أستغفر الله العظيم ,, اللهم لك الحمد



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


10-10-2014, 08:04 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 16,040
إعجاب: 3,604
تلقى 3,754 إعجاب على 1,739 مشاركة
تلقى دعوات الى: 724 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #1  

الحكم البالغة والغايات الربانية من الابتلاء .



الحكم البالغة والغايات الربانية من الابتلاء


مصطفى مهدي


النَّاظر في القُرآن الكريم يجد أنَّ الله - تعالى - قد قدَّر الابتِلاء والاختبار للكثير من الحِكَم والغايات، الَّتي إذا ما اطَّلعتْ عليها النّفوس السويَّة، والقلوب المؤمنة، والعقول السليمة أذْعنت بالاستِسْلام لله - تعالى - ورفعتْ راية العبوديَّة والخضوع في عزَّة ورفعة وسموّ، بكوْن المرء عبدًا لله - تعالى - متَّبعًا لشرْعِه من كتاب وسنَّة.


وليُعلم أنَّ الغايات والحِكَم الَّتي يدور عليها الابتِلاء الشَّرعي ترْجِع إلى قاعدة واحدة، وهي :


أيوافق المرء مراد الله - تعالى - منه عند الابتِلاء أم لا؟


ومن هذه الحِكَم الإلهيَّة والغايات الرَّبَّانيَّة ما يلي :


1- قال تعالى : ﴿ إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ﴾ [الكهف: 7]، فالغاية من الخلْق، وتَهيِئة الكون، وكثرة النِّعم: الاختِبارُ لمن يعمل العمَل الصَّالح فيُجازى عليه، ومن يعمل العمل الفاسد فيُؤاخَذ به.


2- قال تعالى : ﴿ أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ﴾ [العنكبوت: 2 - 3]، فالآية دليلٌ على إظْهار عادة الله - تعالى - في ابتِلاء الأقوام، كما أنَّها دليلٌ في أصْل الابتِلاء والاختِبار ليظهر في المشاهدة المطيع من العاصي.


3- قال تعالى : ﴿ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ ﴾ [محمد: 31]، فالغاية معرفة الصَّادق من الكاذِب، والمؤمن من المنافق والكافر عِلْمَ مشاهدة؛ لتترتَّب عليه المحاسبة والمؤاخذة.


4- قال تعالى : ﴿ أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ ﴾ [البقرة: 214]، فالابتِلاء سبيل لاستنْزال النَّصر وهزيمة الأعداء، وإظهار الخشوع والخضوع والتضرّع في سبيل النَّصر ورفْع راية التَّوحيد، بالإضافة إلى اتّباع السنَن الرَّبَّانيَّة في التَّصفية قبل التَّحلية، والتهيئة قبل التَّمكين.


5- قال الله - تعالى -: ﴿ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ ﴾ [آل عمران: 140 - 141]، فالله - تعالى - جعل الابتلاء سببًا من أسباب رفْع الدَّرجات كما في شأْن الشُّهداء والمؤمنين، وخفْضها كما في حال الكافِرين.


6- ظهور آثار الأسماء والصّفات الرَّبَّانيَّة من خلال الأقدار الكونيَّة، وهذا يُفيده ما روى مسلم (ح2749) من حديث أبِي هُريْرة مرفوعًا : ((والَّذي نفسي بيده، لو لَم تُذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقومٍ يُذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم))، فالحديث يفيد أنَّ الله - تعالى - قد يُقدر الذَّنب كونًا مع كراهته له شرعًا؛ ليغفِر لعباده ويمنّ عليْهم بآثار اسمِه الغفور ووصْف المغفرة والستر والعفو.


الواجب على المسلم عند الابتلاء :


1- العمل بمقتضى الإيمان؛ من الاستِسْلام لقضاء الله وقدَره، بصدْر منشرِح مذْعن لأمر الله تعالى، وإن كان يتألَّم بالطَّبع والجبلَّة.


2- الصَّبر في الضَّرَّاء، والشّكْر في السَّرَّاء :


فإذا ما كان الابتِلاء بالضَّرَّاء، فالصَّبر بحبس النَّفس عن الاعتِراض والتسخُّط، وعدم الإتيان بالمخالفات القلبيَّة والقوليَّة والفعليَّة من مظاهر الاعتِراض على قدر الله تعالى، ثمَّ التضرّع واللّجوء إلى الله - تعالى - مصداقًا لمفهوم قولِه - سبحانه -: ﴿ وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ * فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ [الأنعام: 42 - 43].


فالله - تعالى - أنكر على هؤلاء أنَّهم لمَّا جاءهم الابتِلاء بشيءٍ من الشّدَّة لم يتضرَّعوا ولم يفزعوا إلى الله تعالى، ولم يلتزموا العبوديَّة وإظهار مراسم الطَّاعة والانقِياد والاستِعانة والتوكُّل، فعلِمْنا أنَّ هذا ليس دأبَ المؤمنين، وليس بمحبوب لله ربّ العالمين.


وإذا ما كان بالخير والرَّخاء فالشُّكر، كما في قول الله - تعالى -: ﴿ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ﴾ [إبراهيم: 7]، ومن ذلك قوله - عزَّ وجلَّ -: ﴿ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴾ [البقرة: 185].


ويؤيّد ذلك من السنَّة ما روى مسلم (ح64) من حديث صُهيب - رضِي الله عنْه - مرفوعًا : ((عجبًا لأمْر المؤمن إنَّ أمرَه كلّه خير، وليس ذاك لأحدٍ إلاَّ للمؤمن؛ إن أصابتْه سرَّاء شكَرَ، فكان خيرًا له، وإن أصابتْه ضرَّاء صبر، فكان خيرًا له)).


3- إظهار لوازم الصَّبر من كفّ النَّفس وحبس القلب والجوارح عن مظاهر التسخُّط، والفزع إلى الاستِعانة بالصَّلاة والدّعاء والتَّضرّع والابتِهال إلى الله - تعالى.


4- العمل بالشُّكر قلبًا ولسانًا، وإظْهار الشُّكر في صورة أفعال يَعود خيرُها على الفرد والمجتمع.


5- عدم التسرُّع في الحكم على ما به الابتِلاء أنَّه من الخير أو الشَّرّ؛ لأنَّ مقاييس الخير والشَّرّ عند الله - تعالى - وأحوال التَّكريم الرَّبَّانية كثيرًا ما تَختلِف عن الظّنون البشريَّة، كما في قوله - تعالى -: ﴿ فَأَمَّا الْإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ * وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ * كَلَّا ﴾ [الفجر: 15 - 17].


فالرَّخاء والبأس والشدَّة ليستْ هي العلاماتِ الحقيقيَّةَ على تكريم الله - تعالى - للعبْد، وليستْ هي الدَّلائلَ على رضا الله - تعالى - عن العبْد أو سخطه عليْه.


6- الوقوف مع النَّفس والأخْذ في المحاسبة؛ لأنَّ الله - تعالى - قد أخبر في كتابه أنَّ ما ابتُلي به الإنسان فإنَّه من نفسه وبسبب صنيعه، كما في قوله - تعالى -: ﴿ وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ﴾ [الشورى: 30]، وقوله - سبحانه -: ﴿ أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾ [آل عمران: 165].


7- الاسترشاد بقصَص السَّالفين من الأنبِياء والصّدّيقين والصَّالحين، وكيف كان دأبهم مع الابتِلاء، وكيف كانوا عند مُراد الله - تعالى - إذا ما فُتِنوا واختبروا، وكيف أنَّهم جعلوا الابتِلاء بأنواعه مرقاةً في الدَّرجات، ورفعةً في سُلَّم العبوديَّة وتحصيل رضوان الله - تعالى - مصداقًا لقوله - تعالى -: ﴿ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴾ [يوسف: 111].


والحمد لله ربّ العالَمين







سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ،-، سُبْحَانَ اللَّه الْعَظِيم


موضوعات العبد الفقير إلى الله الغنى بالله المتوكل على الله.




المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المعية الربانية وكيف واجهت البحر والعدو ؟ كمال بدر المنتدى الاسلامي 10 27-10-2015 04:39 AM
الابتلاء . كمال بدر المنتدى الاسلامي 15 08-08-2015 01:51 PM
زينة المؤمن الربانية فى العيد شهاب حسن المنتدى الاسلامي 0 21-08-2012 03:05 PM
حكمة الله البالغة abcman المنتدى الاسلامي 1 09-02-2007 02:17 AM
د.طارق لبيب معالج بالقدرة الالهية والحكمة الربانية جميع العلل الروحانية megagame بيع وشراء منتجات ومقتنيات وبضائع 1 08-02-2007 04:19 PM

10-10-2014, 12:40 PM
محـــمد ظافـــر متصل
مجموعة الإدارة
رقم العضوية: 161559
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 27,893
إعجاب: 3,477
تلقى 7,304 إعجاب على 1,109 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2714 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى عدم اعجاب واحد على مشاركة واحدة
    #2  
بارك الله فيك اخي الغالي كمال وجزاك الله كل الخير ... تحياتي



11-10-2014, 04:47 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 16,040
إعجاب: 3,604
تلقى 3,754 إعجاب على 1,739 مشاركة
تلقى دعوات الى: 724 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #4  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mohammedhafer 
بارك الله فيك اخي الغالي كمال وجزاك الله كل الخير ... تحياتي


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

11-10-2014, 06:30 AM
raedms متصل
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 23,722
إعجاب: 620
تلقى 3,979 إعجاب على 637 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1227 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى عدم اعجاب واحد على مشاركة واحدة
    #5  
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


12-10-2014, 05:19 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 16,040
إعجاب: 3,604
تلقى 3,754 إعجاب على 1,739 مشاركة
تلقى دعوات الى: 724 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #6  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع 
بارك الله فيك وجزاك خيراً أخي العزيز


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

13-10-2014, 07:13 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 16,040
إعجاب: 3,604
تلقى 3,754 إعجاب على 1,739 مشاركة
تلقى دعوات الى: 724 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #7  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة raedms 
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

18-11-2014, 03:01 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 16,040
إعجاب: 3,604
تلقى 3,754 إعجاب على 1,739 مشاركة
تلقى دعوات الى: 724 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #8  

"رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ"

29-12-2015, 10:00 PM
saaaaaam غير متصل
مشرف عام
رقم العضوية: 416490
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 4,101
إعجاب: 2,160
تلقى 2,871 إعجاب على 1,142 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1994 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 4
تلقى 3 عدم اعجاب على 3 مشاركة
    #9  
بارك الله فيك وجزيت خير الجزاء
موضوع جداً قيم لا حرمت الآجر مضاعفاًَ






30-12-2015, 04:37 PM
hamdy salman6 غير متصل
VIP
رقم العضوية: 484438
تاريخ التسجيل: Aug 2014
الإقامة: مصر الحبيبه
المشاركات: 2,412
إعجاب: 404
تلقى 495 إعجاب على 369 مشاركة
تلقى دعوات الى: 378 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #10  
بارك الله فيك اخي الغالي كمال وجزاك الله كل الخير


يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك و عظيم سلطانك
استغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم واتوب اليه

خط فاصل

30-12-2015, 05:24 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 16,040
إعجاب: 3,604
تلقى 3,754 إعجاب على 1,739 مشاركة
تلقى دعوات الى: 724 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #11  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saaaaaam 
بارك الله فيك وجزيت خير الجزاء
موضوع جداً قيم لا حرمت الآجر مضاعفاًَ



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

30-12-2015, 05:24 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 16,040
إعجاب: 3,604
تلقى 3,754 إعجاب على 1,739 مشاركة
تلقى دعوات الى: 724 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #12  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hamdy salman6 
بارك الله فيك اخي الغالي كمال وجزاك الله كل الخير



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

05-01-2016, 05:55 AM
الجبالى جمال الدين غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 439708
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 819
إعجاب: 689
تلقى 148 إعجاب على 141 مشاركة
تلقى دعوات الى: 21 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #13  
جزاك الله خيرا

05-01-2016, 09:44 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 16,040
إعجاب: 3,604
تلقى 3,754 إعجاب على 1,739 مشاركة
تلقى دعوات الى: 724 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #14  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجبالى جمال الدين 
جزاك الله خيرا



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

29-04-2016, 08:56 AM
ENGWAH غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 381942
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 1,076
إعجاب: 79
تلقى 368 إعجاب على 161 مشاركة
تلقى دعوات الى: 426 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #15  
جزاك الله خيراااااااااااااااااا


 


الحكم البالغة والغايات الربانية من الابتلاء .


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.