أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


03-08-2015, 11:39 PM
أنيس غير متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,563
إعجاب: 4,749
تلقى 3,215 إعجاب على 1,767 مشاركة
تلقى دعوات الى: 729 موضوع
    #1  

راعي الذمم ,, هل بقي حيَّاً أم أضحى بين الرمم


روي عن الحسن بن الحصين أنه قال :
لما أفضت الخلافة إلى بني العباس كان من جملة من اختفى إبراهيم بن سليمان بن عبد الملك فلم يزل مختفياً إلى أن أضناه وأضجره الاختفاء ، فأخذ له أمان من السفاح ، فقال له :
لقد مكثت زماناً طويلاً مختفياً فحدثني بأعجب ما رأيت في اختفائك ، فإنها كانت أيام تكدير.
فقال : يا أمير المؤمنين ، وهل سُمع بأعجب من حديثي؟ . لقد كنت مختفياً في منزل أنظر منه إلى البطحاء فبينما أنا على مثل ذلك ، وإذا بأعلام سود قد خرجت من الكوفة تريد الحيرة فوقع في ذهني أنها خرجت تطلبني ، فخرجت متنكراً حتى أتيت الكوفة من غير الطريق ، وأنا والله متحير، ولا أعرف بها أحداً ، وإذا أنا بباب كبير في رحبة منيعة . فدخلت في تلك الرحبة فوقفت قريباً من الدار، وإذا برجل حسن الهيئة ، وهو راكب فرساً ومعه جماعة من أصحابه وغلمانه ، فدخل الرحبة فرآني واقفاً مرتاباً فقال لي: ألك حاجة؟ قلت : غريب خائف من القتل .
قال : ادخل فد خلت إلى حجرة في داره ،
فقال: هذه لك ، وهيأ لي ما أحتاج إليه من فرش وآنية ولباس وطعام وشراب ، وأقمت عنده ووالله ما سألني قط من أنا ، ولا ممن أخاف؟.
وهو في أثناء ذلك يركب في كل يوم ويعود تعباً متأسفاً كأنه يطلب شيئاً فاته ولم يجده ،
فقلت له يوماً : أراك تركب في كل يوم وتعود تعباً متأسفاً كأنك تطلب شيئاً فاتك؟.
فقال لي : إن إبراهيم بن سليمان بن عبد الملك قتل أبي وقد بلغني أنه مختف من السفاح ، وأنا أطلبه لعلي أجده وآخذ بثأري منه.
فتعجبت والله يا أمير المؤمنين من هربي وشؤم بختي الذي ساقني إلى منزل رجل يريد قتلي ويطلب ثأره مني . فكرهت الحياة واستعجلت الموت لما نالني من الشدة ، فسألت الرجل عن اسم أبيه وعن سبب قتله ، فعرفني الخبر فوجدته صحيحاً ،
فقلت : يا هذا قد وجب علي حقك ، وأن من حقك أن أدلك على قاتل أبيك وقرب إليك الخطوة وأسهل عليك ما بعد .
فقال: أتعلم أين هو؟
قلت: نعم .
فقال : أين هو؟.
فقلت : والله هو أنا فخذ بثأرك مني .
فقال لي : أظن أن الاختفاء أضناك فكرهت الحياة .
قلت : نعم والله أنا قتلته يوم كذا وكذا .
فلما علم صدقي تغير لونه واحمرت عيناه وأطرق رأسه ساعة ثم رفع رأسه إلي وقال لي :
أما أبي فسيلقاك غداً يوم القيامة فيحاكمك عند من لا تخفى عليه خافية ، وأما أنا فلست مخفراً ذمتي ولا مضيعاً نزيلي ، أخرج عني فإني لا آمن من نفسي عليك بعد هذا اليوم .
ثم وثب يا أمير المؤمنين إلى صندوق فأخرج منه صرة فيها خمسمائة دينار وقال :
خذ هذه واستعن بها على اختفائك .
فكرهت أخذها وخرجت من عنده وهو أكرم رجل رأيت .
فبقي السفاح يهتز طرباً ويتعجب .
تلك الطبائع هي التي سادت دولة العرب !. فأي ما يسود في دويلات العولمة ؟.

مني الشكرر وجليل التقدير .. راعي الذمم حيَّاً أضحى الرمم





كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشكـلة بتركيب الرآم bassambxr صيانة الكمبيوتر وحلول الحاسب الألي - هاردوير 9 12-01-2011 08:35 AM
اضحك مع راعي التكسي,,,,!!! عمَار يا شام صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 16 12-06-2009 05:04 AM
راعي ديك arabianhorse صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 5 19-07-2008 11:30 AM
عيد- أضحى مبارك مراسل خير أمة المنتدى العام 3 18-12-2007 11:20 PM
أضحى التنائي بديلاً من تدانينا بو أحمد منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 5 22-05-2003 04:17 PM
09-11-2017, 03:07 AM
mohamed ebrahem متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الإقامة: مصر
المشاركات: 7,637
إعجاب: 1,064
تلقى 1,746 إعجاب على 1,229 مشاركة
تلقى دعوات الى: 65 موضوع
    #3  
أبو مهند أيها العملاق الرائع كعادة سيادتك دائما اكثر من متفوق على نفسك وعلى الاخرين ودائما تتحفنا بكل مفيد ..بارك الله فيك وزادك سعة فى العلم والرزق وربنا مايحرمناش من ابداعاتك المميزة..هذا العملاق الرائع السيد أنيس مشرف المنتديات العامةيستحق اكثر من وسام القلم المميز ..كل التقدير والاحترام



 


راعي الذمم ,, هل بقي حيَّاً أم أضحى بين الرمم

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.