أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


01-02-2015, 04:55 PM
نور أية غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 478817
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 51
إعجاب: 0
تلقى 26 إعجاب على 18 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3 موضوع
    #1  

من يفضحهم الله عز وجل على رؤوس الخلائق



يحدثنا فضيلة الشيخ توفيق علي عن 12 شخصية يفضهم الله عز وجل على رؤوس الخلائق
منهم :




يفضحهم الله رؤوس الخلائق



الكفار والمنافقون فينادى بهم على رؤوس الخلائق هؤلاء الذين كذبوا على الله:

وفي صحيح مسلم عن صفوان بن محرز قال: قال رجل لابن عمر: كيف سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في النجوى؟ قال سمعته يقول: (يدنى المؤمن من ربه يوم القيامة حتى يضع عليه كنفه فيقرره بذنوبه فيقول هل تعرف فيقول أي رب أعرف قال فإني قد سترتها عليك في الدنيا وإني أغفرها لك اليوم فيعطي صحيفة حسناته وأما الكفار والمنافقون فينادى بهم على رؤوس الخلائق هؤلاء الذين كذبوا على الله).


الظالمون:

(وَمَن أَظلَمُ مِمَّنِ افتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا أُولَـئِكَ يُعرَضُونَ عَلَى رَبِّهِم وَيَقُولُ الأَشهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِم أَلاَ لَعنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ).

يبين -تعالى- حال المفترين عليه وفضيحتهم في الدار الآخرة علي رءوس الخلائق من الملائكة والرسل والأنبياء وسائر البشر والجان.

قال شيخ الإسلام: هؤلاء: "لا يحاسبون حساب من توزن حسناته، وسيئاته لأنهم لا حسنات لهم ولكن تحصى أعمالهم، وتحفظ، فيوقفون عليها، ويقررون بها، ويخزون بها يعني: وينادى عليهم على رؤوس الخلائق: (هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِم أَلاَ لَعنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِين).



كاتم الشهادة يطعمه الله لحمه على رؤوس الخلائق:

(وَلاَ تَكتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَن يَكتُمهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلبُهُ وَاللّهُ بِمَا تَعمَلُونَ عَلِيم).

أي لا تخفوها وتغلوها ولا تظهروها قال ابن عباس وغيره: شهادة الزور من أكبر الكبائر وكتمانها كذلك. ولهذا قال "ومن يكتمها فإنه آثم قلبه" قال السدي: يعني فاجر قلبه.

عن النبي -صلى الله عليه وآله- في حديث المناهي انه نهى عن كتمان الشهادة وقال: من كتمها أطعمه الله لحمه على رؤوس الخلائق، وهو قول الله -عز وجل-: (ولا تكتموا الشهادة).




لمعرفة البقية

هنا











المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طلب رؤوس مؤشر وأيقونات وأصوات لإضافتها للثيم الـمـاتادور المرحلة الثانية : العمليات التجميليه على النسخة 10 25-04-2013 10:46 PM
شفيع الخلائق aziznet خلفيات فوتوشوب - فريمات وزخارف للفوتوشوب GFX 11 27-12-2009 02:01 PM
روؤس ترلات مان 2003 للبيع القاهره سامح عبدالتواب شاحنات وباصات - شيول كتربيلر - رافعات و حفارات - وقطع غيار 0 18-08-2009 08:08 PM
اجمل ثيم لعام 2010 ثيم شفيع الخلائق خير الانام يفتح الجهاز بصلاه على الرسول صلى الله عليه وسلم تقا555 برامج 33 11-08-2009 01:59 AM
سبحان الله !!!!!!!!!!!! ضفدع بثلاثة رؤوس abdoali232 صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 10 04-02-2006 03:22 AM
01-02-2015, 06:45 PM
الموج الصامت غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 512487
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 434
إعجاب: 262
تلقى 124 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 19 موضوع
    #2  

موضوع جميل ولكن
حبذا لو وضعت كافة التتمة هاهنا
فبعضنا لا يحبذ البحث عن التتمة في منتديات اخرى


يُوشِكُ مَنْ عَاشَ مِنْكُمْ أَنْ يَرَى مُنْكَرًا لَا يَسْتَطِيعُ فِيهِ غَيْرَ أَنْ يَعْلَمَ اللَّهُ مِنْ قَلْبِهِ أَنَّهُ لَهُ كَارِهٌ

01-02-2015, 06:48 PM
الموج الصامت غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 512487
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 434
إعجاب: 262
تلقى 124 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 19 موضوع
    #3  
1- من أُذل عنده مؤمن فلم ينصره:

خرج الإمام أحمد من حديث أبي أمامة بن سهل بن حُنَيف عن أبيه عن النبي [ ] قال: (من أُذل عنده مؤمن فلم ينصره، و هو يقدر على أن ينصره أذله الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة).

قال الإمام المناوي -رحمه الله- شارحاً هذا الحديث [في فيض القدير: 6/ 46، 47]: (من أُذِلَّ) بالبناء للمجهول (عنده) أي بحضرته أو بعلمه (مؤمن فلم ينصره) على من ظلمه (هو) أي والحال أنه: "يقدر على أن ينصره أذله اللّه على رؤوس الأشهاد يوم القيامة".

وخرج أبو داود من حديث أبي طلحة الأنصاري وجابر بن عبد الله، عن النبي [ ] -صلى الله عليه وسلم- قال: (ما من امرئ مسلم يخُذلُ امرأً مسلماً في موطن تنتهك فيه حرمته، وينتقص فيه من عرضه، إلا خذله الله في موطن يُحبٌّ فيه نُصرته، وما من امرئ ينصر مسلماً في موضع ينتقص فيه من عِرضه، ويُنتهك فيه من حرمته، إلا نصره الله في موضع يحبُ فيه نُصرته).

فخذلان المؤمن حرام شديد التحريم دنيوياً كان -مثل أن يقدر على دفع عدوّ يريد أن يبطش به فلا يدفعه- أو دينياً.

فانظر أخي المسلم، كم من المسلمين اليوم يحتاج نُصرتنا على مستوى العالم:

- فمنهم من يُفتن في دينه -أعز شيء في حياة المؤمنين- ولم يجد من ينصره إلا من رحم الله، وبنظرة بسيطة إلى الفضائيات تجد ذلك واضحاً وضوح الشمس، بل وتجد من نصَّبه الله -عز وجل- لرفع راية الله، ومد يد العون لهؤلاء يُتهم في دينه بالإرهاب وتمويل الإرهابيين.

- ومنهم من يُفتن في عرضه، وما يحدث في بلاد الرافدين ومسرى الرسول الكريم عنا ببعيد، وتشتكي أرحام المؤمنات من أولاد السفاح!، بل وتعرض الرجال أيضاً لهذه الأفعال الشائنة.

- ومنهم ومنهم..

اللهم لا تؤاخذنا بمن لا نستطيع نصرتهم



2- المرائي ينادى به يوم القيامة [ ] على رؤوس الخلائق بأربعة أسماء:

ففي الحديث:

"إن قائلاً من المسلمين قال: يا رسول الله ما النجاة غداً؟

قال: لا تخدع الله.

قال: وكيف نخادع الله؟ قال: أن تعمل بما أمرك به تريد به غيره، فاتقوا الرياء [ ] فإنه الشرك بالله، فإن المرائي ينادى به يوم القيامة [ ] على رؤوس الخلائق بأربعة أسماء.يا كافر، يا فاجر، يا خاسر، يا غادر. ضل عملك، وبطل أجرك، فلا خلاق لك اليوم عند الله، فالتمس أجرك ممن كنت تعمل له يا مخادع، وقرأ من القرآن (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا).

قال الإمام أحمد: عن أبي بكرة -صلى الله عليه وسلم- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (من سمع سمع الله به ومن راءى راءى الله به).

وعن معاذ بن جبل عن النبي [ ] -صلى الله عليه وسلم- أنه قال (ما من عبد يقوم مقام سمعة ورياء إلا سمع الله به على رؤوس الخلائق يوم القيامة).



3- الكفار والمنافقون فينادى بهم على رؤوس الخلائق هؤلاء الذين كذبوا على الله:

وفي صحيح مسلم [ ] عن صفوان بن محرز قال: قال رجل لابن عمر: كيف سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في النجوى؟ قال سمعته يقول: (يدنى المؤمن من ربه يوم القيامة [ ] حتى يضع عليه كنفه فيقرره بذنوبه فيقول هل تعرف فيقول أي رب أعرف قال فإني قد سترتها عليك في الدنيا [ ] وإني أغفرها لك اليوم فيعطي صحيفة حسناته وأما الكفار والمنافقون فينادى بهم على رؤوس الخلائق هؤلاء الذين كذبوا على الله).



4- الغادر سيفضحه على رؤوس الخلائق يوم القيامة:

إن الغادر مذموم في الدنيا، وهو كذلك عند الله -تعالى-، وسيفضحه على رؤوس الخلائق يوم القيامة.

عن ابن عمر: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إذا جمع الله الأولين و الآخرين يوم القيامة [ ] يرفع لكل غادر لواء، فقيل: هذه غدرة فلان ابن فلان).

الغادر: الذي يواعد على أمر و لا يفي به.

اللواء: الراية العظمى، لا يمسكها إلا صاحب جيش الحرب، أو صاحب دعوة الجيش، و يكون الناس تبعاً له.

فالغادر ترفع له راية تسجل عليها غدرته، فيفضح بذلك يوم القيامة.

مكان راية الغادر:

تجعل الراية عند مؤخرته: كما في صحيح مسلم [ ] عن أبي سعيد قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لكل غادر لواء عند استه يوم القيامة).

فعن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: قال -صلى الله عليه وسلم-: (لكل غادر لواء يوم القيامة [ ] يرفع له بقدر غدره، ألا ولا غادر أعظم غدرًا من أمير عامة)(رواه مسلم).

وأمير العامة هو الحاكم أو الخليفة، وكانت غدرته كذلك لأن ضرره يتعدى إلى خلق كثير، ولأن الحاكم أو الوالي يملك القوة والسلطان فلا حاجة به إلى الغدر. وقد جعل الله العقاب بهذا اللون من العقوبة على طريقة ما يعهده البشر ويفهمونه ألا ترى قول شاعرهم:

أسمّى ويحك هل سمعت بغدرة *** رفع اللواء لنا بها في الجميع

فكانت العرب ترفع للغادر لواء في المحافل و مواسم الحج، وكذلك يطاف بالجاني.



5- الفاجر فينادى بذنوبه على رؤوس الخلائق:

وقال -صلى الله عليه وسلم-: (ما منكم من أحد إلا سيكلمه ربه ليس بينه وبينه ترجمان فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما قدم من عمله، وينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدم من عمله، وينظر تلقاء وجهه فيرى النار [ ] تلقاء وجهه فاتقوا النار [ ] ولو بشق تمرة). فلابد أن يصير المسلم إلى هذا الموقف وهو إما إلى إحدى حالين: إما أن يكون كما قال -عليه السلام- في حديث النجوى: (أما المؤمن فيدنيه ربه فيضع عليه كنفه فيقرره بذنوبه، فيقول: أتذكر ذنب كذا وكذا؟ حتى إذا ظن أنه قد هلك قال: أنا سترتها عليك في الدنيا [ ] وأنا أغفرها لك اليوم، وأما الفاجر فينادى بذنوبه على رؤوس الخلائق).



6- الظالمون:

(وَمَن أَظلَمُ مِمَّنِ افتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا أُولَـئِكَ يُعرَضُونَ عَلَى رَبِّهِم وَيَقُولُ الأَشهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِم أَلاَ لَعنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ).

يبين -تعالى- حال المفترين عليه وفضيحتهم في الدار الآخرة [ ] علي رءوس الخلائق من الملائكة [ ] والرسل والأنبياء وسائر البشر والجان.

قال شيخ الإسلام: هؤلاء: "لا يحاسبون حساب من توزن حسناته، وسيئاته لأنهم لا حسنات لهم ولكن تحصى أعمالهم، وتحفظ، فيوقفون عليها، ويقررون بها، ويخزون بها يعني: وينادى عليهم على رؤوس الخلائق: (هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِم أَلاَ لَعنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِين).

 


من يفضحهم الله عز وجل على رؤوس الخلائق

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.