أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


22-02-2015, 01:08 PM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #1  

يقولونَ لي: فيكَ انقِباضٌ


بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته

شعر،
شعر عربي،
شعر الفخر،
فضل العلم،
فضل أهل العلم،
فضلا لعلماء.

،’

~ شَرفُ العِلم وشمائِلُ العُلماء ~

يقولونَ فيكَ انقِباضٌ

،’

قال القاضي عبد العزيز الجرجاني في قصيدته الشهيرة؛
في شرف العلم وأخلاق العلماء وشمائلهم:

***************


يَقولونَ لِي: فِيكَ انْقِبَاضٌ وَإِنَّمَا * رَأَوْا رَجُلًا عَنْ مَوْقِفِ الذُّلِّ أَحْجَمَا


أَرَى النَّاسَ مَنْ دَانَاهُمُ هَانَ عِنْدَهُمْ * وَمَنْ أَكْرَمَتْهُ عِزَّةُ النَّفْسِ أُكْرِمَا



وَلَمْ أَقْضِ حَقَّ العِلْمِ إِنْ كَانَ كُلَّمَا * بَدَا طَمَعٌ صَيَّرْتُهُ لِيَ سُلَّمَا



وَمَا زِلْتُ مُنْحَازًا بِعِرْضِيَ جَانِبًا * مِنَ الذُّلِّ أَعْتَدُّ الصِّيَانَةَ مَغْنَمَا



إِذَا قِيلَ: هَذَا مَنْهَلٌ قُلْتُ: قَدْ أَرَى * وَلَكِنَّ نَفْسَ الحُرِّ تَحْتَمِلُ الظَّمَا



أُنَزِّهُهَا عَنْ بَعْضِ مَا لَا يَشِينُهَا * مَخَافَةَ أَقْوَالِ العِدَا: «فِيمَ» أَوْ «لِمَا»



فَأُصْبِحُ عَنْ عَيْبِ اللَّئِيمِ مُسَلَّمًا * وَقَدْ رُحْتُ فِي نَفْسِ الكَرِيمِ مُعَظَّمَا



وَإِنِّي إِذَا مَا فَاتَنِي الأَمْرُ لَمْ أَبِتْ * أُقَلِّبُ فِكْرِي إِثْرَهُ مُتَنَدِّمَا




وَلَكِنَّهُ إِنْ جَاءَ عَفْوًا قَبِلْتُهُ * وَإِنْ مَالَ لَمْ أُتْبِعْهُ: «هَلَّا» وَ«لَيْتَمَا»



وَأَقْبِضُ خَطْوِي عَنْ حُظُوظٍ كَثِيرَةٍ * إِذَا لَمْ أَنَلْهَا وَافِرَ العِرْضِ مُكْرَمَا



وَأُكْرِمُ نَفْسِي أَنْ أُضَاحِكَ عَابِسًا * وَأَنْ أَتَلَقَّى بِالمَدِيحِ مُذَمَّمَا



وَكَمْ طَالِبٍ رِقِّي بِنُعْمَاهُ لَمْ يَصِلْ * إِلَيْهِ وَإِنْ كَانَ الرَّئِيسَ المُعَظَّمَا



وَكَمْ نِعْمَةٍ كَانَتْ عَلَى الحُرِّ نِقْمَةً * وَكَمْ مَغْنَمٍ يَعْتَدُّهُ الحُرُّ مَغْرَمًا



وَلَمْ أَبْتَذِلْ فِي خِدْمَةِ العِلْمِ مُهْجَتِي * لِأَخْدُمَ مَنْ لَاقَيْتُ لَكِنْ لِأُخْدَمَا



أَأَشْقَى بِهِ غَرْسًا وَأَجْنِيهِ ذِلَّةً * إِذًا فَاتِّبَاعُ الجَهْلِ قَدْ كَانَ أَحْزَمَا



وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ العِلْمِ صَانُوهُ صَانَهُمْ * وَلَوْ عَظَّمُوهُ فِي النُّفُوسِ لَعُظِّمَا



وَلَكِنْ أَهَانُوهُ فَهَانَ وَدَنَّسُوا * مُحَيَّاهُ بِالأَطْمَاعِ حَتَّى تَجَهَّمَا



وَمَا كُلُّ بَرْقٍ لَاحَ لِي يَسْتَفِزُّنِي * وَلَا كُلُّ مَنْ فِي الأَرْضِ أَرْضَاهُ مُنْعِمَا



وَلَكِنْ إِذَا مَا اضْطَرَّنِي الضُّرُّ لَمْ أَبِتْ * أُقَلِّبُ فِكْرِي مُنْجِدًا ثُمَّ مُتْهِمَا



إِلَى أَنْ أَرَى مَا لَا أَغَصُّ بِذِكْرِهِ * إِذَا قُلْتُ: قَدْ أَسْدَى إِلَيَّ وَأَنْعَمَا


يقولونَ فيكَ انقِباضٌ

اللّهمّ اجزِ عُلماءَنا ومُعلّمينا عنّا خيَرًا.


* المَصدر/ الإمام الآجريّ.


وفّقكمُ اللهُ.





اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ مِلْءَ السَّمَاءِ وَمِلْءَ الأَرْض،
وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ.


المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طلب برنامج فيكس فيوار فاتح الصور dodofula24 برامج 0 04-12-2009 07:51 PM
ما طريقة جلب التحديثات والهوت فيكس HIMA_SOFT أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 1 02-10-2009 07:38 AM
بعد دمج تحديثات الهوت فيكس عن طريق برنامج RVM.Integrator.1.4.3 hany0dat المنتدى العام لتصميم الأسطوانة 0 15-01-2008 01:41 AM
ويندوز مع الهوت فيكس يدوى من0 أى النهايه أوفريان المنتدى العام لتصميم الأسطوانة 12 30-10-2007 06:57 PM
جميع الهوت فيكس للإكس بي XP في ملف واحد وبكبسة زر .Windows XP Hotfixes in Once File arabianhorse ويندوز Windows XP 4 17-08-2005 10:29 PM
22-02-2015, 11:00 PM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,601
إعجاب: 4,841
تلقى 3,271 إعجاب على 1,793 مشاركة
تلقى دعوات الى: 734 موضوع
    #2  
جزاكي الله ما أودعتي من الخير أختي الكريمة
والإستكثار من تعريض الحكمة لطالبيها لهو من الغايات المثلى ..
وهذا القول لإبن أبي حصينة :

بِصِحَّةِ العَزمِ يَعلُو كُلُّ مُعتَزِمِ ... وَما جَلا غَمَراتِ الهَمِّ كَالهِمَمِ
وَالعِزُّ يُوجَدُ في شَيئَينِ مَوطِنُهُ ... إِمّا شَباةُ حُسامٍ أَو شَبا قَلَمِ
وَأَعرَفُ الناسِ بِالدُنيا أَخُوفِطَنٍ ... لا يَنظُرُ اليُسرَ إِلّا مَنظَرَ العَدَمِ
غِنى اللَئيمِ الَّذي يَشقى بِهِ عَنَتٌ ... وَفاقَةُ الحُرِّ مَنجاةٌ مِنَ السَقَمِ
يَزدادُ ذُو المالِ هَمّاً بِالغِنى وَأَذىً ... كَالنَبتِ زادَت أَذاهُ كَثرَةُ الرِهَمِ
كُن مَن تَشاءُ وَنَل حَظاً تَعيشُ بِهِ ... فَالخِصبُ في الوُهدِ مِثلُ الخِصب في الأَكَمِ
لَيسَ الحُظُوظُ وَإِن كانَت مُقَسَّمَةً ... بِناظِراتٍ إِلى جَهلِ وَلا فَهَمِ
لا يُنقِصُ الحُرَّ ما يَعدُوهُ مِن جِدَةٍ ... وَلا تَحُطُّ كَريماً قِلَّةُ القِسَمِ
فَخرُ الفَتى كَثرَةُ الأَرزاءِ تَطرُقُهُ ... وَالسَيفُ يَفخَرُ في حَدَّيهِ بِالثُلَمِ
مَن ذَمَّ عَيشاً فَإِنّي شاكِرٌ زَمَني ... وَالشُكرُ ما زالَ قَوّاماً عَلى النِعَمِ


وفائق الإحترام ..


كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم

23-02-2015, 07:22 PM
كميل 99 غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 485716
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 20
إعجاب: 1
تلقى 14 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #3  
غاية في العمق دقيق ادبيا رفيق بالقارئ
كلمات جميلة
نشكر الكاتب والمؤلف


 


يقولونَ لي: فيكَ انقِباضٌ

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.