أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام > واحة اللّغة العربيّة


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


31-10-2014, 02:24 PM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #1  

توبيخٌ [على الملأ] أم [على العامّة]؟


توبيخٌ [على الملأ] [على العامّة]؟
توبيخٌ [على الملأ] [على العامّة]؟،،


لغة،
لغتي،
لغتي العربية،
لغتي هويتي،
لغة عربية، معاني،
قل ولا تقل،
سحر اللغة، سحر البيان،
نحو، أدب، بلاغة.

،’

توبيخ ( على المَلأ ) أم ( عّلى العامّة )؟!
توبيخٌ [على الملأ] [على العامّة]؟

القول المأثور في إحياء الصواب المهجور (4)
عبد الله آيت الأعشير

في زمن طارت الفصاحة فيه من الأفواه مِثْل جرادة العيَّار*، حتى أصبحنا نَعْلكُ العربية الفصحى علك اللِّجام، ولم يعد لسيبويه وأمثاله من المُخضْرمِينَ وزْنٌ، ولا للحذاقة والفصاحة وجود.

أضع بين أيدي القراء هذه الحلقة اللغوية الرابعة، منبِّهًا إلى أن الإعراض عن العربية الفصحى، لم يكن قط من سيِّئات هذا العصر، يَشْهد على ذلك كتبُ «لحْنِ العامَّة» التي تنُوف عن أربعة وثلاثين كتابا، بدءًا من كتاب «ما تلحن فيه العامة» لأبي الحسن علي بن حمزة الكسائي المتوفى 189 هـ، مرورا بكتاب «لحن العامة» لأبي بكر محمد بن الحسن الزبيدي الإشبيلي المتوفى 379 هـ، وكتاب «تثقيف اللسان وتلقيح الجنان» لأبي حفص عمر بن خلف بن مكي الصقلي المتوفى 501 هـ وكتاب «تقويم اللسان» لأبي الفرج عبد الرحمن بن علي بن الجوزي المتوفى 597 هـ، انتهاءً بتيسيرات المحدثين أمثال الشيخ إبراهيم اليازجي، والشيخ عبد القادر المغربي، والشيخ مصطفى الغلاييني، والشيخ عباس أبو السعود، والأب أنستانس الكرملي، والشيخ إبراهيم السامرائي، والشيخ أحمد مختار عمر، والشيخ شوقي ضيف رحمهم الله، وغيرهم ممَّنْ يُرْهِق تتبعهم ويُتْعب،

مِنَ الذين حاولوا إسعاف العربية الفصحى من هذا الوباء الفتاك الذي أدخل عليها الشطط، وترك عليها ندوبا قد رُمَّتْ على فساد، وسوء فهم مفضِيَيْن إلى اختلال المعاملات، كنتيجة حتمية لغموض واضطراب ما تقوله تلك الكلمات التي نُلْقيها جزافا من دون أن ندرك ضيْمَها وخَطَلَها على شاكلة هذه العبارة؛ التي توظف لفظة قرآنية في غير منزلتها ودلالتها التي ترتضيها:


توبيخٌ [على الملأ] [على العامّة]؟


«لقد حوكم الظالم أمام الملأ»

وهم يريدون أنه حوكم أمام الجمهور، أو أمام عامة الناس ورعاعهم.
وهذا مخالف للصواب المراد، لا ترتضيه ولا تقبله لغة القرآن الكريم، الذي يُعدُّ الحافظ الأمين لعروة العربية الوثقى، لا انفصام لها، ولا تصحيف، ولا تحريف، ما دام هو الضامن الذي يُقلِّد لغتنا الجميلة قلائد الفضل، التي تجعلها تجُرُّ أذيال الفخر على باقي اللغات وتخْرس شقاشِقها.

فعلى الرغم من إدراكنا أن دلالة الكلمة ليست ثابتة في كل الأماكن التي تستعمل فيها، ولا تختَصُّ بمعنى قارٍّ، لأن دلالتها تُحَدَّد بضميماتها وعلاقاتها مع جاراتها من الكلمات التي تُغَيِّر أرْديَّتها مثل الألفاظ الآتية التي استعملها القرآن الكريم بدلالات عديدة حسب سياق ورودها (قضى، وكلمة ، وروح، وقرن، وأمة...) فإن صيانة العربية وتنقيتَها من الشوائب، ومَعْيَرتَها حتى لا تنفلت الدلالة إلى حدود مارقة لم نسمع بمثلها في الأولين والآخرين، الذين يوزن لهم الرأي ويؤتَمُ بِهَدْيِهم، أنْهضَني إلى تخطئة هذه العبارة بالشواهد المُخْرسة التي لا تترك شعاعا من الحَمْلِ على أي مذهب تيْسيري على هذه الشاكلة:


توبيخٌ [على الملأ] [على العامّة]؟

لقد استعمل القرآن الكريم هذه اللفظة «الملأ – ملئه – ملئهم – ملأه» ثلاثين مرة تدل كلها على سادة القوم وخاصتهم من أهل المشورة، مثل قوله تعالى من سورة النمل آية 32:
{ قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي...}
وقوله تعالى من سورة ص آية 69: { مَا كَانَ لِي مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ}

وقال ابن منظور في اللسان: «والملأ: الرؤساء، سموا بذلك لأنهم مِلاءٌ بما يحتاج إليه. والملأ، مهموز مقصور: الجماعة،
وقيل: أشراف القوم ووجوههم ورؤساؤهم ومقدَّموهم، الذين يرجع إلى قولهم... ويروى أن النبي " صلى الله عليه وسلم" ، سمع رجلا من الأنصار وقد رجعوا من غزوة بدر يقول: ما قتلنا إلا عجائز صُلْعًا، فقال عليه السلام:
«أولئك الملأ من قريش، لو حضرت فِعالهم لَاحْتقرتَ فِعلكَ؛ أي أشراف قريش...»(1)

الملأ إذن هم عِلْيَة القوم، والجمع أملاء.

تأسيسا على هذه الشواهد التي تقطع دابر أي معترض، فإن العبارة الآنفة يجب طردها من حظيرة الفصحى لأنها تُدْخِل سوء الفهم إلى لغة القرآن. لذا يجب أن نستبدل بها العبارة الآتية إذا كنا نقصد حضور عامة الناس وجمهورهم:

«لقد حوكم الظالم أمام الجمهور، أو أمام عامة الناس».

* جرادة العيار: العيار رجل مستعجل في أكل جرادة مشوية. ولما وضعها في فمه، أحرقته ثم طارت، فضرب به المثل.


1 - لسان العرب، أبو الفضل جمال الدين محمد بن مكرم بن منظور الإفريقي المصري. المجلد الأول. باب الهمزة فصل الميم. ص 159. الطبعة الثالثة، 1414هـ 1994، دار صادر بيروت.



توبيخٌ [على الملأ] [على العامّة]؟
* مجلة الوَعي الإسلاميّ.
وفّقكم اللهُ.





اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ مِلْءَ السَّمَاءِ وَمِلْءَ الأَرْض،
وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ.


المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار بين الأمل و الألم Judy منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 5 09-01-2015 09:12 PM
طول الأمل نور_الدعوة المنتدى الاسلامي 8 07-01-2014 09:19 PM
حصار الأمل midat2002 المنتدى الاسلامي 3 27-07-2011 06:43 PM
الأمل The_Mask المنتدى الاسلامي 2 13-02-2008 01:44 AM
الأمل الضائع ترانيم منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 9 06-04-2006 11:41 PM
31-10-2014, 04:26 PM
khaled99 غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 343614
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الإقامة: مصر- المنيا - منشأة بدينى
المشاركات: 16,471
إعجاب: 3,608
تلقى 1,726 إعجاب على 624 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1132 موضوع
    #2  
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم


ادعوا لأخوانكم
فهم فى أمس الحاجة اليكم

31-10-2014, 09:05 PM
Mahmoud Abdo غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 475786
تاريخ التسجيل: Jun 2014
الإقامة: فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا
المشاركات: 2,668
إعجاب: 1,104
تلقى 763 إعجاب على 256 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1742 موضوع
    #5  
حزاك الله خيرآ اختاه


رفعتُ كفّي نحو عطفك داعيًا وعلمتُ أنك لا تردّ دعائي

31-10-2014, 09:39 PM
tbz19782 غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 448446
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 359
إعجاب: 0
تلقى 3 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 58 موضوع
    #6  

الف شكر اختي الكريمة


01-11-2014, 01:39 PM
deyamag غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 50494
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الإقامة: مصر-الجيزة-الدقي .
المشاركات: 707
إعجاب: 3
تلقى 4 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  
جزاك الله أجراً غير ممنون .


02-11-2014, 03:59 AM
ghassfd غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 513780
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 5
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  
... أنا عضو جديد
بارك الله فيكم .. وجزيتم خيراً

02-11-2014, 04:25 AM
ghassfd غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 513780
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 5
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  
وردت كلمة (الملأ) 22 مرة بالقرآن الكريم.
أربعة منها مكتوبة، هكذا: (المَلَؤا)
و 18 مرة مكتوبة، هكذا: (الملأ).
وهذا الرسم له فائدة عظيمة في علم التفسير:
فـ (الملأ): عامة الناس.
و (الملؤا): عظماء القوم وساداتهم.

المصدر: المعجزة القرآنية.. حقائق علمية قاطعة.
المؤلف: أحمد عمر أبو شوفة
رابط مباشر لتحميل الكتاب


http://archive.org/download/m3jz-kor...a-koraniya.pdf

09-11-2014, 07:59 AM
ghassfd غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 513780
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 5
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #11  
وجزاك أخي


 


توبيخٌ [على الملأ] أم [على العامّة]؟

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.