أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


22-09-2015, 06:49 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,117
إعجاب: 4,846
تلقى 5,377 إعجاب على 2,701 مشاركة
تلقى دعوات الى: 864 موضوع
    #1  

يوم النحر بين التضحية والأضحية .



يوم النحر بين التضحية والأضحية



د. خالد راتب


يومُ النَّحْرِ هو أعظم أيام الدنيا، قال - صلى الله عليه وسلم -: ((أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القَرِّ))؛ (رواه أبوداود والنسائي، وصححه الألباني)، وهو يوم الحج الأكبر؛ لأنه اليوم الذي يذكِّر الأمة بالتضحيةِ والأُضْحِيَّةِ، تلك الأضحية التي هي رمزٌ وعلامةٌ باقية على أن الأمة الإسلامية هي أمة التضحية، فالأضحية جاءت بعد التضحية، وليس العكس، وهذا اليوم يذكِّر الأمة بتضحية أبي الأنبياء من أجلِ دينه وإرضاء ربه، لقد تعرَّض إبراهيم بعد محنته بإلقائه في النار، وكل من المحنتَينِ في غاية اختبار الإيمان بالله - تعالى - فلما كبِر إسماعيل - عليه السلام - قال له أبوه إبراهيم - عليه السلام -:


يا بُني، إني رأيت في المنام أني أذبحك، فما رأيك؟
أخبره بذلك ليستعدَّ لتنفيذ أمر الله، ويثاب على انقياده وطاعته لربه، وليعلم صبْرَه لأمر الله، فأجابه إسماعيل قائلاً :


امضِ لما أمرك الله من ذبحي، وافعَلْ ما أوحي إليك، سأصبر على القضاء الإلهي، وأحتسب ذلك عند الله - عز وجل - والمراد بقوله : ﴿ فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ ﴾ [الصافات: 102] السعي على القدم، يريد سعيًا متمكنًا، أو العمل والعبادة والمعونة، وبدأ تنفيذ أمر الله - تعالى - فلما استسلم الأب وابنه لأمر الله وطاعته، وأسلما أنفسَهما؛ أي فوَّضا إلى الله في قضائه وقدرِه، وألقى إبراهيم على الأرض ابنَه على جنبه وجانب جبهته، وهو الجبين، ومعنى ﴿ وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ ﴾ [الصافات: 103] وضعه بقوَّة، ونادى الملك إبراهيم من الخلف بعدئذٍ : قد حصل المقصود من رؤياك، وتحقق المطلوب، وصرت صادقًا مصدَّقًا بمجرد العزم، وإن لم تذبَح، ثم عدَّد الله - تعالى - نعمًا خمسًا على إبراهيم، وهي :


1- الإحسان إليه :
.............................


والمعنى : مثلما جازينا إبراهيم بالعفو عن الذبح ﴿ وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ ﴾ [الصافات: 107]، وكذلك نجزي كلَّ محسن على طاعته، وتفريج كربته ومحنته، وإن هذه المحنة أو الاختبار بالشدة لهو الاختبار الصعب الواضح الذي لا يوجد أصعب منه، حيث اختبر الله إبراهيم في مدى طاعته بذبح ولده، فصبر محتسبًا الأجرَ عند ربه.


2- وافتداء الذبح :
..............................


فلقد جعلنا لإبراهيم فداءَ ولدِه بتقديم كبشٍ عظيم الجثة سمين.


الثناء الحَسَن عليه :
....................................


وأبقينا لإبراهيم في الأمم المتلاحقة ثناءً حسنًا، وذكرًا جميلاً، فأحبَّه أتباعُ الملل كلها، من اليهود والنصارى والمسلمين، وأهل الشرك قاطبة، كما جاء في آية أخرى : ﴿ وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ * وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ ﴾ [الشعراء: 84، 85]، ومثل هذا الجزاء نجزي جميع المحسنين بالفرج بعد الشدة.


4- البشارة بإسحاق :
....................................


ووهبنا لإبراهيم ولدًا آخر بعد إسماعيل، هو إسحاق، وجعلناه نبيًّا صالحًا من زمرة الصالحين.


5- مباركة إبراهيم وإسحاق :
........................................ .........


وجعَلْنا البركةَ والنعمة الدنيوية والأخروية في إبراهيم وإسحاق، ومنها كثرةُ الولدِ والذرِّيَّة، وجعل أكثر الأنبياء من نسلِهما ونسل إسماعيل، فقوله - تعالى -: ﴿ وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ ﴾ [الصافات: 113]؛ أي: أَفَضْنا على إبراهيم وإسحاق بركاتِ الدين والدنيا، بأن كثَّرنا نسلهما وجعلنا أنبياء ورسلاً منهما ومن إسماعيل؛ (التفسير الوسيط للزحيلي 3/2183).


ولقد بلغ إبراهيم مبلغَ التمام والكمال في التضحية والبذل
: ﴿ وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴾ [البقرة: 124]، يقول - سبحانه وتعالى - للنبي - صلى الله عليه وسلم -: اذكر ما كان من ابتلاء الله لإبراهيم بكلمات من الأوامر والتكاليف، فأتمَّهن وفاءً وقضاءً، وقد شهد الله لإبراهيم في موضع آخرَ بالوفاء بالتزاماته على النحو الذي يَرضى اللهُ عنه فيستحق شهادته الجليلة : ﴿ وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى ﴾ [النجم: 37]، وهو مقام عظيم ذلك المقام الذي بلغه إبراهيم، مقام الوفاء والتوفية بشهادة الله - عز وجل؛ (الظلال: 1/85).


ولو نظرنا في أحكام الأضحية، لوجدنا هذا المعنى البارز للتضحية، من حيث حثُّ الشرع على اختيار أفضل الأضاحي؛ ليثبت الإنسان عمليًّا أنه يقدِّم أغلى ما عنده، وهذا لونٌ من التضحية، وهو تضحية بالمال والجود به في سبيل الله؛ لذا يُشرع عند الذبح التسميةُ والتكبير، عن أنس قال : ضحَّى رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - بكبشينِ أملحينِ أقرنينِ، ذبحهما بيده وسمى وكبَّر، قال : رأيته واضعًا قدمَه على صفاحهما، ويقول : ((بسم الله والله أكبر)).


كما لا يجوز للمضحِّي أن ينتفع حتى بجلد الأضحية؛ لتكون كلها لله، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن باع جلد أضحيته، فلا أضحية له))؛ (رواه الحاكم وقال : صحيح الإسناد).


وتوارثت الأمة الإسلامية أمرَ التضحية، فبذلت كلَّ ما تملك تنفيذًا لأمر الله، وكان على رأس هؤلاء سيِّدنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وبلغ الدرجة العظمى في البذل والعطاء، فبذل نفسه وماله وراحته، حتى كاد يقتل نفسه؛ خوفًا وشفقةً على الأمة كلها.


والمجتمعات إذا أرادت تقدمًا ورُقيًّا ونصرة لهذا الدين، فلا بد لها من تقديمِ التضحيات، فالنصر لا يأتي مجانًا، ولا بد للميلادِ من مخاض، ولا بد للمخاض من آلام، ولا بد أن تتناسب التضحيات مع حجم الأهداف؛ حتى لا تتجاوز التضحيات المبذولةُ حجمَ الأهداف المحققة، فكلما سما الهدف، سَمَت التضحيات، والهدف الأسمى للأمة الإسلامية هو عبادة الله، وتعبيد الناس لله، وتعمير هذا الكون بالمنهج الذي ارتضاه الله لعباده، فمهما قدَّم الإنسان من أجلِ هذا الهدف كان رخيصًا، فالصحابة قدَّموا أرواحهم قبل أموالهم فداءً لهذا الدين؛ فمنهم مَن قضى نحبَه، ومنهم الذي كان ينتظر دورَه في التضحية والبذل، وحافَظوا على هذا العهد ولم يبدِّلوا تبديلاً.


وهؤلاء الصحابة هم الذي حملوا للدنيا مشاعل الهداية، وساحوا بدعوة الله في أنحاء الأرض، فلا بد أن يُرَبَّوا هذه التربية القاسية، وأن يُمتَحنوا كل هذا الامتحان، وهم يعلمون جيدًا ثمن هذه التضحية، وينتظرون ثوابها من الله، فأهل الحق يدفعون الثمن أولاً، أما أهل المبادئ الباطلة، فيقبِضون الثمن أولاً قبل أن يتحرَّكوا في اتجاه مبادئهم؛ (تفسير الشعراوي 1/6360).


والأمة الآن في أمس الحاجة إلى التضحية والصبر والاحتمال، وإلى الاستعلاء على فتنة الأموال والأولاد، وإلى التطلع إلى ما عند الله من الأجر العظيم، المدَّخر لعباده الأمناء على أماناته، الصابرين المؤثرين المضحين؛ وذلك لأن تكوين الأمة وإقامة الدولة ليس بالأمر الهيِّن السهل، وإنما يحتاج لبذلِ أقصى الجهدِ في التضحية، والبناء والعمل، ومجاهدة الأعداء وردِّ غارات المعتدين، والصبر في سبيل ذلك صبرًا شديدًا؛ (الظلال 3/389).


فهيا بنا نجعل يوم النحر بدايةً حقيقية للتضحية والبذل والعطاء؛ امتثالاً واقتداءً بأبي الأنبياء إبراهيم - عليه السلام - الذي ضحى بأعز ما يملك من أجل دينه.






سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ،-، سُبْحَانَ اللَّه الْعَظِيم

موضوعات العبد الفقير إلى الله الغنى بالله المتوكل على الله.



المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التضحية أم القيم السامية . كمال بدر المنتدى الاسلامي 22 10-09-2016 10:12 PM
رموز العطاء وملوك التضحية . كمال بدر المنتدى الاسلامي 12 21-01-2016 09:26 PM
التضحية بالكثير من أجل هدف أسمى ALAA رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 2 10-08-2014 06:38 AM
التضحية عند الكائنات الحية - Self Sacrifice in Creatures أشرف بيبو أفلام وثائقية 1 19-02-2011 04:17 AM
الوير ليس newhulkhuithem إدارة الشبكات و حلول ومشاكل الشبكات 5 10-08-2010 12:19 AM

22-09-2015, 07:35 AM
Yousef Alharbi غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 553205
تاريخ التسجيل: Jan 2015
الإقامة: المدينة المنورة
المشاركات: 942
إعجاب: 190
تلقى 434 إعجاب على 113 مشاركة
تلقى دعوات الى: 116 موضوع
    #2  
بارك الله فيك
وجزاك الله خيراً


سبحان الله وبحمده , سبحان الله العظيم

لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

رضيت بالله رباً ، وبالإسلام ديناً ، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً

22-09-2015, 09:07 AM
hamdy salman6 غير متصل
VIP
رقم العضوية: 484438
تاريخ التسجيل: Aug 2014
الإقامة: مصر الحبيبه / محافظه الفيوم
المشاركات: 2,481
إعجاب: 422
تلقى 570 إعجاب على 410 مشاركة
تلقى دعوات الى: 440 موضوع
    #3  
بارك الله فيك
وجزاك الله خير على هذا الطرح القيم


يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك و عظيم سلطانك
استغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم واتوب اليه

خط فاصل

22-09-2015, 10:48 AM
الجبالى جمال الدين غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 439708
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 867
إعجاب: 714
تلقى 177 إعجاب على 168 مشاركة
تلقى دعوات الى: 21 موضوع
    #4  
جزاك الله خيرا

22-09-2015, 05:32 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,117
إعجاب: 4,846
تلقى 5,377 إعجاب على 2,701 مشاركة
تلقى دعوات الى: 864 موضوع
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Yousef Alharbi 
بارك الله فيك
وجزاك الله خيراً


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

22-09-2015, 09:58 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,117
إعجاب: 4,846
تلقى 5,377 إعجاب على 2,701 مشاركة
تلقى دعوات الى: 864 موضوع
    #7  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hamdy salman6 
بارك الله فيك
وجزاك الله خير على هذا الطرح القيم



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

23-09-2015, 02:09 AM
josedone غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 663934
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الإقامة: Egypt
المشاركات: 20
إعجاب: 2
تلقى 2 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  
كل عام وانتم طيبين :)


23-09-2015, 04:59 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,117
إعجاب: 4,846
تلقى 5,377 إعجاب على 2,701 مشاركة
تلقى دعوات الى: 864 موضوع
    #10  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجبالى جمال الدين 
جزاك الله خيرا



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

23-09-2015, 10:19 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,117
إعجاب: 4,846
تلقى 5,377 إعجاب على 2,701 مشاركة
تلقى دعوات الى: 864 موضوع
    #11  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محـــمد ظافـــر 
بارك الله فيك اخي الغالي كمال


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

24-09-2015, 04:32 AM
alhdar غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 640012
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 802
إعجاب: 0
تلقى 37 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #12  
بارك الله فيك


24-09-2015, 04:49 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,117
إعجاب: 4,846
تلقى 5,377 إعجاب على 2,701 مشاركة
تلقى دعوات الى: 864 موضوع
    #13  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع 
بارك الله فيك أخي الحبيب


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

24-09-2015, 08:34 AM
saaaaaam متصل
مشرف عام
رقم العضوية: 416490
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 4,887
إعجاب: 2,632
تلقى 3,484 إعجاب على 1,534 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2543 موضوع
    #14  
جزاك الله خيرا أخى وبارك الله فيك ولك

وكل عام وأنت والأهل ومن تحب بألف وخير وصحة وعافية


25-09-2015, 05:15 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,117
إعجاب: 4,846
تلقى 5,377 إعجاب على 2,701 مشاركة
تلقى دعوات الى: 864 موضوع
    #15  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saaaaaam 
جزاك الله خيرا أخى وبارك الله فيك ولك

وكل عام وأنت والأهل ومن تحب بألف وخير وصحة وعافية


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

 


يوم النحر بين التضحية والأضحية .

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.