أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


12-04-2015, 11:52 PM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 840 موضوع
    #1  

تاجُ القَداسة و الجَلال


تاجُ القَداسة الجَلال

،’
شعر،
شعر إسلامي،
شعر،
الأمة،
جراح الأمة،
أمهات المؤمنين،
قصيدة،
أم المؤمنين،
خديجة بنت خويلد،
شعر المدح،
في مدح.

،’


تاجُ القَداسةِ والجَلالِ

تاجُ القَداسة الجَلال

مِن أروَع القصائد في مَدح أمّ المؤمنينَ خَديجة بنت خُويلد رضي الله عنها؛
* للشّاعر الدّكتور تاج الدّين نوفل.


،’
تاجُ القَداسة الجَلال

،’


تاجَ القداسة و الجلال....و عرائس الحسن الغوال
و كواكب الشرف الرفيع....تدق أبراج الكمال

والمال لا يحصى لديها....و الجمال ذرا الجمال..
و العز ملك يمينها....وجميع ما تبغى تنال
والطهر تاج جميلة....تثرى به عرش الجلال
و العفة الزهراء درع....للجمال من الدلال

و العقل يستبق النهى....برزانة تزن الجبال
و الرأى سهم صائب ....بالحق فى الأمر العضال
وهى الحسيبة فوق كل....حسيبة وبلا مثال
و الكل يسعى خاطبا....ود العفيفة فى ابتهال

لكن بنت خويلد....تسمو إلى خير الرجال
رأت النجوم ببيتها....و الشمس تعتنق الهلال
هذا محمد الأمين.... تراه فى عين الخيال
زوجا به تسمو الحياة ....ويزدهى عقد الكمال

قد أرسلته على تجارتها....فصال بها وجال..
و أتى لها بأمانة....مثلى و تشريف و مال
و الناس تلهث فى الهجير....و تستجير و لم يبال
فالله أرسل غيمة....نثرت على الهادى الظلال..!

بنسيمها و صفائها....تبعته فى كل ارتحال
قد شاقها منه اكتمال....طهارة قبل الجمال
و تهزها منه الأمانة....فى المقال وفى الفعال
ويدق قلب خديجة....و الحب يستبق المحال

طلبت يديه من السماء....و كان أشبه بالخيال..!
و سمت لنور "محمد"....ترجوه زوجا فى الحلال
فيجيب مولاها الدعاء وقد بدا صعب المنال
"فمحمد" و "خديجة".....زوجان ما لهما مثال

فإذا ذكرت محاسنا.....فهما المحاسن لا جدال
الأم سيدة النساء ....و زوجها خيرالرجال
بالنور تفعم قلبها....فتنول ماقد لا ينال
قد أنجبت خير النساء ....وخير أربعة غوال

أمثال "فاطمة" البتول....و "أم كلثوم" الجمال
و "رقية" النورالوضىء....و "زينب" الأسمى مثال
فتألق النور المهيمن....ساجيا بين التلال
فأضاء مكة كلها....و اجتاز آفاق الخيال..!

و تفجرت فى هذه الصحراء....عين من زلال
إن كال صوت الشر ....أصبح رائدا فى كل ضال
فلقد دنا ركب انتصار....الحق و الدنيا سجال
فتحوم روح "محمد"....نحو الخلاء والاعتزال

لتقام فى بطحاء مكة....قلعة تمحو الضلال
يا يوم أن جاء النبى....الغار فى قمم الجبال
و أتاه جبريل الأمين.....الوحى من رب الجلال
ورآه أجنحة تطوف....من اليمين إلى الشمال

و يهزه هزا شديدا....وهو يدعو فى ابتهال
و دعا "خديجة" زملونى....إنها آى ثقال..!
و يقص قصة بعثه....و الزوج تسبح فى الخيال
و تقول لا و الله لا.....يخزيك ربك ذو الجلال

أنت الذى كفل اليتيم....و كان مقطوع الوصال
و وصلت أرحام العباد.....على الهدى فى كل حال
وحملت كلا مستجيرا....شفه ألم الهزال
و رعيت محتاجا فقيرا....آده ثقل العيال

وأقمت ذا عدم ضعيفا....كان فى عمر الزوال
و رفعت ضيفك للعلا....فأقمت عزا لا ينال
و أعنت فى الحق الكثير....فأنت كوكبة الخصال
يامن تعين على النوائب....دون من أو كلال

قم يا "محمد" لابن عمى....كى يجيب على السؤال
أخذته توا "لابن نوفل"....فى سنا خير الليال
كي تمسح الأوهام عنه....فيستطيب لما يقال
فأتاه "نوفل" باليقين....و قال فى أسمى مقال

هذا هو الناموس يا ابن....العم آت لا محال
أنت النبى المرتجى....يمحو الإله بك الضلال
يا ليتنى أحيا لنصرك....حين يخرجك الرجال
قال الرسول أمخرجىُ؟!!....فقال "نوفل" لا جدال

لتكذبن..و تؤذين.....و تحملن على القتال
يا سعدها من زوجة....سبقت بواقعها الخيال
أهو الرسول و بعثه.....بالحق أوشك ان ينال؟!
و تحل بعثة "أحمد".....فتهب سعيا للنضال

أعطته ما ملكت يداها....من إمارات و مال
و جميع ما يزجى إليها....من مفاتيح النوال
و تجارة كانت لها....أعيت حمولتها الجمال
دفعت بهذا كله....للدين لا تخشى النكال
وبنفسها وشبابها....لم تخش عاقبة القتال
أم حنون ترتقي....لأمومة ، أنى تطال؟
زوج كريم يرتجى ....ليزين واجهة الجمال
أم و زوج ماترى....تغنى له في كل حال

فهى الأمومة حينما....تسمو إلى قمم الكمال
ترعى "لأحمد" حقه....و تذود عنه بكل غال
قد صدقته بأصغريها....حين كذبه الرجال
فأحبها حبا تزول....له الجبال ولا يزال

فالشمس تشرق كل يوم....ثم تغرب لا محال
لكن شمس "خديجة"....تأبى الغروب أو الزوال
فوراء جمع الخالدين....كواكب الحسن الغوال

تاجُ القَداسة الجَلال

اللّهمّ ارضَ عن أمّنا أمّ المؤمينَ خديجةِ بنتِ خُويلِد،
وعن سائِر أمّهاتِ المؤمنينَ؛ آمينَ.


* المَصدر/ نتيجةُ بحثٍ.

وفّقكمُ اللهُ.





اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ مِلْءَ السَّمَاءِ وَمِلْءَ الأَرْض،
وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ.


المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماعندي ولا برنامج حمايه بايش تنصحوني AvRiL برامج 4 24-02-2004 04:10 AM
13-04-2015, 03:59 AM
أبو صاالح غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 574871
تاريخ التسجيل: Apr 2015
الإقامة: المنصورة
المشاركات: 26
إعجاب: 10
تلقى 8 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
بارك الله فيك أختي الراقية اختيارها
من أجمل ما قرأت حقًا
كلمات ما أجملها !
وما أحـــــــسنها!

جوزيت بليغ القول
وروائــــــع البيان

ودي وتقديري



13-04-2015, 10:47 AM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,552
إعجاب: 4,731
تلقى 3,199 إعجاب على 1,758 مشاركة
تلقى دعوات الى: 729 موضوع
    #3  
التقدير والإعجاب لهذا الإنتقاء المميز أثابك الله عليه
ومني الشكر ..


كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

 


تاجُ القَداسة و الجَلال

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.