أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


26-10-2014, 01:36 PM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 840 موضوع
    #1  

لكل سائرٍ إلى الله والدّار الآخرة


سائرٍ الله والدّار الآخرة
سائرٍ الله والدّار الآخرة

الدار الآخرة،
اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدًا،
اعمل لآخرتك كأنك تموت غدًا،
التوبة.

،’

سائرٍ الله والدّار الآخرة


السائرُ إلى الله تعالى والدار الآخرة - بل كل سارٍ إلى مقصد -
لا يتم سيره ولا يصل إلى مقصوده إلا بقوتين:
قوة علمية وقوة عملية
فبالقوة العلمية يبصرُ منازل الطريق ومواضع السلوك فيقصدها سائرا فيها ،
ويجتنب أسباب الهلاك ومواضع العطب وطرق المهالك المنحرفة عن الطريق الموصل
فقوته العلمية كنور عظيم بيده، يمشي به في ليلة عظيمة مظلمة شديدة الظلمة فهو يبصر بذلك النور ما يقع الماشي في الظلمة في مثله،
من الوهاد والمتالف ويعثُر به من الأحجار والشوك وغيره،
ويبصر بذلك النور أيضا أعلام الطريق وأدلتها المنصوبة عليها، فلا يضل عنها
فيكشف له النور عن الأمرين: أعلام الطريق، ومعاطبها
وبالقوة العملية يسير حقيقةً، بل السير هو حقيقة القوة العملية،
فإن السير هو عمل المسافر.
وكذلك السائر إلى ربه إذا أبصر الطريق وأعلامها، وأبصر المعاثر والوهاد والطرق الناكبة عنها،
فقد حصل له شطر السعادة والفلاح
وبقي عليه الشطر الآخر وهو أن يضع عصاه على عاتقه ويشمر مسافرًا في الطريق قاطعًا منازلها منزلة بعد منزلة
فكلما قطع مرحلة استعد لقطع الأخرى واستشعر القرب من المنزل فهانت عليه مشقة السفر
وكلما سكنتْ نفسه من كلال السير ومواصلة الشد والرحيل،
وعدها قرب التلاقي وبرد العيش عند الوصول، فيحدث لها ذلك نشاطًا وفرحا وهمة.

فهو يقول يا نفس أبشري فقد قرب المنزل ودنا التلاقي فلا تنقطعي في الطريق دون الوصل فيحال بينكِ وبين منازل الأحبة
فإن صبرتِ وواصلتِ المسرى، وصلتِ حميدةً مسرورةً جذلة وتلقتكِ الأحبة بأنواع التحف والكرامات،
وليس بينكِ وبين ذلك إلا صبر ساعة، فإن الدنيا كلها كساعة من ساعات الآخرة وعمركِ درجة من درجِ تلك الساعة ،
فالله الله لا تنقطعي في المفازة، فهو - والله -الهلاك والعطب لو كنتِ تعلمين.

فإن استصعبت عليه فليذكرها ما أمامها من أحبابها وما لديهم من الإكرام والإنعام،
وما خلفها من أعدائها وما لديهم من الإهانة والعذاب وأنواع البلاء
فإن رجعت فإلى أعدائها رجوعها وإن تقدمت فإلى أحبابها مصيرها
وإن وقفت في طريقها أدركها أعداؤها فإنهم وراءها في الطلب ولا بد لها من قسم من هذه الأقسام الثلاثة؛
فلتختر أيها شاءت،
وليجعل حديث الأحبة حاديها وسائقها ونور معرفتهم وإرشادهم هاديها ودليلها
وصدق ودادهم وحبهم غذاءها وشرابها ودواءها
ولا يوحشه انفراده في طريق سفره ولا يغتر بكثرة المنقطعين
فألم انقطاعه وبعاده واصل إليه دونهم، وحظه من القرب والكرامة مختص به دونهم،
فما معنى الاشتغال بهم والانقطاع معهم،
وليعلم أن هذه الوحشة لا تدوم بل هي من عوارض الطريق، فسوف تبدو له الخيام
وسوف يخرج إليه المتلقون يهنئونه بالسلامة والوصول إليهم،
فيا قرة عينه إذ ذاك ويا فرحته إذ يقول: يا ليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين،
ولا يستوحش مما يجده من كثافة الطبع وذوب النفس وبطء سيرها ،
فكلما أدمن على السير وواظب عليه غدوا ورواحا وسحرا قرب من الدار ،
وتلطفت تلك الكثافة وذابت تلك الخبائث والأدران،
فظهرت عليه همة المسافرين وسيماهم، فتبدلت وحشته أنسًا ، وكثافته لطافة، ودرنه طهارة .

................................


سائرٍ الله والدّار الآخرة



* من "طريق الهجرتين"
لابن القيم - رحمه الله -

"قاعدة في القوتان العلمية والعملية وفائدتهما"
طبعة دار الفضيلة
تحقيق: عايد بن مسفر العقيلي.

وفّقكم اللهُ.






اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ مِلْءَ السَّمَاءِ وَمِلْءَ الأَرْض،
وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ.


المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من صفحات الآخرة ,, أعاذنا الله من هذا . أنيس المنتدى الاسلامي 3 13-11-2017 10:00 PM
تفسير ميسر لكتاب الله تعالى هداية في الدنيا . . وسعادة في الآخرة ( ســـــورة مـحمــــد ) ص Mahmoud Abdo المنتدى الاسلامي 3 15-08-2014 08:47 PM
رحلة إلى الدار الأخرة للشيخ عبد الله كامل abo_mahmoud المنتدى الاسلامي 3 29-04-2012 01:30 PM
المالك لا يأتى لأخذ الأجرة ولا أعرف له عنوان...أفيدونى أفادكم الله Amro KH مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 4 21-05-2011 03:28 PM
رؤية الله تعالى في الآخرة احمد التل المنتدى الاسلامي 2 14-05-2010 06:55 PM
27-10-2014, 10:48 PM
محـــمد ظافـــر غير متصل
مجموعة الإدارة
رقم العضوية: 161559
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الإقامة: Malaysia
المشاركات: 28,484
إعجاب: 4,005
تلقى 8,175 إعجاب على 1,507 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3526 موضوع
    #4  
بارك الله فيك وجزاك خيراً



28-10-2014, 12:22 AM
Mahmoud Abdo غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 475786
تاريخ التسجيل: Jun 2014
الإقامة: فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا
المشاركات: 2,668
إعجاب: 1,104
تلقى 763 إعجاب على 256 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1739 موضوع
    #5  
بارك الله فيكِ وجزاك خيراً


رفعتُ كفّي نحو عطفك داعيًا وعلمتُ أنك لا تردّ دعائي

 


لكل سائرٍ إلى الله والدّار الآخرة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.