أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


08-03-2015, 08:16 PM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,575
إعجاب: 4,790
تلقى 3,233 إعجاب على 1,773 مشاركة
تلقى دعوات الى: 731 موضوع
    #1  

العدل أساس الملك ,,




يقول الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا} [

النساء:58].


قال

ابن كثير: "وقوله: {وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْل} أمر منه تعالى بالحكم بالعدل بين الناس; ولهذا قال محمد بن كعب وزيد بن أسلم وشهر بن حوشب: إنما نزلت في الأمراء، يعني الحكام بين الناس"، وفي الحديث: «إن الله مع الحاكم ما لم يجر، فإذا جار وكله إلى نفسه»، وفي الأثر: "عدل يوم كعبادة أربعين سنة".

وقال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [النحل:90].

قال السعدي: "فالعدل الذي أمر الله به، يشمل العدل في حقِّه، وفي حق عباده، فالعدل في ذلك أداء الحقوق كاملة موفرة؛ بأن يؤدي العبد ما أوجب الله عليه من الحقوق المالية والبدنية والمركبة منهما في حقِّه وحقِّ عباده، ويعامل الخلق بالعدل التام، فيؤدي كلُّ والٍ ما عليه تحت ولايته، سواء في ذلك ولاية الإمامة الكبرى، وولاية القضاء ونواب الخليفة، ونواب القاضي".

قال صلى الله عليه وسلم: «إنَّ المقسطين يوم

القيامة على منابر من نور، عن يمين الرحمن، -وكلتا يديه يمين- الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما وَلُوا» (رواه مسلم:1827).

قال ابن عثيمين: "فالعدل واجب في كلِّ شيء، لكنه في حق ولاة الأمور آكد وأولى وأعظم؛ لأنَّ

الظلم إذا وقع من ولاة الأمور حصلت الفوضى والكراهة لهم، حيث لم يعدلوا" (شرح

رياض الصالحين:3/641).

- وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سبعة يظلُّهم الله تعالى في ظلِّه يوم لا ظلَّ إلا ظلُّه: إمام عادل...» إلى آخر الحديث (متفق عليه).

قال رِبعي بن عامر رضي الله عنه لرستم قائد الفرس لما سأله: "ما جاء بكم؟ فقال: الله ابتعثنا لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة الله، ومن ضيق

الدنيا إلى سعتها، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام، فأرسلنا بدينه إلى خلقه لندعوهم إليه، فمن قبل ذلك قبلنا منه ورجعنا عنه، ومن أبى قاتلناه حتى نفيء إلى موعود الله..." (رواه الطبري في تاريخ الرسل والملوك:3/520، وذكره ابن كثير في

البداية والنهاية:7/39).

- وقال عمرو بن العاص: "لا سلطان إلا بالرجال، ولا رجال إلا بمال، ولا مال إلا بعمارة، ولا عمارة إلا بعدل" (العقد الفريد لابن عبد ربه:1/33).

- وقال ميمون بن مهران: "سمعت

عمر بن عبد العزيز يقول: لو أقمت فيكم خمسين عامًا ما استكملت فيكم العدل، إني لأريد الأمر وأخاف أن لا تحمله قلوبكم فأخرج معه طمعًا من الدنيا؛ فإن أنكرت قلوبكم هذا سكنت إلى هذا" (رواه ابن عساكر في تاريخ دمشق:45/181، وذكره الذهبي في تاريخ الإسلام:7/197).

- وخطب سعيد بن سويد بحمص، فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال: "أيُّها الناس، إنَّ للإسلام حائطًا منيعًا، وبابًا وثيقًا، فحائط الإسلام الحقُّ، وبابه العدل، ولا يزال الإسلام منيعًا ما اشتدَّ السلطان، وليست شدة السلطان قتلًا بالسيف، ولا ضربًا بالسوط، ولكن قضاء بالحق وأخذًا بالعدل: (العقد الفريد لابن عبد ربه:1/27).

- وقال ابن حزم: "أفضل نعم الله تعالى على المرء أن يطبعه على العدل وحبه، وعلى الحقِّ وإيثاره" (

الأخلاق والسير:ص 90).

- وقال

ابن تيمية: "العدل نظام كلِّ شيء، فإذا أُقيم أمر الدنيا بعدل قامت، وإن لم يكن لصاحبها في الآخرة من خلاق، ومتى لم تقم بعدل لم تقم، وإن كان لصاحبها من

الإيمان ما يجزى به في الآخرة" (مجموع

الفتاوى:28/146).

- وقال أيضًا: "وأمور الناس تستقيم في الدنيا مع العدل الذي فيه الاشتراك في أنواع الإثم، أكثر مما تستقيم مع الظلم في الحقوق وإن لم تشترك في إثم؛ ولهذا قيل: إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة؛ ولا يقيم الظالمة وإن كانت مسلمة، ويقال: الدنيا تدوم مع العدل والكفر، ولا تدوم مع الظلم والإسلام" (مجموع الفتاوى:28/146).

- وقال

ابن القيم: "ومن له ذوق في

الشريعة، واطلاع على كمالها، وتضمنها لغاية مصالح العباد في المعاش والمعاد، ومجيئها بغاية العدل الذي يسع الخلائق، وأنَّه لا عدل فوق عدلها، ولا مصلحة فوق ما تضمنته من المصالح، تبين له أنَّ السياسة العادلة جزء من أجزائها، وفرع من فروعها، وأنَّ من أحاط علمًا بمقاصدها، ووضعها موضعها، وحسن فهمه فيها لم يحتج معها إلى سياسة غيرها البتة، فإنَّ السياسة نوعان: سياسة ظالمة، فالشريعة تحرمها، وسياسة عادلة تخرج الحقَّ من الظالم الفاجر، فهي من الشريعة علمها من علمها، وجهلها من جهلها" (الطرق الحكمية:ص 5).



منقول : أجاز الله كاتبه الرحمة ..العدل أساس الملك





كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من أخلاق الملك ,, أعان الله عليها أصحاب الملك أنيس المنتدى العام 5 22-02-2016 09:58 PM
خادم الحرمين الشريفين : أنا لستُ الملك ، الله هو الملك الجازية المنتدى العام 10 30-03-2011 11:08 AM
صور الفلوس من عهد الملك عبدالعزيز الى عهد الملك عبدالله‎ ... ALAA صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 0 10-03-2011 02:11 AM
هل يعود العدل الى كتابة العدل abujuhina المنتدى العام 2 12-01-2010 04:25 AM
هل خسرتَ في الأسهم ؟ الحمد لله مالك الملك يؤتي الملك من يشاء oumtoub123 المنتدى العام 0 19-03-2006 02:20 PM
09-03-2015, 05:00 AM
الموج الصامت غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 512487
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 434
إعجاب: 262
تلقى 124 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 19 موضوع
    #2  
وأجاز لناقله المغفرة وحسن الثواب
اذا عم العدل امتلأت الدنيا من الخيرات


يُوشِكُ مَنْ عَاشَ مِنْكُمْ أَنْ يَرَى مُنْكَرًا لَا يَسْتَطِيعُ فِيهِ غَيْرَ أَنْ يَعْلَمَ اللَّهُ مِنْ قَلْبِهِ أَنَّهُ لَهُ كَارِهٌ

09-03-2015, 02:42 PM
kartouch غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 286476
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 23
إعجاب: 36
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
الملك لله وحده لا شريك له ........ اما بني البشر فهم لا يملكون شيئا ... ايام معدودات و سنموتوا .. و اسال الله ان تكون نهايتنا على التوحيد .
اما تطرقك لموضوع الحكم فهذا امر كبير و يطول الخوض فيه ...
يقول ابن خلدون العدل اساس العمران ... و العدل ليس مقترن بدين او مذهب و مما لاشك فيه ان دين الاسلام يدعوا الى العدل في كل نواحي الحياة ..
لكنك تجد في عصرنا هذا من ينتسب الى الاسلام و لكنه ليس عادلا ... و الدول المتقدمة لم تبلغ ما بلغته من تقدم و تطور الا بالعدل
و حقيقة لا ادري هل تسمح قوانين المنتدى في الخوض في السياسة ام لا لنناقش مسالة الحاكمية و الملك ؟؟... على كل حال لن اخرج عن الموضوع
و اقول بان النظام الملكي هو ليس من الاسلام في الشيئ ... لان النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يكن ملكا و لم يورث ابنائه الملك و صحابته رضوان الله عليهم لم يورثوا الحكم ...الا معاوية رضي الله عنه اجتهادا منه ..بل كان الحكم بالشورى ..مثل الانتخابات تماما .. من يحصل على اكبر تاييد من الناس يعين حاكما بشروط ...
و بالتالي نحن المسلمين الواجب علينا طاعة الله و رسوله فقط و ان نقتدي بالرسول الاكرم في كل شيئ في عدله في حكمه .
و ما لم افهمه هو انه هنالك دولا تحكم بنظام ملكي و يورثون الحكم لابنائهم .. هل هذا من الاسلام ؟؟؟ بالطبع لا ... من اعطاهم الحق في ذلك ؟؟؟ و هل هم اسمى من الناس الاخريين ؟؟؟

09-03-2015, 09:50 PM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,575
إعجاب: 4,790
تلقى 3,233 إعجاب على 1,773 مشاركة
تلقى دعوات الى: 731 موضوع
    #4  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kartouch 
الملك لله وحده لا شريك له ........ اما بني البشر فهم لا يملكون شيئا ... ايام معدودات و سنموتوا .. و اسال الله ان تكون نهايتنا على التوحيد .
اما تطرقك لموضوع الحكم فهذا امر كبير و يطول الخوض فيه ...
يقول ابن خلدون العدل اساس العمران ... و العدل ليس مقترن بدين او مذهب و مما لاشك فيه ان دين الاسلام يدعوا الى العدل في كل نواحي الحياة ..
لكنك تجد في عصرنا هذا من ينتسب الى الاسلام و لكنه ليس عادلا ... و الدول المتقدمة لم تبلغ ما بلغته من تقدم و تطور الا بالعدل
و حقيقة لا ادري هل تسمح قوانين المنتدى في الخوض في السياسة ام لا لنناقش مسالة الحاكمية و الملك ؟؟... على كل حال لن اخرج عن الموضوع
و اقول بان النظام الملكي هو ليس من الاسلام في الشيئ ... لان النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يكن ملكا و لم يورث ابنائه الملك و صحابته رضوان الله عليهم لم يورثوا الحكم ...الا معاوية رضي الله عنه اجتهادا منه ..بل كان الحكم بالشورى ..مثل الانتخابات تماما .. من يحصل على اكبر تاييد من الناس يعين حاكما بشروط ...
و بالتالي نحن المسلمين الواجب علينا طاعة الله و رسوله فقط و ان نقتدي بالرسول الاكرم في كل شيئ في عدله في حكمه .
و ما لم افهمه هو انه هنالك دولا تحكم بنظام ملكي و يورثون الحكم لابنائهم .. هل هذا من الاسلام ؟؟؟ بالطبع لا ... من اعطاهم الحق في ذلك ؟؟؟ و هل هم اسمى من الناس الاخريين ؟؟؟
كل الشكر لك على هذا التوضيح الجيد والذي جاء بالمكان المناسب حقاً
المَلِكْ هو من أسماء الله الحسنى , كما أنه مالك المُلْكْ
ومن جهة أخرى وبعيداً عن المصطلح الشرعي أو الفقهي فقد احتوت اللغة العربية على إصطلاح لغوي
أستخدم للدلالة على المناصب والصلاحيات في الإطار الدنوي , وبالتأكيد ما أراد الكاتب هو المصطلح اللغوي .
مني كل التقدير وبالغ الإحترام ..

09-03-2015, 10:56 PM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,403
إعجاب: 1,304
تلقى 767 إعجاب على 287 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #5  
بوركت اخي الكريم انيس

اذا علقنا على هذا الموضوع خرجنا عن قوانين المنتدى .
ولكن صدقني ان الكل يعرف حقيقة الأمر فإما خائف وإما يعرف ويحرف


سلامة القلوب بتقوى الله

11-03-2015, 02:42 PM
Amsterdam52 غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 112779
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الإقامة: Holland/Egypt
المشاركات: 1,477
إعجاب: 922
تلقى 224 إعجاب على 148 مشاركة
تلقى دعوات الى: 48 موضوع
    #6  
بارك الله فيك مشرفنا العزيز . ولكن اين هذا العدل فى هذا العالم الغريب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ نسأل الله اللطف بنا لأن انتقامه رهيب . ولينظر كل منا حوله .


knowledge is the origin of civilization
Word is the origin of knowledege
Printed word is the most constant of that source

 


العدل أساس الملك ,,

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.