أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


17-02-2015, 01:55 AM
slaf elaf غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 477604
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 356
إعجاب: 0
تلقى 234 إعجاب على 154 مشاركة
تلقى دعوات الى: 4 موضوع
    #1  

سُنَّة اللعب مع الزوجة




سُنَّة اللعب الزوجة

على الرغم من كثرة الأعمال والهموم والمشاغل التي كانت في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فإنه كان بالغ الاهتمام ببيته وحياته الزوجية، ولم يكن هذا الاهتمام يقف عند حدِّ الحاجات الأساسية للبيت؛ مثل: توفير الطعام والشراب والعلاج، وغير ذلك من الأمور، إنما كان يتعدَّى ذلك إلى الاهتمام الكبير بالراحة النفسية والسعادة لزوجاته صلى الله عليه وسلم، وكانت إحدى وسائله صلى الله عليه وسلم في تحقيق هذه الراحة اللعب مع الزوجة! وقد ورد أكثر من موقف في حياته صلى الله عليه وسلم يدُلُّنا على هذا الأسلوب الرقيق في تلطيف الحياة الزوجية؛ فقد روى النسائي -وقال الألباني: صحيح- عن عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّهَا كَانَتْ مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي سَفَرٍ وَهِيَ جَارِيَةٌ فَقَالَ لأَصْحَابِهِ: "تَقَدَّمُوا". ثُمَّ قَالَ: "تَعَالَيْ أُسَابِقْكِ". فَسَابَقْتُهُ فَسَبَقْتُهُ عَلَى رِجْلِي، فَلَمَّا كَانَ بَعْدُ خَرَجْتُ مَعَهُ فِي سَفَرٍ، فَقَالَ لأَصْحَابِهِ: "تَقَدَّمُوا". ثُمَّ قَالَ: "تَعَالَيْ أُسَابِقْكِ". وَنَسِيتُ الَّذِي كَانَ وَقَدْ حَمَلْتُ اللَّحْمَ، فَقُلْتُ: كَيْفَ أُسَابِقُكَ يَا رَسُولَ اللهِ وَأَنَا عَلَى هَذِهِ الْحَالِ؟ فَقَالَ: "لَتَفْعَلِنَّ". فَسَابَقْتُهُ فَسَبَقَنِي، فَقَالَ: "هَذِهِ بِتِلْكَ السَّبْقَةِ".

وفي رواية صحيحة لأحمد: ".. فَسَابَقْتُهُ، فَسَبَقَنِي، فَجَعَلَ يَضْحَكُ، وَهُوَ يَقُولُ: "هَذِهِ بِتِلْكَ".

وروى النسائي -وقال الألباني: حسن- عن عائشة رضي الله عنها قَالَتْ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بِخَزِيرَةٍ طَبَخْتُهَا لَهُ، فَقُلْتُ لِسَوْدَةَ وَالنَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بَيْنِي وَبَيْنَهَا فَقُلْتُ لَهَا: كُلِي. فَأَبَتْ، فَقُلْتُ: لَتَأْكُلِنَّ أَوْ لأَلْطَخَنَّ وَجْهَكِ. فَأَبَتْ، فَوَضَعْتُ يَدِي فِي الْخَزِيرَةِ فَطَلَيْتُ بِهَا وَجْهَهَا، فَضَحِكَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم، فَوَضَعَ فَخِذَهُ لَهَا وَقَالَ لِسَوْدَةَ: "الْطِخِي وَجْهَهَا". فَلَطَّخَتْ وَجْهِي، فَضَحِكَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أَيْضًا، فَمَرَّ عُمَرُ فَنَادَى: يَا عَبْدَ اللَّهِ، يَا عَبْدَ اللَّهِ. فَظَنَّ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ سَيَدْخُلُ، فَقَالَ: "قُومَا فَاغْسِلاَ وُجُوهَكُمَا". قَالَتْ عَائِشَةُ فَمَا زِلْتُ أَهَابُ عُمَرَ لِهَيْبَةِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِيَّاهُ".

وروى البخاري عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها، قَالَتْ: "كُنْتُ أَلْعَبُ بِالْبَنَاتِ عِنْدَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، وَكَانَ لِي صَوَاحِبُ يَلْعَبْنَ مَعِي، فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا دَخَلَ يَتَقَمَّعْنَ مِنْهُ، فَيُسَرِّبُهُنَّ إِلَيَّ فَيَلْعَبْنَ مَعِي".

والشاهد من الروايات أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحرص على وجود هذا الجوِّ المرح في أسرته، وهذا من دعائم نجاح الحياة الأسرية.

ولا تنسوا شعارنا: {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].

المصدر : كتاب " إحياء354" للدكتور راغب السرجاني







المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سُنَّة التلطُّف مع الزوجة slaf elaf المنتدى الاسلامي 3 07-12-2014 07:07 AM
طلب قاموس"الهدية السنية لطلاب اللغة الانجليزية" تاليف الياس انطوان الياس احمد السيد123 القواميس وبرامج الترجمة 0 29-03-2014 11:31 PM
طلب قاموس"الهدية السنية لطلاب اللغة الانجليزية" احمد السيد123 كتب العلوم العامة 0 29-03-2014 08:15 PM
اذا أصرت الزوجة على الطلاق ورفض الزوج ذلك .. كيف تتصرف الزوجة نبراااس مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 4 26-03-2014 07:13 AM
حقوق الزوجة - فى حالة عدم رغبة الزوجة العودة لمسكن الزوجية ssamar مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 1 27-05-2012 02:10 AM
17-02-2015, 04:23 PM
مدحت ابوكرش غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 516891
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 27
إعجاب: 8
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
شكرا لك ................تقبل تحياتى

17-02-2015, 05:14 PM
الموج الصامت غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 512487
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 434
إعجاب: 262
تلقى 124 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 19 موضوع
    #3  
جزيت خيرا على النقل


يُوشِكُ مَنْ عَاشَ مِنْكُمْ أَنْ يَرَى مُنْكَرًا لَا يَسْتَطِيعُ فِيهِ غَيْرَ أَنْ يَعْلَمَ اللَّهُ مِنْ قَلْبِهِ أَنَّهُ لَهُ كَارِهٌ

 


سُنَّة اللعب مع الزوجة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.