أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام > واحة اللّغة العربيّة


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


17-01-2015, 07:36 PM
الحنصالي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 282670
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 77
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #46  
07:36 PM

باب ظرف الزمان وظرف المكان
(( َ ظرف الَّزمانِ هو : اسم الزمانِ اْلمنصوب بتقْدِيرِ (( فِي )) نحو : اْليوم ، واللَّيلَة ،
و َ غدوًة ، وبكْرًة ، و سحرا ، و َ غدا ، و عتمة ، و صباحا ، ومساءً ، وَأبدا ، وَأمدا ،
وحِينا وما َأشبه َ ذلِك .
و َ ظرف اْلمكانِ هو : اسم اْلمكانِ الْمنصو ب بتقدِيرِ (( فِي )) نحْو : َأمام ،و خلْف ،
وقدام ، ووراءَ ، وَفوق ، وتحت ، وعِند ، ومع ، وإِ زاءَ ، وحِذَاءَ ، وتِلْقَاءَ ، وَثم ،
و هنا .وما َأشبه ذلِك )) .

الظرف لغة : الوعاء ، وسمي بذلك لشبهه به .
مثال ظرف الزمان : صمت اليوم ، صمت : فعل وفاعل ، اليوم : ظرف زمان منصوب
على الظرفية ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره .
اعتكفت ليلة الجمعة ، أزورك غدوة أمس ، قرأت حينًا ، وإعرابه ظاهر .
ومثال ظرف المكان : جلست أمام الشيخ ، أمام : ظرف مكان منصوب على الظرفية ،
وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره .
جلست هنا : جلست فعل وفاعل ، هنا : ظرف مكان مبني على السكون محله نصب
على الظرفية .
جلست َثم : جلست : فعل وفاعل ، َثم : ظرف مكان مبني على الفتح محله نصب على
الظرفية .

_________





17-01-2015, 07:36 PM
الحنصالي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 282670
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 77
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #47  
باب الحال
(( الحَا ُل هو : الا سم الْمنصوب الْمفسر لِما انبهم مِن اْلهيَئاتِ ، نحْو َقولِك : (( جاءَ
زيد راكِبا )) ، و(( ركِبت اْلَفرس مسرجا )) ، و(( َلقِيت عبد اللهِ راِكبا )) . وما َأشبه
َ ذلِك .
ولا يكون اْلحال إِلانكِرًة ، ولا يكُون إِلا بعد تمامِ اْلكلامِ ، ولا يكُون صاحِبها إِلا
معرَِفًة )) .

جاء زيد راكبًا..

وإعرابه : .
جاء : فعل ماض . زيد فاعل . راكبًا : حال منصوب ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في
آخره .
ركبت الفرس مسرجًا : ركبت : فعل وفاعل . الفرس : مفعول به منصوب . مسرجًا :
حال .
لقيت عبد الله ماشيًا :
[ لقيت : فعل وفاعل . عبد : مفعول به منصوب ، عبد مضاف والاسم الكريم مضاف
إليه مجرور بالمضاف ، وعلامة جره كسر الهاء تأدبًا ] .ماشيا ..حال منصوب
﴿ وهذَا بعْلِي شيْخًا ﴾ : ها : حرف تنبيه ، ذا : اسم إشارة مبني على السكون محله
رفع على الابتداء .
بعْلي : خبر المبتدأ مرفوع بالمبتدأ ، وعلامة رفعه ضمة مقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع
من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة ، بعل مضاف وياء المتكلم مضاف إليه مبني على
السكون محله جر بالمضاف ، شيخًا حال منصوب على مضاف إليه مبني على السكون محله
جر بالمضاف ، شيخًا.. حال منصوب على الحال ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره .
﴿ َأيحِب َأحدكُمْ َأن يأْكُل َلحْم َأخِيهِ ميْتًا ﴾ الهمزة للاستفهام الإنكاري .
يحب : فعل مضارع مرفوع لتجرده عن الناصب والجازم [ ، وعلامة رفعه ضمة ظاهرة
في آخره ] .
أحد : فاعل . أحد مضاف ، والكاف ضمير مبني على الضم محله جر بالمضاف ، والميم
علامة الجمع ، أن : حرف مصدري ونصب ، يأكل : فعل مضارع منصوب بأن
[وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره ] ، والفاعل مستتر جوازًا تقديره هو ، لحم : مفعول به
منصوب ، لحم : مضاف ، أخيه : مضاف إليه مجرور بالمضاف ، وعلامة جره الياء نيابة عن
الكسرة لأنه من الأسماء الخمسة ، أخي مضاف والهاء ضمير مبني على الكسر ، محله جر
بالمضاف ، ميتًا : حال منصوب ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره .
* * *

17-01-2015, 07:37 PM
الحنصالي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 282670
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 77
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #48  
(74)
باب التمييز
(( التمييز : هو الاسم اْلمنصوب اْلمفسرلِما انب هم مِن الذَّواتِ نحو َقولِك :
(( تصبب زيد عرًقا )) و (( تَفقََّأ بكْرش حما )) و (( طَا ب محمد نفسا )) و (( اشتريت
عِشرِين ُ غلاما )) و (( مَلكْتتِ سعِين نعجًة )) و (( زيد أكْرم مِنك َأبا )) و (( َأجملُ
مِنك وجها )) .
ولا يكُون إِلا نكِرًة ، ولا يكُون إِلابعد تمامِ اْل َ كلامِ )) .


طاب محمد نفسًا ...
وإعرابه : . طاب : فعل ماض ، محمد : فاعل ، نفسًا : منصوب على
التمييز [ ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره ] .
اشتريت عشرين غلامًا : [ اشتريت : فعل وفاعل ] . عشرين : مفعول به منصوب ،
وعلامة نصبه الياء المكسور ما قبلها ، المفتوح ما بعدها نيابة عن الفتحة ؛ لأنه ملحق بجمع
المذكر السالم ، غلامًا تمييز .
زيد أكرم منك أبًا : زيد مبتدأ [ مرفوع بالابتداء ] ، أكرم خبر [ المبتدأ مرفوع
بالمبتدأ ] ، منك جار ومجرور ، أبًا منصوب على التمييز ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في
آخره .

17-01-2015, 07:38 PM
الحنصالي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 282670
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 77
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #49  
باب الاستثناء
/// وحرو ف الا ستِْثناءَ ثمَانِيةٌ ؛ وهِي : إِلا ، و َ غير، وسِوى ، و سوى ، وسواءٌ ، و خلا ،
و عدا ، و حاشا .
َفاْلمستْثنى بِإلا ينصب إِ َ ذا كَان اْلكلام تاما موجِبا ، نحو : (( قَام اْلَقوم إِلا زيدا )) و
(( خرج النا س إِلا عمرا )) . وإِنْ كَا َ ن اْلكلام منفِيا تاما جا ز فِيهِ اْلبدلُ والنصب عَلى
الا ستِْثناءِ نحو : (( ما قَام اْلَقوم إِلا زيد )) و (( إِلا زيدا )) وإِنْ كَا َن اْلكلام ناِقصا كَا َن
عَلى حسبِ اْلعوامِلِ نحو : (( ما قَام إِلا زيد)) ..و (( ما ضربت إِلا زيدا )) و (( ما
مررت إِلا بِزيدٍ )) .



قوله : إذا كان الكلام تامًا موجبًا أي لم يتقدمه نفي أو شبهة ، مثاله قام القوم إلا زيدًا ؛
[ وإعرابه ] : قام فعل ماض ، القوم فاعل ، إلا أداة استثناء ، زيدًا منصوب على الاستثناء .
وإذا تقدّمه نفي أو شبهة جاز فيه الرفع والنصب . مثاله : ما قام القوم إلا زيد : إلا أداة
استثناء ، زيد بدل من القوم مرفوع ، وعلامة رفعه ضمة ظاهرة في آخره . ﴿ و َ لا يلْتفِتْ
مِنكمْ َأحد إِلاَّ امْرَأتك ﴾ ، إلا : أداة استثناء ، امرأتك : منصوب على الاستثناء .
ومثال الناقص : ما قام إلا زيد ، إلا : أداة استثناء ، زيد فاعل مرفوع .
ما ضربت إلا زيدًا : إلا : أداة استثناء ، زيدًا : مفعول به منصوب .
ما مرر ت إلا بزيد : إلا : أداة استثناء ، بزيد : جار ومجرور ، الباء حرف جر ، زيدًا :
مجرور بالباء ، وعلامة جره كسرة ظاهرة في آخره .

* * *
/// واْلمستْثنى بغير وسِوى ، و سوى وسواء مجرور لا غير ؛ واْلمستْثنى بخلا ، و عدا ،
و حاشا ، يجوز نصبه و جرُّه ، نحو : (( قَام اْلَقوم خلا زيدا ، و زيدٍ )) ، و (( عدا عمرا
و عمرٍو )) و (( حا شا بكرا وبكْرٍ )) .
واْلمستْثنى بخلا ، و عدا ، و حاشا ، يجو ز نصبه و جرُّه نحو : (( قَام اْلَقوم خلا زيدا ،
و زيدٍ )) ، و (( عدا عمرا و عمرٍو )) ، و (( حا شا بكرا وبكْرٍ )) .



غير وسِوى و سوى وسواءً : أسماء ولها حكم المستثنى بإلا ؛ مثاله : قام القوم غير زيد ،
غير منصوب على الاستثناء ، غير : مضاف ، زيد : مضاف إليه ، غير : مجرور بالمضاف .
والمستثنى بخلا وعدا وحاشا : يجوز نصبه على تقدير الفعلية ، وجره على تقدير الحرفية ،
مثاله : قام القوم خلا زيدًا ، [ وإعرابه ] : خلا : فعل ماض جامد والفاعل مستتر وجوبًا
تقديره هو ، زيدًا : مفعول به منصوب .
قام القوم خلا زيد : خلا : حرف جر ، زيد : مجرور بخلا .
ألا كل شيء ما خلا الله باطل *** وكل نعيم لا محالة زائل
ألا : أداة استفتاح ، كل مبتدأ ، كل مضاف ، شيء : مضاف إليه ، ما : مصدرية ،
خلا : فعل ماض ، الله : منصوب على التعظيم ، باطل : خبر مبتدأ .
[ وكل نعيم لا محالة زائل :
كل : مبتدأ ، لا : نافية للجنس تعمل عمل إنَّ تنصب الاسم وترفع الخبر ، محالة اسمها
مبني معها على الفتح محله نصب ، وخبرها محذوف ، تقديره لا حيلة موجودة ، زائل : خبر
المبتدأ ، أي كل نعيم الدنيا زائل ] .
* * *

17-01-2015, 07:40 PM
الحنصالي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 282670
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 77
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #50  
باب لا
/// ا عَلم َأنَّ (( لا )) تنصِب النكِراتِ بِغيرِ تنوِينٍ إِذا با شرتِ النكِرَة وَلم تتكرر (( لا ))
نحْو : (( لا رجل فِي الدارِ )) .
َفإِنْ َلم تباشِرها وجب الرفْع وو جب تكْرار (( لا )) نحْو : (( لا فِي الدارِ رجلٌ ولا
امرَأةٌ )) .
َفإِنْ تكررت[ لا ] جا ز إِعماُلها وإِلْغا ؤها ، َفإِنْ شِئْت قُلْت : (( لا رجلٌ فِي الدارِ
ولا امرَأةٌ )) ، وإ ْ ن شئت قلت : (( لا رجل فِي الدارِ ولا ا مرَأة )) .



يعني أن لا النافية للجنس تنصب الاسم لفظا أو محلا وترفع الخبر ، مثاله :
لا غلام سفر حاضر
، وإعرابه : لا نافية للجنس تعمل عمل إن تنصب الاسم وترفع الخبر ، غلام اسم لا
منصوب ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره ، غلام مضاف ، سفر مضاف إليه مجرور
بالمضاف ، حاضر خبر لا مرفوع ، وعلامة رفعه ضمة ظاهرة في آخره .
ومثال النصب على المحل : لا رجل في الدار ، وإعرابه : لا نافية للجنس تعمل عمل إ ّ ن
تنصب الاسم وترفع الخبر ، رجل اسم لا مبني معها على الفتح محله نصب ، في الدار جار
ومجرور [ متعلق بمحذوف خبر لا ] .
لا إله إلا الله :
لا : نافية للجنس تعمل عمل إنَّ تصب الاسم وترفع الخبر ، إله اسمها مبني معها على
الفتح محله نصب ، إلا أداة استثناء ، الله مرفوع بدل من خبر لا ، تقديره : لا إله حق إلا
الله .
وإذا لم تباشر لا النكرة وجب الرفع ووجب تكرار لا ، نحو : لا في الدار رجل ولا
امرأة . وإعرابه :
لا نافية للجنس لا عمل لها ، في الدار : جار ومجرور خبر مقدم ، رجل : مبتدأ مؤخر ،
وامرأة معطوف على رجل مرفوع [ ، وعلامة رفعه ضمة ظاهرة في آخره ] .
فإن تكررت لا وباشرت النكرة جاز إعمالها وإلغاؤها ، مثاله : لا رجل في الدار ولا
امرأة ، [ وإعرابه ] :
لا : نافية للجنس تعمل عمل إنَّ تنصب الاسم وترفع الخبر ، رجل : اسم لا مبني معها
على الفتح محله نصب ، في الدار : جار ومجرور ، ولا امرأة : منصوب معطوف على محل
رجل ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره .
لا رجل في الدار ولا امرأة ، لا : نافية للجنس لا عمل لها ، رجل : مبتدأ في الدار :
جار ومجرور [ متعلق بمحذوف خبر المبتدأ ] ، ولا امرأة معطوف على رجل ، والمعطوف
على المرفوع مرفوع ، وعلامة رفعه ضمة ظاهرة في آخره .

17-01-2015, 07:41 PM
الحنصالي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 282670
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 77
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #51  
باب المنادى
(( اْلمنادى خمسةُ َأنواعٍ : المفرد اْلعَلم ، والنكِرُة اْلمقصودة ، والنكِرُة َ غير
اْلمقْصودةِ ، واْلمضا ف ، والشبيه بالْمضافِ . َفَأما اْلمفْرداْلعَلم والنكِرةُ اْلمقْصودةُ ،
َفيبنيانِ عَلى الضم مِن َ غيرِ تنوِينٍ ، نحو : (( يا زيد و (( يا رجلُ )) . والثَّلاَثةُ
اْلباقِيةُ منصوبةٌ لا َ غير )) .



مثال المفرد العلم : يا زيد ، [ وإعرابه ] : يا حرف نداء ، زيد منادى مبني على الضم
محله نصب بياء النداء .
ومثال النكرة المقصودة : يا رجل ، وإعرابه : كالذي قبله .
ومثال النكرة غير المقصودة: يا غافلا والموت يطلبه . وإعرابه : يا : حرف نداء ، غافلا
منادى منصوب بياء النداء ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره .
ومثال المضاف : يا عبد الله . [ وإعرابه : يا : حرف نداء ، عبد : منادى منصوب بياء
النداء ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره ، عبد مضاف والاسم الكريم مضاف إليه ] .
ومثاله المشبه بالمضاف : يا حسنًا وجهه ،
واعرابه
يا : حرف نداء مبني على الفتح أو السكون .
حسنا : منادى منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره .
وجهه : مضاف ومضاف إليه في محل رفع خبر أو مبتدأ
* * *

17-01-2015, 07:41 PM
الحنصالي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 282670
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 77
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #52  
باب المفعول لأجله
(( وهو الاسم اْلمنصوب ، الَّذِي يذْكر بيانا لِسببِ وُقوعِ اْلفِعلِ ، نحو َقولِك :
(( قَام زيدإِ جلالا لِعمرٍو ، وَقصدتك ابتِغاءَ معروفِك )) .


قام زيد اجلالا لعمرو..
[ وإعرابه ] : إجلالا مفعول لأجله منصوب ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره ،
قصدتك ابتِغاءَ معروفِك
وكذا ابتغاء .مفعول لأجله منصوب
وقوله تعالى ﴿ يجْعلون َأصْابِعهمْ فِي آَذانِهِم مِّن الصواعِقِ حذر الْموْتِ ﴾
حذر : مفعول لأجله .
وقول الشاعر :


وَأغْفِرعوراء الكريم ادخاره*** وُأعرض عن شتم اللئيم تكرما
* * *

17-01-2015, 07:42 PM
الحنصالي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 282670
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 77
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #53  
باب المفعول معه
/// وهو : الاسم [ الْمنصوب ] ، الَّذِي يذْكر لِبيانِ من فُعِل معه اْلفِعلُ ، نحو َقولِك :
(( جاءَ الأَمِيروالْجيش )) و (( ا ستوى اْلماءُ والْخشبَة )) .


الجيش : مفعول معه منصوب ، ويجوز فيه العطف .
والمثال الثاني لا يجوز فيه العطف ، والخشبة مقياس يعرف به قدر ارتفاع الماء .
* * *

وأما خبر (( كَا َن ))
وَأ خواتِها ، واسم (( إِنَّ )) وَأ خواتِها ، َفَقدتَقدم ذِ ْكرهما فِي
الْمرفُوعاتِ ، وكذلِك التوابع ؛ َفَقد تَقدمت هنا ك .


يعني أن المتمم للمنصوبات الخمسة عشر : خبر كان وأخواتها ، واسم إنَّ وأخواتها ،
والتابع للمنصوب ، نحو : كان زيد حليمًا ، وإنَّ عمرًا كريم ، ورأيت زيدًا العالم ، ورأيت
زيدًا وعمرًا ، ورأيت زيدًا نفسه ، ورأيت زيدًا أخاك ، وإعرابه ظاهر

17-01-2015, 07:43 PM
الحنصالي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 282670
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 77
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #54  
باب المخفوضات من الأسماء
اَلمخفُوضات ثلاثُة َأنواعٍ : مخُفوض بالْحرفِ ، ومخُفوض بالإِضاَفةِ ، وتابِع
لِْلمخُفوضِ .
َفَأما اْلمخُفوض بالْحرفِ ، َفهو : ما يختصُّ بمِن ،وإَِلى ، وعن وعَلى ، وفِي ،
ورب ، واْلباءِ ، واْلكافِ ، واللامِ ، وبحروفِ اْلَقسمِ ، وهِي : اْلوا و ، واْلباءُ ، والتاءُ ،
وبواوِ رب ، و بمذ ، ومنذُ .///





مثال ذلك : خرجت من البيتِ إلى المسجدِ .
﴿ َلَقدْ رضِي اللَّه عنِ الْمؤْمِنِين ﴾
﴿ وعَليْها و عَلى اْلُفْلكِ تحْملون ﴾
﴿ وفِي السماءِ رِزْقُكُمْ وما توعدون ﴾ .
[ وإعرابه ] ما اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون محله رفع عطف على
رزقكم .
رب رجل صالح لقيته .
﴿ ُقوُلوْا آمنا بِالّلهِ [ وما ُأنزِل إَِليْنا ﴾] .
﴿ وا ْ ذ ُكروه َ كما هدا ُ كمْ ﴾ الكاف حرف جر ، ما : مصدرية ، هدى فعل ماض ،
والفاعل مستتر جوازًا تقديره هو ، والكاف ضمير مبني على الضم محله نصب على المفعولية
، والميم علامة الجمع ، والجملة في تأويل مصدر مجرور بالكاف أي كهدايته إياكم .
﴿ لِّلَّهِ ما فِي السماواتِ وما فِي الأَرْضِ ﴾ ما اسم موصول .
وحروف القسم نحو : والله وبالله وتالله ، وإعرابه ظاهر
.
وليل كموج البحر أرخى *** علي بأنواع الهموم ليبتلي

ليل : مجرور برب مقدرة أي ورب ليل ، وقوله ليبتلي سكنت الياء للوزن أي ليبتليني .
ما رأيته مذ يوم الجمعة : مذ : حرف جر ، يوم مجرور بمذ ، وكذا منذ يوم الجمعة
وإعرابه ظاهر .

وقد يقعان اسمًا ، نحو : جئت مذ دعا ، وإعرابه : جئت : فعل وفاعل ، مذ اسم مبني
على السكون محله نصب على الظرفية ، دعا فعل ماض ، والفاعل مستتر جواز تقديره هو ،
كذا منذ دعا .
* * *


(( وَأما ما يخفض بالإِضاَفةِ ، َفنحو َقولِك : (( ُ غلام زيدٍ )) . وهو عَلى قِس مينِ : ما
يقدربِاللامِ ، وما يقدر بمن ؛ َفالَّذِي يقدر باللامِ نحْو : (( ُ غلام زيدٍ )) ، والَّذِي يَقدر
بِمن ،نحْو (( ثوب خز )) ، و (( باب ساجٍ )) و (( خاتم حدِيدٍ )) والله أعلم ))
.


يعني أنَّ الإضافة قد تكون على معنى اللام المفيدة للملك ، نحو : غلام زيد ، أو للاختصاص
نحو : مفتاح الباب، أو الاستحقاق نحو حمد الله .
وقد تكون على معنى من المبينة للجنس ، نحو : ثوب خز ، وباب ساج ، وخاتم حديد ،
وقد تكون على معنى في المفيدة للظرفية نحو قوله : مكر الليل ، وإعرابه ظاهر .
ومثال المخفوض بالتبعية : مررت بزيد العالم . [ مررت بزيد وعمرو ] ، مررت بزيد
نفسه [ مررت بزيد أخيك ] ، وإعرابه ظاهر .
ومثال المجرور بالمجاورة : هذا جحر ضب خربٍ ، [ وإعرابه ] : ها حرف تنبيه ، ذا
اسم إشارة مبني على السكون محله رفع على الابتداء ، جحر خبر المبتدأ مرفوع بالمبتدأ ،
وعلامة رفعه ضمة ظاهرة في آخره ، جحر مضاف ، ضبٍ مضاف إليه مجرور بالمضاف ،
وعلامة جره كسرة ظاهرة في آخره ، خرب : نعت لجحر مرفوع ، وعلامة رفعه ضمة
مقدرة على آخره ، منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة اامجاورة والله أعلم .
والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على من نزل عليه القرآن بلسان عربي
مبين .

17-01-2015, 07:46 PM
الحنصالي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 282670
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 77
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #55  
المتن للشيخ
أبو عبد الله محمد بن محمد بن داود الصنهاجي، ويعرف بابن آجروم (ولد 672 هـ / 1273 - توفي 723 هـ /1323 )، فقيه ونحوي مغربي من صنهاجة، اشتهر بكتابه الآجرومية الذي يعتبر من أهم كتب النحو العربية
هذا رابط المتن


http://www.saaid.net/Anshatah/dorah/8.pdf

والشرح للشيخ العلامة
فيصل بن عبد العزيز ال مبارك
رحِمه اللهُ تعاَلىٰ
(ت ١٣٧٦ ه)
النص بعناية
الشيخ عبد العزيز بن سعد الدغيثر
//////////////////////////////////////////////
واليكم رابط لشرح ااخر لمن اراد الاستزادة
للشيخ العثيمين رحمهم الله جميعا


http://www.gulfup.com/?gEi2h5
**************************************** **
*****************************
******************


اللهم ارحمهم جميعا وارحم كل علماء المسلمين وعوامهم
وارحم والدينا ووالدي المسلمين اجمعين واشف مرضانا واهدنا وردنا اليك ردا جميلا
وانفعنا بما علمتنا


رب اغفر لي ولوالدي رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
وارحم كل مشايحنا ومن علمنا وارحم جميع اسرتي احياء وامواتا
وارحم كل المسلمين من الجن والانس اجمعين امواتا واحياء
رب اغفر وارحم وانت ارحم الراحمين
اللهم صل علي سيدنا محمد واله واصحابه وازواجه وذرياته ومن تبعه باحسان الي يوم الدين
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين
..............
جزي الله الادارة والمشرفين والاعضاء عنا خيرا

 


متن وشرح الاجرومية في قواعد اللغة العربية

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.