أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


14-04-2015, 01:18 AM
slaf elaf غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 477604
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 356
إعجاب: 0
تلقى 234 إعجاب على 154 مشاركة
تلقى دعوات الى: 4 موضوع
    #1  

سُنَّة ذكر الله




سُنَّة الله

لعلَّ أكثر عبادة كان يقوم بها رسول الله صلى الله عليه وسلم هي عبادة الذكر؛ فقد روى البخاري عن عائشة رضي الله عنها قَالَتْ: «كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَذْكُرُ اللَّهَ عَلَى كُلِّ أَحْيَانِهِ». فكان له صلى الله عليه وسلم في كل موطنٍ أو موقفٍ ذِكْرٌ؛ وهذه سُنَّة نبوية في غاية الأهمية، لدرجة أن الرسول صلى الله عليه وسلم جعلها الوصية الوحيدة لمسلمٍ طَلَبَ وصيةً مختصرةً؛ فقد روى الترمذي -وقال الألباني: صحيح- عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ رضي الله عنه، أَنَّ رَجُلًا قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ؛ إِنَّ شَرَائِعَ الإِسْلَامِ قَدْ كَثُرَتْ عَلَيَّ، فَأَخْبِرْنِي بِشَيْءٍ أَتَشَبَّثُ بِهِ. قَالَ: «لَا يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْبًا مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ».

ورَفَعَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم جدًّا من أجر الذكر حتى جعل الذاكرين هم أسبق الناس إلى الجنة؛ فقد روى مسلم عَنْ أبي هريرة رضي الله عنه، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم، يَسِيرُ فِي طَرِيقِ مَكَّةَ فَمَرَّ عَلَى جَبَلٍ يُقَالُ لَهُ: جُمْدَانُ. فَقَالَ: «سِيرُوا هَذَا جُمْدَانُ، سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ». قَالُوا: وَمَا الْمُفَرِّدُونَ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: «الذَّاكِرُونَ اللهَ كَثِيرًا، وَالذَّاكِرَاتُ».

بل روى الترمذي -وقال الألباني: صحيح- عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: «أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرِ أَعْمَالِكُمْ، وَأَزْكَاهَا عِنْدَ مَلِيكِكُمْ، وَأَرْفَعِهَا فِي دَرَجَاتِكُمْ وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ إِنْفَاقِ الذَّهَبِ وَالْوَرِقِ، وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ أَنْ تَلْقَوْا عَدُوَّكُمْ فَتَضْرِبُوا أَعْنَاقَهُمْ وَيَضْرِبُوا أَعْنَاقَكُمْ»؟ قَالُوا: بَلَى. قَالَ: «ذِكْرُ اللَّهِ تَعَالَى». قَالَ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ رضي الله عنه: «مَا شَيْءٌ أَنْجَى مِنْ عَذَابِ اللَّهِ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ».

فلنحافظ على هذه السُّنَّة الرائعة في كل أوقاتنا، ولنحذر من الغفلة؛ فقد روى البخاري عَنْ أَبِي مُوسَى رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: «مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لاَ يَذْكُرُ رَبَّهُ، مَثَلُ الحَيِّ وَالمَيِّتِ».

ولا تنسوا شعارنا: {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].

المصدر : كتاب " إحياء354 " للدكتور راغب السرجاني






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سُنَّة قول حَسْبِي الله slaf elaf المنتدى الاسلامي 10 16-12-2015 08:16 AM
سُنَّة سؤال الله المعافاة في البدن والسمع والبصر slaf elaf المنتدى الاسلامي 4 24-09-2015 11:07 AM
سُنَّة التعوُّذ من عذاب الله قبل النوم slaf elaf المنتدى الاسلامي 5 06-06-2015 06:53 AM
سُنَّة الدعاء باسم الله الأعظم slaf elaf المنتدى الاسلامي 3 04-05-2015 08:16 AM
سُنَّة أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم slaf elaf المنتدى الاسلامي 3 20-11-2014 11:30 PM
14-04-2015, 12:49 PM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #2  

/

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاتهُ


جزاكُمً الرّحمنُ خيرًا، وَنفعَ بكُم.
ولَو يعلمُ المَرءُ ما يكتنفهُ مِن خَيرٍ؛
حالَ ذكرهِ لربّه جلّ جلالهُ!
فهُو في معيّتهِ سُبحانهُ؛ أنيسُهُ وجليسهُ وحافِظهُ؛
هُو ربُّهُ وخالقهُ جلّ في عُلاهُ!
ألا فأيّ خَير بعدُ؟!
نسألُ الله تعالى؛ أن يكتُبنا وسائرَ إخوَتي هُنا؛
مِن (( الّذّاكرينَ الله كثيرًا والذّاكِراتِ ))؛ آمينَ.
جعلهُ الله في ميزانَ حَسناتكُم؛ ما انتفعَ بها مُسلمٌ،
ووفقكمُ سُبحانهُ لكُلّ خير.

/





اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ مِلْءَ السَّمَاءِ وَمِلْءَ الأَرْض،
وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ.


14-04-2015, 01:10 PM
احمد العربي غير متصل
مجموعة الإدارة
رقم العضوية: 212729
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 8,802
إعجاب: 7,408
تلقى 4,036 إعجاب على 870 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3814 موضوع
    #3  
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بارك الله فيك ونفع بك اخي الكريم.
**************************************** *****
ما علاقة هذه:

بالذكر؟؟؟؟؟؟


- منْ خانَ اللهَ في السِّرِ هَتَكَ اللهُ سِتْرَهُ في العلانية
ملأى السنابلِ تنحني بتواضعٍ ... و الفارغاتُ رُؤوسُهُنَ شوامخُ
قال سفيان الثوري "رحمه الله":
أصلُ كُلِّ عداوةٍ اِصْطِناعُ المعروفِ إلى اللئامِ
أما الحياة فليس يرضى ذلها *** إلا وضيع في الورى وحقير
كلاب للأجانب هم ولكن *** على أبناء جلدتهم أسود
أذل الناس معتذر إلى لئيم
من رضع من ثدي الذل دهراً رأى في الحرية خراباً وشراً



14-04-2015, 08:28 PM
الكــــاســـــــر غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 483728
تاريخ التسجيل: Aug 2014
الإقامة: أبيت مع الجراح
المشاركات: 217
إعجاب: 14
تلقى 32 إعجاب على 20 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
جزاك الله خيرا


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

لا يجبر الناس عظما أنت كاسره *** ولا يهيضون عظما أنت جابره
(( إذا كنت تستطيع أن تحتفظ بأتزانك حين يفقد الناس إتزانهم ، وأن تثق بنفسك حين يشك الناس كلههم فيك ، وأن تخاصم الشر وتقف دوما في جانب الخير، تحميه وتفتديه ولا يتسرب إليك يأس فتلاقي الإنكسار كما تلاقي الإنتصار ، وإذا كنت تري أشياءك التي وهبتها حياتك وقد تحطمت ، فتنحني عليها في ثقة لكي تبنيها من جديد فإنك رجل )) .

17-04-2015, 09:23 PM
نيزار قباني غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 391274
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 14
إعجاب: 0
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #5  
اللهم اجعلنا من الذاكرين يارب


 


سُنَّة ذكر الله

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.