أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


12-02-2015, 01:33 AM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #1  

العَفو قُوّةٌ وعزيمةٌ


بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

،’
إخوتي في الله؛


،’

العَفوُ:
قُوّةٌ وعزيمةٌ

العَفو قُوّةٌ وعزيمةٌ

العَفو قُوّةٌ وعزيمةٌ

،’

مقالٌ قيّم؛
لفضيلة الشّيخ/ أبي الهيتم درويش.
حفظه الله تعالى.

،’

الرد على الإساءة بإساءة مماثلة عدل،
والرد على الظالم بمثل فعله عدل،
والعفو عن الظالم ذلّ و ضعف؛
إذا كان السبب عدم القدرة على الرد؛
مع توفر نية الانتقام من الظالم هو من الذل والضعف.


أما العفو مع القدرة على الرد فهو أفضل المراتب، وكمال قوة العبد، وهو صَفْحُ الكبار، وقوة الشخصية،

وعزيمة المرء، وكمال أخلاقه.
قال تعالى: {وَأَن تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ} [البقرة:237]، ونرى في عفو النبي صلى الله عليه وسلم كمال الشخصية،

وكمال القوة والعزيمة، فقد عفا عن أهل مكة بعد كل ما فعلوه، وبعدما تَمَكن وأصبحت له الغلبة،

بأبي هو وأمي صلوات ربي وسلامه عليه، هذا بجانب عفوه عن الكثير ممن أساء إليه في العديد من المواقف،

والمواضع، مع تمام قدرته على الرد صلى الله عليه وسلم.


وللأسف نرى على المستوى الفردي والمجتمعي البعد التام عن هذا الخُلق، ولو رجعنا إليه،

وطبقناه لانتهت الكثير من مشاكلنا خير نهاية، سواء الفردية منها، والمجتمعية، وأولها السياسية.


قال الفضيل بن عياض: "إذا أتاك رجلٌ يشكو إليك رجلًا، فقل: يا أخي، اعفُ عنه؛
فإنَّ العفو أقرب للتقوى، فإن قال: لا يحتمِل قلبي العفوَ، ولكن أنتصر كما أمرَني الله عزَّ وجل؛
فقل له: إن كنتَ تُحسِن أن تنتَصِر، وإلا فارجع إلى باب العفو؛

فإنه باب واسع، فإنَّه مَن عفَا وأصلحَ فأجره على الله، وصاحِبُ العفو ينام على فراشه بالليل،

وصاحب الانتصار يقلِّب الأمور؛ لأن الفُتُوَّة هي العفوُ عن الإخوان".
(رواه ابن أبي حاتم؛ في تفسيره:10/3280)، (وأبو نُعيم؛ في الحلية: 8/112).


وقال إبراهيم النخعي: "كان المؤمنون يكرهون أن يستذلوا، وكانوا إذا قدروا عفوا".
(تفسير القرآن العظيم؛ لابن كثير:7/210).


العَفو قُوّةٌ وعزيمةٌ



العَفو قُوّةٌ وعزيمةٌ

* طريق الإسلام.

اللّهمّ اكتُبنا مِن العافينَ؛ لنكونَ - بمنّك - مِن المُحسنينَ.


وفّقكمُ اللهُ.





اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ مِلْءَ السَّمَاءِ وَمِلْءَ الأَرْض،
وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ.


12-02-2015, 01:45 AM
khaled99 غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 343614
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الإقامة: مصر- المنيا - منشأة بدينى
المشاركات: 16,476
إعجاب: 3,609
تلقى 1,726 إعجاب على 624 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1131 موضوع
    #2  
شكر الله لكم أختاه وبارك فيكم


ادعوا لأخوانكم
فهم فى أمس الحاجة اليكم

 


العَفو قُوّةٌ وعزيمةٌ

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.