أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


15-09-2014, 01:33 PM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #1  

وأمرٌ أشكل عليك فكِله إلى عالِمه


وأمرٌ أشكل عليك فكِله عالِمه
وأمرٌ أشكل عليك فكِله عالِمه

مقالٌ راقني؛ عسى أن ننتفع به جميعًا.

وأمرٌ أشكل عليك.. فكِله إلى عالِمه
قال تعالى: ﴿ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ﴾ [الأنبياء: 7].

وقال تعالى: ﴿ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ﴾ [النساء: 83].

وفي الحديث: "إنما شفاءُ العِيِّ السؤالُ". (أخرجه أبو داود بسند ضعيف، وحسَّنه الألباني).

وهذا ما كان يفعله السلف الصالح – رضوان الله عليهم - فقد أخرج الحاكم في "المستدرك" عن أبي الطفيل قال:
"كنت بالكوفة، فقيل: خرج الدَّجَّال! فأتينا على حذيفة بن أسيد وهو يحدث:،فقلت: هذا الدَّجَّال قد خرج! فقال: اجلس فجلستُ، فأتى عليَّ العريف

[1] فقال، هذا الدَّجَّال قد خرج وأهل الكوفة يطعنونه. قال: اجلس فجلس؛ فنودي إنها كذبة صباغ. فقلت: يا أبا سريحة ما أجلستنا إلا لأمر فحدثنا، قال: إن الدَّجَّال لو خرج في زمانكم لرمته الصبيان بالخذف، ولكن الدَّجَّال يخرج في بغض من الناس

[2]، وخفة من الدين، وسوء ذات بين، فَيَرِدُ كلَّ مَنْهَل فتُطْوى له الأرض طيَّ فروة الكبش..." الحديث

[3]


وكان أبو حامد الغزالي رحمه الله يقول:
"لو سكت مَن لا يعرف، قل الاختلاف، ومَن قصر باعه، وضاق نظره عن كلام علماء الأمة والاطلاع فما له وللتكلم فيما لا يدريه، والدخول فيما لا يعينه؟! وحق مثل هذا أن يلزم السكوت" (الحاوي: 2/116).

قال بعض السلف:
"الأمور ثلاثة: أمر استبان رُشْدُه فاتبعْه، وأمر استبان غيُّه فاجتبنه، وأمر أُشْكِل عليك، فَكِلْهُ إلى عالمه.

- وقال الحسن عند قوله تعالى: ﴿ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاَوَتِهِ ﴾ [البقرة:121] يعملون بمحكمه، ويؤمنون بمتشابِهِهِ، ويَكِلون ما أشكل عليهم إلى عالمه". (مجموع الفتاوى: 17/386).

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
ما يجىء في الحديث نعمل بمحكمه، ونؤمن بمتشابهه. (الرسالة التدمرية: ص 96).

والمتشابه من الحديث: ما يفتقر - للوصول إلى معناه المراد منه - إلى غيره.

والمحكم: هو الذي لا يُحتاج - للوقوف على معناه المراد منه - إلى غيره.

وحكم المتشابه أن يردَّ إلى المحكم ليبينه، ويزيل اشبتاهه.

مثال الحديث المتشابه:
ما رواه ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله رحمه الله قال:
"ما من نبيٍّ بعثه الله في أمة قبلي؛ إلا كان له من أمته حواريون وأصحاب يأخذون بسنته، ويقتدون بأمره، ثم إنها تخلُفُ من بعدهم خُلوفٌ يقولون ما لا يفعلون، ويفعلون ما لا يؤمرون، فمَن جاهدهم بيده فهو مؤمن، ومَن جاهدهم بلسانه فهو مؤمن، ومَن جاهدهم بقلبه فهو مؤمن، وليس وراء ذلك من الإيمان حبَّةُ خردل". (مسلم).

فقوله رحمه الله: "فمَن جاهدهم بيده فهو مؤمن". من المتشابه، إذ ظاهره غيرُ مراد، والنصوص الآمرة بالصبر على جور الأئمة، وترك الخروج عليهم كثيرة محكمة، فيرد المتشابه إليها فإن ابن مسعود رضي الله عنه نفسه قد روى مرفوعاً: "اصبروا حتى تلقوني"، ولهذا بيَّن ابن رجب رحمه الله أن قوله: "فمَن جاهدهم بيده فهو مؤمن"، لا يُراد به القتال، وإنما تغيير المنكرات التي فعلوها، أو المظالم التي يأمرون بها، لمَن كان له قدرة على ذلك وأَمِن تعدِّي الأذى إلى غيره من أهل أو جيران، ونقل نصَّ الإمام أحمد على ذلك. (جامع العلوم والحكم: 2/248).

.......................................
يُتبع بحول الله.







المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشكل في IDM elmimo برامج 4 30-12-2015 08:06 PM
مشكل wpi alfraja المرحلة الثالثة : إضافة البرامج و الدرايفرات وبعض ملفات الميديا أو الخلفيات 1 04-04-2013 11:07 AM
لا تقل عليك السلام فإن عليك السلام تحية الموتى abo_mahmoud المنتدى الاسلامي 3 28-08-2012 10:36 PM
عليك بنفسك ommarime المنتدى العام 4 03-11-2010 10:16 PM
ما في مشكل قمرالشام المنتدى العام 2 11-09-2009 12:00 AM
15-09-2014, 01:34 PM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #2  
تنبيهات:
1- اعلم - رحمك الله - أنه ليس في نصوص الوحيين الشريفين ما هو مشكِل من حيث الواقع، بحيث لا يمكن أحداً من الأمة أن يعرف معناه، وإنما الوضوح والإشكال في النصوص الشرعية أمر نسبي، يختلف فيه الناس بحسب ما عندهم من العلم والفهم، فما يكون مشكلاً عند شخص قد لا يكون كذلك عند آخر، بل يكون عنده واضحاً جلياً. (مجموع الفتاوى: 17/307).

وهناك أمثلة لما يُشْكِلُ على بعض الناس في باب أشراط الساعة، وجواب العلماء عنها:-
أ‌- ذكر فتح القسطنطينية عقب الملحمة، وقبيل خروج الدَّجَّال، مع أنها فتحت على يد محمد الفاتح العثماني، والجواب: إنه فتحٌ آخر غير الفتح الأول كما سيأتي في أشراط الساعة الصغرى.

ب‌- جفاف بحيرة طبرية الذي ذُكر في حديث الجساسة على أنه أحد مقدمات خروج الدَّجَّال، وقد جفت بحيرة طبرية الآن أو كادت، وقد نشر في السبعينيات بجريدة الأخبار (28/9/73) صورة فتاة تقف على أرض البحيرة الجافة وقد تشقَّقت، وكتب عليها: "وجفَّت المياه في بحيرة طبرية".

وهذا لا يعني بالضرورة تحقق تلك العلامة؛ لأن من المحتمل أن تمتلىء البحيرة من جديد، ثم تجف قبل ظهور الدَّجَّال، أو قد تبقى جافة مدة يعلمها الله إلى ظهور الدَّجَّال؛ وعليه؛ فلا يشكل قول الدَّجَّال: "أما إن ماءها يوشك أن يذهب"، لأن القرب هنا نسبي كما تقدَّم.

بل قد ثبت في الحديث أن يأجوج ومأجوج: "يمر أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها، ويمر آخرهم فيقولون: لقد كان بهذه مرَّة ماء". (مسلم)، ومعلوم أن خروجهم إنما يكون بعد نزول عيسى - عليه السلام - وقتله الدَّجَّال.

2- ورد وصف الأسلحة التي تستعمل في حروب آخر الزمان، ففي الملحمة الكبرى "خيول وفوارس" (مسلم)، وفي فتح القسطنطينية (الثاني): "قد علَّقوا سيوفهم بالزيتون" (مسلم)، وبعد هلاك يأجوج ومأجوج: "سيوقد المسلمون من قِسِيِّهِم ونُشَّابِهم

[4] وأترستهم سبع سنين".
(ابن ماجه وصححه الألبانى في الصحيحة: 1940).

- وفي حديث أن النبي رحمه الله قال: "... حتى إن أحدهم ليحرق وتر قوسه فيأكله..." الحديث
(أخرجه الإمام أحمد والحاكم).

وكذلك قال النبي رحمه الله عن ذي السويقتين الذي يهدم الكعبة:
"يضرب عليها بمسحاته ومِعْوله" (أحمد).

وعندما تكلَّم النبي رحمه الله عن فرسان الطليعة في الملحمة الكبرى فقال:
"إني لأعرف أسماءهم، وأسماء آبائهم، وألوان خيولهم، هم خير فوارس على ظهر الأرض يومئذ، أو من خير فوارس على ظهر الأرض يومئذ" (مسلم وأحمد).

وعند فتح القسطنطينية الثاني قال النبي رحمه الله:
"فإذا جاءوها نزلوا؛ فلم يقاتلوا بسلاح ولم يرموا بسهم". (مسلم).

- كذلك يأجوج ومأجوج "يرمون بنشابهم إلى السماء". (الترمذي).

- وفي رواية: "فيرمون بسهامهم في السماء؛ فترجع مخضبةً بالدماء" (أحمد والترمذي).

وقد حاول بعض العلماء الإجابة عن هذا؛ فقالوا: "إن هذه الأحاديث، وأحاديث مشابهة كثيرة تدل على ان هذه الحضارة الهائلة التي اخترعت هذه القوة الهائلة من القنابل، والصواريخ؛ ستتلاشى وتزول، وأغلب الظن أنها ستدمر نفسها بنفسها، وأن البشرية ستعود مرة أخرى إلى القتال على الخيول، واستعمال الرماح والقسي... ونحو ذلك، والله أعلم. (القيامة الصغرى: ص 275).

وذكر البعض: أن منابع البترول قد تجف؛ وتصبح جميع الأسلحة المتطورة بلا قيمة.

في حين يرى البعض الآخر أن هذا لا يعني أن الحرب ستدور بالخيول والسيوف؛ لأن الخيول رمز المعدات الحربية أيَّاً كان نوعها؛ ولأن النبي رحمه الله كان يُخاطب أهل زمانه على قدر عقولهم وعلمهم.

وقد يُسْتدل لهذا الرأي بحديث: "أسرعْكُنَّ لِحاقاً بي: أَطْوَلْكُنَّ يداً"

[5] إذ فُهم المراد منه بعد حصوله، والله تعالى أعلم.

3- اعلم - رحمك الله تعالى - أن كون الشيء من أشراط الساعة لا يستلزم الحكم عليه، أو الخروج منه بحكم تكليفي؛ لأن النصوص الواردة في الفتن وأشراط الساعة قد تخبر بأمور واقعة لا محالة كوناً وقدراً، لكنها محظورة شرعاً، كسفر المرأة بغير محرم - مثلاً - ممنوع شرعاً لكنه واقع قدراً، كما في الحديث: عن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال: "بينا أنا عند النبي رحمه الله، إذ أتاه رجل فشكا إليه الفاقة، ثم أتاه آخر فشكا إليه قطع السبيل، فقال: يا عدي، هل رأيت الحيرة؟ قلت: لم أرها، وقد أنبئت عنها، قال: فإن طالت بك الحياة لترينَّ الظعينة

[6] ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة، لا تخاف أحداً إلا الله، قلت - فيما بيني وبين نفسي-: فأين دُعَّارُ طيِّىٍء الذين قد سعَّروا البلاد؟..." (والحديث رواه البخاري وأحمد).

وعليه: فلا يصح الاستدلال بمثل هذا النص على إباحة سفر المرأة بدون محرم، الذي دلت الأحاديث الصحيحة على تحريمه.

4- من السفه الذي أصيب به البعض أنه يبتهج بانتشار الفساد والظلم في الأرض، بل ويتمنى ذلك ويفرح كلما كان الفساد في ازدياد، بحجة أن هذا يعجل بخروج المهدي الموعود، بل ربما قام البعض عمداً بقتل الأبرياء، وسفك الدماء، والإفساد في الأرض كما يفعل الروافض في أهل السنة في العراق، ويعللون ذلك بأن هذا وسيلة لتعجيل خروج المهدي... انظر كيف تتلاعب بهم الشياطين؟!

أما عَلِمَ هؤلاء أن الله تعالى لا يحب الفساد وحرم قتل الأبرياء؟!.

5- يجب مراعاة أحوال الناس عند التحدث إليهم عن أشراط الساعة، فليس كل ما يُعلمُ يقال، فربما يكون الحديث عن أشراط الساعة والأمور الغيببة بالنسبة لبعض العوام أو حديثي الإسلام فتنة لهم؛ لأنهم ربما لا تستوعب عقولهم ما يسمعون، فيُكذِّبون ما يسمعون.

فقد أخرج البخاري عن عليٍّ رضي الله عنه قال:
"حدِّثوا الناس بما يعرفون، أتحبون أن يُكذَّبَ الله ورسوله".

قال الشاطبى رحمه الله في الموافقات (5/36) معلقاً على هذا الحديث:
فجعل إلقاء العلم مقيداً، فرب مسألة تصلح لقوم دون قوم.

وعند مسلم بلفظ آخر وفيه: "أيها الناس، تحبون أن يُكذَّبَ الله ورسوه؟ حدِّثوا الناس بما يعرفون، ودعوا ما ينكرون".

وقال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه كما في "مقدمة صحيح مسلم":
"ما أنت بمحدث قوماً حديثاً لا تبلغه عقولهم؛ إلا كان لبعضهم فتنة".


15-09-2014, 01:35 PM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #3  

المراجِع:



[1] العريف: هو القيم بأمور الجماعة من الناس، والمسئول عن شئونهم.



[2] في بغض من الناس: أي تباغض وحسد ينتشر بينهم.



[3] قال الشيخ مصطفى العدوي - حفظه الله - تعليقاً على هذا الحديث: "وفي بعض رجاله كلام يسير، ففي إسناده معاذ بن هشام فيه كلام ينزل بحديثه إلى درجة الحسن، وفيه قتادة مدلس وقد عنعن، إلا أن الراوي عنه هو هشام بن أبي عبد الله الدستوائي، وهو من أروى الناس عنه ومن أثبت الناس فيه. (انظر الصحيح المسند من الفتن والملاحم، وأشراط الساعة: ص 507) ورواه عبد الرزاق في "مصنفه" عن معمر عن قتادة مرسلاً، وهو الصواب.



[4] النُّشَّاب: النَّبْل، واحدته: نُشَّابة.



[5] والحديث رواه مسلم عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أسرعْكُنَّ لحاقاً بي: أطولكن يداً، قالت: فكُنَّ يتطاولن أيتهن أطول يداً، قالت: فكانت أطولنا يداً: زينب؛ لأنها كانت تعمل بيدها وتَصَدَّقُ". فقولها رضي الله عنها : "فكانت أطولنا يداً زينب". معناه: أنهن ظنَنَّ أن المراد بطول اليد: طول اليد الحقيقية، وهي الجارحة، فكُنَّ يذرعن أيديهن بقصبة، فكانت سودة أطولهن جارحة، وكانت زينب أطولهن يداً في الصدقة وفعل الخير، فماتت زينب أولهن، فعلموا أن المراد طول اليد في الصدقة والجود، قال أهل اللغة: فلان طويل اليد، وطويل الباع إذا كان سمحاً، وضدَّه: قصير اليد والباع، وجَعْد الأنامل: أي البخيل اللئيم.



[6] الظعينة: هي المرأة.



15-09-2014, 05:10 PM
raedms غير متصل
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 23,957
إعجاب: 618
تلقى 4,106 إعجاب على 733 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1330 موضوع
    #7  
بارك الله فيك


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


 


وأمرٌ أشكل عليك فكِله إلى عالِمه

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.