أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


15-09-2014, 08:45 AM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #1  

إنّ للمساجِد أوتادًا!



للمساجِد أوتادًا!

‏‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏رَضِيَ الله عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏قَالَ:‏
"‏إِنَّ لِلْمَسَاجِدِ أَوْتَادًا الْمَلَائِكَةُ جُلَسَاؤُهُمْ إِنْ غَابُوا يَفْتَقِدُونَهُمْ وَإِنْ مَرِضُوا عَادُوهُمْ وَإِنْ كَانُوا فِي حَاجَةٍ أَعَانُوهُمْ
وَقَالَ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "جَلِيسُ الْمَسْجِدِ عَلَى ثَلَاثِ خِصَالٍ أَخٍ مُسْتَفَادٍ أَوْ كَلِمَةٍ مُحْكَمَةٍ أَوْ رَحْمَةٍ مُنْتَظَرَةٍ".

أخرجه أحمد (2/418 ، رقم 9414 ، 9415)،
وعبد الرزاق عن معمر فى الجامع (11/297 ، رقم 20585)،
والبيهقي فى شعب الإيمان (3/85 ، رقم 2955).
وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 3401 ).








15-09-2014, 08:49 AM
سناء غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 107339
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
المشاركات: 1,427
إعجاب: 1,110
تلقى 1,085 إعجاب على 445 مشاركة
تلقى دعوات الى: 842 موضوع
    #2  
بحثتُ عن شرح الحديث الشّريف أعلاه؛
فتيسّر - بمنّ الله تعالى - الآتي:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أفضل المرسلين أما بعد:
فضل عظيم عظيم للمحافظ على صلاة الجماعة في المسجد،
ما أعظمه من فضل! وما أعظمها من كرامة! وليست إلا للمحافظ على صلاة الجماعة في المسجد الملازم للمساجد.
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ:
(إِنَّ لِلْمَسَاجِدِ أَوْتَادًا الْمَلَائِكَةُ جُلَسَاؤُهُمْ، إِنْ غَابُوا يَفْتَقِدُونَهُمْ،وَإِنْ مُرِضُوا عَادُوهُمْ،وَإِنْ كَانُوا فِي حَاجَةٍ أَعَانُوهُمْ ).
وَقَالَ:
( جَلِيسُ الْمَسْجِدِ عَلَى ثَلَاثِ خِصَالٍ: أَخٍ مُسْتَفَادٍ، أَوْ كَلِمَةٍ مُحْكَمَةٍ، أَوْ رَحْمَةٍ مُنْتَظَرَةٍ ).

والحديث حسنه الألباني –رحمه الله تعالى- في "السلسلة الصحيحة برقم(3401)".
قوله: "إن للمساجد أوتاداً":
قال العلامة أحمد البنا الشهير بالساعاتي في شرح المسند المسمى (بلوغ الأماني):
(جمع وتد بكسر التاء على اللغة الفصحى،ويجوز فتحها ؛ أي: أناسا يحبون المساجد يكثرون الجلوس فيها للعبادة ثابتين على ذلك ،
كثبوت الوتد في الأرض ؛ هؤلاء تجالسهم الملائكة ، فإن غابوا بحثوا عنهم ، إن مُرضوا عادوهم .... الحديثَ)اهـ.
وقال العلامة السندي:
(أي: رجالاً يلازمونها لزوم الأوتاد لمحالها)اهـ.
وقوله: "ثلاث خصال" :
قال العلامة السندي-رحمه الله تعالى- :
( أي: لا يخلو عن ثلاثة أمور مطلوبة للإنسان..
"أخ مستفاد" بالجر، بدل من ثلاث خصال بمعنى ثلاثة أمور. والمراد: أنه لا يخلو من أن يستفيد أخا، أو يسمع كلاماً نافعا، أو ينتظر رحمة، وذلك لأن المسجد محل لمرور الإخوان في الله، وذكر العلوم، ونزول الرحمة، والله تعالى أعلم)اهـ.
وقال الساعاتي:
(أي: لا يعدم صحبة أخ صالح في الله يستفيد منه نصيحة أو مساعدة أو نحو ذلك ، والأخوة في الله لها فضل عظيم، وثواب جسيم ...).
"كلمة محكمة" :
قال الساعاتي:
(أي: مما يتيسر الحصول عليه في المسجد أكثر من غيره كسماع تلاوة القرآن أو حضور مجالس العلم ، أو رأي رجل عاقل صالح).
"رحمة منتظرة" :
قال الساعاتي:
(أي: لِما ثبت أن الجالس في المسجد تدعو له الملائكة بالمغفرة والرحمة)اهـ.
فهنيئًا بهذا الفضل العظيم لمن كان مواظبًا على الجماعة ملازمًا للمساجد.

والله الموفق.

15-09-2014, 05:11 PM
raedms غير متصل
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 23,956
إعجاب: 618
تلقى 4,106 إعجاب على 733 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1330 موضوع
    #6  
بارك الله فيك


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


 


إنّ للمساجِد أوتادًا!

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.