أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


23-09-2014, 11:39 AM
محمدسالم يوسف غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 494791
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 1,555
إعجاب: 287
تلقى 866 إعجاب على 333 مشاركة
تلقى دعوات الى: 47 موضوع
    #1  

أقسم الله بها


* أقسم الله بها:
وهي أيام أقسم الله بها، وذلك في أصح الآراء في تفسير قول الحق تبارك وتعالى: (وَالْفَجْرِ* وَلَيَالٍ عَشْرٍ)
والله تعالى لا يقسم إلا بعظيم، والقسم يلفت الانتباه إلى فضل المقسوم به، وعظّم الله من شأن هذه الأيام، فأقسم بلياليها ونكَّرها، فلم يقل: (والليالي العشر)، فلما نكَّرها زادها تعظيما
.
* أفضل أيام الدنيا:
وهي أفضل أيام الدُّنيا على الإطلاق، دقائقها وساعاتها وأيامها، فهي أحبُّ الأيام إلى الله تعالى، لقوله صلى الله عليه وسلم:
»أفضل أيام الدنيا أيام العشر«
* ثواب المجاهدين:
وقال صلى الله عليه وسلم:
ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام يعني أيام العشر. قالوا:
يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟!
قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء.

وهذا يدل على أن العمل في أيام العشر أفضل من الجهاد بالنفس، وأفضل من الجهاد بالمال، وأفضل من الجهاد بهما والعودة بهما أو بأحدهما؛ لأنه لا يَفْضُل العمل فيها إلا مَنْ خرج بنفسه وماله، وفقدهما في سبيل الله.
نلحظ أن الله جلَّ وعلا لم يحدَّد عبادة محدَّدة في هذه الأيام حتى يكون الفضل ليس في العبادة، إنما الفضل في اليوم، فتصبح هذه الأيام وعاء يتسع لكل عمل صالح ممكن.
وإليكم أقوالا ثلاثة من كلام الصالحين تبين روعة هذه الأيام:
الأول:
قال أبو عثمان النهدي كما في لطائف المعارف:
«كان السلف ـ يعظِّمون ثلاثَ عشرات: العشر الأخير من رمضان، والعشر الأول من ذي الحجة، والعشر الأول من المحرم».
الثاني:
قول أنس بن مالك رضي الله عنه:
«كان يقال في أيام العشر: بكل يوم ألف يوم، ويوم عرفة بعشرة آلاف يوم».
الثالث:
رُوِي عن إمام أهل الشام الإمام الأوزاعي قوله:
«بلغني أن العمل في يوم من أيام العشر كقدر غزوة في سبيل الله، يُصام نهارها ويُحرَس ليلها، إلا أن يختص امرؤ بالشهادة».
واجبنا حتى قدوم هذه الايام:

- الدعاء: أن يبلِّغنا الله أيام العشر، وأن لا يقبضنا قبلها.
- التوبة: استغفار مائة مرة يوميا ليطهر القلب استعدادا لاستقبلال أنوارها، والمحافظة على ركعتي التوبة «ما من عبدٍ يذنب ذنبا، فيتوضأ فيحسن الطهور، ثم يقوم فيصلي ركعتين، ثم يستغفر الله بذلك الذنب إلا غَفَر الله له».
- حسن التخطيط لها.





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثلاث أقسم عليهن رسول الله ـ صلَّ الله عليه وسلم abo_mahmoud المنتدى الاسلامي 3 28-10-2015 09:24 AM
أقسم أنى يا بلدى شهيدك .. أقسم أن سلاحى الصوْت الجازية منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 1 23-02-2012 12:54 AM
لماذا أقسم الله تعالى "بالتين والزيتون oumtoub123 المنتدى الاسلامي 1 06-05-2005 01:11 PM
ممكن برنامج لدمج فلم مقسم الى جزئين وايضا برنامج لدمج ملف ترجمه مقسم الى جزئين obaida-taha برامج 2 27-07-2004 03:27 PM
23-09-2014, 08:04 PM
محمدسالم يوسف غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 494791
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 1,555
إعجاب: 287
تلقى 866 إعجاب على 333 مشاركة
تلقى دعوات الى: 47 موضوع
    #4  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mohammedhafer 
بارك الله فيك وجزاك خيراً
بورك فيك اخيا وحياك الله
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع 
بارك الله فيك وجزاك خيراً
وجزاك الله خير الجزاء

 


أقسم الله بها

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.