أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


26-09-2014, 02:44 PM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #1  

هل استَمتعنا كَما استمتعَ عُمر؟!


بسم الله الرّحمن الرّحيم
استَمتعنا كَما استمتعَ عُمر؟! و رحمة الله و بركاته


من سيرة السلف،
السيرة،
عمر،
عمر بن عبدالعزيز.


،’

قيل لعمر بن عبد العزيز ـ رضي الله عنه وأرضاه ـ:
لم تقف بعد كل آية من آيات سورة الفاتحة ؟
فأجاب رضي الله عنه وأرضاه: لأستمتع برد ربي .............. :").
هل استمتعنا كما استمتع عمربن عبد العزيز؟
وهل انتظرنا رد ربنا عز وجل أم أن الوقت لا يسمح بالانتظار؟

ما أجمل أن نعيش لحظات مع هذه السورة الكريمة ونحن واقفين بين يديه عز وجل في الصلاة .

قبل أن يشرع المصلي في قراءة سورة الفاتحة التي لا تقبل الصلاة بدونها ، يأتي بتكبيرة الإحرام ـ الله اكبر ــ معلنا وقوفه بين يدي الله عز وجل ، منقطعا عن كل شيء للاقبال على الله تعالى ، فيبدأ بدعاء الإستفتاح مبديا حياءه من الله تعالى ، بسبب خطاياه ومعاصيه فيطلب من الله سبحانه وتعالى أن يباعد بينه بين خطاياه كما باعد بين المشرق والمغرب .........، ثم بعد ذلك يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم , لكي يبعده عنه حتى لا يشغله عن الصلاة ويلفته عن مناجات ربه عز وجل ، في سورة الفاتحة وغيرها . وبعد البسملة يبدأ المصلي في قراءة سورة الفاتحة فيبدأ ذلك الحوار وتلك المناجات وذلك الإستعطاف وذلك الإعتراف من العبد لخالقه عز وجل . فيقول المصلي : ( الحمد لله رب العالمين ) , حامدا وشاكرا ربه على نعمه التي لا تعد ولا تحصى ، معلنا حبه لربه عز وجل على هذه النعم الكثيرة ، فيرد الله عز وجل عليه قائلا: حمدني عبدي.
و هذه الآية فيها المحبة؛ لأن الله منعم، والمنعم يحب على قدر إنعامه ; والمحبة تنقسم إلى أربعة أنواع:
المحبة الأولى: محبة شركية، وهي محبة الذين قال الله فيهم:{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُمِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ}إلى قوله{وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ}.
المحبةالثانية:حب الباطل وأهله، وبغض الحق وأهله ; وهذه صفة المنافقين.
والمحبة الثالثة: طبيعية، وهي محبةالمال والولد، فإذا لم تشغل عن طاعة الله، ولم تعن على محارم الله، فهي مباحة.
والمحبة الرابعة: حب أهل التوحيد، وبغض أهل الشرك، وهي أوثق عرى الإيمان، وأعظم مايعبد بها الإنسان ربه.
وإذا قال: (الرحمن الرحيم ) طامعا في رحمته ورجائه في مغفرته ، لأنه صاحب الرحمة الواسعة و.....، رد عليه جل وعلا : اثنى علي عبدي ، وإذا قال المصلي (مالك يوم الدين ) مؤمنا ومعترفا وميقنا أن مالك يوم القيامة يوم الجزاء هو الله سبحانه وتعالى ، مبديا خوفه من الله سبحانه وتعالى ، وعندما يحصل للمصلي هذا اليقين وهذا الايمان وهذا الفهم ، وهو يخاطب ربه في اوائل سورة الفاتحة معلنا حبه لله تعالى ، وطمعه ورجاءه في رحمته , وخوفه منه عز وجل من عذابه يوم الدين , يعلنها بصراحة وبيقين صادق ، وباخلاص تام قائلا: (اياك نعبد واياك نستعين ) أي لا أخضع , ولا أتذلل لسواك ولا أعبد غيرك, ولا اطلب ولا استعين ولا أستغيث بسواك . أنت اهل المحبة والرجاء والخوف ، فانت احق ان تعبد وتطلب ولا يستحق هذا سواك يارب العالمين . يرد الله عز وجل عليك قائلا: هذا بيني و بين عبدي ولعبدي ما سال .فيختار المصلي مغتنما الفرصة المواتية السؤال المناسب الجامع الشامل لتحقيق السعادة الدنيوية والأخروية قائلا: ( اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين) ، فيطلب من الله عز وجل الإستجابة بقوله : آمين .فيرد الله عز وجل عليكه قائلا : هذا لعبدي ولعبدي ما سأل.

معلمة حفظها الله كانت تقول: الذي يفهم فقه الصلاة يحرص أشد الحرص على ألا تفوته "آميــن" خلف الإمام، حيث يغفر له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر لحديث أبي هريرة رضي الله عنه: "إذا أمَّنَ الإمامُ فأمِّنوا ، فإنه من وافقَ تأمينُه تأمينَ الملائكةِ ، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه. وقال ابنُ شهابٍ: وكان الرسولُ صلى الله عليه وسلم يقولُ: آمين" [صحيح البخاري: (780)].

" إن هذا القرآن قد يقرأه العبيدُ والصبيانُ لا علم لهم بتأويله ، وماتدبُّر آياته إلا باتباعه ،
وماهو بحفظ حروفه وإضاعة حدوده، حتى إن أحدهم ليقول : لقد قرأت القرآن فما أسقطت
منه حرفًا وقد ـ والله ـ أسقطه كله، ماُيرى القرآن له في خلق ولا عمل .


" الحسن البصري" فهم القران ، ص"276".


.....................


وفّقكم اللهُ.





اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ مِلْءَ السَّمَاءِ وَمِلْءَ الأَرْض،
وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ.


المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كَما الياسَمين شذىً ( خامات رُخاميّة ) سناء خلفيات فوتوشوب - فريمات وزخارف للفوتوشوب GFX 1 03-02-2015 08:52 PM
كُن كَما الذّهبِ بحُسن خُلقك ( خاماتٌ مُذهّبة ) سناء خلفيات فوتوشوب - فريمات وزخارف للفوتوشوب GFX 2 26-01-2015 09:59 PM
عُمر حمارتك كام وردة البستان منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 0 23-02-2013 01:34 PM
أمـــــــا في الشـــام عُمر ...؟ الجازية منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 0 30-11-2012 12:51 AM
26-09-2014, 05:01 PM
محب الصحابه غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 354372
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 2,287
إعجاب: 6
تلقى 866 إعجاب على 537 مشاركة
تلقى دعوات الى: 527 موضوع
    #3  
بارك الله فيكم


27-09-2014, 03:06 AM
Mahmoud Abdo غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 475786
تاريخ التسجيل: Jun 2014
الإقامة: فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا
المشاركات: 2,668
إعجاب: 1,104
تلقى 763 إعجاب على 256 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1742 موضوع
    #5  
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكي


رفعتُ كفّي نحو عطفك داعيًا وعلمتُ أنك لا تردّ دعائي

27-09-2014, 03:38 AM
Theloin غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 63357
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 172
إعجاب: 313
تلقى 5 إعجاب على 5 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #6  
بارك الله فيك

27-09-2014, 02:25 PM
raedms متصل
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 23,958
إعجاب: 618
تلقى 4,106 إعجاب على 733 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1331 موضوع
    #8  
جزاك الله كل خير


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


 


هل استَمتعنا كَما استمتعَ عُمر؟!

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.