669
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 1
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
جزاك الله خير

24-01-2016, 12:45 PM
محمد المشهور غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 719133
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 27
إعجاب: 17
تلقى 27 إعجاب على 17 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
أخي الكريم حفظك الله تعالى، ما ذكرته في كلامك هذا شيء جزاف ترميه على الناس وتوصفهم بالقبوريين وما إلى ذلك من هذه الألفاظ، والحقيقة الحكم على الشيء فرع عن تصوره، فيتحتم الرجوع إلى الواقع وتبين ما فيه من أخطاء تخالف الدين بوضوح ، فمسألة القبور وما يتعلق بها قد بحثها العلماء وتكلموا على كل مفصل من مفاصلها بكلام دقيق يتوجه عليك أن تبحث عن ذلك وبإنصاف شديد، فلا يمكن أن ترمى أمة بالشرك لا سيما وأن هذا الأمر تنطوي عليه عواقب جسيمة، وكلنا نعلم ما يدور في الواقع بسبب تلك الأفكار التي تدعي الحفاظ على الإسلام وهي تهدم الإسلام بتطرفها المقيت، وعدم رغبتها البحث والتعلم ومناقشة العلماء، أمّا أن ترى تصرفا خطئا من جاهل أو متجاهل وتريد أن تعممه على طائفة ما، هذا أمرا فيه من الإجحاف الشيء الكثير، والذي يولد الكراهية والتناحر بين الناس، بدلا من أن نعالج الأمور ونبحث عن حقيقتها، يسب بعضنا بعضا ويكفر بعضنا بعضا، فلا يمكن أن يعتقد أحدا أن قبرا أو وليا ينفع أو يضر من دون الله تعالى، لكن سوء الفهم وعدم التريث في الأمور يجعل الإنسان يتسرع ويحكم بشكل جزاف، لماذا لا نريد أن نتعلم ونقرأ بإنصاف، ألم يتكلم العلماء الأفذاذ الكبار في العصور المتقدمة والذين شهدت لهم الأمة بالصلاح والخيرفي هذه المسائل، إن مسألة كهذه لابد وأن يتمعن الإنسان فيها ولا تأخذه الأهوى، أسأل الله العلي العظيم أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه. والعفو منكم.


24-01-2016, 04:17 PM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,594
إعجاب: 4,829
تلقى 3,262 إعجاب على 1,788 مشاركة
تلقى دعوات الى: 734 موضوع
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد المشهور 
أخي الكريم حفظك الله تعالى، ما ذكرته في كلامك هذا شيء جزاف ترميه على الناس وتوصفهم بالقبوريين وما إلى ذلك من هذه الألفاظ، والحقيقة الحكم على الشيء فرع عن تصوره، فيتحتم الرجوع إلى الواقع وتبين ما فيه من أخطاء تخالف الدين بوضوح ، فمسألة القبور وما يتعلق بها قد بحثها العلماء وتكلموا على كل مفصل من مفاصلها بكلام دقيق يتوجه عليك أن تبحث عن ذلك وبإنصاف شديد، فلا يمكن أن ترمى أمة بالشرك لا سيما وأن هذا الأمر تنطوي عليه عواقب جسيمة، وكلنا نعلم ما يدور في الواقع بسبب تلك الأفكار التي تدعي الحفاظ على الإسلام وهي تهدم الإسلام بتطرفها المقيت، وعدم رغبتها البحث والتعلم ومناقشة العلماء، أمّا أن ترى تصرفا خطئا من جاهل أو متجاهل وتريد أن تعممه على طائفة ما، هذا أمرا فيه من الإجحاف الشيء الكثير، والذي يولد الكراهية والتناحر بين الناس، بدلا من أن نعالج الأمور ونبحث عن حقيقتها، يسب بعضنا بعضا ويكفر بعضنا بعضا، فلا يمكن أن يعتقد أحدا أن قبرا أو وليا ينفع أو يضر من دون الله تعالى، لكن سوء الفهم وعدم التريث في الأمور يجعل الإنسان يتسرع ويحكم بشكل جزاف، لماذا لا نريد أن نتعلم ونقرأ بإنصاف، ألم يتكلم العلماء الأفذاذ الكبار في العصور المتقدمة والذين شهدت لهم الأمة بالصلاح والخيرفي هذه المسائل، إن مسألة كهذه لابد وأن يتمعن الإنسان فيها ولا تأخذه الأهوى، أسأل الله العلي العظيم أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه. والعفو منكم.
أصلحنا الله وهدانا لما فيه الخير للإسلام والمسلمين .. آمين
إني ألتمس في هذا التعقيب ما يظهر الإلتباس في ما ذهبت إليه من الخطاب المباشر بالإتهام لصاحب الموضوع ,
والأنفع أن تكون قد خففت من لهجة رد الفعل وساهمت
في توضيح الموضوع أكثر من خلال عرض أقوال العلماء من هم أهل للفتوى والإجتهاد حول هذا الموضوع والذين عنيتهم بعبارتك هذه :
" فمسألة القبور وما يتعلق بها قد بحثها العلماء وتكلموا على كل مفصل من مفاصلها بكلام دقيق "
سواءً كانت الأقوال معارضة لرأي الكاتب أم متوافقة معه ,
وعندها يصبح الموضوع غني بآراء العلماء والمجتهدين ويظهر الإلتباس في الرأي وتعم فائدة الموضوع على روَّاد البوابة والقرَّاء .
مني رقيق التحية وأتمنى التفاعل بالنقاش بعيداً عن تبادل الإتهام الذي أودى بالإسلام في قلوب المسلمين نحو التشتت والضياع ووضع ديننا الحنيف في قفص الإتهام عن كل عنف أو إرهاب .
مع تأكيد التحية لك بالغ الشكر ..


كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

24-01-2016, 09:38 PM
محمد المشهور غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 719133
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 27
إعجاب: 17
تلقى 27 إعجاب على 17 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
أخي الكريم حفظك الله وبارك فيك، أردت بكلامي هو التنبيه فقط، ويعلم الله ما في قلبي من الحب لك ولكل المشاركين، لكن مما يؤسفني أن مثل هذه المواضيع ينبغي فيها الحذر وبيان الأمر بشموليته ولا سيما أن الكاتب حفظه الله تعالى تطرق لهذا الباب فينبغي أن يكون على دراية واسعة به، حتى لا نزيد من النزاع الحاصل بين الأمة والتناحر المقيت، فينبغي أن نتعرف على حقائق الأمور، وبالنسبة لتوضيح هذا الموضوع وبيانه فلا تسعه هذه العجالة، ولكن كما قلت ينبغي البحث عنها في كتب أهل العلم وعرض الموضوع بشموليته، حتى لا ينكر بعضنا على بعض وما دام أن الأمر فيه سعة فلتبين الأخطاء بإنصاف وليس الرمي بالشرك وما إلى ذلك من الأمور الخطيرة التي لا يحكم عليها الإنسان إلا بعد حيطة وحذر شديدين لما يترتب على ذلك من المفاسد العظام، والتي نشهادها اليوم من القتل وإهدار الدماء، والعياذ بالله تعالى، ولنذكر على سبيل المثال مسألة تقبيل القبور ماذا قال فيها بعض العلماء انظر إلى كلام الإمام النووي في المجموع حيث يقول:
قَالَ أَبُو مُوسَى وَقَالَ الْإِمَامُ أَبُو الْحَسَنِ مُحَمَّدُ بْنُ مَرْزُوقٍ الزَّعْفَرَانِيُّ وَكَانَ مِنْ الْفُقَهَاءِ الْمُحَقِّقِينَ فِي كِتَابِهِ فِي الْجَنَائِزِ وَلَا يَسْتَلِمُ الْقَبْرَ بِيَدِهِ وَلَا يُقَبِّلُهُ قَالَ وَعَلَى هَذَا مَضَتْ السُّنَّةُ قَالَ أَبُو الْحَسَنِ وَاسْتِلَامُ الْقُبُورِ وَتَقْبِيلُهَا الَّذِي يَفْعَلُهُ الْعَوَامُّ الْآنَ مِنْ الْمُبْتَدَعَاتِ الْمُنْكَرَةِ شَرْعًا يَنْبَغِي تَجَنُّبُ فِعْلِهِ وَيُنْهَى فَاعِلُهُ قَالَ فَمَنْ قَصَدَ السَّلَامَ عَلَى مَيِّتٍ سَلَّمَ عَلَيْهِ مِنْ قِبَلِ وَجْهِهِ وَإِذَا أَرَادَ الدُّعَاءَ تَحَوَّلَ عَنْ مَوْضِعِهِ وَاسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ قَالَ أَبُو مُوسَى وَقَالَ الْفُقَهَاءُ الْمُتَبَحِّرُونَ الْخُرَاسَانِيُّونَ الْمُسْتَحَبُّ فِي زِيَارَةِ الْقُبُورِ أَنْ يَقِفَ مُسْتَدْبِرَ الْقِبْلَةِ مُسْتَقْبِلًا وَجْهَ الْمَيِّتِ يُسَلِّمُ وَلَا يَمْسَحُ
الْقَبْرَ وَلَا يُقَبِّلُهُ وَلَا يَمَسُّهُ فَإِنَّ ذَلِكَ عَادَةُ النَّصَارَى (قَالَ) وَمَا ذَكَرُوهُ صَحِيحٌ لِأَنَّهُ قَدْ صَحَّ النَّهْيُ عَنْ تَعْظِيمِ الْقُبُورِ وَلِأَنَّهُ إذَا لَمْ يُسْتَحَبَّ اسْتِلَامُ الرُّكْنَيْنِ الشَّامِيَّيْنِ مِنْ أَرْكَانِ الْكَعْبَةِ لِكَوْنِهِ لَمْ يُسَنَّ مَعَ اسْتِحْبَابِ اسْتِلَامِ الرُّكْنَيْنِ الْآخَرَيْنِ فَلَأَنْ لَا يُسْتَحَبَّ مَسُّ الْقُبُورِ أولي والله أعلم.اهـ المجموع شرح المهذب (5/ 311)
ويقول الإمام السمهودي في كتابه خلاصة الوفا:
ونقل عن أبن أبي الصيف والمحب الطبريّ جواز تقبيل قبور الصالحين.اهـ كتابه خلاصة الوفا بأخبار دار المصطفى (1/ 458).
فتعلم أخي أن المسألة خلافية، فلم يكفر بعضهم بعضا ولا شيئا من ذلك، فهذا مثال فقط، بارك الله فيكم جميعا ورزقنا المحبة الخالصة.

24-01-2016, 10:56 PM
بوسيف عده غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 542050
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 35
إعجاب: 1
تلقى 56 إعجاب على 26 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #7  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد المشهور 
أخي الكريم حفظك الله تعالى، ما ذكرته في كلامك هذا شيء جزاف ترميه على الناس وتوصفهم بالقبوريين وما إلى ذلك من هذه الألفاظ، والحقيقة الحكم على الشيء فرع عن تصوره، فيتحتم الرجوع إلى الواقع وتبين ما فيه من أخطاء تخالف الدين بوضوح ، فمسألة القبور وما يتعلق بها قد بحثها العلماء وتكلموا على كل مفصل من مفاصلها بكلام دقيق يتوجه عليك أن تبحث عن ذلك وبإنصاف شديد، فلا يمكن أن ترمى أمة بالشرك لا سيما وأن هذا الأمر تنطوي عليه عواقب جسيمة، وكلنا نعلم ما يدور في الواقع بسبب تلك الأفكار التي تدعي الحفاظ على الإسلام وهي تهدم الإسلام بتطرفها المقيت، وعدم رغبتها البحث والتعلم ومناقشة العلماء، أمّا أن ترى تصرفا خطئا من جاهل أو متجاهل وتريد أن تعممه على طائفة ما، هذا أمرا فيه من الإجحاف الشيء الكثير، والذي يولد الكراهية والتناحر بين الناس، بدلا من أن نعالج الأمور ونبحث عن حقيقتها، يسب بعضنا بعضا ويكفر بعضنا بعضا، فلا يمكن أن يعتقد أحدا أن قبرا أو وليا ينفع أو يضر من دون الله تعالى، لكن سوء الفهم وعدم التريث في الأمور يجعل الإنسان يتسرع ويحكم بشكل جزاف، لماذا لا نريد أن نتعلم ونقرأ بإنصاف، ألم يتكلم العلماء الأفذاذ الكبار في العصور المتقدمة والذين شهدت لهم الأمة بالصلاح والخيرفي هذه المسائل، إن مسألة كهذه لابد وأن يتمعن الإنسان فيها ولا تأخذه الأهوى، أسأل الله العلي العظيم أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه. والعفو منكم.
الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد، القائل في محكم تنزيله : " الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا " و الصلاة و السلام على خير الأنام محمد الصادق الأمين أدى الأمانة و بلغ الرسالة.
أما بعد:
و رحمة الله تعالى و بركاته
أخي بالله عليك كيف لك أن تحكم على موضوع من مقدمته، فعلى الأقل لو حملت الملف المقصود و قرأته، أما فيما يخص القبوريون فالمقصود، كل من بالغ في تقديس عباد الله حتى صار يعبدهم من دون الله، إلى كل من يتوجه إلى المقبورين بالدعاء من دون الله، ضنا منه أنهم ينفعوه فيتبرك بقبورهم و يقبل جدران أضرحتهم، و يتداوى بأتربة هذه القبور، و يتقرب إليهم بالذبائح و لا يحل التقرب بالذبح لغير الله، أوليس هذا من الشرك، و باجماع علماء السنة.
يا أخي العزيز أنا من بيئة يقدس أهلها قبور الأولياء إلى حد لا يقبله العقل و منذ نعومة أظافري كنت أحضر الوعدات التي تقام على أضرحة الأولياء، و كنت أشهد مناظر يندى لها الجبين، و تصرفات لا صلة و لا علاقة لها نهائيا بالدين الإسلامي الحنيف، فإن كان التبرك من العبادات فالأولى أن نتبرك بسيدنا محمد (عليه الصلاة و السلام)، و في رسالة (البدع و النهي عنها أن مؤلفها ابن وضاح قال : " سمعت عيسى بن يونس مفتي أهل طرطوس يقول: أمر عمر بن الخطاب بقطع الشجرة التي بويع تحتها النبي (صلى الله عليه و سلم) فقطعها، لأن الناس كانوا يذهبون فيصلون تحتها، فخاف عليهم الفتنة. قال عيسى بن يونس، و هو عندنا من حديث ابن عوف عن نافع".
أما فيما يخص العلماء الذين تكلمت عنهم، لم تتطرق إلى ذكر أي أحد منهم أو إلى أقوالهم، لذا فإني أدعـــوك لقراءة كتاب رسالة الشرك و مظاهره للشيخ: مبارك بن محمد الميلي.

حمله من الرابط:


http://waqfeya.com/book.php?bid=6727
أو من الرابط:


http://www.4shared.com/office/89st5nFeba/___.html

أخي إقــرأ ثم احكم فهذه هي مشكلتنا نحن نقرأ حرفا و نحكم على الجملة و نقرأ جملة و نحكم على كل النص.

و آخر دعوانا أن الحمد لله وحده لا شريك له، و الصلاة و السلام على خاتم الأنبياء حبيبنا محمد الصادق الأمين الذي بلغ الرسالة و أدى الأمانة.

25-01-2016, 12:04 AM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,594
إعجاب: 4,829
تلقى 3,262 إعجاب على 1,788 مشاركة
تلقى دعوات الى: 734 موضوع
    #8  
مني الشكر على إجابتك بتوضيح الأمر الخلافي بالنصوص المؤيدة أعلاه أخي محمد المشهور ,
والشكر الأوفى لجميع الأخوة المشاركين بآرائهم بانتهاجهم الحوار بعيداً عن التشنج وردود الأفعال , لأن الحوار هو سبيلنا للصواب وتبني الإستقامة
والكلمة الطيبة تغزو الألباب وتنشي القلوب كالعطور وما أحوجنا لها أمام ما يعانيه المسلمون من الفرقة والهوان في الحال الذي نعيش .
مع تأكيد الشكر للجميع نعلن التقدير ونبث التحية ..

25-01-2016, 12:26 AM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,594
إعجاب: 4,829
تلقى 3,262 إعجاب على 1,788 مشاركة
تلقى دعوات الى: 734 موضوع
    #9  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوسيف عده 
الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد، القائل في محكم تنزيله : " الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا " و الصلاة و السلام على خير الأنام محمد الصادق الأمين أدى الأمانة و بلغ الرسالة.
أما بعد:
و رحمة الله تعالى و بركاته
أخي بالله عليك كيف لك أن تحكم على موضوع من مقدمته، فعلى الأقل لو حملت الملف المقصود و قرأته، أما فيما يخص القبوريون فالمقصود، كل من بالغ في تقديس عباد الله حتى صار يعبدهم من دون الله، إلى كل من يتوجه إلى المقبورين بالدعاء من دون الله، ضنا منه أنهم ينفعوه فيتبرك بقبورهم و يقبل جدران أضرحتهم، و يتداوى بأتربة هذه القبور، و يتقرب إليهم بالذبائح و لا يحل التقرب بالذبح لغير الله، أوليس هذا من الشرك، و باجماع علماء السنة.
يا أخي العزيز أنا من بيئة يقدس أهلها قبور الأولياء إلى حد لا يقبله العقل و منذ نعومة أظافري كنت أحضر الوعدات التي تقام على أضرحة الأولياء، و كنت أشهد مناظر يندى لها الجبين، و تصرفات لا صلة و لا علاقة لها نهائيا بالدين الإسلامي الحنيف، فإن كان التبرك من العبادات فالأولى أن نتبرك بسيدنا محمد (عليه الصلاة و السلام)، و في رسالة (البدع و النهي عنها أن مؤلفها ابن وضاح قال : " سمعت عيسى بن يونس مفتي أهل طرطوس يقول: أمر عمر بن الخطاب بقطع الشجرة التي بويع تحتها النبي (صلى الله عليه و سلم) فقطعها، لأن الناس كانوا يذهبون فيصلون تحتها، فخاف عليهم الفتنة. قال عيسى بن يونس، و هو عندنا من حديث ابن عوف عن نافع".
أما فيما يخص العلماء الذين تكلمت عنهم، لم تتطرق إلى ذكر أي أحد منهم أو إلى أقوالهم، لذا فإني أدعـــوك لقراءة كتاب رسالة الشرك و مظاهره للشيخ: مبارك بن محمد الميلي.

حمله من الرابط:


http://waqfeya.com/book.php?bid=6727
أو من الرابط:


http://www.4shared.com/office/89st5nFeba/___.html

أخي إقــرأ ثم احكم فهذه هي مشكلتنا نحن نقرأ حرفا و نحكم على الجملة و نقرأ جملة و نحكم على كل النص.

و آخر دعوانا أن الحمد لله وحده لا شريك له، و الصلاة و السلام على خاتم الأنبياء حبيبنا محمد الصادق الأمين الذي بلغ الرسالة و أدى الأمانة.
الأخ العزيز بوسيف مني أعظم التقدير لك على حسن خطابك ,
وبالنسبة إلى قولك :
" أما فيما يخص العلماء الذين تكلمت عنهم، لم تتطرق إلى ذكر أي أحد منهم أو إلى أقوالهم، لذا فإني أدعـــوك "
فإن الأخ محمد أورد المرجع عن كتاب وفاء الوفاء وهذه صورة عن الصفحة التي نقل عنها :


وباعتبار أن الموضوع قد يأتي بالجدل بسبب تعدد الأقوال بالمراجع التي تناولت هذا الأمر ,
أرجو الإكتفاء بهذا القدر من التوضيح ومني عظيم التقدير لما تم توضيحه في هذا السبيل .
وأجمل التحية لكما إخوتنا الأعزاء ..

 


دمعة على الإسلام

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.