أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


02-12-2014, 12:01 PM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #1  

مِن عوائِق الطّلب ( قيّم )


بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكُم ورحمة الله وبركاته

طلب العلم،
العلم،
خير زاد،
فضيلة العلم،
فصيلة طلب العلم،
عوائق الطلب.


،'

سلسلة "من عوائق الطلب"

فضيلة الشيخ عبد السلام بن برجس آل عبد الكريم ~ رحمه الله ~

العائق الأول: طلب العلم لغير وجه الله
- عن أمير المؤمنين أبي حفص عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرءٍ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله ، فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأةٍ ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه )) (متفق علي صحته)
- وعن ابن مسعود – رضي الله عنه – أنه قال : ( لو أن أهل العلم صانوا العلم ووضعوه عند أهله لسادوا به أهل زمانهم . ولكنهم بذلوه لأهل الدنيا لينالوا به من دنياهم ، فهانوا عليهم )
- إن أحق ما اعتنى طالب العلم به معالجة النية ، وتعهدها بالإصلاح ، وحمايتها من الفساد ، وذلك لأن العلم إنما العلم إنما اكتسب الفضل لكونه خالصاً لوجه الله تعالى ، أما إذا كان لغيره فلافضيلة فيه ، بل هو فتنة ووبال ، وسوء عاقبة .
وقد علم أن قبول الأعمال متوقف على إخلاصها وصلاحها ، كما قال تعالى:( وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ...)البينة:5
فإذا قصد الطالب بالعلم عرض الدنيا فقد عصى ربه ، وأتعب نفسه وباء إثمه ، ولم يأته إلا ماكتب له .
*********************

عوائِق الطّلب قيّم

العائق الثاني: ترك العمل بالعلم
- عن أبي برزة الأسلمي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(( لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسأل عن عمره فيما أفناه ، وعن علمه فيما فعل به ، وعن ماله من أين أكتسبه وفيما أنفقه ، وعن جسمه فيما أبلاه )) ([رواه الترمذي في سننه ( 4/612 ) وقال حديث حسن صحيح ])

-الرواية الصحيحة- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع : عن عمره فيم أفناه ؟ وعن علمه ماذا عمل به ؟ وعن ماله من أين اكتسبه ، وفيم أنفقه ؟ وعن جسمه فيم أبلاه ؟
الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 3592- خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

وأخرج الخطيب نحوه وفيه : (( وعن علمه ماذا عمل فيه )) ([اقتضاء العلم والعمل])
وفيه عن أبي الدرداء.رضي الله عنه أنه .قال:((لا تكون عالماً حتى تكون متعالماً،ولا تكون بالعلم عالماً حتى تتكون به عاملاً ))
وفيه عن علي – رضي الله عنه – أنه قال ( هتف العلم بالعمل فإن أجابه وإلا ارتحل )
- العمل بالعلم مدعاة لحفظه وثباته ، كما أن عدم العمل مدعاة لضياع العلم ونسيانه ،ولذلك قال الشعبي–رحمه الله–(كنا نستعين علي حفظ الحديث بالعمل به ، وكنا نستعين على طلبه بالصوم )
******************

يُتبع بحول الله.
عوائِق الطّلب قيّم





اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ مِلْءَ السَّمَاءِ وَمِلْءَ الأَرْض،
وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ.


المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كَم ثمنُ صاحِبك؟! ( قيّم ) سناء المنتدى العام 8 22-02-2015 09:17 PM
مَواقِف مِن الآخِرة ( قيّم ) سناء المنتدى العام 2 18-02-2015 05:08 AM
الإله المَعبود ( قيّم ) سناء المنتدى الاسلامي 3 23-12-2014 06:28 PM
لا نَنكسِر ( قيّم ) سناء المنتدى العام 3 12-12-2014 08:50 PM
إخلق متصفّحك حسب الطّلب الخاص أو صوتك وصورتك مع BrowserBob Freeware Edition basel23d برامج 8 19-07-2004 05:41 AM
08-12-2014, 11:47 PM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #4  
آمين؛ وفيكُما بارك الله أخواي المُباركانِ أ. رَبيع، وأ. مُحَمَّد ظافِر، وجزى خيرًا.



العائق الثالث: الاعتماد على الكتب دون العلماء
يرى بعض الطلبة من نفسه قدرةً على أخذ العلم من الكتب دون الرجوع إلى العلماء فى توضيح عباراتها ، وحل مشكلاتها وهذه الثقة بالنفس داء طالما رأينا صرعاه منبوذين ، وعن عداد أهل العلم مبعدين ، ما أكثر خطأهم ، وأبعد نجعتهم وأشنع تناقضهم .
قال الإمام الشافعي – رحمه الله تعالي - : ( من تفقه من بطون الكتب ضيع الأحكام )
وكان بعضهم يقول : ( من أعظم البلية تشيخ الصحيفة ) . أي الذين تعلموا من الصحف . ([تذكرة السامع والمتكلم ، ص 87])
قال الفقيه سليمان بن موسي : ( كان يقال : لا تأخذوا القرآن من المصحفين ، ولا العلم من الصحفيين ) .
وقال الإمام سعيد بن عبد العزيز التنوخي – وكان يساوى بالأوزعى - : كان يقال : ( لا تحملوا العلم عن صحفي ، ولا تأخذوا القرآن من مصحفي ) ([تصحيفات المحدثين ، للعسكري ( 1/6-7 ) ])
وقديماً قيل : ( من كان شيخه كتابه ، كان خطؤه أكثر من صوابه )
****************************


العائق الرابع : أخذ العلم عن الأصاغر
********************************
- لقد فشت ظاهرة أخذ العلم عن صغار الأسنان بين طلاب العلم في هذا الزمن .
وهذه الظاهرة – في الحقيقة – داء عضال،ومرض مزمن يعيق الطالب عن مراده،ويعوج به عن الطريق السليم الموصل إلي العلم.
وذلك لأن اخذ العلم عن صغار الأسنان ، الذين لم ترسخ قدمهم ، ولم تشب لحاهم في وجود من هو أكبر منهم سناً ، وأرسخ قدماً ، يضعف أساس المبتدئ ، ويحرمه الإستفادة من خبرة العلماء الكبار ، واكتساب أخلاقهم التي قومها العلم والزمن ... إلي غير ذلك من التعليلات التي يوحي بها أثر ابن مسعود – رضي الله عنه – حيث يقول :
(ولا يزال الناس بخير ما أخذوا العلم عن أكابرهم ، وعن أمنائهم ، وعلمائهم ، فإذا أخذوه عن صغارهم ، وشرارهم هلكوا ) - وقد روى ابن عبد البر عن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – أنه قال : (( قد علمت متى صلاح الناس ، ومتى فسادهم : إذا جاء الفقه من قبل الصغير استعصى عليه الكبير ، وإذا جاء الفقه من الكبير تابعه الصغير فاهتديا )).
*********************************


العائق الخامس : عدم التدرج في العلم
*****************************
لا ترى أحداً من العلماء يناززع في مبدأ (( التدرج )) لأنه الوسيلة الناجحة لأخذ العلم وفهمه .
وهذا مأخوذ من كتاب الله تعالى ، قال تعالي : (وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلاً) (الاسراء:106)
(وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلاً) (الفرقان:32)
قال الزبيدي نقلاً عن (( الذريعة )) في وظائفالمتعلم : ( يجب أن لا يخوض في فن حتي يتناول الفن الذي قبله على الترتيب بلغته ويقضي منه حاجته فازدحام العلم في السمع مضلة الفهم )
وعلى هذا قال تعالى : (الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ )(البقرة: من الآية121)
وكثير من الناس منعوا الوصول لتركهم الأصول . وحقه أن يكون قصده في كل علم يتحراه التبلغ به إلى ما فوقه ، حتى يبلغ النهاية . ا هـ ([((شرح الإحياء )) ( 1/334 )])
والتدرج يكون في أمرين
-الأول تدرج بين الفنون .
-الثاني : تدرج في الفن الواحد .
********************

***********

12-12-2014, 11:56 AM
hamadablogespot غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 513872
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 3
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
موضوع في غايه الاهميه سلمت يمناك ....................................

 


مِن عوائِق الطّلب ( قيّم )

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.