أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


11-10-2014, 08:36 PM
الرحيـــق المخـــتوم غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 501869
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 178
إعجاب: 13
تلقى 87 إعجاب على 29 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #1  

{وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ}


{وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ}
الحمد لله حقا فهو الودود خفى الألطاف
الحنان المنان بنعم متعددة الألوان والأصناف
الكريم .. المجيب .. المؤمن لكل من ارتاع وخاف
اللطيف فى بلائه ولو كان من العبد اسراف
القريب المحب لمن دعاه بإلحاح وإلحاف
نحمده تبارك وتعالى ونسأله النجاة مما نخشى ونخاف
ونعوذ بنور وجهه الكريم من الجدل والإسفاف
ونرجوه الصلاح والاستقامة دون مواربة أو التفاف
وأن يجنبنا بفضله الفساد والإتلاف
أمــا بعـــد
{وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ}
{وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ}
{وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ}
بركة القرآن لا تنتهي، فهو مبارك من كل وجه، وعلى أي حال، فمجرد قراءته متعبدٌ بها، التي لا تكلف شيئاً، وبكل حرف عشر حسنات، إذا قرئ القرآن يحصل للقارئ على كل حرف في مقابل كل حرف عشر حسنات، هذا أقل تقدير، والله يضاعف لمن يشاء، فأقل ما يحصل للقارئ في الختمة الواحدة قراءة القرآن مرة واحدة على أكثر من ثلاثة ملايين حسنة، هذا إذا قلنا أن المراد بالحرف حرف المبنى، و إلا فالخلاف موجود: هل المراد بالحرف حرف المعنى أو المبنى؟ لكن المرجح أنه حرف المبنى.وهذه من بركاته، من بركاته أنه شفاء لأمراض القلوب، ولأمراض الأبدان، فمن قرئت عليه الفاتحة برئ من اللدغة كأنما نشط من عقال، كأنه ما أصيب؛ فالبركة فيه من كل وجه، من تدبره ورتله، وقرأه على الوجه المأمور به، هداه الله، من يريد ويروم الهدى فإنه هنا في قراءة القرآن على الوجه المأمور به، من يريد زيادة الإيمان والطمأنينة وانشراح الصدر فعليه بقراءة القرآن، من يريد النور التام في الدنيا والآخرة فعليه أن يتمسك بالقرآن.
وفي كل يومٍ يُطّلع على سر من أسرار القرآن التي يثبت الله بها عباده الذين آمنوا، لكن لو قرأنا القرآن على الوجه المأمور به عرفنا هذا، {بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ} مع الأسف أن أكثر المسلمين، وهم يقرؤون القرآن لا يعلمون وجوه هذا التثبيت، لا يعلمه إلا من عاناه ممن قرأه على وجهه المأمور به، {قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ} [(102) سورة النحل]

هدى لا شك أن فيه الهداية؛ لأنه هو الصراط المستقيم، كما جاء في تفسير السلف أنه القرآن هو الذي يهديهم وهو الذي يدلهم، {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ} [(9) سورة الإسراء]


فالقرآن هدى، في مطلع سورة البقرة {ألم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ} [(2) سورة البقرة] هدى فالقرآن هدى. الشيخ عبد الكريم الخضير
الموقع الرسمي للشيخ


{وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ}





11-10-2014, 08:41 PM
محـــمد ظافـــر غير متصل
مجموعة الإدارة
رقم العضوية: 161559
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الإقامة: Malaysia
المشاركات: 28,484
إعجاب: 4,005
تلقى 8,175 إعجاب على 1,507 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3526 موضوع
    #2  
بارك الله فيك وجزاك خيرا



 


{وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ}

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.