أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


04-01-2005, 07:34 PM
hema غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 11631
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 534
إعجاب: 0
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #1  

ساعد المحتاجين قبل أن "تكفل حاجا"


ساعد المحتاجين قبل أن "تكفل حاجا"

دعا علماء دين ودعاة بالأزهر الشريف إلى توجيه أموال التبرعات إلى المحتاجين، معتبرين أن ذلك أولى من إطلاق حملة تخصص في إطارها تلك الأموال لتوفير فرص حج لغير القادرين، حيث "إن الحج فريضة على القادرين فقط ولن يحاسب الفقراء على عدم تأديتها".
جاءت هذه الدعوة ردا على حملة تروج لها إذاعة "الكبار" التابعة لاتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري مع قرب موسم الحج الذي يحل خلال أسابيع قليلة تدعو إلى التبرع لمساعدة الراغبين في الحج ولا يملكون القدرة المالية الكافية.

وقال الداعية محمد الراوي عضو مجمع البحوث في الأزهر الشريف "يجب ألا نجعل قضية التبرع لتوفير فرص الحج لغير القادرين هما عاما وننظم له حملات دعائية وأشياء من هذا القبيل فهذا أمر غير مستساغ، خاصة أن هناك الكثير من أوجه الخير الضرورية التي تتطلب أن نوجه لها الاهتمام والرعاية لتخفيف المعاناة عن المحتاجين الحقيقيين في ظل أوضاع اقتصادية صعبة يعيشها الشعب المصري".

وأضاف أن "الحج كتب على من استطاع إليه سبيلا بشرط أن يكون المال ملكا للشخص الراغب في أداء هذه الفريضة الإسلامية، ولا يوجد ما يثبت بأن هناك في السنة النبوية أو القرآن الكريم ما يبيح أن يحصل المسلم على تبرع من أجل أن يؤدي هذه الفريضة، باستثناء أن يقوم شخص بإهداء تكاليف الحج لأحد أقاربه أو أصدقائه أو يتطوع بأن يساعد شخصا بعينه يرى أنه يتمنى الحج ولكن المادة هي العقبة في تحقيق هذه الأمنية، شرط أن يظل هذا السلوك على المستوى الفردي".

مساعدة الفقراء والمرضى

واتفق الشيخ "جمال قطب" عضو لجنة الفتوى بالأزهر بدوره مع دعوة الشيخ الراوي، وقال: "الحج ليس من أبواب الصدقات وليس من مصارف الزكاة؛ لأن الله فرضه على القادرين على تحمل تكاليفه ومشقته، وإن كان يجوز أن يساعد المسلم أخاه على الحج في أضيق الحدود على سبيل التهادي ونشر الود والمحبة بين الناس".

وأضاف: "لو فتحنا باب التبرع للحج فهذا يعني أننا ندرب المحتاج على طلب البعيد قبل القريب والصعب قبل السهل، خصوصا أن هناك من سيحاول أن يستسهل مثل هذا الطريق طالما وجده متاحا وسهلا لتحقيق الحج الذي يتمناه كل مسلم".

واعتبر الشيخ قطب أن "مساعدة الفقراء والمساكين والمرضى بمال الله لتيسير شئون حياتهم صحيح حياتهم أفضل عند الله من زحام الحجيج وأكثر راحة لصدور الأمة وأشد رهبة عند الأعداء".

وحول مدى قبول حج مثل هؤلاء الذين يستفيدون من هذه العروض يرى الشيخ قطب أن الحج "سيكون صحيحا ومقبولا ما دام الشخص نوى وعقد العزم".

وعن القضايا المطلوب أن يكون الاهتمام بها مقدما على مساعدة غير القادرين على الحج، يرى د. طه أبو كريشة نائب رئيس جامعة الأزهر سابقا أن "توفير نفقات العلاج للمرضى والغذاء للجوعى والمحتاجين، وحتى المساعدة في إنقاذ الشباب من براثن البطالة ومساعدة غير القادرين على الزواج وغيرها من عشرات القضايا الضرورية التي سيعود نفعها على المسلم وعلى المجتمع -هي بالطبع تسبق مساعدة شخص يرغب في الحج".

وأفاد تقرير رسمي بأن معدل البطالة في مصر سجل خلال ‏العام المالي 2002/ 2003 نحو 9.9% بارتفاع نسبته 0.9%، مقارنة ‏عما كان عليه عام 2001/ 2002. ويعتقد اقتصاديون أنه ربما تزيد النسبة عن ذلك بكثير.

وذكر خبراء مصريون في الاقتصاد" في يناير 2004 أن 5.5 ملايين مواطن فقط من بين نحو 70 مليون مصري يعملون بوظائف حكومية ويعانون من معدل منخفض للدخل قد يصل متوسطه 250 جنيها مصريا، في الوقت الذي تتزايد فيه الالتزامات المادية، مشيرين حينئذ إلى أن معدل الفقر في مصر بلغ 53% وفق ما أكده تقرير السكان التابع للأمم المتحدة.

حالات إنسانية

من ناحية أخرى، قال أحد المشرفين على حملة التبرع لتوفير نفقات الحج لغير القادرين في إذاعة الكبار التابعة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري "إن السبب من وراء المشروع تلقي الإذاعة مئات الطلبات من كبار السن يبكون خلالها من أجل أن نساعدهم في تحقيق هذه الأمنية، وبعد دراسة الأمر تبين أن هناك كثيرا من القادرين مستعدين لمساعدة هذه الحالات الإنسانية، حيث يتم فرز الطلبات بدقة من خلال لجنة مختصة، بالاشتراك مع وزارة الشئون الاجتماعية لضمان الشفافية في الاختيار".

وأضاف هذا المشرف الذي طلب عدم ذكر اسمه أن الشئون الاجتماعية واللجنة المشرفة على المشروع وضعتا شروطا ومعايير دقيقة للمتقدمين حتى تضمن أن يستفيد من هذا المشروع الحالات المستحقة من خلال دراسة حالة المتقدم من كل جوانبها خصوصا الاجتماعية والإنسانية.

ويبلغ متوسط تكاليف أداء فريضة الحج العادي في مصر حوالي 20 ألف جنيه (3300 دولار أمريكي)، ويتضاعف هذا الرقم عدة مرات إذا دخل في شريحة "الحج المتميز" الذي يتمتع أصحابه بخدمات خاصة من جانب شركات سياحية تختار زبائنها بعناية من بين الأثرياء والمشاهير.

وكان أعضاء بمجلس الشعب المصري (البرلمان) قد طالبوا بضرورة ترشيد عدد مرات الحج والعمرة؛ لإهدارها موارد الدولة، وتأثيرها السلبي على الاقتصاد المصري
====منقول===

ولمعرفة رأي الشرع في ذلك أضفت تلك المواضيع إلي منتدي الشريعة للأستفادة






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابداع جديد من معشوق الجماهير فايرفوكس متصفح "فجر" Firefox Aurora 6.0a2 "تثبيت صامت" AboMo3aZ برامج 17 09-09-2015 06:38 PM
رئيس "نينتاندو" يرحل .. و"موزيلا Mozilla Firefox" تنهي تعاونها مع "فلاش" stetofski برامج 18 18-07-2015 11:34 PM
تحديث جديد لأنظمة "ويندوز 7" و"8" استعداداً لاستقبال "ويندوز 10" عبدالرحمن مشاكل وحلول الويندوز, اسئلة واستفسارات وشروحات الويندوز 4 21-05-2015 03:02 AM
الفيلم الوثائقى الرائع عن "صناعة سيارات مينى كوبر" من سلسلة "مصانع عملاقة" Prometheus أفلام وثائقية 1 16-12-2014 10:07 AM
"جوجل" تقدم خدمة "حاسة الشم" فى "كذبة أبريل" Smsm Star اخر الاخبار في العلوم والتكنولوجيا والتقنية 8 18-09-2014 11:19 PM
 


ساعد المحتاجين قبل أن "تكفل حاجا"

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.